ما هي تغيرات البشرة التي تطرأ أثناء الحمل؟ » تسعة أشهر
ما هي التغيرات التي تطرأ على البشرة أثناء الحمل؟

ما هي تغيرات البشرة التي تطرأ أثناء الحمل؟

تُعتبر فترة الحمل من الفترات التي تمر بها المرأة بالكثير من التغيرات النفسية والجسمانية، ومن ضمن هذه التغيرات تغيرات البشرة أثناء الحمل بسبب تغيير الهرمونات وتغيير حجم الرحم الذي يؤثر على المرأة كليًا.

التغيرات التي تطرأ على البشرة أثناء الحمل يُمكن أن تظهر في أي وقت من الحمل وخاصةً في الثلث الأخير من الحمل، وذلك نظرًا للزيادة في الهرمونات بالجسم، وزيادة الوزن خاصةً في منطقة البطن؛ نتيجة تمدد الرحم وكبر حجم البطن وهذا يؤثر على الجلد بشكل كبير.

وتغيرات البشرة أثناء الحمل تختلف أيضًا من سيدة لأخرى نظرًا لاختلاف نسب الهرمونات التي يفرزها الجسم ومدى تأثر الجسم بها، وهذه التغيرات لا تقوم بنفس التأثير على كل امرأة ولكن يختلف التأثير والتغير في البشرة نفسها من مرأة إلى أخرى.

تغيرات البشرة أثناء الحمل

ما هي التغيرات التي تطرأ على البشرة أثناء الحمل؟

تحدث العديد من التغيرات في البشرة أثناء الحمل بمختلف أنواعها، كما أنها تحدث في مناطق مختلفة من الجسم وأحيانًا قد تشمل التغيرات جميع أنحاء الجسم ولكن بنسب مختلفة، وهذه التغيرات تتمثل في:

تغيرات لون البشرة

تمر حوالي 90% من النساء بتغيرات لون البشرة أثناء الحمل، فتغيرات لون البشرة تكون شائعة وتتميز بالوضوح في المناطق الداكنة ويبدأ ظهورها في الثلاثة أشهر الأولى، ويستمر هذا التغيير في اللون ويزداد حتي موعد الولادة، ثم يبدأ في الاختفاء تدريجيًا بعد الولادة.

وقد تعود أسباب التغيرات التي تحدث في لون البشرة أثناء الحمل أن هُناك هرمون مسئول عن لون البشرة، وهذا الهرمون تزداد كمية إفرازه أثناء الحمل ثم يقل إنتاج هذا الهرمون ويعود إلى معدلاته الطبيعية أثناء الحمل.

بالإضافة إلى هرمون البروجيستيرون وهرمون الأستروجين اللذان تزداد نسبتهم أثناء الحمل؛ لأن لهما تأثير قوي على خلايا تلوين الجلد.

كلف الحمل

والكلف يُعتبر أيضًا من ضمن التغيرات التي تقوم بتغيير لون البشرة في الحمل؛ لأن كلف الحمل يتسبب في وجود أو ظهور بقع بنية على الوجه أو الرقبة، وأحيانًا يزيد من اللون الداكن للنمش في الوجه ويتسبب بظهوره بصورة أكبر.

كلف الحمل وتغيرات البشرة

ويظهر الكلف نتيجة الزيادة في إنتاج صبغة الميلانين في الجلد، والميلانين هو المسئول عن لون الجلد ويقوم بحمايته من الأشعة الضارة مثل: الأشعة الفوق بنفسجية.

وكلف الحمل لا يظهر لدي جميع السيدات أثناء فترة الحمل، وذلك لاختلاف الخلايا المسئولة عن إنتاج صبغة الميلانين المسئولة عن تلوين الجلد من امرأة إلى أخرى؛ لذلك يجب عدم  التعرض لأشعة الشمس لفترة كبيرة؛ حتي لا يزداد الضرر على البشرة.

علامات التمدد البيضاء

علامات التمدد البيضاء هي عبارة عن تشققات تظهر في مناطق الفخذ أو الثديين أو البطن، وقد تصل نسبة ظهورها إلى حوالي 95% عند السيدات الحوامل، وهذه العلامات تظهر بسبب زيادة الوزن السريعة التي تحدث أثناء الحمل.

علامات تمدد الجلد

ويبدأ ظهور هذه العلامات بدايةً من الشهر السادس إلى الشهر السابع أثناء الحمل، وتظهر هذه العلامات في البداية باللون الأحمر ثم يختفي إلى أن يصل في النهاية إلى اللون الأبيض.

وتلعب الهرمونات دور هام في ظهور تلك العلامات البيضاء وخاصةً الهرمونات التي تفرزها الغدة الكظرية بجسم الإنسان، وذلك لأنها تؤدي إلى اختلاف نسبة البروتين في الجلد فتكون رقيقة ويسهل تمددها.

تألق البشرة أثناء الحمل

ليس كل آثار الحمل تكون سيئة على البشرة فهُناك ما يُعرف باسم تألق البشرة أثناء الحمل وهذا من ضمن تغيرات البشرة في فترة الحمل، ويحدث هذا بسبب زيادة الدورة الدموية في الجسم أثناء الحمل مما يجعل الوجه أكثر إشراقًا، فأحيانًا تحتفظ البشرة بالرطوبة أثناء فترة الحمل؛ مما يؤدي أيضًا إلى تقليل التجاعيد التي تظهر بالوجه.

وقد تؤدي زيادة الدورة الدموية بالجسم أيضًا بالشعور بالتوهج في الوجه، وغالبًا ما يظهر التألق في البشرة على هيئة احمرار في الوجه أحيانًا، كما أن المرأة الحامل جسمها يقوم بإفراز هرمونات تحفز الخلايا الدهنية لتُساعد أيضًا في ظهور البشرة مشرقة ولامعة.

تهيُّج البشرة والشعور بالحكة

حكة البشرة (1)

يُعتبر تهيج وحكة البشرة من ضمن التغيرات التي تظهر أثناء الحمل، فيُعتبر ذلك من التغيرات التي تحدث أيضًا بسبب الهرمونات وزيادة الوزن أثناء الحمل، مما يُسبب حكة في بعض مناطق في الجسم التي يزاد بها العرق والاحتكاك الجلدي، ويكون هذا الاحتكاك في مناطق ما بين الثديين والفخذيين.

وهذا الاحتكاك أو الحكة التي تنتج عن تهيج البشرة تجعل البشرة أكثر احمرارًا وقد تسوء الحالة لتؤدي لحدوث تسلخات بالجلد؛ لذلك يجب في هذه الحالة الاعتناء الجيد بتلك المناطق التي تشعرين فيها بالحكة، والاهتمام بنظافة تلك المناطق والحرص على إبقائها جافة.

ظهور حب الشباب

حب الشباب قد يظهر أيضًا أثناء الحمل نتيجة تغيير الهرمونات التي تمر بها الحامل، فظهور حب الشباب في البشرة من ضمن التغيرات التي تمر بها البشرة أثناء الحمل، ولكن فترة ظهور حب الشباب تكون أقصر من فترة ظهورها في سن المراهقة وأقل، والبثور الناتجة من حب الشباب تختفي تدريجيًا بعد الولادة.

ظهور الخط الأسود

الخط الأسود هو عبارة عن خط لونه داكن يمتد من السرة إلى منطقة العانة، وهذا الخط أحيانًا يظهر بسبب حدوث خلل في الهرمونات أثناء الحمل، وأحيانًا يظهر في الشهر الرابع أو الشهر الخامس من الحمل.

ظهور ما يُسمى بالأوردة العنكبوتية

الأوردة العنكبوتية تظهر نتيجة تمدد الأوعية الدموية وهذه أيضًا من تغيرات البشرة أثناء الحمل، ويحدث هذا التمدد بسبب زيادة الدورة الدموية بالجسم أثناء الحمل، وتظهر هذه الأوردة التي تشبه شبكة العنكبوت في أعلى الذراعين والوجه والعنق.

وتختفي بعد وقت قصير من الولادة وتكون شائعة لدى السيدات الأمريكية اللاتي من أصل أفريقي، وتُصبح البشرة أكثر حساسية أثناء الحمل؛ نظرًا للتغيرات الهرمونية المُفاجئة التي تحدث للمرأة أثناء الحمل.

فتقوم هذه الهرمونات بحدوث تغيرات البشرة أثناء الحمل، ولتجنب حدوث مُضاعفات لهذه التغيرات يجب الاعتناء ببشرتك جيدًا؛ حتي تُحافظين على طبيعتها وعدم إهمال تناول الماء بكمية وفيرة؛ لأن الماء يُعتبر روح البشرة فيُحافظ عليها.

كما يُمكن التقليل من ظهور التغيرات التي تطرأ على البشرة أثناء الحمل بأكثر من طريقة كما يلي:

فيُمكنكِ التقليل من علامات التمدد عن طريق وضع الكريمات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين E وأحماض ألفا، أو يُمكنكِ أيضًا وضع كريم واقي للشمس لحماية وجهك من ظهور البقع الداكنة في الوجه أو انتشار النمش وظهوره بالوجه.

وللتخلص أو التخفيف من حب الشباب الناتج من الحمل يُنصح بغسل الوجه جيدًا للتخلص من الدهون التي تُسبب حب الشباب، أو يتم وضع مرطب غير دهني حتي لا يُزيد من حب الشباب في البشرة.

وللتخلص من الأوردة العنكبوتية التي تظهر أيضًا نتيجة زيادة الدورة الدموية يجب تناول الأطعمة التي تحتوى على فيتامين C بكثرة أو يُمكن إزالتها بالليزر بعد الولادة مُباشرةً للتخلص منها نهائيًا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + ثلاثة =

انتقل إلى أعلى