تمزق المهبل بعد الولادة … درجاته وكيفية الوقاية منه

قد تشعر السيدة الحامل بالكثير من الخوف تجاه الولادة الطبيعية، ومخاطر تعرضها إلى تمزق المهبل بعد الولادة وقد تُعاني من هذه المخاوف نتيجة شعورها بآلام وثقل في منطقة العجان أو فتحة الشرج.

لذلك على كل سيدة تنوي الولادة الطبيعية أن تتعرف على درجة خطورة تعرضها لتمزق المهبل بعد الولادة وكيفية الوقاية منه، كذلك كيفية علاجه والأسباب التي تؤدي إلى حدوثه.

ما هو تمزق المهبل بعد الولادة وما هو سبب حدوثه؟

تمزق المهبل بعد الولادة ... درجاته وكيفية الوقاية منه

من المعروف أن منطقة العجان والتي تقع بين فتحة الشرج وفتحة المهبل منطقة رقيقة للغاية، تتكون من أنسجة رحمية، فعند خروج رأس الطفل وكتفيه قد يحدث في القناة الرحمية تمزق، ويطلق على هذه الحالة تمزق المهبل بعد الولادة أو أثناء الولادة.

وتحدث للكثير من النساء أثناء الولادة الأولى (البكرية)، وبما أن الأم في أول ولادة لها لا تكون لديها الخبرة الكافية، فبالتالي تستهين بالآلام وتعتقد أنها طبيعية بعد الولادة، ولكن على كل أم تقوم بالولادة الطبيعية أن تستشير الطبيب فور شعورها بالأعراض التي سنقوم بذكرها لاحقًا؛ حتى لا يزداد الأمر سوءًا ويُشكل خطورة عليها فيما بعد.

درجات الإصابة بتمزق المهبل بعد الولادة وعلاجه

هناك درجات ينقسم إليها تمزق المهبل بعد الولادة، تُحدد حسب درجة خطورتها وقوة تأثيرها على أنسجة الرحم وهي:

الدرجة الأولى

الدرجة الاولى

هي تمزق في الجلد والأنسجة الخارجية المحيطة بالمهبل، وهي بالطبع مؤلمة ولكنها أقل ضررًا من باقي الدرجات إذ يتم الشفاء منها خلال أسبوعين دون مراجعة الطبيب.

الدرجة الثانية

وفيها يحدث تمزق لنسيج المهبل وعضلات منطقة العجان التي تقع بين فتحتي الشرج والمهبل، وهي بالطبع أكثر ألمًا للأم وقد يضطر الطبيب لخياطة جراحية لهذا التمزق؛ نظرًا لأهمية هذه العضلات في دعم المستقيم والمثانة والرحم، وتطلق على هذه العملية عملية (شق العجان).

الدرجة الثالثة

الدرجة الثالثة

قد تتسبب قوة الدفع الشديدة للجنين أثناء الولادة إلى تمزق المهبل ومنطقة العجان، وفي بعض الحالات تُصاب أيضًا عضلات الشرج بالتمزق، وبالطبع يكون الألم قويًا أكثر من المراحل السابقة، وتحتاج الأم إلى جراحة ويتم الشفاء منها في خلال 6 أسابيع.

الدرجة الرابعة

الدرجة الرابعة

هي الحالة الأكثر خطورة ولكنها أيضًا نادرة الحدوث بين النساء، وفيها تصل الإصابة إلى عضلات المستقيم أيضًا، ولا تتماثل الأم إلى الشفاء سريعًا ولكن قد تستغرق مدة 3 أشهر حتى تعود إلى طبيعتها.

شاهدي أيضًا: ما هو تمزق المهبل بعد الولادة؟

نصائح تساعدك إذا تعرضتِ إلى تمزق المهبل بعد الولادة

بالطبع يجب أن تذهب الأم إلى الطبيب فور شعورها بأي من درجات تمزق المهبل، فلن تجدي روشتة العلاج في هذا المقال… ولكن قد نستطيع إفادتك ببعض النصائح التي تساعدك على التخفيف من آلام هذه المراحل المؤلمة وهي:

  • وضع كيس من الثلج على منطقة الإصابة قد يخفف من آلامها.
  • حاولي دائمًا الاستلقاء وتجنبي الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة؛ حتى لا تتورم المنطقة المصابة.
  • قومي بوضع الفوط الصحية بالثلاجة مدة كافية لتبريدها قبل استخدامها.
  • نظفي المهبل دائمًا بالماء الدافئ لتجنب حدوث تلوث وحساسية.
  • هوني على نفسك عند نزول بعض نقاط من البول لا إراديًا، فذلك نتيجة ضعف عضلات المثانة.
  • عند شعورك بالآلام في منطقة العجان أو الشرج أو المثانة يجب عليك الذهاب إلى طبيبك الخاص، فقد تكون الإصابة من المراحل الثانية أو الثالثة أو الرابعة وينتج عنها مضاعفات خطيرة.

ما هو تمزق المهبل وما هو سبب حدوثه؟

هذا الفيديو يوضح العناية الشخصية لجروح ما بعد الولادة، دكتورة أماني موسى

وفي النهاية يجب أن تطمئني ولا تقلقي عزيزتي الأم من تمزق المهبل بعد الولادة سواءً كان في مراحله الأولى ويحتاج للعلاج أو في مراحله المتقدمة ويحتاج إلى الجراحة، فكلا الحالات يكون العلاج ميسر بإذن الله، وتستطيع الأم أثناء العلاج رضاعة طفلها طبيعيًا.

مقالات أخرى قد تهمك:

قد يعجبك ايضا