تشنج عضلات الظهر أثناء الحمل … الأسباب والأعراض وطُرق العلاج المُناسبة

هل من الطبيعي تشنج عضلات الظهر أثناء الحمل؟!

تتكون جميع عضلات الجسم من أليافٍ أو أنسجة قابلة للتمدد، وتُمثل العضلات نسبة 40% من وزن الجسم، وهي التي تُعطى أجسامنا الشكل العام له، ومسئولتها هي إعطاء الجسم القوة والحركة والصلابة ليس فقط للهيكل الخارجي بل وللأعضاء الداخلية بالجسم.

تعمل جميع عضلات الجسم بطريقة واحدة وهي الانقباض والانبساط وخصوصُا عضلات الظهر التي لها الدور الهام في سلامة وصحة الظهر، ولكن أحيانًا يحدث تشنجات عضلات الظهر خاصة أثناء الحمل، في السور القادمة سوف نقوم بشرح أسباب تشنج عضلات الظهر والأعراض وطرق العلاج المُناسبة.

دور عضلات الظهر

تشنج عضلات الظهر

إن الظهر يحتوي على مجموعة من العضلات والتي تبدأ من أعلي العنق وتنتهي أسفل الحوض وهي المسئولة عن:

  • الحركة في الجسم كله بشكلٍ عام والجزء العلوي بشكلٍ خاص لارتباطها بعضلات أخرى في الجسم مُكملة لتأدية حركتها.
  • توازن الجزء العلوي من الجسم وذلك لأنها تعمل على تثبيت الكتفين ورفعهما لأعلى وجلبهما مع المرفق للخلف.
  • حماية حركة الذراعين.
  • حماية العمود الفقري والذي يكون أكثر عرضة طيلة الوقت للإصابة.

أعراض تشنج عضلات الظهر

الشعور بألم شديدٍ ومُفاجأ في الظهر نتيجة لتقلص عضله أو أكثر من عضلات الظهر وفى الغالب يكون عقب ممارسة نشاط بدني عنيف، كما أنه لا ينفي حدوثه في أوقات الراحة أو الاستيقاظ من النوم أيضًا بسبب الجلوس أو النوم بطريقه خاطئة.

أسباب تشنج عضلات الظهر

تشنج عضلات الظهر

غالبًا ما تتم الإصابة بتشنج عضلات الظهر أثناء الحمل بمنطقة التقاء العمود الفقري بالحوض، بالمفصل العجزي الحرقفي، وأسباب حدوث تشنج العضلات أثناء الحمل هي:

  • الزيادة في الوزن: عادةً ما تكتسب الحامل وزنًا زائد ويزيد بمرور أشهر الحمل، ما يؤدي بالعمود الفقري مُحاولة دعم وزن الجسم، في المُقابل يزيد وزن الجنين ويكبر حجم الرحم الذي يقوم بدوره بالضغط على أعصاب الظهر والحوض والأوعية الدموية، مُسببًا الآلام الحادة بالظهر خاصة أثناء الحمل الأول.
  • التغييرات في الوضع: يحدث أثناء الحمل تحول لمركز الثقل الخاص بالحامل، مما يؤدي إلى تشنج العضلات الناتج عن امتداد عضلات بالبطن للحفاظ على المحاذاة والتوازن.
  • الفصل العضلي المتوازي: وينتج عن توسع الرحم الذي بدوره يؤدي إلى فصل صفين العضلات المتوازيين الطولية من عظم العانة إلى القفص الصدري، مما يُسبب آلام شديدة بعضلات الظهر وتزداد بزيادة حجم الجنين.
  • عقب القيام بمجهودٍ عضلي عنيف أو التعرض لإصابة فان العضلات تدافع عن نفسها بالتشنج لتجبرك على الراحة أو لتحذيرك من الإصابة.
  • كبر حجم الجنين بالنسبة للحامل والتحامل أكثر على عضلات الظهر.
  • تتشنج العضلات استجابة لأمراضٍ صحية وإصابة العمود الفقري مثل (التضييق الشوكي، فتق القرص الفقري، خشونة المفاصل التوجيهية للعمود الفقري).
  • عدم توازن معادن الجسم خاصة أثناء مدة الحمل مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم يزيد من احتمالية الإصابة بـ تشنج عضلات الظهر .
  • استخدام بعض العقاقير التي تخفض من نسبة البوتاسيوم مما يؤدى لتقلص العضلات مثل أدوية الضغط.
  • ضيق الأوعية الدموية والذي يتسبب في عدم تلقى العضلات احتياجاتها من الدم فينعكس بالأمٍ مُبرحة لا تختفي إلا بعد أخذ قسطٍ من الراحة.
  • وقد يأتي في وقت الراحة نتيجة الجلوس أو النوم بطريقه خاطئة.
  • إجهاد أو توتر عاطفي.

