الآباء

حولي طفلك إلى شخص اجتماعي في 7 خطوات

حولي طفلك إلى شخص اجتماعي .. طفلك لا يندمج مع الأصدقاء في المدرسة! طفلك يخشى الجلوس مع من لا يعرفهم كالضيوف الغرباء! طفلك يختبئ في حجرته عند قدوم أي زائر إليكم!! طفلك لا يعلم كيف يُكوّن صداقات!!!

المشكلة التي تواجهها مُعظم الأسر دون جدوى من التفكير للوصول إلى حلٍ مُجدي لتلك المأساة التي يعيشها الكثير من الآباء والأمهات وهي كيفية مُشاركة طفلهم في الحياة الاجتماعية للخروج به من ظلام العزلة والانطواء. فلا بد أن يعلم كلًا من الأب والأُم أن طفلهم لا يُعاني مرضًا ما؛ كل ما يحتاجه هو تدريبه والأخذ بيده لمساعدته في الاندماج مع الآخرين، فتابعي لتتعلمي كيفية تحويل طفلك إلى شخص اجتماعي في 7 خطوات.

التعريف العلمي لمصطلح طفل اجتماعي

حولي طفلك إلى شخص اجتماعي في 7 خطوات

الطفل الاجتماعي هو الطفل الذي يستوعب الإشارات الاجتماعية كالسلام على الضيوف الغرباء والابتسامة لشخصٍ لا يعرفه من قبل، ولا يخجل عند التحدث ومُشاركة الأصدقاء اللعب وحُبه للاختلاط بالناس وحُبه لحضور المناسبات.

وهذا الفيديو يوضح القواعد الأربع لتربية الأبناء للدكتور جاسم المطوع

حولي طفلك إلى شخص اجتماعي في 7 خطوات؟

حولي طفلك إلى شخص اجتماعي في 7 خطوات

  • في بعض الأحيان تجبر الأم الطفل على الجلوس مع الضيوف معتقدة أنها بهذه الطريقة تحل مشكلة العزلة عند طفلها، لكن هذا أسلوب خاطئ؛ فالطفل يحتاج إلى التمهيد للمواقف حتى يُصبح قادرًا على التعامل، كاللعب مع زملائه في الحضانة أو النادي هذا يحتاج إلى الاستعانة بأطفال الأقارب حتى يتعود على المشاركة مع الآخرين.
  • عند شراءك ألعاب اختاري لطفلك ألعاب تفاعلية لكي يشترك معه أطفال آخرين أثناء اللعب.
  • لا تجبري الطفل على الحديث واللعب مع أطفال أو أشخاص لا يحبهم، فهذا سوف يؤثر على طفلك.
  • تحدثي دائمًا مع طفلك فمن المحتمل أنه يخاف من أشياء تجعله غير اجتماعي، استمعي إليه جيدًا وقومي بحل الأمر معه.
  • شجعي طفلك على اتخاذ خطوة اجتماعية إيجابية وامنحيه مكافأة تشجعه على أخذ خطوة اجتماعية قادمة.
  • احكي له قصص مليئة بالمفاهيم الاجتماعية، فهذا يعمل على ترسيخ هذه المفاهيم والقواعد لدى طفلك.
  • قومي بتحديد موقف اجتماعي معين تريدين أن تعلمي طفلك من خلاله كيف يصبح اجتماعي، كتفاعله أثناء زيارة أحد الغرباء واللعب مع زملاءه ومشاركة الألعاب.

وقبل كل هذا يجب أن يبدأ كلًا من الأب والأم في البحث وراء سبب انطواء الطفل وعدم اندماجه اجتماعيًا؛ لأن هُناك العديد من الأطفال يكونون بطبيعتهم انطوائيون، ويميلون إلى العُزلة ويعرفون بالخجل. وآخرون اكتسبوا تلك الصفات من العُزلة والخجل والانطوائية بسبب بعض المواقف الاجتماعية المعينة، وعلى رأس تلك المواقف توبيخ الطفل من قِبل الأُم والأب في حضور الغرباء، فسبب حرج له مما جعله يخاف تكرار هذا، وهُناك أيضًا أسر لديهم انغلاق وعدم الاختلاط بالآخرين فيساهم هذا بالطبع في تشكيل شخصية الطفل الاجتماعية.

وهذا الفيديو يوضح عدة كلمات تدمر الطفل تجعل منه طفل انطوائي وعدائي/ للدكتور جاسم المطوع

عزيزتي الأُم عليكِ المحاولة مرارًا للوصول إلى كيفية تحويل طفلك لشخصٍ اجتماعي حتى لا يتضرر بهذا مُستقبلًا، فإن كنتِ تستطيعين اليوم تغيير شخصيته في الصغر فاعلمي أن الفرصة لن تأتي مرة أخرى عندما يكبر، فحاولي جاهدةً أن يكون طفلك ذو شخصية اجتماعية من صغره.

مقالات أخرى قد تهمك: