مرض الشاهوق عند الأطفال .. أسبابه أعراضه وطرق العلاج » تسعة أشهر
مرض الشاهوق عند الأطفال ...أسبابه أعراضه وطرق العلاج

مرض الشاهوق عند الأطفال .. أسبابه أعراضه وطرق العلاج

مرض الشاهوق عند الأطفال (السعال الديكي) هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، وهو أشد حدة من الأنفلونزا؛ حيث تصل خطورته في بعض الحالات إلى أنه قد يُسبب الوفاة لا قدر الله؛ وذلك لأن مرض الشاهوق يُصيب الجهاز التنفسي بشكل حاد وخطير.

وهو مرض بكتيري ينتقل من طفل إلى آخر عن طريق الرذاذ المحمل بالعدوى من طفل مصاب، ويصحب هذا المرض نوبات من السعال الحاد، وفي بعض الأحيان يصدر الطفل المصاب صوت شهيق بسبب صعوبة التنفس.

مرض الشاهوق عند الأطفال ...أسبابه أعراضه وطرق العلاج

فما هي أسباب هذا المرض؟ وما هي أعراضه وطرق علاجه؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هي أسباب مرض الشاهوق عند الأطفال ؟

مرض الشاهوق أو السعال الديكي من الأمراض التلوثية الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي لدى الأطفال، وتُعد جرثومة البروديتيلة الشاهوقية والاسم العلمي لها هو (Bordetella perussis) هي المسبب الرئيسي لهاذا المرض، حيث يتم انتقال العدوى من الطفل المصاب إلي الطفل السليم عن طريق الرذاذ المحمل بالعدوى، سواء كان عن طريق العطاس أو السعال.

والبكتيريا التي تتسبب بالسعال الديكي تكون دقيقة جدَا وعبارة عن هياكل شبيهة بالشعر الصغير، تنتشر بسرعة وسهولة عن طريق العطس أو السعال مسببةً العدوى.

 للمزيد شاهدي: مخاطر مرض السعال الديكي على الأطفال

علامات وأعراض مرض الشاهوق عند الأطفال

 مرض الشاهوق عند الأطفال ...أسبابه أعراضه وطرق العلاج

هناك أكثر من مرحلة لمرض السعال الديكي لدى الأطفال، وكل مرحلة تتميز بأعراض تختلف عن غيرها، سنعرضهم فيما يلي بدايةً من المرحلة الأولى وصولًا إلى المرحلة الأخيرة، مع الأعراض المصاحبة لكل مرحلة:

المرحلة الأول من مرض الشاهوق عند الأطفال

في بداية المرض وفي المرحلة الأولى لهذا المرض تكون الأعراض مشابهة لنزلات البرد إلى حد كبير، فلا نستطيع أن نحدد إن كان الطفل مصاب بالسعال الديكي أم بنزلة برد عادية، وذلك بعد أسبوع من انتقال العدوى المسببة للمرض إلي الطفل.

المرحلة الثانية لمرض السعال الديكي لدى الأطفال

في بداية المرحلة الثانية لمرض الشاهوق يتعرض الطفل لنوبات من السعال الحاد والجاف، وهنا نستطيع أن نميز بين أعرض السعال الديكي ونزلة البرد العادية. وبعد مرور أسبوعين من بداية ظهور الأعراض المشابهة لنزلات البرد، تظهر مرحلة التشنج.

المرحلة الثالثة لمرض الشاهوق (مرحلة التشنج)

مرحلة التشنج أي ينتاب الطفل سعالًا مصحوبًا بتشنجات حادة وشهيق مستمر، وتعد هذه المرحلة من أخطر مراحل هذا المرض على الطفل؛ حيث يظل الطفل على هذه النوبات من سعال قصير وصعوبة في التنفس وصولًا إلى توقف التنفس في بعض الحالات.

يعاني الطفل المصاب من ارتفاع في درجة الحرارة إلا أنه ارتفاع طفيف لا يتعدى 39 درجة مئوية، كما تحدث بعض حالات القيء عند الأطفال الرضع بسبب انسداد الأنف والقصبة الهوائية بالمخاط السميك.

المرحلة الإضافية والأخيرة من مرض الشاهوق عند الأطفال

يتطور مرض السعال الديكي (whooping cough) إلى مرحلة إضافية يصحبها شهيق سريع وتأوهات نتيجة غلق تشنجي لحنجرة الطفل، وتستمر تلك المرحلة ما بين ثلاث إلى أربع أسابيع، ويلي هذه المرحلة تطور في السعال التشنجي ولكنه يكون أقل قوة عن ذي قبل، وفي نهاية المرحة يتوقف السعال، واحيانًا تمتد جميع مراحل مرض الشاهوق عند الأطفال إلى المائة يوم.