قد يهمك أيضًا: الحمل في الأربعينات من عمر المرأة هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

الوقاية من تشنج عضلات الظهر أثناء الحمل

تشنج عضلات الظهر

  • توازن السوائل بالجسم وذلك بتناول كميةٍ كافية من المياه تختلف باختلاف حجم الجسم ووزنه وحالة الطقس.
  • القيام بنشاطٍ بدني بسيط لمدة 10 دقائق قبل النوم وذلك لمنع التشنجات الليلية.
  • القيام بالتمارين الرياضية الخاصة بتقوية العضلات والمُناسبة أثناء الحمل.

علاج تشنجات عضلة الظهر

يوجد عدة طُرق لعلاج تشنج عضلات الظهر أثناء الحمل، بعضها ليست علاج نهائي لكنها حل مؤقت لمُساعدة الحامل على الحد من الآلام والقدرة على التعايش معها ما تبقى من حملها، والبعض الآخر للعلاج والشفاء من الألم تمامًا، ومنها:

العلاجات المنزلية

وتتمثل العلاجات المنزلية فيما يلي:

تجنب رفع الأحمال الثقيلة

وإذا دعتك الحاجة لرفع شيءٍ ما كطفلك مثلًا فحاولي رفعه بالطريقة الصحيحة وعدم الانحناء، ويكون ذلك بثني الركبة أو جلوسك قرفصاء والتقاطه لعدم الضغط على الظهر.

مُراعاة مدة الوقوف أو الجلوس

تجنبي الوقوف والجلوس لفترات طويلة أو على قدمٍ واحدة، وإذا دعتك الحاجة لذلك فعليك الراحة من وقتٍ لآخر باستخدام مقعدًا مُريحًا يُدعم الظهر أو بوضع وسادة خلفك، وأثناء الوقوف اجعلي كتفك مُسترخيًا، وأثناء العمل عليكِ جعل شاشة الحاسوب بالشكل الصحيح الذي يسمح لكِ بالنظر دون انحناء.

قد يهمك أيضًا: علاج الم الاسنان للحامل بوصفات منزلية سهلة دون الحاجة لزيارة طبيب

النوم بطريقة صحيحة

ويكون بوضع وسادة بين الفخذين وعدم ضمهما، ومن المُمكن وضع وسادة أخرى أسفل البطن والنوم على جانبك الأيمن يجعلك أكثر راحة، وعند الاستيقاظ من النوم اجلسي ببطء من خلال الالتفاف إلى أحد الجانبين ومن ثم الجلوس ثم الوقوف.

ارتداء ملابس وأحذية مُناسبة للحمل

تجنب الملابس الضيقة والأكتاف القصيرة حتى لا تتسبب في الضغط على العضلات فيضعف من إمدادها بالأوكسجين أو تتسبب في عدم انتظام عملية التنفس وضعف تدفق الدم، ويُفضل اختيارك للملابس المُخصصة للحوامل الواسعة، وتجنبي الأحذية ذات الكعب العالي التي لا تدعم راحتك وسلامتك أثناء الحمل.

العلاج من خلال العطور

عند الشعور بتشنج عضلات الظهر املئي حوض استحمامك بالماء الدافئ وبضع قطرات من أي نوع من الزيوت العطرية المُحببة إليكِ، ثم قومي بالاسترخاء التام من 30 إلى 45 دقيقة تُساعدك هذه الطريقة على ارخاء العضلات والحد من الألم، لكن يُنصح بعدم استخدام زيت اللافندر أول أشهر الحمل لأنه يُعزز انقباضات الرحم.

قد يهمك أيضًا: الانيميا عند الحامل أعراضها وطُرق العلاج والوقاية منها

العلاج باستخدام الأعشاب

هُناك العديد من الأعشاب تُساعد بشكلٍ فعال في تسكين آلام الظهر أثناء الحمل لأنها آمنة على صحة الحامل والجنين كعُشبة (مخلب الشيطان).

علاج تشنج عضلات الظهر من خلال الهدوء والتأمل

ممارسة نوعًا من التمارين التي تُساعد على الاسترخاء والتأمل وهدوء العقل تؤدي تحفيز مرونة الجسم ككل كتمرين اليوجا.

النظام الغذائي السليم

اتباع النظام الغذائي السليم يُساعد على السيطرة على وزنك أثناء الحمل وعدم الضغط الزائد على عضلات الظهر، فضلًا عن إعطاء الجسم كل ما يحتاجه من كربوهيدرات، بروتينات، دهون بالنسبة المطلوبة.

الراحة

عند حدوث التشنجات في عضلات الظهر فإن أول ما تقوم به هو التوقف الفوري لأي نشاط تقوم به والراحة لعدة دقائق؛ لان الاستمرار في الحركة سوف تزيد من التشنجات ويجعلها أسوأ، وكل ما عليكِ هو النوم على سطحٍ أملس ووضع وسادة تحت رجليكِ حتى تُقلل الضغط على العمود الفقري ويُخفف من شدة الألم.

المساج

تشنج عضلات الظهر

يُساعد المساج المنطقة المُصابة على إرخاء العضلات ويزيد جريان الدم إلى العضلة، وذلك بوضع قليلٍ من زيت الزيتون الدافئ على المنطقة المُصابة ثم التدليك بضربات طولانية رقيقة لمدة 10 دقائق مُتواصلة، ثم التجفيف بمنشفةٍ دافئة، وتُكرر العملية عدة مرات في اليوم حتى الشعور بالتحسن.

الكمادات الباردة

وضع كمادات مياهٍ باردة على الظهر لمدة 15 دقيقة فتعمل على تسكين الألم، وذلك بتخفيض الطاقة التي تزيد من تشنج عضلات الظهر.

الفلفل الحار

يحتوي على مادة الكابساسين والتي تُعتبر مادة مخدرة ومُضادة للالتهاب كما أنه مسكن للألم، بأن نضع القليل من بودرة الفلفل الحار مع ملعقتين من زيت الزيتون الدافئ، ويُدهن بالمزيج الظهر دون تدليك حتى لا يحدث تهيج للجلد ويترك لمدة 30 دقيقة ثم يُغسل مع أخذ حمامٍ دافئ.

قد يهمك أيضًا: متى يُشكل مرض ارتفاع ضغط الدم خطرًا على الحامل وكيف يُمكن علاجه بسرعة؟

علاج تشنج عضلات الظهر من خلال التمارين الرياضية

تشنج عضلات الظهر

هُناك مجموعة من التمارين الخفيفة والآمنة اثناء الحمل ولها فاعلية ملحوظة للحد من آلام الظهر وتشنج العضلات، ويُمكن للحامل أدائها بكل سهولة في أي وقت، مثل:

تمارين كارديو

وهي مجموعة التمارين الخاصة بتنشيط القلب والأوعية الدموية كركوب الدراجة والمشي والسباحة، يُساعد هذا النوع من التمارين على زيادة مُعدل الضربات القلبية، مما يؤدي إلى تخفيف تشنج عضلات الظهر في وقتٍ سريع بالمداومة على ممارستها من 30 إلى 40 دقيقة أربعة أيامٍ أسبوعيًا.

تمرين إمالة الحوض

تشنج عضلات الظهر

يُمكنك الاستلقاء على الظهر وقومي بثني ركبتيكِ مع قدميكِ باتجاه الأرض ببطء مع الاستناد بيديكِ خلف ظهرك، بأن يُصبح هُناك مساحة أو فضاء بين الأرض وظهرك، ثم العودة بإنزال ظهرك ببطء إلى الأرض وجعله مستويًا، فهذا التمرين فعال في استرخاء عضلات بطنك وأردافك، ويحد من الشعور بآلام الظهر.

تمرين رفع الساق والذراع

ويكون من خلال ركوعك على ركبتيكِ ويديكِ مع المُحافظة على توازي عمودك الفقري مع الأرض، ثم عليكِ برفع ساقك اليسرى مع ذراعك الأيمن لتكون موازية للعمود الفقري، والثبات على هذه الوضعية 30 ثانية، ثم خفضهما ببطء، مع تكرار الطريقة مع الساق اليمنى والذراع اليُسرى، فهذا التمرين يُعد من التمرينات الفعالة جدًا لتقليل تشنج العضلات وتسكين ألم الظهر.

تمارين (كيجل) الشهيرة

هي من التمارين الخفيفة والمُناسبة أثناء الحمل حيث تقوم الحامل بالاستلقاء على الظهر مع سحب العضلات بمنطقة المهبل للأعلى مع التنفس، يُساعد هذا التمرين على تقوية العضلات ومن ثم علاج تشنج عضلات الظهر.

جلوس القرفصاء

جلوسك على وضعية القرفصاء يقوي عضلات أردافك وبطنك وأفخاذك وليس له أي خطورة على الحمل، ويكون بالوقوف واستناد ظهرك إلى الحائط والكتفين والقدمين بينهما مساحة قليلة، ثم النزول ببطء للجلوس على وضعية القرفصاء ثم الوقوف، وتُكرر العملية عدة مرات.

تمرين التمدد على الظهر

استلقي على ظهرك مع الاسترخاء التام وجعل يديك متوازية لرأسك ويُمكنك وضع وسادة أسفل الظهر ثم افردي اليدين والقدمين مع فتحهما قليلًا، ثم اجلسي على ركبتيكِ وترك ذراعك ممتدة للأمام، ستشعرين على الفور بتمدد العمود الفقري والتخلص من ألم الظهر.

العلاجات الدوائية

وهي التي نلجأ إليها في حالة زيادة واستمرار الألم وعدم استجابته للعلاجات المنزلية، والطبيب هو الذي يُحدد العلاج المُناسب والذي لا يخرج عن: مُرخيات عضلية، مضادات الالتهاب، والتي تتعدد مُسمياتها لتندرج ضمن قائمة العقاقير والأدوية الطبية يختار منها الطبيب ما يتناسب مع الحوامل.

العلاج بالوخز

العلاج بالوخز من خلال استخدام الإبر هي طريقة طبية صينية، وتكون باستخدام الإبر الرفيعة السُمك جدًا بوضعها في مناطق يتم تحديدها في الجسم للتخلص من الألم.

قد يهمك أيضًا: احترسي من اعراض ضيق الشرايين القلبية أثناء الحمل وتعرفي على أسبابها

نصائح هامة

تشنج عضلات الظهر

  • الابتعاد قدر المُستطاع عن تناول الأدوية دون وصفة طبية فقد يكون لها تأثيرات جانبية ضارة.
  • اطلبي من طبيبك المتابع لحالتك أن يرشدك لما يُناسبك من التمارين الخفيفة لاسترخاء عضلات الظهر.
  • عليكِ المشي ببطء ولا تمشي فترات طويلة.
  • عدم ثني ركبتيكِ لفترات طويلة أثناء الجلوس ولا تجعلي ساقيكِ متقاطعتان.
  • عدم الاستلقاء على الظهر أثناء الشعور بالألم.
  • لا تمارسي أيٍ من أنواع الرياضة أو التمارين العنيفة طوال فترة الحمل عامةً ومع الشعور بألم في الظهر خاصةً.
  • تجنب تناول المياه الغازية والكافيين قدر المُستطاع أثناء فترة الحمل.

يُعد الحمل من أكثر الأوقات ضعفًا للجسم ككل، لذا على السيدة أخذ الحيطة والتدابير الوقائية اللازمة لتفادي بعض المُشكلات التي قد تواجهها أثناء الحمل لحفاظ على صحة الأم والجنين، فلا ينبغي على الأم أبدًا إهمال ما يطرأ من أعراض كتشنج عضلات الظهر المُسببة للآلام الشديدة والغير مُحتملة في بعض الحالات.

فبإهمالها مثل هذه المُشكلات قد تتفاقم لتُصبح مُلازمة للحامل طوال فترة حملها مما يؤدي لتأثرها صحيًا حتى بعد الولادة، فإذا زاد الألم لعدم قدرتها على التحمل يُنصح بزيارة الطبيب المُختص لمعرفة السبب الكامن وراء الألم ومن ثم وصف العلاج المُناسب.

وفي النهاية دائمًا ما ننصح بتوقي الحذر قدر المُستطاع فالوقاية خيرٌ من العلاج حتى تنتهي فترة الحمل بسلام، ونتمنى لكِ حملًا مُيسرًا وولادةً سهلة.

للمزيد: البواسير أثناء الحمل اعراضها وأسبابها وأنواعها وطرق علاجها

أعراض سرطان الثدي وأسباب الإصابة وطرق العلاج

ما سعر ابرة الظهر للولادة وهل لها أضرار؟

قد يعجبك ايضا