دخول الصابون للمهبل أثناء الاستحمام هل يضر بالجنين؟

موضوع اليوم يهتم به الكثير من النساء خاصةً الحوامل منهن، لإن الحمل يصحبه الكثير من الأعراض، مثل القيء والإجهاد وضعف الشهية، ومن هذه الأعراض أيضًا وجود الإفرازات في فترة الحمل تجعل السيدة الحامل في ضيقٍ مُستمر وتظن أن هذا يحتاج إلى المزيد من التنظيف، لكن تقلق من أن يخلف تنظيف المهبل ووصول الصابون إليه ضررًا بالجنين، فهل بالفعل دخول الصابون للمهبل أثناء تنظيفه أو الاستحمام يضر بالجنين؟

الأسباب وراء نزول إفرازات وحدوث حكة أثناء الحمل

دخول الصابون للمهبل أثناء الاستحمام هل يضر بالجنين؟

هُناك عدة أسباب وراء إفرازات المهبل والحكة أثناء الحمل، وعلينا تفاديها والبُعد عنها بمعالجة السبب حتى لا نلجئ إلى تنظيف المِهبل مرات متكررة مستخدمين منتجات غير آمنة على صحتك أو صحة جنينك، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • جسمك في الحمل يحتاج إلى الكثير من الماء والسوائل، ونقص هذه السوائل قد يؤدي إلى جفاف المهبل فقد يكون هذا سببًا واضحًا لظهور الحكة في هذه المنطقة الحساسة.
  • كثرة التعرُق بهذه المنطقة وعدم ارتداء ملابس داخلية قطنية لامتصاص هذا التعرق يؤدي أيضًا للحكة في منطقة المِهبل.
  • ليس كل ما أعتدتي على استعماله في غير فترة الحمل آمن عليكِ في فترة الحمل، فقد يكون مُهيجًا لهذه المنطقة في هذا الوقت، من أمثلة ذلك الملابس الداخلية والصابون والدش المهبلي.
  • قد يكون سبب الإفرازات التهاب مهبلي يحتاج إلى طبيب متخصص لوصف العلاج المُناسب، مثل الالتهاب الفطري أو البكتيري، وتكون هذه الالتهابات مُصاحبة لإفرازات بيضاء أو صفراء، ورائحتها كريهة.
  • قد يكون الألم بسبب كالتهاب في مجرى البول مثلًا.

إذًا كيف تتم المُحافظة على نظافة منطقة المهبل في الحمل حتى لا تتعرضي للأضرار أو التفكير كثيرًا؟

قد يهمك أيضًا: أعراض لا يجب التغاضي عنها أثناء الحمل

كيفية المُحافظة على نظافة منطقة المهبل أثناء الحمل

دخول الصابون للمهبل أثناء الاستحمام هل يضر بالجنين؟

هُناك عدة خطوات للمحافظة على نظافة المنطقة الحساسة أثناء الحمل وهي:

  • التنظيف دون مُبالغة.
  • استعمال غسول دون رائحة.
  • البُعد عن الصابون العادي؛ لأنه يُهيج الأنسجة ويؤدي إلى حساسية شديدة بها.
  • جففي المنطقة دومًا بمنشفة قطنية.
  • يجب عليك تغيير الملابس الداخلية أكثر من مرة في اليوم واستخدامي الملابس الداخلية القطنية بصفةٍ مستمرة.
  • بعد قضاء حاجتك نظفي المنطقة الأمامية جيدًا أولًا ثم المؤخرة منعًا لنقل الجراثيم والميكروبات.
  • لو ظهرت لك إفرازات مُتغير لونها أو رائحتها كريهة فورًا عليكِ الذهاب للطبيب.

إذًا هل لو حدث ودخل الصابون للمهبل خلال الاستحمام يضر بالجنين؟

شاهدي أيضًا: هل دخول الشامبو والصابون للمهبل خلال الاستحمام في فترة الحمل يضر بالجنين؟

ما الضرر على الجنين من دخول الصابون للمهبل أثناء الاستحمام؟

مبدئيًا لنكن متفقين أن المِهبل ذاتي التنظيف أي أنه لا يحتاج إلى مبالغة في تنظيفه، وخصوصًا إن كان المنتج الذي تستخدمينه في التنظيف تعلمين أنه آمن باجتهادك الشخصي، أو بسؤال إحدى صديقاتك الموثوق في خبراتهم عن منتج من المنتجات المنتشرة في الأسواق.

وقد ذكرنا أن دخول الصابون للمهبل وكان ذو رائحة يؤذي الأنسجة في المنطقة الحساسة، ولكن لتطمئني عزيزتي لا تؤثر تلك المُنتجات في جنينك ولا تُحدث ضررًا، لكن أي منتج من آخر معدوم الرائحة لا يتسبب في ضرر في منطقة المِهبل.

قد يهمك أيضًا:

الحساسية أو الحكة التي تصيب الحامل

أسباب آلام الحوض أثناء الحمل وطرق العلاج

قد يعجبك ايضا