موضوعات نرى أنها قد تهمك:

أسباب رجفة يد أو قدم الطفل الرضيع وهل يمثل ذلك خطورة عليه أم لا؟

أسباب الإصابة بالتهاب الأذن عند الطفل وطرق العلاج

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل وطرق التعامل معها

طرق علاج مرض السعال الديكي عند الأطفال

مرض الشاهوق عند الأطفال ...أسبابه أعراضه وطرق العلاج

  • يستجيب الطفل المصاب للعلاج إذا أُكتشف المرض مبكرًا، ومن الممكن أن يتناول الطفل المضادات الحيوية مثل: (erythromycin) الأريثروميسين في المنزل ودون الذهاب إلى المستشفى، وذلك للتقليل من فترة المرض؛ فمن المعروف أن المضادات الحيوية لا تعالج مرض الشاهوق ولكنها تقلل من فترة المرض وتحد من أعراضه ومضعفاته، ولكن يجب ألا يعطي للطفل أي دواء دون استشارة الطبيب المعالج له.
  • يجب أن يتناول الطفل السوائل بكثرة في جميع مراحل هذا المرض.
  • في حالات الأطفال الرضع يكون العلاج داخل المشفى وذلك تجنبًا لحدوث أي مضاعفات للرضيع.
  • يجب إعطاء الطفل المصاب العلاج عن طريق الوريد في حالات التقيؤ أو الحساسية من طعم الدواء.
  • يساعد عقار (Corticosteroid) على تقليل الالتهابات الموجودة في القصبة الهوائية لدى الأطفال.
  • يلجأ الطبيب إلى شفط المخاط الذي يسد الممرات الهوائية لكي يتنفس الطفل.
  • أحيانًا قد يحتاج الطفل إلى جلسات أكسجين كعامل مساعد للتنفس.
  • يتماثل الطفل المصاب بالمرض للشفاء في خلال ثلاثة أسابيع أو أكثر نظرًا لحالته وشدة المرض وقوة المناعة لديه.

شاهدي أيضًا: طرق طبيعية لعلاج السعال الديكي

ما هي طرق الوقاية من مرض الشاهوق عند الأطفال ؟

مرض الشاهوق عند الأطفال ...أسبابه أعراضه وطرق العلاج

  • من أفضل طرق الوقاية من مرض الشاهوق (السعال الديكي) هو التطعيم بمصل (فاكسين)، ويؤخذ على خمس جرعات بدايةً من الشهر الثاني من عمر الطفل وحتى سن السادسة.
  • أهم خطوات الوقاية هي عزل الطفل المصاب بالشاهوق عن الأطفال الأصحاء.
  • يجب أن يعلم جميع من في المنزل كيف يحمون أنفسهم من انتشار الجراثيم، وذلك عن طريق تغطية الفم أثناء العطس أو السعال وغسل اليدين بعد ذلك.
  • إن لم يكن معك منديل أثناء العطس أو السعال فقم بتغطية فمك بالكم العلوي من الكتف أو بالكوع وذلك بدلًا من استخدام يديك.
  • يجب على الطفل المريض البقاء بالمنزل فترة المرض وعدم الذهاب إلى المدرسة أو إلى أي زيارات عائلية، حتى تمام الشفاء وإلى أن يخبرك الطبيب بأنه يمكنه العودة لحياته الطبيعية.
  • إبقاء الأطفال الرضع بعيدًا عن الأطفال المصابين بالسعال الديكي؛ فقد يكون هذا المرض مميت للأطفال الأقل من ثلاثة أشهر، كما أنهم معرضون للإصابة بالمرض أكثر من غيرهم.
  • لقاح (dtap)، يحمي الطفل الرضيع ضد مرض الشاهوق (السعال الديكي).
  • احتفظي بسجل مواعيد الجرعات الخاصة بطفلك بمكانٍ آمن؛ فسوف تحتاج إليها مدرسة طفلك، أو في حال تعرضه للمرض في وقتٍ ما واحتاج الطبيب إلى سجل التطعيمات.
  • يجب أن تتم حماية الأطفال المراهقين ما بين 11 و 18 عام، بتحصينهم بالجرعات التنشيطية من لقاح “”dtap، فتلك تعد جرعة منشطة لهذه الفئة العمرية.

موضوعات ذات صلة:

 تعرفي على مخاطر النزلات الشعبية على الأطفال

يصدر طفلي أصوات غريبة للتنفس أثناء نومه هل أقلق من هذه الأصوات؟

ما هي متلازمة الحصبة الألمانية وطُرق الوقاية منها؟

وأخيرًا، انتبهي عزيزتي الأم فإن مرض الشاهوق عند الأطفال يبدأ بأعراض البرد العادي، قد لا تميزينه إلا بعد أن يتجاوز مراحله الخطيرة وبعد أن يؤدي إلى مضاعفات أخطر، لذلك عليك توخ الحذر لأي عرض يطرأ على طفلك، وملاحظته حتى تكتشفي المرض مبكرًا وقبل أن يتفاقم ويصعب علاجه، ويكون ضحية ذلك هم أطفالنا، شفى الله جميع أطفالنا من كل سوء.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 13 =

انتقل إلى أعلى