فترة الحمل

هل عمل السونار المسحي للتشوهات له خطورة على الجنين؟

هل رؤية جنينك والاطمئنان على حركة نموه أثناء الحمل هامة بالنسبة إليكِ؟ تتشوقين أنتِ وعائلتك لمعرفة نوع جنينك!! هل تريدين معرفة ما إذا كان السونار المسحي للتشوهات آمن على جنينك أم لا؟

فترة الحمل هي من أهم الفترات بالنسبة للمرأة، ويعتبر التصوير أو السونار المسحي للتشوهات خطوة هامة جدًا لا بد من قيام الحامل بها لمعرفة التفاصيل التشخيصية الهامة عن جنينها، فقد أثبت العلم أن اختراع جهاز السونار أثبت جدارة فائقة، وساعد البشرية في الكشف عن الحقائق والتفاصيل الدقيقة والتي بناءً على معرفتها يتحدد العلاج الذي يتناسب مع كل حالة.

ورؤية جنينك وحالته الصحية وجنسه واحدة من الأشياء الهامة جدًا لاستخدامات جهاز السونار، فحينما يقرر الطبيب أنه بإمكانك رؤية جنينك لأول مرة على شاشة السونار في تلك اللحظة التاريخية بالنسبة للأُم والأب سيكون حدث شديد الروعة بالنسبة لهما.

فالسونار المسحي للجنين يُتيح لكِ الفرصة في حصولك على المعلومات الوافية عن طفلك ورؤية أعضائه وإن كان يتمتع بصحة جيدة، أو إن كان ضعيفًا ويحتاج لدعمه بالأدوية.

التعرف على معنى السونار المسحي للتشوهات التي تصيب الجنين

هل عمل السونار المسحي للتشوهات له خطورة على الجنين؟

التصوير المسحي يقوم بفحص الطفل والرحم بغاية الدقة بواسطة أخصائية تقوم بعملية الكشف لمعرفة تطورات الجنين وحركة نموه وتطوره بالشكل الطبيعي، وفحص المشيمة والتأكد من سلامتها وأنها في المكان الطبيعي لها بداخل الرحم.

وعند فحصك في أول الحمل سينصحك طبيبك بجلسة تصوير بالموجات فوق الصوتية تفصيلية في الأسبوع (الثامن عشر) إلى (العشرين) من حملك، وفي بعض الأحيان تكون هناك دهون وغازات زائدة بالبطن تحجب الصورة، فيصعب في هذه الحالات تحديد جنس جنينك بالدقة اللازمة.

وهناك بعض المراكز المتخصصة في الكشف بالسونار المسحي يمتنعون عن الإفصاح عن جنس المولود لتجنب الوقوع في الخطأ، فعليكِ السؤال عن نظام مركز التوليد الذي ستقومين بالمتابعة فيه.

مدى ضرورة الخضوع للسونار المسحي

هل عمل السونار المسحي للتشوهات له خطورة على الجنين؟

الخيار يرجع إليكِ في خضوعك لجلسة التصوير بالسونار، وعلى الطبيب المُتابع لحالتك أن يقوم بإرشادك بما هي ضرورة الخضوع لجلسة التصوير بالسونار، ونُصحك بما عليكِ فعله وما يناسب حالتك، ويقوم الطبيب بكتابة الأسباب وراء خضوعك لهذه الجلسة والفائدة منها، ويوضح ما الذي يستطيع السونار إظهاره من خلال جلسة التصوير.

فتلك الإرشادات ستمنحك متسع مـن الـوقت، والقدرة على اتخاذ القرار الصائب في الرغبة للخضوع لجلسة التصوير المسحي للتشوهات أم عدمه، وهُناك بعض الحالات التي ينصحها الطبيب بأهمية خضوعها للتصوير المسحي في أسرع وقت وهي:

  • إذا كانت السيدة الحامل مُصابة ببعض الأمراض التي تُشكل خطرًا ولو بسيط في إصابة الطفل بعيوب قلبية مثل: مرض السكري.
  • إذا كانت الأم تتعاطى بعض الأدوية التي لها آثار جانبية ضارة على قلب الجنين كعلاج الصرع.
  • إذا كان قد سبق للأم ولادة طفل بخلل في قلبه أو عيب خلقي.
  • إذا أظهر الفحص لعينة الأنسجة المُخصـبة لمعـرفة المرض الوراثي، أو فحص السائل الأمنيوسي في الأسبوع (الحادي عشر)، والأسبوع (الرابع عشر) كون الجنين يُعـاني من زيـادة في حجـم الرقبـة الخلفيـة، أو سائل تحـت الجلـد.

ما الذي يستطيع التصوير أو السونار المسحي إظهاره للحامل؟

هل عمل السونار المسحي للتشوهات له خطورة على الجنين؟

في الغالب فإن معظم مراكز التوليد تُتيح للسيدة رؤية جنينها عن طريق جلسة تُسمى (التصوير أو السونار المسحي)، ويكون الوقت المُناسب لهذه الجلسة بين الأسبوعيـن (الثامن عشر) و(الثاني والعشرون)، وتستغرق هذه الجلسة مدة (عشرين) دقيقة، ويتم فيها إخبارها بما يلي:

  • إذا كان الحمل بتؤام أو طفل واحـد.
  • تحديد متوقع لموعد ولادتها.
  • الاطمئنان على ضربات قلب الطفل.
  • الاطمئنان على نمو الأعضاء بشكل سليم، كاليدين والوجه.
  • فحص الأعضاء الداخلية لطفل بما يُسمى (الطريقة المقطعية)، وقد يكون هذا صعبًا بعض الشيء أن تفهميه؛ لذا عند هذه المرحلة من الجلسة يقوم أخصائي التصوير بإتمام عمله دون الشرح أو التوضيح لكي، وهذه المرحلة تُظهر التالي:
  • إظهار عظام الجنين بيضاء اللون.
  • إظهار الماء حول الجنين سوداء اللون.
  • إظهار الأنسجة الناعمة رمادية اللون وتتشكل على هيئة نقط وبقع.

وفي الغالب يقوم الأخصائي بجعلك تُشاهدين ما قام بتصويره مرة ثانية في آخر جلسة التصوير المسحي، وهناك بعض المراكز تقوم بوضع شاشة أخرى مقابلة للأريكة التي تنام عليها السيدة الحامل لمتابعة الجلسة كاملة.

هل من الممكن الاحتفاظ بلقطة من جلسة التصوير المسحي؟

بالفعل؛ فمعظم مراكز التوليد تتيح للسيدة فرصة الحصول على لقطة للجنين بإخبار أخصائي التصوير بعدد اللقطات التي تريدين الحصول عليها في بداية الجلسة، لطبعها على ورق حراري حساس، لذلك لا تقومي بتغليفها تغليف حراري.

ما الذي يتم فحصه خلال جلسة التصوير المسحي للتشوهات؟

في هذه الجلسة سيتم فحص كامل لأعضاء الجنين وبنيته، وأخذ قياسات كل عضو بدقة شديدة وهذا هو الـهدف من هذه الجلسة، وأيضًا فحص الأشياء التالية:

  • أول شيء فحص قيـاس رأس الجنين، ومعرفة ما إذا كان هناك مشاكل بالدماغ لتداركها قبل مُضي الوقت أم لا.
  • ويتم معرفة حجم وقياس كل أعضاء الجنين لمعرفة إذا كان نموه صحيح ويتناسب قياس أعضائه وحجمها مع الموعد المتوقع للولادة، ويكون الفحص كالتالي:
    1. قياس محيط الرأس.
    2. قياس محيط بطن الطفل.
    3. قياس عظام فخذ الطفل.
  • فحص ما إذا كانت هناك عيوب خلقية في وجه الجنين (كالشفاه العلوية المشقوقة)، وهذه الخطوة من الأمور الصعبة جدًا لصعوبة رؤيتها، ومن الممكن عدم رؤيتها من الجلسة الأولى.
  • التأكد من سلامة ونمو العمود الفقري للجنين (الحبل الشوكي)، بما يُسمى بـ (الطريقة المقطعيـة والتصوير الطـولي) للاطمئنان على توازي العظام، وتغطية الحبـل الشـوكي بالجلد من الخـلف.
  • الاطمئنان على أن جـدار البطن يقوم بتغطية أعضاء جنينك الداخـلية الأمـامية بالكامل.
  • يتم التأكد من سلامة المشيـمة والمياه التي تحيط بجنينك (السائل الأمنيوسي) حتى تسهل حركة الجنين والحبـل السُـري ومعرفة عدد الأوعية الدموية به.
  • فحص قلب الجنين بالنظر إليه حجمًا وشكلًا، والتأكد من أن كل تجويف مساوٍ لما يقابله في الحجـم، والتأكد من انغلاق وفتح الصمامات مع ضربات القلب وهو ما يُسمى بـ(النبض)، وفحص الشرايين والأوردة والتأكد من سلامتها، وتدفق الدم بها بالشكل الصحيح.
  • فحص المعدة وما إذا كان الطفل قد ابتلع شيئًا من السائل الأمنيوسي، فهو يكون بمعدة الطفل بشكل فقاعات سوداء.
  • التأكد من وجود وسلامة كليتي الجنين، والحركة الطبيعية للبول بالمثانة وهو ما يعادل تبول كل نصـف سـاعة.
  • التأكد من سلامة اليدين والقدمين وأصابعه دون عدّها.
  • التأكد من سلامة وضع المشيمة ومكانها فهي في الغالب يكون مكانها بالقرب من قمة أو قاع رحم السيدة، ويتم التدوين في السجل الخاص بالملاحظات أن المشيمة (قاعية)، أو (منخفضة)، وفي حالة انخفاضها سيتطلب منكِ إجراء تصوير ثاني في ثالث مراحل حملك.

هذا الفيديو يشرح كيف يكون التصوير رباعي الأبعاد الذي يقوم بكشف تشوهات الجنين.

