أفضل الطرق للتخلص من غازات الحمل

خلال فترة الحمل يمر جسم المرأة بالكثير من التغيرات والتقلبات، حيث أن تكون الغاز يكون نتيجة غير مريحة ناتجة عن قيام الجسم ببعض العمليات الطبيعية.

يعتبر هرمون البروجسترون من أحد الأسباب التي تؤدي للغازات الزائدة خلال فترة الحمل، وذلك لأن الجسم يقوم بزيادة إنتاج هرمون البروجسترون لدعم فترة الحمل، يقوم هرمون البروجسترون بإراحة بعض عضلات الجسم ومن بينها عضلات الأمعاء، حيث يتباطىء عمل الأمعاء وتصبح عملية الهضم أبطئ من المعتاد، مما يسبب تراكم للغازات مما يسبب انتفاخ بالبطن والتجشؤ.

وإلى جانب كل ذلك هناك الكثير من الأطعمة التي تساهم في تشكل الغازات في الجسم.

كيفية التخلص من الغازات خلال فترة الحمل

تعتبر الغازات خلال فترة الحمل من الأمور الغير مريحة ومؤلمة للحامل، ولكن لحسن الحظ يوجد العديد من الطرق التي تساعد في التخلص من الغازات خلال فترة الحمل، والتي هي:

شرب الحامل كميات كبيرة من السوائل:

يعتبر الماء من أفضل السوائل التي تساعد على طرد الغازات من الجسم ومنع تشكلها، ولذلك ينصح الحامل بشرب ما يقارب 10 أكواب يوميا من الماء.

ويعود تفسير ذلك أن الماء يساعد على الحماية من الإصابة بالإمساك، وهذا من شأنه ان ذلك يقلل من الغازات التي من الممكن أن تتشكل في الجسم.

تجنب بعض أنواع المشروبات:

هناك الكثير من السيدات الحوامل اللواتي يتعرضن لتشكل الغازات نتيجة شرب بعض أنواع المشروبات التي تحوي على:

المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة، مياه الفوارة، التي تحوي على ثاني أوكسيد الكربون

سكر الفاكهة، وهو الفركتوز وهو من السكر الطبيعي الذي يتواجد في الفاكهة، وبعض الأشخاص يكونون غير قادرين على هضم هذه المادة مما يسبب تخمر السكر بالأمعاء الغليظة مسبب الانتفاخ وتشكل الغازات.

السوريبتول، وهو عبارة عن بديل للسكر يكون منخفض السعرات، ومع هذا كله يكون الجسم غير قادر على هضمه فيسبب الألم وانتفاخ البطن وتشكل الغازات.

الحركة:

يساعد النشاط البدني والتمارين الرياضية على تحريك الجسم والأمعاء، مما يمنع الإصابة بالإمساك وبالتاي يقي من تشكل الغازات في الجسم.

ولكن يجب على الحامل أولا استشارة الطبيب قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية.

الإكثار من الألياف:

تساعد الأطعمة التي تحوي على الألياف في حماية الجسم من الإصابة بالإمساك، وبالتالي تقلل من نسب تشكل الغازات بالجسم.

ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة:

تسبب الملابس الضيقة بتشكل ضغط كبير على منطقة البطن والخصر في تشكل الغازات، ولذلك ينصح الحامل بارتداء ملابس مريحة وفضفاضة.

تخفيض مستويات التوتر:

تعانيا لكثير من السيدات الحوامل من الغازات بسبب التوتر، وذلك لأنهم يقومون باستنشاق كميات كبيرة من الهواء عند الغضب والتوتر.

قد يهمك: الغازات والحمل.

طرق علاج الغازات عند الحامل بالأعشاب

لا تقتصر عملية علاج الغازات عند الحامل من خلال العادات الصحية، بل أيضا هناك العديد من العشاب الطبيعية التي يمكن للحامل تناولها للتخلص من الغازات، ولكن من الضروري تناولها باعتدال واستشارة الطبيب المختص قبل البدء بتناولها لتجنب حدوث اية مضاعفات أو مشاكل، وهذه الأعشاب هي:

  • لأوراق النعناع دور كبير ومهم في استرخاء عضلات الجهاز الهضمي وذلك عند تناولها بشكل مدروس ودون إسراف، حيث تساعد على تخليص الجسم من الانتفاخ والغازات.
  • تعرف عشبة الجيهان بقدرتها على القضاء على الانتفاخ، حيث يمكننا إضافتها للطعام.
  • يعتبر الكركم من التوابل المفيدة جدا للصحة، حيث يساهم في معالجة الغازات عند الحامل.
  • للقرنفل دور كبير في القضاء على الغازات لدى الحامل ويساعد في التخلص من انتفاخات البطن المزعجة.
  • يعتبر البابونج من الأعشاب المهمة والرائعة لعلاج الألآم التي تصيب الجهاز الهضمي، كما يساعد على التخلص من الانتفاخ.
  • يستخدم الزنجبيل لعلاج حالات الغثيان عند الحوامل، كما أن له دور بتنظيم عمل الجهاز الهضمي، والتقليل من الإصابة بانتفاخات البطن، ويتم ذلك من خلال استخدامه بكميات مدروسة دون الإسراف.
  • تساهم القرفة في طرد الغازات من الجسم والقضاء على انتفاخ البطن، كما لها دور في القضاء على الألآم المرافقة لها.
  • يساعد الشاي الأخضر على حماية الجسم من الإصابة بالإمساك، وذلك يساعد في تقليل نسب حدوث الإصابة بالانتفاخ والغازات.
  • تساعد حبة البركة على التخلص من الغازات والانتفاخات التي تصيب البطن.
  • يعتبر نبات الشمر من العلاجات الفعالة والسريعة للقضاء على الغازات.

متى تعتبر الغازات خطيرة أو مقلقة على الحامل؟

في كثير من الأحيان قد تشعر الحامل بعدم الراحة نتيجة الغازات وانتفاخ البطن، لكن هذه الأعراض من النادر أن تؤثر على الجنين، ولكن مع ذلك من الضروري استشارة الطبيب المختص في حال كانت الغازات مرافقة ل:

  • الإصابة بألم شديد بالبطن يدوم لأكثر من نصف ساعة في اليوم.
  • الإصابة بالإمساك لفترات طويلة قد تتجاوز الأسبوع.
  • الإسهال لفترات طويلة تتجاوز اليومين المتتالين.
  • خروج براز دموي او ذو لون أسود.
  • الغثيان والتقيؤ.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى