طرق علاج حرقة المعدة عند المرأة الحامل

أفضل الطرق لعلاج حرقة المعدة عند الحامل

خلال فترات الحمل تعاني الكثير من النساء من مشكلة الخرقة في المعدة، وبشكل خاص خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، وهي تعتبر من الأمور الطبيعية التي من الممكن أن ترافق فترات الحمل وذلك بسبب التغيرات الكبيرة التي تطرأ على جسم المرأة الحامل.

ويمكننا تعريف حرقة المعدة بأنها هي عبارة عن شعور بحرقة في منطقة وسط الصدر، ويعود ذلك نتيجة ارتداد أحماض المعدة لمنطقة المريء، وتحدث الإصابة بحرقة المعدة نتيجة التغيرات التي تطرأ على توازن هرمونات المرأة الحامل وضغط الجنين كلما أزداد حجمه على منطقة الحجاب الحاجز للحامل، وفي فترات الحمل الأخيرة يتوسع الرحم بسبب كبر حجم الجنين مما يسبب دفع المعدة عن مكانها الطبيعي، مما يسبب حدوث بطئ بخروج الطعام منها، وهناك العديد من العلاجات التي من الممكن أن تستخدمها الحامل للتخلص من مشكلة الحرقة في المعدة، وبمقالنا هذا سوف نذكر أفضل العلاجات الأمنة والمناسبة للقضاء على مثل هذه المشكلة.

الطرق المساعدة في عملية علاج حرقة المعدة عند الحامل

  • تركيز المرأة الحامل على تناول الأطعمة الصحية التي تكون خالية من البهارات الحارة والدهون، ويفضل أن تقوم بتناول وجبات صغيرة على فترات زمنية متقطعة، حيث من الممكن أن تقسم وجباتها خلال فترات النهار إلى خمس او ست وجبات بحجم صغير، وتجنب تناول كميات طعام كبيرة بدفعة واحدة، لأنه قد يسبب للحامل عسر هضم بالإضافة إلى حرقة المعدة.
  • تجنب الاستلقاء أو النوم مباشرة بعد تناول الطعام، حيث يفضل الجلوس والاستلقاء بوضعية زاوية شبه قائمة، بحيث يكون وضع الحامل الرأس على السرير أعلى من القدمين، وذلك لأن حمض المعدة يزداد ارتداده خلال فترات النوم،
  • ابتعاد الحامل عن التدخين.
  • ابتعاد الحامل عن الأطعمة التي من الممكن ان تسبب حرقة بالمعدة كالسكريات، الشوكولا، الأطعمة الحريفة، العصائر الحامضة، المشروبات الغازية، المشروبات التي تحوي على كميات من الكافيين.
  • تجنب ممارسة الرياضة قبل مرور مدة ساعتين على تناول الطعام، كما يجب الالتزام بمضغ الطعام بشكل جيد، كما يجب تجنب بلع الطعام بشكل سريع.
  • ارتداء المرأة الحامل ملابس فضفاضة وواسعة حول منطقة البطن والمعدة.
  • يمكن للحامل مضغ العلكة بشكل دائم فهي تساعد بشكل كبير في تخفيف حرقة المعدة، وذلك لأن العلكة تزيد من إفرازات اللعاب وبالتالي يساعد في تعديل حموضة المعدة.

وصفات طبيعية لعلاج حرقة المعدة عند الحامل

البقدونس

نقوم بغلي كمية من أوراق نبات البقدونس الطازج، ثم تصفى بشكل جيد ويتم شرب كوب من ماء البقدونس المغلي الدافئ بكل صباح، وذلك من أجل التخفيف من حرقة المعدة التي من الممكن أن تصيب الحامل خلال فترات النهار.

الروائح العطرية

من الممكن للحامل أن تقوم بإضافة بضع قطرات عطرية من أي زيت عطري كزيت الليمون، زيت البرتقال لملعقة من زيت بذر العنب، وبعدها نقوم بتدليك منطقة صدر الحامل بحركة دائرية والمنطقة العلية من الظهر، كما يمكننا أضافة المزيج لماء استحمام الحامل بحيث يساعد استنشاق روائح هذه الزيوت في تخفيف حرقة المعدة وتخفيف الأعراض المزعجة المرافقة لها.

الزنجبيل والعسل

يساعد تناول كوب من مغلي الزنجبيل الذي يضاف له العسل في الصباح على الريق في تخفيف حرقة المعدة عند الحامل، ويفضل تناوله قبل نهوض الحامل من الفراض وبعدها يجب الانتظار لبضع دقائق قبل نهوضها من الفراش، فهذه الوصفة تعتبر من الوصفات الفعالة بشكل جيد للتخلص من حرقة المعدة.

الميرمية

تحوي الميرمية على خصائص تساعد بشكل كبير على تهدئة حرقة المعدة، فهي تساعد في إعادة أحماض الخارجة من المعدة للمعدة مرة أخرى، ومن الممكن ان تستخدم الميرمية كعلاج لقرحة المعدة، ويتم ذلك من خلال خلط ملعقتان كبيرتان من أوراق نبات الميرمية مع أربع ملاعق بحجم كبير من العسل الطبيعي، ويضاف لها 4 أكواب من الماء المغلي، ثم يترك ليبرد ويتم شربه بارد.

الشوفان

يساهم الشوفان بشكل كبير في عملية علاج حرقة المعدة عند الحامل، فهو يقوم بامتصاص أحماض المعدة والتقليل من الأعراض المرافقة لحرقة المعدة، ومن الممكن ان يتم تناول الشوفان أو الحبوب الكاملة في وجبة الإفطار، في تعتبر من المصادر الغنية بالألياف، وهناك خيارات أخرى كثيرة: كالرز الكامل، الخبز الكامل.

عرق السوس الأسود

يعتبر العرق السوس الأسود من العلاجات الفعالة في التخلص من حرقة المعدة بشكل سريع، حيث يمكنه التخلص من الأعراض خلال فترى 10 دقائق فقط، لذلك من الممكن أن يتم تناول قطعة من العرق السوس الأسود لمعالجة حرقة المعدة.

البابونج

وفقا لإحدى الأبحاث التي أجريت عام 2006، وجد أن البابونج يساهم بشكل كبير في التخلص من حموضة المعدة، ويعتبر البابونج من مضادات الحموضة التي تساهم في الوقاية من فرط حموضة الثانوي.

ملاحظة

يجب على الحامل استشارة الطبيب المختص والمشرف على حملها قبل القيام باستخدام أي نوع من العلاجات السابقة، وذلك من اجل تجنب الإصابة بأي أعراض غير متوقعة ومن الممكن أن تسبب ضرر للحامل والجنين.

قد يعجبك ايضا