كل ما يجب معرفته عن مرض الزهري خلال الحمل

الزهري هو عبارة مرض بكتيري تحدث الإصابة به نتيجة العدوى من خلال الاتصال الجنسي، تكون بدايته التهاب مزعج في الأعضاء التناسلية والاطراح والفم وتحد عملية الانتشار نتيجة ملامسة الغشاء المخاطي للالتهابات الموجودة.

قد تكون الاصابة بمرض الزهري ساكنة وغير نشطة، وقد يطول الوقت حتى تنشط وتنتشر ولكن إذا لم تعالج ستؤدي إلى نتائج سيئة جداً، وفي بعض الأحيان قد تشكل خطر على الحياة فيفضل إجراء الفحوص الدائمة للعلاج ولتفادي نقل العدوى وخاصة بين الأم الحامل وجنينها.

يمكن تشخيص مرض الزهري خلال فترة الحمل بعدة طرق منها اختبار الدم، واختبار السائل الدماغي النخاعي، وغالباً يكون العلاج من خلال استخدام البنسلين مع مضاد تحسس إن وجد تحسس منه.

الأعراض المرافقة لمرض الزهري خلال فترة الحمل

تختلف الأعراض المرافقة للإصابة بمرض الزهري خلال فترة الحمل بحسب مرحلة الإصابة، والتي هي كالتالي:

  • قد تصاب المرأة الحامل ولا تظهر أية أعراض للمرض وقد تختلط الأعراض ببعضها أثناء مسيرة الإصابة والعلاج.
  • أولاً قد تظهر قرحة بسيطة مكان الإصابة وفي بعض الحالات تظهر عدة إصابات في أكثر من مكان، وغالباً ما تظهر القرحة بعد ثلاث أسابيع من العدوى وتكون غالباً غير مؤلمة وداخلية في المهبل أو المستقيم وتشفى تلقائياً بعد عدة أسابيع.
  • بعد فترة من الزمن يظهر طفح جلدي قد ينتشر هذا الطفح في معظم أجزاء الجسم، بدون حكة أو إزعاج مع ظهور تقرحات وثآليل في الفم والجهاز التناسلي، وأحياناً قد يتساقط الشعر وتظهر الحمى والتهاب الحلق وتضخم العقد اللمفاوية ولكن حتى هذه الأعراض تزول بعد مدة من الوقت.
  • في حال إهمال الإصابة ولم تتم المعالجة ندخل في مرحلة الإصابة الكامنة التي قد تستمر فترة طويلة حتى تعاود الظهور.
  • في المراحل المتأخرة للإصابة قد يحدث تلف في الأعصاب، والدماغ، والعين، والقلب، والكبد، والعظام، والمفاصل وباقي أجزاء الجسم والوصول لمرحلة خطيرة.
  • في حالات كثيرة قد تصل العدوى إلى الجنين وتؤدي إلى تشوهات وحتى الموت، أو قد يصاب بها المولود أثناء الولادة وتظهر الاعراض لاحقاً كالطفح الجلدي والتشوهات وخاصة في الأنف.

أسباب الإصابة بمرض الزهري خلال فترة الحمل

هناك أسباب متعددة للإصابة بمرض الزهري خلال فترة الحمل، والتي هي:

  • التلامس المباشر مع شخص مصاب خلال النشاط الجنسي.
  • التلامس الغير وقائي كالتقبيل.
  • الإصابة اثناء الحمل أو الولادة بين الام والجنين.
  • لا يسبب استخدام المرحاض أو الملابس أو الأكل هذه الاصابة.
  • لا تتكرر الإصابة مرة أخرى إلا عند ملامسة شخص مصاب مرة جديدة.

عوامل خطر الإصابة بمرض الزهري خلال فترة الحمل

تزداد خطورة الإصابة بمرض الزهري خلال الحمل فترة الحمل، بما يلي:

  • ممارسة الحامل الجنس بطريقة غير أمنة.
  • ممارسة الحامل الجنس مع أكثر من شخص.
  • ممارسة الجنس مع نفس الجنس أي رجل مع رجل، ومن ثم ممارسة الجنس مع الحامل.
  • الإصابة بالإيدز.

مضاعفات مرض الزهري خلال فترة الحمل

يحدث مضاعفات مختلفة، منها:

  • هذا المرض يؤذي كل الجسم قد يسبب تدميره تدريجياً.
  • يسبب نقص مناعة الجسم.
  • يسبب مشاكل أثناء الحمل فقد يسبب الاجهاض والتشوه واحياناً موت المولود بعد الولادة.
  • يسبب نتوءات صمغية على الجلد أو العظام أو الكبد وباقي أجزاء الجسم.
  • يسبب الصُّداع.
  • يسبب السكتة الدماغية.
  • يسبب التهاب السحايا.
  • يسبب فقدان السمع.
  • يسبب فقدان النظر.
  • يسبب الخَرَف.
  • يسبب عدم الشعور بالألم والحرارة.
  • يسبب العجز الجنسي.
  • يسبب السلس البولي.
  • يسبب مشاكل في القلب والاوعية الدموية.
  • يسبب الاصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب.
  • يسبب الإجهاض أو ولادة جنين ميت أو ولادة المولود مشوه ووفاته بعد عدة أيام.

الوقاية من مرض الزهري خلال فترة الحمل

هناك بعض الاجراءات التي تساعد في الوقاية من مرض الزهري خلال فترة الحمل، والتي هي:

  • الابتعاد عن ممارسة الجنس.
  • الالتزام مع شريك جنسي واحد سليم وهو بالمقابل نفس الشيء.
  • استخدم الواقي الذكري وجميع الوسائل الوقائية الممكنة لتخفيف الإصابة.
  • الابتعاد عن الكحوليات والمخدِّرات.
  • إبلاغ الشريك أو الشخص الذي حصل معه اتصال جنسي بالإصابة لمنع انتشار الإصابة ومحاولة العلاج.
  • قيام الحامل بالفحص لتجنب الإصابة والعلاج إن وجدت وتجنب تأذي الجنين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى