مراحل تطور الطفل: المشي، كل مايهم طفلك » تسعة أشهر
مراحل تطور الطفل المشي.

مراحل تطور الطفل: المشي، كل مايهم طفلك

الأطفال نعمة من الله أنعم بها علينا، وكل بيت به أطفال يكون ممتلئ بالروح والحياة، وتتمنى كل أم أن ترى طفلها يتطور نموه من الجلوس إلى الزحف ثم إلى المشي وأن تراه يكبر أمامها وتتطور مهاراته وتزيد قدراته.

وسوف نكون معكِ خطوة بخطوة في كل ما يخص تطور طفلك من ناحية المشي؛ حتى نساعدكِ على فهم مهارات طفلك، وكيف تقومي بتنمية هذه المهارات.

مشي الطفل هو أن يحرك قدمه الواحدة تلو الأخرى، ويساعده ذلك على التحرك من مكانه، والمشي من أهم خطوات تطور نمو الطفل فهو يشعره بالاستقلالية عنكِ.

الوقت الذي يبدأ الطفل فيه المشي

بدايةً من العام الأول لطفلك سيبدأ باكتساب العديد من المهارات، ويبدأ باكتساب القوة العضلية والتوازن اللذان يساعداه على تطور نموه من الزحف والجلوس والمشي وغيرها من المهارات التي تكون أساسها القوة العضلية والتوازن.

مراحل تطور الطفل المشي.

قبل أن يمشي الطفل يجب أن يكون قد تعلم الوقوف بمفرده بدون مساعدة من أحد عن طريق جذب نفسه إلى الأعلى والوقوف متمسكًا بشيء، وهذا يكون بين الشهر السادس والشهر العاشر.

وبعد أن يقف الطفل بمفرده يبدأ يخطو أول خطواته، وذلك غالبًا عندما يكون الطفل قد أكمل عامه الأول، وفي أغلب الأوقات تكون بمساعدة الأم، ولكن بحلول الشهر الخامس عشر يستطيع الطفل أن يخطو بمفرده بدون مساعدة، وتكون خطواته غير ثابتة ومتذبذبة، ومن المحتمل أن يقع طفلك كثيرًا في هذه الشهور، فلا تغفلي عنه حتى لا يصاب بأي أذى.

عندما يكون عمر طفلك 25 شهر سوف تكون خطواته واثقة، وسوف يمشي بطريقة سهلة سلسة مثل الكبار، وبالطبع كل طفل تختلف مهاراته عن الأطفال الأخرى نسبيًا وبشكل متفاوت، فلا تضعي طفلك في مقارنة دائمة، وإذا أحسست بالقلق استشيري الطبيب.

لا تقلقي إذا بلغ طفلك الشهر السابع عشر أو الشهر الثامن عشر ولم يخطو أي خطوة بمفرده عادةً الأطفال الذين يحبون عن طريق سحب مؤخرتهم لا يميلون إلى المشي المبكر على غير الأطفال الذين يحبون عن طريق الزحف على يدهم وقدمهم.

ماذا تفعل الأم ليمشي طفلها مبكرًا؟

  • تعريض الطفل للشمس وخاصةً أشعة شروق الشمس، فهي تقوي عظام طفلك، وتمده بفيتامين د، وهو الفيتامين الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء.
  • إذا لم تتمكن الأم من تعريض الطفل للشمس، فتقوم بإعطائه فيتامين د بعد استشارة الطبيب أي الأنواع أفضل للمرحلة العمرية لطفلك.
  • تحفيز طفلك على الجلوس عن طريق لعب الأم بأصابعها معه، وجعله يجلس بمفرده، وفي العمر المبكر تحفزه على رفع رقبته عن طريق تركه ينام على بطنه، وتبدأ باللعب معه مما يجعله يرفع رقبته عاليًا.
  • عدم استخدام المشايات بكثرة، وفي وقت مبكر؛ لأن المشاية سلاح ذو حدين، حيث أن استخدامها المبكر من الممكن أن يتسبب في تشوه ساق طفلك، وتبطأ تعلمه المشي بمفرده ويجب استعمالها بعد بلوغ الطفل الشهر التاسع، ولا يستعملها أكثر من ساعتين أو ثلاثة في اليوم.
  • يجب غمر الطفل دائمًا بالحنان والحب؛ لأن الناحية النفسية عليها عامل كبير بالنسبة لتطور نمو الطفل، وتنشئته في جو أسري خالي من المشاكل والنزاعات، وأن تغمره أمه بالاهتمام، ولا تولي أي اهتمام بمولود جديد.
  • حضري له أكلات مليئة بالكالسيوم، وحببيه فيها عن طريق تزيين الأطباق بأشكال جميلة تجعله يأكلها كلها.
  • ضعي طفلك في وسط أطفال يمشون ويجرون وسوف يشجعه ذلك على تقليدهم وتعلم المشي سريعًا.
  • إذا حاول طفلك فعل أي تطور جديد في مهاراته، شجعيه بشدة وامدحيه وغني له وكافئيه؛ لأن طفلك يفهم تعابير وجهك ويحبك كثيرًا، وعندما يرى أنكي سعيدة بسببه سوف يكرر ذلك.
  • يوجد لعب صغيرة، مثل: السيارات السريعة أو الألعاب التي تصدر موسيقى تجذب الطفل بعيدًا تجعله يتحرك وراء هذه اللعبة، ويكون له حافز على ذلك.
  • ضعي طفلك في سرير به حوائط عالية فهذا يساعده على الوقوف، والتمسك في حوائط السرير، وضعي له ألعابه على جهة أخرى؛ حتى يكون له حافز كبير حتى يقف.
  • قومي بوضع لعبة بعيد عنه؛ كي يحفزه ذلك للوصول إليها، وابدئي برفعها لمكان أعلى قليلًا، فسوف يقوم طفلك بالمحاولة قدر الإمكان للوصول إليها.
  • قومي بمساعدة طفلك بثني ركبته عند الجلوس؛ حتى يتعلم الطريقة الصحيحة للجلوس، وقومي بفعل ذلك أمامه حتى يقوم بتقليدك.
  • يجب أن يتعلم طفلك المشي وهو حافي القدمين، ولا تُقيدي قدميه بحذاء، وحتى تكون قدميه مستقيمتان، ولا يتعثر في شيء.
  • هيئي لطفلك البيئة المناسبة لتعلم المشي؛ حتى لا يقع ولا يصطدم بشيء، وهو يحاول خطو أولى خطواته، وكوني دائمًا بجانبه لتفادي وقوعه، أو إيذاء نفسه.

 

وهذا فيديو يوضح كيف يتعلم الطفل المشي.

متى يجب على الأم أن تقلق وتستشير الطبيب؟

لا ينبغي عليكِ أن تجبري طفلك على المشي في وقت مبكر، ولا مقارنته بأيٍ من الأطفال؛ لأن كل طفل يختلف عن غيره من ناحية تطور نموه.

قد يصل طفلك إلى الشهر الثامن عشر، ولم يتعلم المشي بعد، هذا غير معتاد ولكن طبيعي، فمن الممكن أن يكون بسبب مشاكل نفسية، أو عوامل بيئية وأسرية.

وإذا كان طفلك بلغ الشهر الثامن عشر ويمشي على أطراف أصابع قدميه فقط وإذا كان طفلك يمشي بطريقة غريبة أو تختلف ساق عن ساق أخرى، فاستشيري الطبيب.

أسباب تأخر المشي

  1. زيادة وزن الطفل مما يجعل التحكم في توازنه صعب.
  2. إذا لم تشجعيه بالقدر الكافي لتحفيزه للمشي.
  3. إذا وجد الطفل كل ما يجده أمامه لم يجد الحافز الأساسي للمشي.
  4. إذا كان أفراد الأسرة دائمين الانشغال عنه، وهو يحس بالوحدة.
  5. وجود مشكلة في فخده، أو في ساقه.
  6. فد يكون هناك مشكلة في تطور نموه عامةً، أي – لا قدر الله- يكون الطفل مصاب بتخلف عقلي مثلًا.
  7. قد تكون لأسباب جينية أي أن أفراد الأسرة تأخروا في المشي أيضًا.
  8. نقص فيتامين د مما يجعل الطفل يُصاب بالكساح أو الخرع.
  9. إصابة الطفل ببعض الأمراض العصبية كنقص الأكسجين، وهذا يؤدي إلى تأخر نمو الطفل.
  10. بعض الأمراض العضلية مثل: الضمور العضلي المبكر.
  11. سوء التغذية؛ مما يجعل الطفل لا يستطيع الوقوف.
  12. تفضيل الطفل الحبّو عن المشي.
  13. عدم أخذ جرعات تطعيم شلل الأطفال، قد يحدث – لا قدر الله- للطفل إعاقة.

علامات استعداد طفلك للمشي

  • عندما يستطيع طفلك الوقوف بمفرده عن طريق مسك الأشياء والأثاث.
  • عندما يقف عن طريق فرد ساقيه وتحميل وزن جسمه على الساق الأخرى.
  • عندما يستطيع طفلك تسلق السلم عن طريق يديه فهذا مؤشر أن طفلك اقترب من المشي بمفرده.
  • عندما يقف بدون أي مساعدات خارجية.

مراحل المشي عند الأطفال

المرحلة الأولى

من اليوم الأول وحتى عمر الشهرين سوف تلاحظين أنه عندما تحمليه في وضع الوقوف وتلمس رجله أي شيء صلب سوف يكون رد فعله اللاإرادي أنه يحرك قدمه وكأنه يمشي، ولكن سرعان ما يختفي هذا الرد فعل بحلول الأسبوع؛ لأن رجله ما زالت ضعيفة، وننصحكِ بعدم جعله يقف على قدمه في هذا السن؛ لأنه سن مبكر جدًا على هذا الضغط.

المرحلة الثانية

من الشهرين إلى الثلاثة أشهر، عندما تقومي بوضع الطفل على بطنه فيقوم بنصف تمرين ضغط عن طريق رفع رأسه وصدره عن الأرض مستندًا على يديه، وهذا يقوي من القوة العضلية للجزء العلوي لديه؛ مما يهيئه للمشي في الشهور القادمة.

المرحلة الثالثة

وتكون هذه المرحلة في الشهر الخامس عندما يتعلم طفلك القفز، فعندما تحمليه في وضع الوقوف سيقفز إلى أعلى وأسفل، وإذا أتيت له بأرجوحة هزازة التي تعلق على الباب؛ فستقوى عضلات قدميه، وتساعده على المشي.

المرحلة الرابعة

من الشهر السادس وحتى الشهر التاسع سيتعلم طفلك الجلوس بمفرده في هذه المرحلة وسيتحكم برأسه ويتوازن أكثر وتزداد قوة عنقه، وكل هذه المهارات تساعده على المشي.

المرحلة الخامسة

تكون بين الشهر السادس والشهر العاشر، فمن المحتمل أن يزحف طفلك إنما بعض الأطفال تتعدى مرحلة الحبو أو الزحف وتمشي مباشرةً، والزحف سيقوي عضلات طفلك، ويساعده على التوازن أثناء تعلمه المشي.

المرحلة السادسة

من الشهر الثامن إلى الشهر العاشر، سيتعلم طفلك الوقوف ممسكًا بشيء، وبعد فترة قليلة سوف يتعلم أن يخطو خطواته الأولى سريعًا بعد تعلمه الوقوف، ولكن يكون متمسكًا بشيء، وفي الشهر التاسع سوف يتعلم ثني ركبتيه؛ ليستطيع الجلوس بعد ما تعلم الوقوف.

المرحلة السابعة

سيتعلم الوقوف بمفرده بدون التمسك بشيء، وسوف يجلس ويقف بدون مساعدة منكِ.

المرحلة الثامنة

عندما يحتفل طفلك بعامه الأول قد يتمكن من أخذ أولى خطواته بمساعدة منكِ، متمسكًا بيديكِ.

المرحلة التاسعة

من الشهر الحادي عشر والشهر الرابع عشر، سوف يخطو طفلك الخطوات الأولى له، ولكن بمفرده بدون مساعدتك، ويوجد إحصائية تفيد بأن ثلاثة بين كل أربعة أطفال، يمشون بمفردهم في هذا السن.

المرحلة العاشرة

بحلول الشهر الثامن عشر، سيكون طفلك تعلم المشي جيدًا، وسيكون قد تعلم صعود وهبوط السلم بمساعدتك، وبعض الأطفال قد ترقص أيضًا مع نغمات الموسيقى، حتى لو لم يكن رقصه مناسبًا للإيقاع، وإذا لم يمشي طفلك بحلول هذه المرحلة استشيري طبيبك.

المرحلة الأخيرة

بحلول شهره الثلاثين، سيكون قد تعلم صعود السلم بمفرده، متمسكًا بالجدار، وعند بلوغه السنة الثالثة، ستكون مهاراته قد نمت وتطورت إلى القفز والتحرك يمينًا ويسارًا، وبحلول سنته الرابعة سيكون تعلم كيف يتوازن جسمه، ويستطيع القفز بقدم واحدة والركض بسهولة.

كيف تساعدي طفلك على تعلم المشي؟

  • علميه المشي في مكان آمن؛ لأنه سوف يقع كثيرًا، لا يكون به أشياء تؤذيه، وأن تكون الأرض مفروشة.
  • شجعيه بوضع لعبه المفضلة أمامه، بعد أن تساعديه على الوقوف، وسيكون ذلك محفز له.
  • إذا شعرتي أنه أحبب ذلك وحاول المشي، امسكي إحدى يديه وساعديه على المشي؛ حتى يتوازن، وإذا توازن ابعدي عنه خطوتين، واتركيه يأتي إليكِ، وشجعيه وامدحيه وصفقي له؛ كي يستمر في محاولاته، حتى وإن باءت بالفشل، فسوف تنجح في إحدى المرات.
  • سيبدأ المشي مستندًا على الأثاث، خذي حذرك وتابعيه؛ منعًا لوقوع الحوادث.

أطعمة تساعد طفلك على المشي

الغذاء السليم من الأشياء الأساسية في مساعدة الطفل على تطور مهاراته، وفي مرحلة المشي يجب أن يأكل الأطعمة الغنية بالكالسيوم الذي يقوي العظام، والأطعمة الغنية بفيتامين د؛ لحمايته من لين العظام والكساح؛ ولأنه يساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء.

يحتاج الطفل إلى 500 مللي جرام من الكالسيوم يوميًا في السنوات الأولى من عمره، وإلى 800 مللي جرام بدايةً من السنة الرابعة، ويحتاج كل طفل إلى 400 وحدة دولية من فيتامين د بشكل يومي.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

  • نصف كوب بودنج مصنوع بالبيت يعادل 140 مللي جرام .
  • نصف كوب حليب يعادل 150 مللي جرام كالسيوم.
  • نصف كوب من الزبادي يعادل 207 مللي جرام من الكالسيوم.
  • معلقة من العسل الأسود يعادل 200 مللي جرام من الكالسيوم.
  • ربع كوب من الكرنب يعادل 89 مللي جرام من الكالسيوم.
  • معلقة من الطحينة تعادل 64 مللي جرام من الكالسيوم.
  • شريحة من الخبر المختلط بالكالسيوم تعادل 100 مللي جرام من الكالسيوم.
  • نصف شريحة بيتزا بالجبنة تعادل 91 مللي جرام من الكالسيوم.
  • ربع كوب من اللفت الأخضر يعادل 62 مللي جرام من الكالسيوم.
  • ربع كوب من السبانخ المطبوخ يعادل 60 مللي جرام من الكالسيوم.
  • السمك والجبن بكل أنواعه.

الأطعمة الغنية بفيتامين د

  • صفار البيض.
  • سمك السلمون.
  • الجبن السويسري.
  • سمك الماكريل.
  • بعض أنواع المشروم.
  • سمك التونة.
  • الكبد البقري.
  • بعض أنواع الألبان والزبادي والعصائر المضاف إليهم فيتامين د.

وهذا فيديو يوضح الأطعمة التي تساعد طفلك على المشي.

مرحلة ما بعد تعلم المشي

أفكار للأم بعد تعلم طفلها المشي

أفكار بالصور من الممكن أم تفعلها الأم لتفادي حدوث أي حوادث لطفلها عن طريق أشياء موجودة في كل بيت وغير مكلفة.

أفكار للأم بعد تعلم طفلها المشي

لمحافظة على الطفل بأشياء موجودة في كل بيت

أفكار للأم بعد تعلم طفلها المشي

 أفكار-للأم-بعد-تعلم-طفلها-المشي

لمحافظة على الطفل بأشياء موجودة في كل بيت

لمحافظة على الطفل بأشياء موجودة في كل بيت

متى يجب أن يلبس الطفل الحذاء؟

ارتداء حذاء أثناء تعلم المشي غير محبب؛ لأنه يجعل شكل قدم طفلك غير طبيعي، ويعيقه عن التقدم في المشي، والطفل الذي يلبس الحذاء كثيرًا، يتأخر في المشي؛ لأن الطفل يستخدم أصابع قدمه في التوازن.

إذا كانت الأرض خشنة فألبسيه حذاء، أما إذا كانت آمنة فلا داعي له، ولكن في البرد ألبسيه شراب ولكلوك مناسب لمقاس قدمه، واتركي الحذاء للمناسبات فقط.

الأطفال أقدامهم تكبر سريعًا، فلا تشتري حذاء كبير المقاس، بحجة أن ينفعه في الفترة القادمة؛ لأن المقاس الكبير يعرضه للوقوع المتكرر.

عندما تتأكدين من أن طفلك تعلم المشي بشكل صحيح وبدون مساعدة ألبسيه الحذاء، ولكن يجب أن يكون مقاسه مناسب؛ حتى لا يكون ضيق فيضايقه، أو كبير فيجعله عرضة للسقوط كثيرًا.

نتمنى أن يمشي طفلك ويخطو خطواته الأولى، وأن ينمو بشكل طبيعي حتى يدخل المدرسة، وتابعي مقالاتنا حول تطور نمو طفلك في المرحلة المقبلة من عمره؛ حتى تكوني على دراية بأي تأخُر ممكن الحدوث.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 1 =

انتقل إلى أعلى