التهاب المسالك البولية خلال الحمل

تصاب عدد كبير من النساء الحوامل بالتهاب المسالك البولية، والذي يعرف ياسم مرض عدوى المثانة أيضا، وهو عبارة عن التهاب بكتيري بالمسالك البولية، وهو يحدث بشكل خاص بالأسبوع السادس حتى الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل.

والنساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية من الرجال، إذا حدثت العدوى أيضًا أثناء الحمل، فقد يكون لها عواقب وخيمة على الأم والطفل. تحدث عدوى المسالك البولية عن طريق غزو الكائنات الدقيقة في الجهاز البولي (مجرى البول والمثانة والكلى) إنها واحدة من أكثر الأمراض شيوعًا أثناء الحمل،

الأسباب المؤدية لالتهاب المسالك البولية خلال الحمل

يعتبر التهاب المسالك البولية من أكثر الأمراض انتشارا خلال فترات الحمل، وذلك نتيجة التغيرات التي تطرأ على المسالك البولية، فالرحم يقع بشكل مباشر فوق المثانة، وعندما يبدأ الجنين بالنمو من الممكن أن تسبب زيادة الوزن بانسداد البول بالمثانة مما ينتج عنه العدوى.

الأعراض المرافقة لالتهاب المسالك البولية خلال الحمل

إذا كنتي سيدتي مصابة بالتهاب المسالك البولية، فقد تظهر عليك بعض الأعراض التالية:

  • حرقة وألم عند التبول.
  • الحاجة للتبول بشكل أكثر من المعتاد.
  • الشعور بإلحاح عند القيام بالتبول.
  • وجود مخاط أو دم بالبول.
  • حدوث ألم وتشنجات بمنطقة أسفل البطن.
  • حدوث ألم عند الجماع.
  • حدوث القشعريرة. الحمى، التعرق، والسلس البولي.
  • الاستيقاظ بشكل كبير خلال النوم للتبول.
  • التغير بكميات البول أما أقل أو أكثر.
  • تغير بلون البول وذو رائحة كريهة وقوية بشكل غير مألوف.
  • ضغط وألم بمنطقة المثانة.
  • عند وصول البكتيريا للكلى قد تشعرين بألم بالظهر، قشعريرة، حمى، غثيان، تقيؤ.

تأثير التهاب المسالك البولية على الجنين

عندما لا تتم معالجة التهاب المسالك البولية بشكل فوري وعاجل، فمن الممكن أن تصل العدوى للكليتين، وذلك بالتالي قد يسبب حدوث ولادة مبكرة وانخفاض كبير بالوزن عند الولادة، ولكن في حال كشف المرض بشكل مبكر ومعالجته على الفور وبشكل صحيح، فأن هذا الالتهاب لن يسبب أي ضرر أو خطر على الجنين.

ومن الممكن سيدتي القيام بأجراء تحليلي البول بشكل دائم خلال فترات الحمل للكشف بشكل مبكر عن عدوى التهاب المسالك البولية، وذلك لتجنب حدوث أي مشكلة.

طرق علاج التهاب المسالك البولية خلال الحمل

من الممكن معالجة التهاب المسال البولية بشكل فوري وأمن من خلال وصف المضادات الحيوية للحامل، ويقوم الطبيب عادة بوصف أدوية مضادات الحيوية لمدة قد تتراوح بين 3 ل7 أيام وبذلك تكون أمنة لكي ولطفلك، ولكن في حال الشعور بالقشعريرة، الحمى، ألم بأسفل المعدة، غثيان، تقيؤ، تقلصات واستمرار الشعور بحرقة عند التبول على الرغم من تناول الأدوية يجب التواصل بشكل فوري مع الطبيب.

خطوات للوقاية من التهاب المسالك البولية خلال الحمل

يمكنك سيدتي التقليل من احتمال الإصابة بالتهاب المسالك البولية خلال فترات الحمل من خلال قيامك بما يلي:

  • شرب 8 أكواب من الماء بشكل يومي والمواظبة على شرب عصير التوت البري الغير محلى.
  • تجنب تناول الأطعمة المكررة، عصير الفواكه، الكافيين، الكحول، السكريات.
  • أخذ فيتامين ج، وبيتا كاروتين، والزنك للمساعدة في القضاء على العدوى.
  • التبول بعد وقبل الجماع.
  • تجنب الجماع خلال معالجة التهاب المسالك البولية.
  • المحافظة على نظافة الأعضاء التناسلية وبشكل خاص بعد التبول.
  • الابتعاد عن استخدام الصابون الذي يحوي مواد كيميائية ومعطرات ومواد النظافة النسائية.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن بشكل كامل.
  • تجنب الجلوس بحوض الاستحمام لوقت يزيد عن 30 دقيقة ولأكثر من مرتين يوميا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *