تعرف إلى أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة وعلاجه » تسعة أشهر
أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة

تعرف إلى أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة وعلاجه

الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة عبارة عن انتفاخ في المنطقة المحيطة بالسرة عند الطفل الرضيع، والفتق السري هو انتفاخ جلدي يحتوي على جزء من الأمعاء الدقيقة، كما أنه يكون ملحوظًا بعد الولادة مباشرةً، وتصل نسبة حدوث الفتق السري إلى 25% عند الأطفال من عمر يوم واحد حتى شهر، ودائمًا ما يصاب المواليد الذكور بالفتق السري أكثر من الإناث.

ولكن كيف أعرف أن طفلي مصاب بالفتق السري؟ وما هي أسباب وأعراض هذا المرض وطرق علاجه؟ سنتعرف على كل هذا وأكثر من خلال هذا المقال.

أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة

أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة

من أهم أسباب الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي:

  • التهاب سرة المولود في الأيام الأولى من ولادته.
  • إصابة المولود بالتهاب رئوي أو شعبي يكون مصحوبًا بالسعال المستمر ويكون ذلك سببًا في زيادة الضغط داخل البطن فيحدث الفتق السري.
  • قد يحدث الفتق السري بسبب نقص في تكوين جدار البطن عند منطقة السرة أو ضعف في النسيج الذي يسد فتحة السرة، وذلك ما يسميه الأطباء (الفتق السري الخلقي).
  • توجد أيضًا عوامل وراثية تسبب الفتق السري وهي تمثل 10% من حالات الفتق السري عند حديثي الولادة.

أعراض الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة

تظهر عادةً أعراض الفتق السري بعد سقوط بقايا الحبل السري في فترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين من بعد الولادة، ويظهر الفتق على شكل انتفاخ بارز في منطقة السرة، فيظهر في البداية عند بكاء الطفل، وأحيانًا يختفي تمامًا ثم يعود للظهور مجددًا عند توقف الطفل عن البكاء، ويزداد حجم الفتق السري عند إي حزق.

يكون حجم الفتق السري مثل الليمونة، وقد يحتوي الفتق في أغلب الحالات على جزء من الأمعاء الدقيقة، ولذلك يعاني الطفل من عسر هضم مزمن، وحالة من البكاء المستمر الحاد وخاصةً عند الأطفال حديثي الولادة.

للمزيد: تعرفي على أعراض الفتق السري وخطورته على الأطفال في هذا الفيديو

الوقاية والعلاج من الفتق السري عند الأطفال

أكثر حالات الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة صغيرة الحجم وتشفى بلا جراحة؛ لذلك لا داعي للقلق، ودائمًا ما ينصح معظم الأطباء بترك الفتق السري وعدم استخدام أي وسيلة علاجية خلال السنة الأولى من عمر الطفل، وإذا أتم الطفل عامه الثاني ولم يشفى من الفتق السري، يجب التدخل الجراحي لإصلاح الفتق.

كما يجب على الأم أن تلاحظ حجم الفتق، إن كان كبيرًا في البداية ويزداد حجمه مع مرور الوقت، عندئذٍ يجب إصلاح الفتق جراحيًا حتى وإن كان الطفل لم يتم عامه الثاني، أيضًا إذا ظهرت على الطفل أعراض اختناق أو انسداد في الفتق يجب التدخل الجراحي على الفور.

وعملية الفتق السري بسيطة جدًا ولا تستغرق وقتًا وتتم تحت التخدير الكلي، ويعود الطفل إلى منزله خلال 24 ساعة من العملية، ولا تسبب هذه الجراحة ألمًا أو أي مضاعفات للطفل بعدها.

للمزيد: أسباب وعلاج انتفاخ بطن الطفل مع عدم التبرز لمدة أيام

كيفية إجراء عملية الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة

تتم عملية إصلاح الفتق السري عند الأطفال حديثي الولادة من خلال شق بسيط بقاعدة السرة، وإعادة الأنسجة لتجويف البطن ويتم ربط الفتحة بجدار البطن بواسطة خيوط قوية ودقيقة، ثم يعود الطفل بعدها إلى بيته بنفس اليوم.

نصائح للأم بعد جراحة الفتق السري للطفل

  • يجب أن تتجنب الأم إصابة طفلها بالإمساك أو السعال وعلاجهما فور إصابة الطفل بهما؛ لأن الإمساك والسعال المستمرين يزيدان من حدة الضغط داخل منطقة البطن، وذلك يقلل من سرعة الشفاء والتئام الجرح.
  • يجب على الأم الاهتمام بنظافة منطقة السرة باستخدام المطهر أو الماء والصابون حتى إذا كان الطفل لا يعاني من الفتق، ولا داعي للخوف والقلق الزائد من الاقتراب من منطقة السرة عند المولود.
  • عدم استخدام حزام السرة أو وضع عملة نقدية فوق الفتق؛ لأن كل هذه الأمور لا تفيد بل على العكس تمامًا قد تؤدي إلى التهاب الجلد وتقيحه حول السرة وخاصةً في فصل الصيف، بل قد يحدث ضمور في منطقة الحوض بسبب حزام السرة.
  • يجب على الأم ربط الحفاضات تحت السرة وليست فوقها؛ حتى لا تحدث رائحة كريهة وتتكون الجراثيم حول السرة.
  • يجب الاعتناء الشديد بمنطقة السرة حتى يسقط الجزء الباقي من الحبل السري مع استخدام الكحول الطبي.

موضوعات قد تهمك:

ما هي متلازمة الحصبة الألمانية وطُرق الوقاية منها؟

أسباب رجفة يد أو قدم الطفل الرضيع وهل يمثل ذلك خطورة عليه أم لا؟

تكثر مشكلة بروز السرة أو الفتق السري بشكل كبير بين الأطفال ضعاف البنية أو المبتسرين حديثي الولادة، ولا يجود حتى الآن سبب واضح أو محدد للفتق السري، ولكن هناك بعض العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى الفتق السرين وقد تم ذكرها أعلاه، لذلك على الأم معرفة هذه العوامل جيدًا حتى تتلاشاها بالقدر المستطاع؛ وذلك حتى تتجنب إصابة طفلها بالبروز في السرة أو الفتق السري.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =

انتقل إلى أعلى