كل ما يجب معرفته عن دوالي الرحم

دوالي الرحم أو احتقان الحوض أو متلازمة ازدحام الحوض كلها مسميات لسبب الم الحوض عند نسبة لا بئس بها من النساء وخاصة بين عمر 30-40 عام وفي غالب الوقت بعد الانجاب تختلط المشاكل الصحية ويصعب التشخيص بشكل دقيق من أجل العلاج وزوال الألم.

تتكون الدوالي غالبًا حول المبيض والرحم واحياناً قد لا تظهر الاعراض بشكل واضح، ولكن السبب الرئيسي هو خروج بعض الصمامات عن العمل في تأمين حركة الدم من العضو إلى القلب فيعود الدم ويتراكم وينتج عن ذلك هذه الاحتقان على شكل دوالي تسبب هذا الالم قد تستمر هذه المشكلة فترة طويلة وقد لا تعالج بشكل نهائي وقد يحدث تعايش مع الموضوع واعتياد مع الوقت.

يزول الالم بمجرد الاستلقاء لان الدم يعود بشكل طبيعي لذا من الخطأ تشخيص الطبيب وفحصه للمريضة وهي مستلقا على ظهرها لان الالم غالباً عند الوقوف، فيجب التشخيص السليم لتحديد العلاج السليم لان هذا الألم سيسبب مشكلة حقيقية للمرأة في حياتها ومع زوجها وأطفالها وحياتها الاجتماعية وحتى في نشاط عملها لان هذا الالم مزعج ومتعب يجب علاجه.

الأعراض المرافقة لدوالي الرحم

هناك العديد من الاعراض التي تترافق مع وجود دوالي الرحم منها:

  • الم مزعج وصعوبة عند الطمث.
  • نزيف يرافق الحيض.
  • الاصابة بالاكتئاب والتعب النفسي.
  • الاحساس بالإرهاف والتعب والتوتر بشكل دائم.
  • انتشار الدوالي الى باقي اجزاء الجهاز التناسلي والساقين.
  • زيادة ادرار البول.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بشكل مفاجئ.
  • زيادة الام الظهر.
  • ازدياد مشاكل القولون العصبي.
  • ورم واضح وانتفاخ في المهبل والفرج.
  • تسبب صعوبة في الجماع ومشاكل بالعلاقة الزوجية.

في أغلب الاوقات يكون الالم محمول ولكن قد يزداد في ظروف معينة منها:

  • عند الوقوف لمدة من الزمن طويلة جداً.
  • قبل وقت الحيض غالباً.
  • في نهاية اليوم قبل النوم.
  • في نهاية مرحلة الحمل.

الأسباب المؤدية لظهور دوالي الرحم

هناك اسباب متعددة لحدوث دوالي الرحم منها:

  • غالباً الحمل وازدياد حجم الجنين داخل الرحم يشكل ضغط في منطقة الحوض وتغيرات في الية عمل الاوعية الدموية والصمامات مما يضعف عملها ويسبب الاحتقانان المؤلمة.
  • أحيانا يزداد الوزن واحتباس السوائل في الجسم مما يضغط على الاوردة والاوعية الدموية ويتوقف عمل الصمامات وبالتالي يحدث احتباس للدم وتتشكل الدوالي وتسبب الالم.
  • الحمل يسبب تغير في تراكيز هرمون الاستروجين مما يسبب ضعف في الأوعية الدموية فيزيد احتمال حدوث الدوالي والالم.
  • زيادة الوزن والسمنة وتراكم كميات من الدهون عند محيط البطن يسبب ضغط على الأوردة والاوعية الدموية فيسرع بحدوث الدوالي في منطقة الرحم والحوض.
  • وجود العامل الوراثي والتاريخ العائلي للمشكلة تزيد احتمال الاصابة بدوالي الرحم.
  • تكرار الحمل عدة مرات تزيد إحتمال الاصابة بدوالي الرحم.
  •  وجود مشكلة الرحم المائل تزيد احتمال الاصابة بدوالي الرحم.
  •  وجود دوالي الساقين تزيد احتمال الاصابة بدوالي الرحم..
  •  وجود مشكلة متلازمة تكيس المبايض تزيد احتمال الاصابة بدوالي الرحم.
  • وجود خلل هرموني ما بالزيادة أو النقص تزيد احتمال الاصابة بدوالي الرحم.

تشخيص دوالي الرحم

هناك صعوبة في تشخيص هذه المشكلة بالنسبة للطبيب لأنها مشكلة مشابهة للكثير من مشاكل الرحم والجهاز التناسلي عند المرأة، ولكن هناك خطوات اساسية يمكن اتباعها للتأكد وتحديد المشكلة من بين مجموعة من الاحتمالات:

  • التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • تنظير منطقة البطن.
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • استخدام الاشعة المقطعية.
  • تصوير الاوردة.
  • طلب صورة دوبلر للأوعية الدموية.
  • طلب تحليل البول للتأكد من عدم وجود مشكلة في المجاري البولية.
  •  طلب تحاليل دم للتأكد من عدم وجود أمراض جنسية أو الأنيميا.

طرق علاج دوالي الرحم

لا يوجد علاج واضح لمشكلة دوالي الرحم ولكن بعد تشخيص الطبيب يمكن استخدام:

  • مسكنات الألم لتخفيف الأعراض المتعبة.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • استخدام أدوية علاج الأمراض والالام المزمنة.
  • استخدام ادوية هرمونية تعالج اضطرابات تدفق الدم.
  • يمكن اللجوء لإجراء عملية جراحية تعالج المشكلة وحتى قد يلجأ الطبيب لاستئصال الرحم والمبايض بعد عمر معين.

علاج دوالي الرحم طبيعياً

غالباً ما يسبب العلاج بالأدوية أو الجراحة مشاكل اخرى تؤثر على خصوبة المرأة والقدرة على الانجاب، ولكن عند اتباع طرق طبيعية عن طريق الغذاء والاعشاب سنحصل على نتائج رائعة وتنشط الدورة الدموية وتنظم عمل الهرمونات بشكل جيد بالتالي تمنع حدوث دوالي الرحم.

أنواع الأعشاب المسموح استخدامه لعلاج دوالي الرحم:

  • الفلفل الأسود.
  • مكنسة الجزار.
  • الزنجبيل.
  • الكركم.
  • الزعتر.
  • كزبرة البئر.
  • زيت الخروع.

أنواع الأغذية المسموح استخدامه لعلاج دوالي الرحم:

  • البصل: مضاد أكسدة رائع يمنع الاحتقانان وتشكل الدوالي.
  • الثوم: يساعد الثوم على زيادة سيولة الدم ومنع تخثره وتشكل الدوالي في الرحم.
  • الأغذية الغنية بالألياف التي تساعد على معالجة الامساك وتقليل الاحتقاناتودوالي الرحم وألم الحوض.
  • اغذية غنية بعناصر مهمة للجسم كالجزر والأفوكادو، التفاح، البروكلي الخس والجرجير والخيار.
  • أغذية غنية بفيتامين سي كالبرتقال والليمون.

نصائح لتفادي حدوث دوالي الرحم

هناك مجموعة من النصائح لتفادي حدوث هذه المشكلة لدى السيدة ومنها:

  • الانتباه اثناء العمل وعدم الوقوف لمدة طويلة حتى لاتزيد احتمالية الاصابة بدوالي الرحم.
  • محاولة رفع القدمين عالياً عند النوم وفي أي وقت تريدونه لتعود حركة الدم طبيعية.
  • اخذ قسط من الراحة والتخلص من التعب يومياً عدم ارهاق الجسم والتعرض للتوتر والقضب.
  • اجراء فحوصات روتينية ودورية واخذ مسحة بشكل دوري لعنق الرحم لتفادي أي مشكلة بشكل مبكر.
  • الابتعاد عن التدخين والكحول والمخدرات لأنها سبب اساسي في حدوث الدوالي في الرحم.
  • تشخيص المشكلة بشكل سليم واختيار العلاج السليم والدواء المناسب.
  • اجراء العمل الجراحي المناسب في الوقت الضروري لحل المشكلة.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم مما ينظم تدفق الدم من والى القلب ومنع الاحتقانان.
  • اجراء مساج للبطن يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقليل الاحتقانان.
  • استخدام كمادات الماء الدافئ تساعد في تنشيط الدورة الدموية ومنع تشكل الدوالي والم البطن والحوض.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *