مخاطر التدخين أثناء الحمل وآثاره السلبية على الجنين

التدخين أثناء الحمل يُعتبر من أكثر المشاكل التي تؤدي إلى نتائج سلبية لدى الأطفال، والتدخين يُعرض الأم والجنين لمشاكل خطيرة يُمكن أن تؤدي إلى فقد الجنين؛ لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن مخاطر التدخين أثناء الحمل والآثار السلبية على الجنين التي تنتج عنه.

وتُشير بعض الدراسات أن حوالي 20% من الحوامل المدخنات يعرضون انفسهم وأطفالهم للخطر، فيُعتبر التدخين من الأسباب الرئيسية لحدوث فقدان الحمل أو موت الأجنة في وقت مبكر. والتدخين نوعان هما السلبي والإيجابي وكلاهما يؤثران بشكل ملحوظ على الأم والجنين معًا.

مخاطر التدخين أثناء الحمل

مخاطر التدخين أثناء الحمل

التدخين أثناء الحمل يتسبب في مخاطر عديدة، وذلك يحدث بالنسبة للأم والجنين معًا.

وهُناك ما يُعرف بالتدخين السلبي وهو عدم التدخين بطريقة مباشرة عن طريق وضع السجائر في الفم، ولكن هو استنشاق الدخان الناتج من المدخنين، مما يؤثر أيضًا بشكل سلبي على صحة الأم الحامل وجنينها وقد تحدث بعض المخاطر الناتجة عن التدخين السلبي والإيجابي للحامل كالآتي:

  • النساء اللاتي يدخِّن أثناء الحمل سواء تدخين سلبي أو إيجابي يعرضون أنفسهم بنسبة كبيرة إلى الإجهاض، كما أن التدخين أيضًا يُسبب مشاكل في المشيمة التي يتغذى عليها الجنين مما يؤثر على كمية الأكسجين والغذاء التي تصل إليه.
  • التدخين يُعرض الأم إلى النزيف الحاد أثناء الحمل؛ لأنه يُمكن أن يُساعد في انفصال المشيمة من الرحم قبل اكتمال نمو الجنين مما يُعرض الأم للخطر.
  • والتدخين يؤثر على كمية الحليب التي يُنتجها الثدي ليكفي احتياجات الجنين من اللبن، فنجد أن كمية اللبن تكون قليلة لدى الأمهات المدخنات.
  • يُمكن أن التدخين يتسبب في ضيق الأوعية الدموية لدى الحامل، مما يؤدي إلى قلة وجود الأكسجين في الدم مما يعرضها لحالات الاختناق، ويصل إلى الجنين كمية قليلة من الأكسجين مما قد يتسبب في وفاته.

الآثار السلبية للتدخين على الجنين

التدخين له العديد من الآثار السلبية ليس على الحامل فقط بل على جنينها أيضًا، فالتدخين يؤثر على الجنين من ناحية وزنه، فيولد الطفل ذات وزن أقل من الطبيعي، وفي بعض الأحيان قد يؤثر التدخين على حياة الجنين ويؤدي إلى وفاته.

ويتسبب التدخين في ضيق الأوعية الدموية عند الجنين؛ لأن الأم المُدخنة لا تستطيع أن تسد حاجة جنينها من الأكسجين؛ لذلك فقد تُزيد من احتمالات وفاته قبل الولادة.

ويُسبب التدخين أيضًا ضيق التنفس للأجنة حديثي الولادة بسبب إقبال أمهاتهم على التدخين أثناء فترة الحمل، بالإضافة إلى أن المواد السامة الناتجة عن التدخين في جسم الأم تنتقل أيضًا إلى الجنين عبر المشيمة وهذا يُساعد في إصابة الجنين بالأمراض السرطانية كالتي تُصيب الرئة والمخ والدم.

كما أن تدخين الأم الحامل يتسبب في ضعف الذاكرة وانخفاض الأداء في مستوى التعلم مما يؤثر على اكتسابه للمهارات والمعرفة.

والتدخين يؤثر أيضًا على مناعة الجنين ضد أي مرض؛ لذلك فإنه سوف يكون عرضة للأمراض بشكل كبير ويُصبح من السهل إصابته بالأمراض البكتيرية والفيروسات.

