هل تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل أمر طبيعي

يُعد تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل من أشهر الأعراض وأكثرها انتشارًا التي تُعاني منها الحوامل، فهو بشكلٍ عام يُعد في بعض الأحيان عَرَض حتمي مثل الغثيان الصباحي والحموضة وتقلب المزاج، ونظرًا لهذا الانتشار الواسع؛ سنتعرف في هذا المقال على أهم المعلومات المُتعلقة بتنميل اليد اليمنى خلال الحمل.

أسباب التنميل

تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل أ

قبل الخوض في الأسباب يجب على الحامل معرفة أن التغيرات الجسدية والأعراض الصحية للحمل مُختلفة من سيدةٍ لأخرى بحسب طبيعة الجسم وعوامل أخرى، كما أن كل عارض صحي منه ما هو بسيط وطبيعي ومنه ما يحتاج إلى استشارة طبية لكونه مؤشرًا على مخاطر صحية أخرى.

من خلال ذلك نجد أن تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل مُتعدد الأسباب التي لا يمثل بعضها خطرًا على الحامل والجنين، ومنها بعض الأسباب التي تحتاج إلى تدخل علاجي سريع، وأبرز الأسباب ما يلي:

  • نقص مجموعة فيتامين B مما يؤدي إلى ضعف وألم عام في أعصاب المعصم والرسغ، وفي هذه الحالة ستُعاني الحامل من التنميل في كافة الأطراف بالتزامن وليس في اليد اليمنى فقط.
  • وقوع ضغط شديد على الأعصاب ناتج عن مُشكلةٍ ما بفقرات العمود الفقري سواءً القطنية أو العنقية.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وههنا سيصيب التنميل كل أطراف الحامل يدين وقدمين.
  • تراكم سائل الأوديما بالأنسجة، وهذا التراكم يُعرف طبيًا بمتلازمة قناة الرسغ، وهو يعد أبرز أسباب تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل، حيث يتسبب هذا السائل في تورم اليد، ومن ثَم يضغط هذا الورم على النفق الرسغي والعصب الأوسط فينتج التنميل، علمًا بأن التنميل قد يمتد لبقية الأطراف.
  • الإصابة بسكر الحمل.

الأعراض

تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل أ

أكثر الأعراض التي تظهر على الحوامل هي:

  • وخز شديد وحرقان على هيئة نوبات في أصابع الإبهام والسبابة والوسطى والبنصر، وقد يمتد هذا الوخز إلى راحة اليد.
  • الشعور بألمٍ شديد في إصبع الإبهام فقط مع عدم القدرة على تحريكه.
  • الشعور بآلامٍ شديدة ومُمتدة من راحة اليد إلى أعلى الذراع.
  • المُعاناة من قبضة يد ضعيفة غير قادرة على حمل الأشياء، وكذلك صعوبة شديدة في حركة الأصابع.
  • جفاف الجلد أو التورم.

كيفية تخفيف ألم تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل

تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل أ

توجد بعض الممارسات البسيطة التي يُمكن للحامل تنفيذها للتخفيف من حدة تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل، وهي كالتالي:

  • التحريك البطيء لليدين والرسغ.
  • تعزيز وصول الدم إلى اليدين من خلال جعل مفصل الكوع في مستوى أعلى من اليدين أثناء الجلوس.
  • تفادي النوم مع فوق الذراعين واليدين، وحبذا لو نامت الحامل رافعة يديها وقدميها على وسائد.
  • تدليك معصم ورسغ اليد اليمنى من خلال تحليق أصابع اليد حول معصم اليد الأخرى وتحريكها في حركة دائرية لتنشيط حركة الدم والسوائل.

قد يهمك أيضًا: طرق تخفيف آلام الصداع للحامل ومدى خطورته والوقاية منه

عوامل خطورة تنميل اليد اليمنى

بعض الحوامل يحتاج شعور التنميل عندهم لاستشارة طبية دون إهمال، وذلك إذا ما كان تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل على شكل من الأشكال الآتية:

  • عدم الشعور بالتحسن بعد اتباع نصائح التخفيف من حدة التنميل، لأن دوام التنميل على شدته يُشير إلى وجود مُشكلةٍ صحيةٍ ما بالأعصاب.
  • الشعور المُستمر بالتنميل دون انقطاع، حيث إن تنميل اليد اليمنى أثناء الحمل عادةً ما يكون على هيئة نوبات مُتقطعة، ولكن استمرارية الشعور واستمرارية شدته تحتاج إلى تدخل طبي لمعرفة السبب وعلاجه.
  • تزامن تنميل الأطراف بضعفٍ في الأعصاب وعدم القدرة على حمل الأشياء أو السير على القدمين.
  • مُصاحبة التورم للتنميل.
  • استمرار التنميل وأعراضه لما بعد الولادة.

للمزيد: الحمل في الأربعينات من عمر المرأة هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

افضل علاج للكحه والبلغم بطرق طبيعية في المنزل أثناء الحمل

وأخيرًا عليكِ عزيزتي أم المُستقبل عند مُلاحظة أي زيادة في الأعراض أو عند شدتها عدم التردد في استشارة الطبيب المُتابع، ونتمنى لك حملًا يسيرًا وولادة سهلة.

قد يعجبك ايضا