علاج الم الاسنان للحامل بوصفات منزلية سهلة دون الحاجة لزيارة طبيب

ألم الأسنان من الآلام المُزعجة جدًا، حيث يشعر المُصاب بألم في منطقة الوجه كلها، وأحيانًا الرأس، مما يدفع البعض لتناول الكثير من المُسكنات أو الأدوية المُفيدة في علاج الام الاسنان ، غير أن الوضع يختلف إلى حدٍ ما بالنسبة للمرأة الحامل، وهنا سنتحدث عن بعض أسباب الشعور بألم الأسنان وعلاج آلام الأسنان بصفة عامة، وعلاج آلام الأسنان بصفةٍ خاصة في حالة الحمل.

أسباب ألم الأسنان أثناء الحمل؟

علاج الم الاسنان

بمعرفة وتحديد السبب يُمكننا معرفة علاج الم الاسنان حيث أنه يختلف ألم الأسنان في حدته ومدته باختلاف سبب الألم ومصدره، فأحيانًا يكون الألم عارضًا بسبب تناول أكلاتٍ مُعينة شديدة البرودة أو العكس، وقد يمتد لفتراتٍ أطول، وهذا يحدُث عندما يكون مصدر الألم لُب السن نفسه، أو إصابة دواعم الأسنان بأي مُشكلةٍ كانت، ويُمكن تحديد أشهر الأسباب المُسببة لألم الأسنان شيوعًا وشهرة خاصة للسيدات أثناء مدة الحمل فيما يلي:

  • الإصابة بتسوس الأسنان، مما يسبب الشعور بالألم عند تناول شيئًا باردًا أو ساخنًا، أو تناول أطعمة مُعينة.
  • الإصابة بحساسية الأسنان.
  • عند حدوث تلوث في نسيج دواعم الأسنان.
  • عند الإصابة بأي مشاكل في مُنطقة اللثة، مثل التهاب اللثة أو تلوثها وما قد ينجم عنه من حدوث نزيف أو تورم.
  • عدم العناية الكافية بتنظيف الأسنان ببترك بقايا الطعام مما يُساعد على تكوّن البكتريا الضارة.

هذه أسباب عامة وشائعة لآلام الأسنان، ولكن يُضاف إليها أسبابًا خاصة يكثر حدوثها مع الحمل وتتسبب في ألم الأسنان، ومنها:

علاج الم الاسنان

  • تعرض المرأة الحامل في حملها لفقد عُنصر الكالسيوم، بسبب امتصاص الجنين له مما يؤدي على نقصه بصوة كبيرة ينتج عنه ضعف الأسنان، ما لم يتم تعويض ذلك الفقد بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو تنال أدوية الكالسيوم الموصوفة من قِبل الطبيب المُختص.
  • بعض الهرمونات التي تُفرز أثناء الحمل تتسبب في إصابة اللثة بالالتهاب وجعلها أكثر حساسية.
  • كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات.
  • تتأثر الطبقة الخلفية للأسنان والمسئولة عن حمايتها بكثرة القيء أو الشعور بالغثيان والذي يُصاحب الحمل في كثيرٍ من الأحيان.

علاج الم الاسنان بصفة عامة

يختلف علاج الم الاسنان باختلاف أسبابه، فمثلًا حين يكون الألم ناتج عن الجزء الخارجي من السن والذي يُعرف باسم (عاج السن) نتيجة لكونه مُصابًا بالتسوس أو ما شابه ذلك، فيتم علاج الألم بعلاج التسوس، وذلك عن طريق التنظيف والحشو.

أما إذا كان مصدر الألم هو لُب السن وحدوث التهابٍ حاد فيه، فيلجأ الطبيب في علاج الم الاسنان إلى إزالة لُب السن وعلاج قناة الجذر.

وأحيانًا يكون الألم عارضًا أو ناتجًا عن حساسية الأسنان لأشياءٍ مُعينة، ويتم علاج الم الاسنان في هذه الحالة بالابتعاد عن الأطعمة أو الأشياء المُسببة للألم.

علاج الم الاسنان للحامل

علاج الم الاسنان

من المعروف لدى مُعظم الناس أن المرأة الحامل تكون أكثر حذرًا من غيرها فيما يتعلق بتناول الأدوية المُختلفة، لما قد يترتب على ذلك من إصابة الجنين ببعض الأضرار، وخصوصًا أن مُعظم الأدوية الكيماوية تُمتص في الدم وتصل إلى الجنين، لذا فإن المرأة الحامل تتجنب زيارة الطبيب عند حدوث بعض الآلام وخاصة المؤقتة والتي تستطيع تحمُلها، في هذه الحالة يمُكنها الاعتماد على بعض العلاجات الطبيعية الآمنة في تلك المرحلة، ومن هذه العلاجات الفاعلة في علاج الم الاسنان وتخفيفه ما يلي:

  • استخدام الكمادات الباردة على المنطقة مصدر الألم، فهذا يخففه إلى حدٍ كبير.
  • استخدام مُكعبات الثلج على موضع الألم، شريطة ألا يكون الألم في لأصل ناتجًا عن تعرض الأسنان لشيءٍ بارد مثل الأيس الكريم المثلج وما شابهه.
  • وضع كمية قليلة من خل التفاح على مكان الألم باستخدام قطنة أو قطعة قماش صغيرة نظيفة.
  • استخدام محلول الملح في غسيل الأسنان وعمل غرغرة يُعتبر من أفضل الحلول لتخفيف ألم الأسنان، كما أن استخدام هذا المحلول الملحي في تنظيف الأسنان يُعتبر وسيلة جيدة للتعقيم والقضاء على البكتريا، وبالتالي يُقلل من الشعور بالألم.
  • وضع قطعة من البطاطا الغير مطهية على منطقة الألم، أو وضع قطعة من البصل لمدة دقائق يُسكن الألم ويُخففه في وقتٍ سريع.
  • استخدام قطعة من الزنجبيل الطازج بوضعها على السن المُصاب، فالزنجبيل لديه قدرة فعالة جدًا على تخفف الألم فضلًا عن أنه آمن ومُناسب جدًا للحامل.
  • وضع فص من الثوم المهروس على مكان الألم وتركه دقائق، فالثوم معروف بخصائصه المُضادة للالتهاب والمُسكنة للألم.

نصائح للحامل للحافظ على أسنانها قوية

علاج الم الاسنان

من النصائح المُفيدة للحامل في الحفاظ على قوة الأسنان وصحتها:

  • الحرص على تناول المواد الغذائية المعروفة باحتوائها على عنصر الكالسيوم، وهو العنصر الأساسي في تكوين الأسنان، مثل منتجات الألبان، والبيض والبرتقال وغيرها من الأطعمة، بالإضافة إلى ذلك فإن الأطباء ينصحون الحامل بتناول جرعات من الكالسيوم في صورة مُكملات غذائية، وهذا الأمر هام جدًا لتعويض ما يتم فقده من عنصر الكالسيوم أثناء الحمل، والرضاعة فيما بعد.
  • العناية بنظافة الأسنان.

للمزيد: كيفية العناية بالبشرة الجافة بمكونات طبيعية أثناء فترة الحمل

علاج نزلات البرد بنصائح بسيطة وبدون أدوية للحامل

وأخيرًا سيدتي عليك عدم تجربة وصفاتٍ لتنظيف أسنانك غير معروفة أنها مُفيدة لهذا الغرض، فقد تحتوي موادٍ ضارة باللثة أو السن نفسه، وعند الشعور بألم يُنصح استشارة مختص حتى يتم علاج الم الاسنان في بداية الأمر وحتى ولا تتفاقم الأمور خاصة أثناء الحمل لأول مرة وعدم الخبرة الكافية.

قد يعجبك ايضا