علاج الغثيان بالأعشاب

أفضل الأعشاب الطبيعية لعلاج مشكلة الغثيان

الغثيان هو ظاهرة مزعجة للغاية التي يمكن أن تصاحب الأنفلونزا، والحمل، ومن الممكن أن يكون أحد أعراض الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي، أو من الممكن الإصابة بالتسمم الغذائي.

جميع النساء في الأشهر الأولى من الحمل يواجهون هذه الحالة المزعجة، والسبب الرئيسي هو عدم التوازن الهرموني الذي يؤثر في هذه الحالات بنسبة مئوية من حوالي 85 ٪ من النساء.

والغثيان خلال الحمل عادة ما يتجلى بعد بضعة أيام من الحمل، ويمكن لبعض العلاجات الطبيعية تقديم المساعدة والإغاثة للتخلص من هذه المشكلة، ولكن من الضروري في هذه الحالة أخذ الاستشارات الطبية الوقائية قبل البدء باستخدام الأعشاب أو العلاج الطبيعي.

علاج الغثيان بالأعشاب

 الزنجبيل

والزنجبيل هو واحد من العلاجات الطبيعية الأكثر شعبية وفعالة للغثيان، وعندما تعود المشكلة لسوء في الهضم، سواء كان ذلك في عدم الراحة الكلاسيكية التي يمكن أن تحدث أثناء الرحلة.

فأن شرب الشاي والزنجبيل، أو تناول قطعة من الزنجبيل الطازج، أو أخذ ملعقة صغيرة من العسل مع إضافة قليل من الزنجبيل المجفف قد تكون مفيدة للتخلص بشكل سريع من الغثيان.

للغثيان خلال السفر، فمن المستحسن أن توضع قطرة أو اثنتين من الزنجبيل على منديل، لشم رائحته من وقت لآخر.

قد لا ينصح باستخدام الزنجبيل أو الزيت العطري خلال فترة الحمل. في هذا الصدد، نوصيك باستشارة أخصائي العلاج بالأعشاب الموثوق بها.

الليمون

الليمون يمكن أن يكون مفيد في تخفيف الغثيان، وتهدئة المعدة وتخفيف الانفعالات.

فأن قطع شريحة من الليمون بسكين حادة، أو قسمها إلى نصفين، او وضع الليمونة بالقرب منك حتى تشعر برائحتها قد يساعد بشكل كبير في تخفيف الغثيان.

فمن الممكن أن تقوم بتوزيع بضع قطرات من زيت الليمون العطري في الهواء، أو صب كمية صغيرة على منديل واستنشاقها من وقت لآخر.

كما أن للتنفس عن طريق الاستنشاق والزفير بعمق، دور في معالجة الغثيان.

النعناع

النعناع يمكن أن يكون مفيدة جدا في حالة من الغثيان.

حيث يقترح دانييل فيستي، وهو صيدلاني خبير في مجال الزيوت العطرية والروائح العطرية في كتاب “My Basic Period Oil”، أن وضع قطرتين من زيت النعناع العطري على مكعبات السكر وتركها تذوب في فمك له دور كبير في علاج الغيان.

اما بالنسبة لأولئك الذين يريدون تجنب السكر، فمن المستحسن وضع قطرة واحدة من زيت النعناع الأساسي تحت اللسان.

 الصيام

إذا كان الغثيان قوي جدا وسبب ذلك مشاكل في الهضم أو من خلال تناول الأطعمة التي تسببت الإصابة باضطرابات هضمية.

فمن الممكن ان نقوم بالصيام مع اختيار وجبات طعام صحية ومناسبة للإفطار، أو قد ترغب في تخطي وجبة أو وجبتين، أو بالأحرى استبدالها بمرق الخضار والمشروبات الساخن. كما يكون من المفيد شرب شاي الليمون أو عصير الليمون الساخن.

 ضخ العشبية

من بين العلاجات العشبية الموصي بها في حالة الغثيان بسبب مشاكل في الجهاز الهضمي نجد ضخ الريحان والتسريب من النعناع من العلاجات الجيدة لحالة الغثيان، ومن الجدير بالذكر أنه إذا ترافق الغثيان بالرغبة في إخراج الطعام من المعدة فيجب الاستجابة لذلك بدلا من محاولة كبح جماحه.

الألياف

إذا كان الغثيان ناجمًا عن تسمم غذائي، فقد يكون من المفيد تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والتي تساعد الجسم على التخلص من السموم. ومن بين الأطعمة الموصي بها نجد التفاح والفواكه الطازجة والخضروات الطازجة، مثل السلطة والجزر، من الأفضل دائمًا اختيار المنتجات العضوية والموسمية.

 الحزم الباردة

علاج آخر مفيد لتهدئة الشعور بالغثيان المفاجئ هو وضع ضاغط بارد على الجبين، ويمكنك استخدام شاش أو إسفنجة والقيام بتغطيسها بالماء البارد قبل وضعها على الجبين.

يمكن أن يساعدك الاستلقاء وتطبيق ضغط بارد على جبينك على الشعور بتحسن بشكل سريع.

البابونج

البابونج هو واحد من العلاجات الطبيعية الأكثر شعبية واستخدام في حل مشاكل الغثيان وعصر الهضم، بما في ذلك الإلام المعدة.

فأن إعداد كوب طبيعي من شاي البابونج، من الزهور المجففة وشربها دافئة وفي رشفات صغيرة لتهدئة الغثيان.

 ماء الأرز

علاج جيد وفعال للتخفيف من الشعور بالغثيان، حتى عندما يأتي فجأة، فأن شرب القليل من ماء الأرز يساعد بشكل كبير في تخفيف الشعور بالغثيان.

حيث نقوم بجمع ماء الرز المسلوق ونضيف له القليل من الملح، ونشرب منه كمية قليلة برشقات قصيرة، حيث أن هذا العلاج يمكن أن يكون مفيدًا في تلك اللحظة.

قد يعجبك ايضا