فيتامين د للحامل… فوائده ومصادر الحصول عليه

فيتامين د للحامل

فيتامين د أو كما هو معروف باسم فيتامين الشمس، هو من الفيتامينات الذائبة بالدهون، ولا يستطيع الجسم أن يقوم بإنتاجه بالكمية التي يحتاجها الجسم، ويعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم وبشكل خاص المرأة خلال فترات الحمل.

وفيتامين (د) مهم لامتصاص الكالسيوم وتشكيل الهيكل العظمي للجنين ويبدو أيضا أن له دور مضاد للالتهاب ولزيادة مناعة الحامل والجنين، لذلك يجب على النساء اللواتي يواجهن خطر النقص أن يأخذن مكملاً، في حين أن منظمة الصحة العالمية تنصح بعدم أخذ المكملات في بعض الحالات، وبمقالنا هذا سوف نتحدث عن المصادر التي تحوي على فيتامين د، وفوائده للمرأة الحامل والجنين، كما سنتحدث عن أعراض نقصه بالجسم.

لماذا تحتاج المرأة الحامل لفيتامين د؟

تعاني اغلب النساء خلال فترا الحمل من نقص في فيتامين د، ويعود ذلك بسبب عدم قدرة الجسم على تصنيعه بالكمية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى نقص التعرض للشمس، وبكثير من الأحيان يكون له تأثيرات سلبية على صحة المرأة الحامل والجنين، وذلك لأن فيتامين د مهم بشكل كبير من أجل صحة الأسنان والعظام بجسم الإنسان، بالإضافة لدوره الكبير في العمليات الحيوية المختلفة التي يقوم بها جسم الإنسان.

والكثير من الدراسات العلمية التي تم أجراءها بينت أن نقص فيتامين د مرتبط بحدوث بعض المضاعفات عند الحامل، ومنها:

  • أصابه الحامل بسكري الحمل.
  • الإصابة بتسمم الحمل.
  • حدوث الولادة المبكرة.
  • الانخفاض الكبير بوزن الجنين.

فوائد فيتامين د للحامل

  • يساهم في حماية المرأة الحامل من الإصابة بهشاشة العظام وترقق العظام.
  • يقلل من مستويات ضغط الدم لدى المرأة الحامل.
  • يساعد في المحافظة على حيوية ونضارة البشرة والجلد للحامل ويحافظ على الشعر والأظافر أيضا.

فوائد فيتامين د للجنين

من الضروري جدا على المرأة الحامل أن تحصل على فيتامين د بكميات جيدة ومناسبة لحاجة جسمها والجنين، وذلك لدوره في تنظيم مستويات الكالسيوم والفسفور في جسم الجنين وبناء أسنان وعظام قوية للجنين.

كما يعمل فيتامين د على حماية الجهاز التنفسي للجنين ويزيد من مناعته اتجاه بعض الأمراض التنفسية كالربو، الصفير خلال فترات النوم.

كما له دور كبير في حماية الجهاز العصبي للجنين والمحافظة على سلامة الحواس وسلامة الجهاز العصبي.

مصادر فيتامين د

  • التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي لمدة عشر دقائق، وبشكل خاص خلال فترات النهار الممتدة ما بين الساعة 11 صباحا وحتى 3 مساءا، ويجب الانتباه إلى درجة البشرة وذلك لأن البشرة الداكنة تحتاج لفترات أطول بالمقارنة مع البشرة البيضاء.
  • مصادر غذائية لفيتامين د يمكننا المزج بينه وبين عناصر الكالسيوم حيث يمكن للجسم القيام بتخزينه والاستفادة منه بشكل لاحق، وهناك الكثير من الأطعمة التي تحوي على فيتامين د ومنها منتجات الحليب والأبان التي تكون قليلة الدسم، الأسماك الزيتية، البيض، الفطر، عصير البرتقال، أما بالنسبة للأغذية التي تحوي على الكالسيوم فهي البقوليات، الخضراوات ذات اللون الداكن، الحبوب.
  • المكملات الغذائية التي يتم بيعها على شكل حبوب في الصيدليات ولها العديد من الأشكال والأنواع.

خطر نقص فيتامين د لدى الحامل

  • من الممكن أن يجعل المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل.
  • يزيد من نسب احتمالية أصابه الجنين بضعف في الجهاز المناعي، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الجرثومية والفيروسية مقارنة مع غيره من الأطفال.
  • يسبب اضطرابات جسدية وإعاقات للجنين وذلك يعود لبطء النمو.
  • يصيب جسم المرأة الحامل بضعف عام وبشكل خاض في العظام.

ملاحظة

أن الجرعة التي يوصى بها من فيتامين د للمرأة الحامل وذلك بحسب دراسات قام بها المعهد الطبي بالولايات المتحدة الأمريكية يجب ان تتراوح ما بين 2000 ل 4000 وحدة دولية، مع التأكيد أ، الزيادة عن هذه النسبة قد يسبب بعض المشاكل للمرأة الحامل ومنها التقيؤ، الإمساك، الجفاف، ارتفاع بنسب الكوليسترول بالدم، بالإضافة لانعدام الشهية، وفي كثير من الأحبان قد تحدث اضطرابات بمعدل ضربات القلب.

قد يعجبك ايضا