فيروس زيكا .. ما هو؟ هل يضر بالحامل؟ وكيفية الوقاية منه؟

هل سمعتي عن فيروس زيكا وتساءلتِ ما هو هذا الفيروس؟ وما هي أعراضه؟ وكيف تحمين نفسك وأسرتك منه؟ سوف نقوم بالإجابة على كل أسئلتك التي تدور حول فيروس زيكا وهل سيؤثر عليكِ في فترة الحمل أو على جنينك أم لا؟

أو بالإنجليزية zika virus هو فيروس جديد من الفيروسات التي تنتقل عن طريق لسع البعوض لأنه من الفيروسات المصفرة، ومن أمثلة البعوض الناقل للفيروس هي البعوضة الزاعجة المصرية، وهذه اللدغة تسبب حمى زيكا أو فيروس زيكا الذي تم تحديده كوباء، وهو مرتبط بعدة فيروسات مثل: فيروس الضنك وفيروس غرب النيل؛ لأن علاجهم يكون عن طريق الراحة التامة ومن أهم أعراضهم الحمى.

تاريخ فيروس زيكا

فيروس زيكا

ظهر هذا الفيروس لأول مرة في دولة أوغندا عام 1947 إلى أن انتشر في جنوب المحيط الهادي، وظهر في أوغندا عندما وضعوا قرد في غابات زيكا ليبحثوا عن الحمى الصفراء، وبعد هذا أصيب القرد بالحمى ووجدوا في دمه عامل انتقالي وأسموه بفيروس زيكا عام 1952 واكتشفوه في الهند في هذه السنة حيث وجدوا أن الكثير من الهنود لديهم مناعة من هذا الفيروس بمعنى أنهم كانوا مصابين به من قبل.

البلاد المنتشر بها فيروس زيكا

لم يخرج هذا الوباء منذ ظهوره من أفريقيا حتى عام 2007 حتى انتشر بطريقة كبيرة في أمريكا اللاتينية وظهر في آسيا أيضًا، وظهرت أول عدوى لفيروس زيكا في البرازيل في عام 2015 على حسب ما أصدرته منظمة صحة البلدان الأمريكية، مما أدى لحدوث تشوهات في الأجنة الذي جعل بعض المراكز الأمريكية تحذر من السفر إليها وبعض النصائح والتحذيرات قبل السفر إلى هذه البلدان. وتوجد سبعة من الدول العربية الأكثر عرضة لانتشار فيروس زيكا إذا لم يتم عمل الاحتياطات اللازمة وهذه الدول هي: مصر والسودان والسعودية واليمن وباكستان والصومال وجيبوتي.

هذا فيديو يوضح معلومات عن فيروس زيكا.

أعراض فيروس زيكا

تسبب لسعة البعوض التي تنقل الفيروس عدة أعراض تكون في الأسبوع الأول خفيفة ولكن مع شدتها لا يحتاج المريض إلى الذهاب للمستشفى، وتظهر عند 20 % فقط من المصابين ويقول أدالجا المتحدث باسم جمعية الأمراض المعدية في أمريكا أن 1 من كل 5 أشخاص المصابون بالفيروس يظهر عليهم الأعراض أي أن الغالبية العظمى لا تظهر عليهم الأعراض؛ لذلك إذا كنتي في مكان به حالات إصابة وشعرتي بهذه الأعراض استشيري طبيبك فورًا، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • الحمى والسخونة الشديدة في الجسم.
  • آلام شديدة في المفاصل.
  • التهاب واحمرار في العين.
  • الصداع وآلام الرأس.
  • طفح جلدي.

وهناك بعض الأعراض نادرة الحدوث مثل:

  • الإصابة بمرض (متلازمة غيلان بار) الذي قد يسبب شلل كامل أو جزئي يبدأ بالساق ولكنه شلل مؤقت، وقد ظهر هذا العرض في دولتي البرازيل وبولينيزيا الفرنسية؛ حيث أكدت الإحصائيات زيادة حالات الإصابة وانتشار الوباء في هذه المناطق، وقد يكون الإصابة بمتلازمة غيلان بار غير مرتبط بفيروس زيكا بالمقام الأول.
  • اضطراب في المناعة الذي يسبب التهاب في النخاع أو الدماغ؛ لأنه يهاجم منطقة الحبل الشوكي والألياف العصبية الموجودة في الدماغ، وقد تم العثور على بقايا لفيروس زيكا في منطقة السائل الفقري لمصابٍ ما.
  • قد يؤدي فيروس زيكا إلى إصابة المريض بورم في الدماغ وكانت أول حالة من هذا النوع مصاب سنه 81 عام، وقد اختفت الأعراض التي ظهرت له بعد قضاء 38 يوم في المستشفى.
  • من الممكن أن يُصاب المريض بنزيف داخلي نتيجة قلة عدد الصفائح الدموية الذي قد يؤدي إلى الوفاة مثلما حدث لمريض عمره 70 عامًا على حسب إعلان لجنة مكافحة الأمراض في بورتوريكو.

كيفية التأكد من الإصابة بفيروس زيكا

فيروس زيكا

توجد عدة اختبارات يستطيع أي شخص التأكد منها إذا كنت مصاب بالفيروس من عدمه، وهي:

  • يوجد اختبار يختبر إذا كانت خلايا المريض بها جزء من الشفرة الوراثية لفيروس زيكا، ولكن هذا الاختبار يجب أن يكون بعد أن تظهر بعض الأعراض بمدة أي بعد أسبوعين من الإصابة، لذلك فهو لا يعمل بعد، وقد طورت منظمة الغذاء والدواء من ذلك الاختبار حتى يصبح أكثر تقدمًا. وبما أن الأعراض لا تظهر عند 80% من المصابين فأغلب المصابين لا تعلم بإصابتهم، لهذا ننصح بالكشف الدوري خاصةً إذا تعرضت لأي طريقة من طرق العدوى التي سنذكرها.
  • يوجد اختبار ثاني وهو يبحث عن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم أو جهاز المناعة بمعنى أدق لمحاربة الفيروس، ويمكن أن تعرف إذا كنت مصاب حتى بعد 3 شهور من الإصابة ولكنه ليس دقيق؛ لأنه قد يبين أنك مصاب بفيروس لكن ليس زيكا بالأخص.
  • قد يبين اختبار السائل الأمينوسي الذي يوجد حول الجنين ما إذا كانت الأم مصابة بالفيروس أو تم إصابة الجنين بالعدوى، لذلك إن أمكن اختبار هذا السائل للاحتياط فهو أفضل وسيلة لتأكد الحامل من إصابتها.

قد يهمك أيضًا: ما هي متلازمة الحصبة الألمانية وطرق الوقاية منها؟

كيف ينتقل فيروس زيكا؟

ينتقل عبر عدة طرق ولذلك يجب توخي الحذر من طرق الانتقال:

  • أكثر طرق العدوى انتشارًا أو أساس طرق العدوى عن طريق لسعة البعوض المصاب بالفيروس ويصاب به عندما يلدغ أشخاص مصابون بالفيروس، ويستطيع إصابة الكثير من الأشخاص بعدها، كما يمكنه وضع بيوضه في الماء الراكد أو إناء به ماء أو أطباق أكل الحيوانات والزُهريات الفارغة.
  • في بعض الحالات النادرة تكون انتقال العدوى من الأم إلى طفلها، ولكنه لا ينتقل من خلال الرضاعة الطبيعية حسب الدراسات الأخيرة للفيروس.
  • في بعض الأوقات تكون الإصابة عن طريق اضطرابات عصبية مثل: الإصابة بمتلازمة غيلان باريه.
  • ينتقل هذا الفيروس بنقل الدم الملوث بالفيروس لشخص غير مصاب، لذلك إذا نويت التبرع بالدم يجب أن تتأكد من عدم إصابتك بأي أمراض تنتقل عن طريق الدم.
  • ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي بين شخص مصاب وآخر سليم، لذلك ابتعد عن أي علاقات محرمة.
  • قد ينتقل فيروس زيكا عن طريق الدموع والعرق واللعاب والبول حيث كانت توجد حالة مصابة بالفيروس دون أن يسافر أو يمارس أي علاقة جنسية ولكنه كان يرعى قريبه المصاب بالفيروس، وأكدت الدراسات أنه انتقل إليه الفيروس عن طريق العرق والدموع من القريب المصاب.

كيفية الحماية من فيروس زيكا

  • يمكنك وقاية نفسك من الإصابة منه بتجنب لسعات البعوض. حيث يقوم البعوض باللسع في فترة النهار فتجنب الاقتراب من البعوض صباحًا.
  • إذا كنت تريد أن تسافر إلى مدن أو بلدان أخرى ينتشر فيها فيروس زيكا أو أي فيروسات أخرى يمكنها أن تنتقل إليك عن طريق البعوض يجب عليك أن تتبع عدة خطوات منها أن ترتدي ملابس تغطي يديك وقدميك، والبقاء قدر الإمكان داخل مكان مقفول مكيف، وإذا اضطررت أن تنام في مكان مفتوح فنم داخل ناموسية، واجعل معك دومًا طارد الحشرات والبعوض.
  • يمكنك شراء الملابس المعالجة بمادة البيرميثرين.
  • إذا اكتشفت أنك مصاب -لا قدر الله- ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السليمة، واحذر من انتقال العدوى لهم.
  • للأسف لا يوجد أي لقاح قد يمنعك من الإصابة بهذا الفيروس، لذلك يجب توخي الحذر قدر الإمكان.

فيديو يوضح حقائق خطيرة لم تكن تعرفها عن فيروس زيكا.

هل يؤثر على الحامل وعلى الجنين؟

يوجد احتمالية وجود صلة بين إصابة الأم بفيروس زيكا وبين صغر حجم رأس المولود MICROCEPHALY، لذلك إن شكت الأم بأنها مصابة بفيروس زيكا يجب عليها التأكد من حالة جنينها وتطور نموه حيث أنه قد يتسبب في ضمور مخ الطفل، وقد يؤدي إصابة الأم الحامل إلى إجهاض الجنين أو ولادته ميت في بعض الأحيان.

لذلك قامت المنظمات في الولايات المتحدة الأمريكية بنصح النساء الحوامل بتأجيل سفرهم إلى منطقة جنوب فلوريدا وتكساس وبراونزفيل والحدود المكسيكية؛ لكثرة حالات الإصابة هناك. كما قامت السلطات البرازيلية بنصح النساء هناك لتأجيل الحمل بسبب ولادة 2100 طفل مصابون بمرض صغر الرأس أو أعراض قد تظهر على الجنين بسبب فيروس زيكا ومن هذه الأعراض التي أقرها مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي في نوفمبر عام 2016:

  • عدم تحريك المفاصل الحركة الطبيعية لأي جنين.
  • أنسجة المخ تكون قليلة عن المعتاد مع رواسب الكالسيوم، وهذا ما يؤدي لضمور في الدماغ.
  • انقباض في عضلات الطفل مما يجعله شبه مشلول الحركة.
  • وجود تغيير غريب في عين المولود.
  • تم تسمية هذه الأعراض التي تصاحب الطفل بمتلازمة زيكا الخلقية.

علاج الإصابة بفيروس زيكا

لم يكتشف علاج للفيروس بعد لكن الحالة تتحسن في غضون أسابيع قليلة، هناك بعض الإرشادات التي يجب أن يفعلها أي مصاب بالفيروس؛ حتى تمر فترة علاجه على خير:

  • يجب أن يرتاح المصاب راحة تامة، ويبتعد عن أي ضغط جسدي.
  • شرب الكثير من الماء بسبب الحمى الذي يصاب بها المريض؛ حتى لا يتعرض إلى جفاف.
  • لا يجب تناول الأسبرين للمريض بالفيروس؛ حتى لا يصاب بنزيف.
  • تناول الأسيتامينوفين للحد من الألم المصاحب للأعراض.

وأخيرًا ابتعدي عن أي من مسببات للعدوى أو الإصابة قدر الإمكان؛ حتى تحمي نفسك وطفلك من أعراض هذا الفيروس التي قد تدمر حياة طفلك إلى الأبد، فكوني يقظة وابتعدي عن الأماكن التي انتشرت فيها العدوى، وحصني نفسك وجنينك بالأدعية والقرآن جيدًا؛ حتى تتمتعي بحمل هادئ ومولود جميل سليم معافى في آخر رحلة الحمل.

قد يعجبك ايضا