العيوب التي يُمكن ظهورها من خلال التصوير المسحي في أول النصف الثاني من حملك

هل عمل السونار المسحي للتشوهات له خطورة على الجنين؟

يتم تصنيف قائمة حسب سهولة بعض الحالات أو خطورتها من احتمالية عدم بقاء الجنين حتى الولادة حيًا، وحالات أخرى يتم وصف العلاج المُناسب لها حتى يتعافى الطفل حين ولادته، وتحت رعاية فريق طبي لتقديم رعاية خاصة بالقرب من موعد الولادة.

ومن بين هذه الحالات ما يكون نسبة رؤيته ضعيفة من قِبل أخصائي التصوير وهي ما إذا كان الطفل يُعـاني من أحد هذه الأشياء وهي:

  • انعـدام أو فقـدان خلقـي لقمـة رأس الجنين وهو ما يسمى: (اللادماغية) بنسبة 98%.
  • شفاه مشقوقة بنسبة 75%.
  • فتق سُري بنسبة 80%، وفي هذه الحالة يتم التبرز من خلال الكبد والأمعاء.
  • انشقاق البطن الولادي بنسبة 98%، وفي هذه الحالة يتم تبرز الطفل من خلال الأمعـاء.
  • العيوب الخاصة بقصر طول أطراف الجنين أو غيابها بالكامل بنسبة 90%.
  • عدم انغلاق الحبـل الشـوكي بنسبة 90%، وهو ما يُسمى بالشق الشـوكي.
  • المشاكل الكبيرة الخاصة بالكليتين أو عدم وجودهما بنسبة 84%.
  • الفجوة في العضـلة الفاصلة بين البطن والصدر بنسبة 60%.
  • الزيادة في سائل الدمـاغ بنسبة 90%.
  • العيوب الخاصة بالكروموسومات بنسبة 95%.
  • مشاكل كبيرة بالقلب بنسبة 50%.

وهذا الفيديو يوضح ما هو وكيف يتم التصوير بجهاز السونار رباعي الأبعاد 4d.

حالات لا يمكن معرفتها من خلال التصوير المسحي (السونار)

هناك بعض الحالات التي لا يكون بمقدرة أخصائي التصوير رؤيتها لاستبعادها من التصوير المسحي لكون الغالب في الولادات يتمتع الأطفال بصحة جيـدة وهذه الحالات هي:

  • توحد وشلل دماغي.
  • حالات صحية كعيوب القلب وإعاقة معوية في المرحلة المتأخرة من حملك.

هل يُعني طلب الأخصائي تكرار التصوير أن هناك مشاكل بالجنين؟

لا يُعني تكرار التصوير أن هناك مشاكل بالجنين؛ لكن من الممكن طلب أخصائي التصوير تكرار 15% من الجلسات في النصف الثاني من الحمل لعدم تمكّنه من رؤية كل ما يحتاج لرؤيته للتشخيص الصحيح ويرجع ذلك لعدة أسباب هي:

  • كون الجنين يأخذ الوضعية التي لا تسمح للأخصائي الرؤية بوضوح.
  • أو السمنة الزائدة بالنسبة للأم فهي أيضًا تعمل على إعاقة الرؤية.

وفي كل الأحيان سيتم إخبارك إذا كانت هناك مشاكل، وعند وجود المشاكل العويصة سيتم تحديد موعد قريب وهو يكون خلال (ثلاثة) أيام لفحصك مرة أخرى من قِبل أخصائيـة طب جنيني يُسمى بـ(إيكو الجنين).

وفي كل الحالات لا تقلقي سيدتي فخاصية التصوير أو السونار المسحي للتشوهات سيتيح لكِ الفرصة لتحظي بكثير من العناية والدعم، وقد يتطلب الأمر القيام بجراحة لعلاج الطفل قبل أو بعد الولادة لو احتاجت حالته لذلك فلا تقلقي من هذا، فالفحص بالسونار لتدارك الأُمور قبل تفاقمها.

وستتيح لكِ هذه الجلسة متابعة حالتك من قِبل أخصائيون توليد وأطباء أطفال وعلاج طبيعي للمساندة إذا تطلب الأمر إلى ذلك، ولا بد من المبادرة بالعثور على أي مشاكل خاصة بالطفل أو بالأم ومعرفتها لتداركها سريعًا لصالح طفلك ولصالحك.

وفي وجود تقنية هامة ومتطورة جدًا كجهاز التصوير أو السونار المسحي للتشوهات يبعث بعض الطمأنينة في قلوب السيدات الحوامل؛ لأنه يطلعهن على وضع الجنين بكل يُسر في كل مراحل حملهن، وليس له أضرار تُعرف حتى الآن تضر بصحة الأم والجنين.

ولأن حياتك تهمنا وفرنا لكِ كل هذه المعلومات الدقيقة لحرصنا الشديد على صحتك وصحة مولودك، وقمنا بوضع قدميكِ على الطريق الصحيح لمعرفة كيفية نمو طفلك ولمعاونتك لتكوني دائمًا نحو صحة أفضل.