وأوضحت بعض الدراسات أن الأطفال الذين كانت أمهاتهم مدخنات أثناء فترة الحمل، فإنهم يكونوا مُعرضين للإصابة بالتهابات اللوزتين والأمراض التي تُصيب الرئة والصدر.

ومن الآثار السلبية للتدخين أثناء الحمل على الجنين أنه سوف يكون معرض للإصابة بالربو الشعبي، ويكون لديهم عيوب خلقية في القلب، وتشوهات القلب تشمل إعاقة وصول الدم من الجانب الأيمن من القلب إلى الرئتين ثم إلى الجانب الأيسر من القلب.

والتدخين أثناء الحمل يؤثر على دماغ الطفل مما يجعلهم لديهم نسبة ذكاء منخفضة عن باقي الأطفال الذين لم تكن أمهاتهم مدخنات أثناء الحمل.

فوائد الإقلاع عن التدخين أثناء الحمل

الإقلاع عن التدخين أثناء الحمل سوف يعود على الأم والجنين بفوائد عديدة، وكلما كان وقت الإقلاع في فترة مبكرة من الحمل كلما كان أفضل للأم والجنين معًا.

فالإقلاع المبكر عن التدخين أثناء الحمل سوف يُساعد على خروج الغازات الضارة وغاز أول أكسيد الكربون من الدم مما يُقلل من المخاطر الناتجة عن التدخين التي تؤثر على طفلك، وسوف تجدين أن نسبة تعرضك لغثيان الصباح سوف يقل بشكل ملحوظ وزيادة فرصة الحصول على جنين طبيعي وصحي.

كما أن الإقلاع عن التدخين سوف يُقلل من فرصة حدوث ولادة مبكرة، وتعرض طفلك للموت عند الولادة، أو نقص في وزن الطفل عن الطبيعي عند الولادة أيضًا، وبذلك تساعدي جنينك على أن يحظى بنمو عقلي سليم وذكاء بنسبة جيدة.

وهُناك بعض النصائح التي تُساعدكِ للإقلاع عن التدخين وهي:

  • وضع الفوائد التي تعود عليكي وعلى طفلك في ورقة حتى تحفزك دائمًا للإقلاع عن التدخين.
  • تغيير العادات التي تجعلك تقبلين على التدخين مثل: التدخين بعد تناول الطعام، فمن الممكن أن تقومين بفعل شيء آخر كالقراءة أو العمل.
  • الاستعانة بفريق دعم قوي حتى يُشجعك ويُساندك في الإقلاع عن تلك العادة التي تضر بكِ وبجنينك.
  • وضع جميع الطفايات أو الأشياء التي تستخدميها أثناء التدخين في مكان بعيد لا تراه عينيكِ، حتي لا يكون هُناك شيء يذكرك بتلك العادة.
  • إبقاء اليدين والفم دائمًا مشغولين، وذلك عن طريق مضغ اللبان أو مسك عيدان الكبريت بنفس الطريقة التي تمسكين السجائر بها.
  • لا يجب الجلوس مع الناس المدخنين في مكان واحد، ويُنصح بالابتعاد عن الأماكن التي تُشجعكِ على التدخين.
  • ويُمكنك استخدام أدوية بدائل النيكوتين التي قد تُساعدكِ على الإقلاع عن التدخين ولكن يجب استشارة الطبيب، والعلاج يتمثل في وجود النيكوتين بدون المواد الغير ضارة التي توجد في السجائر على هيئة لبان أو أقراص توضع في الفم، وذلك للتخفيف من الأعراض الناتجة عن الإقلاع عن التدخين.

وكما رأينا أن التدخين أثناء الحمل له آثار سلبية ومخاطر متعددة ليس على الأم فقط ولكن على الجنين أيضًا، كما أن يُمكن أن يكون له آثار ندركها في الطفل على المدى البعيد؛ لذلك فيجب على كل سيدة أن تقلع عن التدخين فور معرفتها بأنها تنتظر مولود في رحمها، ويجب على الأم الغير مدخنة أن تتجنب التدخين السلبي حتى لا تلحق بنفس الأضرار لها أو للجنين.

قد يعجبك ايضا