احترسي من اعراض ضيق الشرايين القلبية أثناء الحمل وتعرفي على أسبابها

احترسي سيدتي … اعراض ضيق الشرايين القلبية تظهر نتيجة تراكم بعض المواد الدهنية في الشرايين التي تصل إلى الدماغ وإلى القلب، لذا فإن يواجه تدفق الدم صعوبة، وبالتالي حدوث نقصان في كمية الأكسجين والغذاء الذي يحمله للدم، ويعيق وصوله لجميع أجزاء الجسم وللأنسجة، ما يجعل أعضاء الجسم يصعب عليها القيام بالوظائف المُحددة لها بشكلٍ سليم.

ولا سيما إن كان هذا أثناء فترة الحمل ويزداد الأمر سوءً بوجود خطرًا يحول دون إتمام الحمل، ولأهمية الموضوع سنتعرف معًا على اعراض ضيق الشرايين القلبية أثناء الحمل وأسبابها وكيفية نتجنبها؟

اعراض ضيق الشرايين القلبية

اعراض ضيق الشرايين القلبية

لا تظهر اعراض ضيق الشرايين على مُعظم الحالات بوضوح ليتعرف من خلالها أنه مُصاب، ولكن هُناك بعض الأعراض الجوهرية التي إن تواجدت دلت على الإصابة، وهي:

  • شعور بضيق وألم وانقباض في الصدر وهي ما تُعرف بالذبحة الصدرية، وقد تنتقل إلى الفك والذراعين والعنق.
  • فروق كبيرة بقياس الضغط ما بين الضغط على الساق من الأسفل وبين ساعد الطرف العلوي.

ما هي أسباب تضيق الشرايين القلبية؟

بعد التعرف على اعراض ضيق الشرايين القلبية لا بد من التطرق لمعرفة أسباب الإصابة لتجنبها، ومنها:

  • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم تؤدي إلى إجهاد عضلة القلب.
  • ترسبات نسبة الكالسيوم في الدم، ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم بسبب الافراط في تناول الأطعمة الدسمة يؤدي على ظهور اعراض ضيق الشرايين مع مرور الوقت.
  • الخلود للنوم بشكلٍ مُباشر بعد تناول الطعام يؤدي إلى الإصابة بإجهاد في عضلة القلب، وقد يؤدي في بعض الحالات مع الوقت إلى نوبة قلبية كنتيجة حتمية لعدم تمثيل الغذاء بالكامل وترسب المواد الدهنية داخل الدم.
  • ارتفاع حاد في ضغط الدم.
  • التدخين وإدمان النيكوتين.
  • الإجهاد النفسي والفكري المُستمر، كالتوتر، القلق، الانفعالات العصبية.
  • السمنة المُفرطة لها دورُ كبير في إصابة الشخص بأمراض القلب.
  • مرض السكري.
  • عوامل وراثية والتاريخ العائلي المرضي.

مُضاعفات الإصابة بضيق الشرايين القلبية خاصة أثناء الحمل

اعراض ضيق الشرايين القلبية

الإصابة بأحد أمراض القلب من المشكلات الخطيرة التي قد تهدد حياة الأم وحياة الجنين معًا، فبعد ظهور اعراض ضيق الشرايين القلبية يحدث مُضاعفات حتمية خاصة في حالة الحمل ومنها:

  • ارتفاع شديد في ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • عدم اكتمال الحمل أو الولادة مُبكرة.
  • توابع أخرى من أمراض القلب المُختلفة، مثل: جلطة القلب، الذبحة الصدرية.
  • الإصابة بجلطة الشريان وهو السبب الرئيس المغذي لأطراف الإنسان السفلية.
  • ضعف عام لأعضاء الجسم مثل: ضعف في الحركة، النظر، الذاكرة.

كيفية علاج ضيق الشرايين القلبية لغير الحامل

إذا لاحظت أحد اعراض ضيق الشرايين القلبية عليك فورًا التوجه لاستشارة طبيبك والذي في الغالب سيقوم بعمل بعض الإجراءات لحمايتك وحماية الجنين، منها:

  • العلاج بالحاصرات قنوات الكالسيوم: يعمل هذا العلاج على تقليل ضيق الصدر، هنالك أربع تأثيرات رئيسية لهذه الفئة من الأدوية ويمكن تلخيصها بالتالي: توسيع الشرايين المحيطية، أي الموجودة في الأطراف. إبطاء نبض القلب. تقليل شدة انقباض عضلة القلب. تقليل سير التيار الكهربائي في القلب، لكن هُناك تحذيرات وآثارٌ جانبية يجب التنبه لها وهي: حدوث إمساك، صداع، خفقان، دوخة ودوار وغثيان، بثور وطفح جلدي، ميل إلى النعاس، التهاب الجلد، تورمات بأسفل الساق والقدم.
  • النترات: تعتبر من أشهر وأفضل الأدوية وظيفتها هي تمدد الأوعية الدموية، واسترخاء في جدران الشرايين.
  • العلاج بالأرجنين: يتم استخدامه كمُكمل غذائي لوقاية الشخص من ضيق في الشرايين مثل الشريان التاجي للقلب.

علاج ضيق الشرايين القلبية للحامل

اعراض ضيق الشرايين القلبية

أفاد الكثير من الأطباء على خطورة الحمل في وجود أحد أمراض القلب كضيق الشرايين لأنه يُمثل خطورة على حياة الأم وجنينها معًا، ودائمًا ما يؤكد أطباء القلب على منع الحمل موضحين أنه لا بد من توسيع الصمام قبل حدوث حمل وعلاج الحالة قبل المُغامرة بالحياة.

مؤكدين أيضًا أن هُناك حالاتٍ مُعينة فقط من أمراض القلب يُسمح لها بحدوث حمل لكن عليها مُراعاة المحاذير الخاصة بالحمل، وتظل تحت ورعاية طبية دقيقة من طبيب نساء وطبيب قلب طوال مدة الحمل، كحالات ارتجاع في الصمام، تغيير صمامات، تركيب الصمامات الصناعية، لاحتياج الحالة لعلاجات السيولة والتي من شأنها التأثير على صحة الحمل، وأيضًا حالات الارتفاع الشديد في ضغط الدم.

ويؤكد الأطباء أن الولادة لمريضة القلب لا بد وأن تكون قيصرية حتى لا تتعرض الحالة لتوترات الولادة الطبيعية.

قد يهمك أيضًا: الحمل في الأربعينات من عمر المرأة هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

كيف يتم تشخيص ضيق الشرايين القلبية؟

بمُلاحظة أحد اعراض ضيق الشرايين القلبية يتم عمل فحص شامل للشخص الذي يشك الطبيب بإصابته من خلال:

  • رسم القلب: يتم عمل رسم قلب للشخص بقياس رسم قلب كهربائي.
  • الموجات الفوق صوتية: تمرير موجات صوتية يتم انتقالها للقلب وتعمل على التقاط الصور التي تؤكد وجود الإصابة من عدمها.
  • الرنين المغناطيسي للقلب: يُعد ذلك النوع من التشخيص من أكثر الوسائل دقة وآمنا في عملية فحص ضيق الشرايين.
  • الأشعة المقطعية للقلب: يتم من خلال هذا الفحص الحصول على صور القلب المقطعية.

تحذيرات لمن يعانون من أعراض تضيق الشرايين القلبية

يحذر على مرضي ضيق الشرايين القلبية ما يلي:

  • تناول الكحول.
  • الإجهاد.
  • التعرض لدرجة حرارة مرتفعة أو منخفضة.
  • تعاطي المخدرات، التدخين.
  • تناول أدوية مُنشطة بكثرة.

وأخيرًا عزيزتي الوقاية خيرًا من العلاج، فلا تخاطري بحياتك وتمهلي في عملية الإنجاب لو لاحظتٍ أحد أعراض ضيق الشرايين القلبية، ففرصة الإنجاب مُتاحة أمامك إن شاء الله بعد التعافي والعلاج تمامًا من أي مرض قد يُمثل خطرًا على حياتك وحياة طفلك، متعك الله بالصحة والعافية ورزقك ما تتمني.

للمزيد: علاج الم الاسنان للحامل بوصفات منزلية سهلة دون الحاجة لزيارة طبيب

البواسير أثناء الحمل اعراضها وأسبابها وأنواعها وطرق علاجها

أعراض سرطان الثدي وأسباب الإصابة وطرق العلاج

قد يعجبك ايضا