القيء الأصفر عند الرضع

يعتبر التقيؤ من الأعراض الطبيعية والمنتشرة عند الكثير من الأطفال الرضع، ولكن ماذا إذا كان لون القيء أصفر؟ وما دلالة هذا الشيء؟

القيء الأصفر لا يشكل أي خطورة ملحوظة على حياة الرضيع، وقد يختفي بشكل تلقائي خلال ساعات، ولكن ببعض الأحيان قد ترافقه مجموعة من الأعراض التي تدل على أن هناك خطورة، ومن أبرز هذه الأعراض إصابة الرضيع بألم في بطنه، فقدان الوزن حيث أن هذه كلها علامات تدل على ضرورة عرض الحالة على الطبيب بشكل فوري.

الأسباب المؤدية لحدوث القيء الأصفر عند الرضع

تتنوع وتختلف الأسباب المؤدية لتقيؤ الرضيع ويعتبر أمر طبيعي الحدوث بين الفترة والأخرى، ومن أهم هذه الأسباب زيادة كمية الحليب التي يقوم الرضيع بتناولها خلال عملية الرضاعة، مما يسبب الاستفراغ والتقيؤ، أو إصابة الطفل بمغص بالمعدة يكون ناتج عن دخول كميات كبيرة من الهواء خلال عملية الرضاعة، ولكن في حالات تقيؤ الطفل القيء الأصفر أو أخضر اللون مع فقدان الرضيع لوزن فيجب بشكل فوري استشارة الطبيب للتعرف على الأسباب وأخذ التدابير اللازمة.

من الممكن أن تسبب بعض المشاكل بالجهاز التنفسي أو حساسية الرضيع اتجاه أنواع محددة من الأطعمة أو تناوله لأطعمة ملوثة لظهور القيء الأصفر.

ببعض الحالات يتحول لون القيء الصفر للون الأخضر وهنا يعني تفاقم المشكلة، وذلك لأن اللون الأخضر دليل على الإصابة بانسداد بالأمعاء ومن الضروري الحذر وأخذ الاحتياطات وطلب الرعاية الطبية الفورية للمحافظة على سلامة الرضيع.

الأعراض المرافقة لتقيؤ الرضيع القيء الأصفر

  • إصابة الرضيع بألم وتشنجات بالبطن.
  • ضعف عام بجسم الطفل بالإضافة للإرهاق والتعب.
  • إصابة الرضيع بالجفاف وفقدان الرضيع الرغبة بالرضاعة.
  • حدوث انتفاخات لدى الرضيع وتشكل الغازات في البطن.

طرق علاج القيء الأصفر عند الرضع

  • إعطاء الرضيع الأدوية التي تساعد وتعمل على إيقاف القيء، ومن الضروري عدم اعطاء هذه الأدوية قبل استشارة الطبيب.
  • تجنب الرضاعة الصناعية واختيار أنواع ذو جودة ونوعية عالية ومناسبة للرضيع.
  • معالجة مشكلة الجفاف عند الطفل الرضيع، ويتم ذلك من خلال إعطاء الرضيع بعض المحاليل لتعويض السوائل التي تم فقدانها من خلال التقيؤ المستمر.
  • إعطاء الرضيع بعض المضادات الحيوية وذلك لمعالجة البكتيريا التي كانت سبب بالتقيؤ.
  • تغذية الطفل بشكل سليم وصحي من خلال إعطائه العصائر والسوائل، وذلك في حال كان الرضيع قد بلغ سن الست شهور.

علاج القيء الأصفر عند الرضع بطرق طبيعية:

من الممكن أن يتم استخدام بعض أنواع الأعشاب الطبيعية بهدف علاج وحل مشكلة القيء الأصفر، ومن أهم هذه الأعشاب:

  • إعطاء الرضيع مشروب الزنجبيل، حيث يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعية المفيدة في عملية تنظيف المعدة وعلاج مشكلة التقيؤ وتهدئة المعدة، يمكننا استخدام مشروب الزنجبيل للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم العامان وما فوق ولكن ذلك بعد استشارة الطبيب المختص، ويتم تحضيره من خلال إضافة ملعقة بحجم صغير من مطحون الزنجبيل بكوب ماء مغلي، ومن ثم يتم تصفيته وإعطائه للطفل.
  • يعتبر عصير التوت البري مع عصير التفاح من أفضل وأهم العلاجات الطبيعية لتهدئة معدة الطفل.
  • النعناع يعتبر النعناع من مشروبات العشبية الطبيعية الدائفة التي يمكن اعطائها للطفل لعلاج مشكلة القيء الأصفر وتهدئة المعدة.

الحالات التي يجب عرضها على الطبيب بشكل مباشر

  • في حال كان عمر طفلك أقل من عمر 12 شهر، وفي حال استمر القيء لفترة طويلة دون تحسن في الوضع.
  • عند تعرض الطفل للجفاف بشكل ملحوظ بالإضافة لفقدان الرغبة في الرضاعة أو تناول الطعام.
  • في حال كان التقيؤ بعد تعرض طفلك لضربة ما أو السقوط على منطقة الدماغ، فهذا يعتبر مؤشر على وجود بعض الاضطرابات العصبية أو مشكلة بالدماغ.
  • إذا استمر طفلك بالتقيؤ لمدة تتجاوز ال 8 ساعات أو التقيؤ بشكل مفاجئ بعد الاستيقاظ من النوم.
  • ظهور بعض التصرفات الغريبة على الطفل كأن يعاني الطفل من تصلب بالرقبة أو ظهور الطفح الجلدي.
  • ظهور الدم أو خروج عصارة صفراوية بقيء الطفل مما يشير ذلك للإصابة بالزائدة دودية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *