نصائح متعددة لمساعدة الطفل على الجلوس » تسعة أشهر
متى يستطيع الطفل الجلوس ؟ نصائح لمساعدة الطفل

نصائح متعددة لمساعدة الطفل على الجلوس

منذ الولادة تتطلّع كل أم إلى رؤية صغيرها وهو ينمو سريعًا كي تتمتع بأول نظرة له، وأول حركة وأول كلمة ينطقها؛ لذا سوف نساعدكِ اليوم على جعل طفلك يجلس في وقته المناسب، ومعرفة متى يستطيع الطفل الجلوس والزحف والحبو؟

الأطفال في شهورهم الأولى يُدخلون السعادة على قلوب من حولهم وهذه نظرية علمية أكدها كبرى الأطباء العالميين، ونخص بالذكر الأم والأب اللذان يرغبان في الاستمتاع برؤية طفلهما وهو ينمو ويكبر ويتحرك ويلعب.

متى يستطيع الطفل الجلوس ؟

متى يستطيع الطفل الجلوس ؟ نصائح لمساعدة الطفل

هناك مراحل يمر بها الطفل في شهوره الأولى والتي تشهد صعوبة في التعامل مع الطفل وإرضائه، بالأخص أنه في عالم جديد لم يعرفه ولم يشهده من قبل، هذا العالم الذي لا يعرف فيه شيء، ويتعجب ويخاف من كل شيء حوله.

هذا الوقت لم يستطع أحد التعامل مع الطفل سوى أمه التي تعد الأقرب له، والتي يعتبرها حضنه الدافئ وبيته الآمن، إلا أن تأثيرات البيئة المحيطة تغلب عليه أحيانًا ليبدأ في اكتشاف عالمه الجديد، ومع صبر وعزيمة الأم سوف يبدأ الطفل بالتعود على ذلك والتطلع لمن حوله.

يبدأ الطفل بالجلوس والزحف والنطق والمشي واكتشاف كل شيء حوله، هذا أمر مثير للاهتمام، ولكن كل شيء يأتي في موعده المُحدد الذي يجب أن تعرفيه حتى لا تضغطينَ على طفلكِ باكرًا، وفي الوقت نفسه لا تهملينه فيكون قد تأخر في النمو مقارنةً بعمر غيره.

وبالنسبة إلى جلوس الطفل فهو يحتاج لعدة أمور وهي:

  • تقوية عضلات الرأس.
  • تقوية عضلات الكتف والرقبة.
  • توازن الطفل وقدرته على رفع رأسه.
  • تقوية عضلة الحوض.

وهذه الأمور المذكورة سابقًا لا تأتي سوى بالتمرين، وعندها يبدأ الطفل في التحرك والبدء في الجلوس بداية من سن أربعة أشهر وحتى سن السبعة أشهر بمساعدة الأم، وبعدها يكون الطفل قد تمكن في الشهر التاسع بالجلوس مفرده دون مساعدة.

ومع الدكتورة رولا قطامي يمكنكم معرفة مراحل تطور الحركة عند الطفل من سن أربعة أشهر، إليكم هذا الفيديو.

كيف أساعد طفلي على الجلوس؟

هناك طُرق مختلفة لمساعدة ودعم الطفل للتحرك ومن ثم توازن جسمه، وقدرته على الجلوس رويدًا رويدًا؛ لذا يجب عليكِ أولًا القيام ببعض التمارين له بداية من شهره الرابع، فإن لم يستجيب لكِ فلا تضغطينَ عليه دومًا، ولكن تابعيه باستمرار.

متى يستطيع الطفل الجلوس ؟ نصائح لمساعدة الطفل 1

ومن أهم النقاط الهامة التي يمكنكِ بها مساعدة الطفل على الجلوس الآتي:

  • يجب مساعدة الطفل على الحركة، احرصي بعد كل رضعة أن تقومينَ باستقامة جسم الطفل بحيث ترتكز قدميه على ركبتيكِ، ثم امسكي بذراعيه، وقومي بتحريكه بلطف باقترابه وبعده عنكِ وأنتِ تمسكينَ به، هذا سوف يقوي عضلات الكتف والحوض لديه.
  • من الممكن أن تضعينَ الطفل على بطنه، ومراقبته فإذا تقبّل ذلك، وبدأ في تحريك رأسه لينظر لأعلى، ويبدأ بالتحرك لتحريك عضلاته وأعصابه، فهذا أمر ممتاز، ولكن في حالة أنه تضايق كثيرًا وبدأ في البكاء فلا تصرينَ على الأمر، حاولي في مرات أخرى.
  • ضعي طفلكِ على ظهره في وسط السرير وقومي بمداعبته، فسوف يبدأ بتحريك جسمه وأطرافه، ومن ثم استجابة الرأس معكِ كلما اقتربتِ أو ابتعدتِ عنه.
  • عند بلوغ الطفل عمر الخمسة أشهر، ابدئي في وضع طفلكِ في وضعية الجلوس، وضعي حوله مساند أو وسائد تحميه من السقوط وتساعده على التوازن، وليكن هذا المكان الكنبة أو الكرسي.
  • تدرجي مع الطفل حتى لا يتعب ويشعر بالإرهاق وحتى لا تسأمينَ من ذلك.
  • حاولي أن تقوي عضلة الرأس التي تعد من أساسيات توازن الجسم، من خلال مداعبته من جهات مختلفة ولفت انتباهه؛ لتساعديه على تحريك رأسه في مختلف النواحي سواء كان مستلقي على بطنه أو ظهره، أو في وضعية الجلوس بمساند حوله.
  • قومي من حين لآخر بمحاولة فتح أرجل الطفل وإبقاء مسافة بينهما، فهذا يساعده على سهولة التحرك، وهو لا يدري ذلك؛ لذا كوني أنتِ على دراية بذلك.

ومع جلسة تنمية القدرات الحركية عند الطفل، يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة تدريبات وتمارين صحية ومفيدة للطفل لمساعدته على التحرك.

متى يستدعي الأمر استشارة الطبيب؟

بالتمارين السابقة يبدأ الطفل في التعود على تحريك عضلاته، وبمداعبته بالألعاب ذو الألوان المبهجة والتي تلفت الانتباه، سوف ترينَ طفلكِ على أتم الاستعداد لمحاولة الاقتراب من هذه الألعاب ليكتشفها.

هذا الأمر سوف يبدأ معكِ في الأشهر الأولى رويدًا رويدًا، وبعدها يبدأ الطفل في الجلوس في الشهر الرابع أو الخامس، ولكن بمساعدة الأم على الأغلب، ومن الأطفال من يمتد إلى الأشهر (السادس والسابع) حسب استجابة الطفل ومدى متابعة الأم له.

كيف أساعد طفلي على الجلوس؟

وبعد ذلك يستطيع الطفل أن يجلس بمفرده في الشهر الثامن والتاسع عن طريق التحرك يمينًا ويسارًا وعلى جانبيه، وقيامه بالاستناد على ذراعيه حتى يجلس، أو الارتكاز على ركبتيه.

فإذا بلغ الطفل عمر تسعة أشهر ولم يستجيب لمحاولاتك ولم يستطع الجلوس، فعليكِ استشارة الطبيب فورًا لمعرفة الأسباب والتأكد من عدم وجود أسباب عضوية تمنعه من ذلك.

ولكي في الاعتبار أيضًا أن الأطفال تختلف في نموها من واحد لآخر، وذلك يرجع لمدى استجابة الجسم، وإن كان الطفل قد تعرض لولادة مُبكرة أو لا، أو إذا كان الطفل يرضع صناعيًا أو طبيعيًا فهذا بالطبع سوف يؤثر على سرعة نموه في العمر المثالي مقارنة بأطفال آخرين.

لذلك يمكنكِ معرفة ذلك بنفسك أو من الطبيبة المختصة، ويُفضل الطبيبة حتى تستشيرينها في كيفية التعامل من الطفل وتحفيزه على التحرك والزحف والجلوس في وضعيات مختلفة.

وهذا الفيديو يشرح طريقة جعل الطفل يجلس بمفرده بطرق سليمة طبية مُجربة وفعّالة، إليكم هذا الفيديو.

نصائح للأم لمساعدة طفلها على الحركة والنمو السريع

وهناك بعض النصائح للأم، لا بد وأن تفعلها حتى يستجيب طفلها لدعمها له، وحتى يتسنى للطفل النمو الطبيعي الذي يُعزز من قدراته مع الوقت، إليكم بعض النقاط التالية:

  • لا بد من وضع أهداف أمام الطفل حتى يحاول جاهدًا الاقتراب منها وبالتالي تحريك عضلاته، وليكن تلك الأهداف ألعاب ملونة جذابة.
  • يمكنكِ وضع كور مضيئة معلقة أمام الطفل حتى يتسلى ويحرك رأسه ناحيتها، وتقومينَ بتحريك الكور يمينًا ويسارًا فينظر لها بشغف ويتحرك باتجاهها.
  • عند استجابة الطفل ليبدأ في الجلوس احرصي دومًا في وضعه في مكان أقرب للأرض، وضعي حوله الوسائد حتى لا يتعرض لسقوط مفاجئ يؤذيه.
  • حاولي أن تكون المنطقة المحيطة بطفلكِ مفروشة بالسجاد وغيرها من الطبقات المُبطنة؛ لأن تلك الفترة تشهد سقوط الطفل لعدم توازنه ولثقل دماغه لعدم نمو عضلات كتفه ورقبته بشكل كامل.
  • اعرفي أن الطفل إذا بدأ بالجلوس فعندها سوف يبدأ بالزحف على الأرض فلا بد من الاستعداد لمثل هذا الأمر، ليبدأ رحلة استطلاع مثيرة ويكتشف كل ما حوله.
  • اجعلي بيتك خالي من الأشياء الثمينة لحمايتها من الكسر، وفي الوقت نفسه حتى لا تؤذي طفلكِ، فقط هيئي البيت لاستقبال كائن صغير يبحث ويستكشف ويلعب.
  • ضعي الألعاب حول طفلكِ حتى يقترب فإذا اقترب أبعديها، وكرريها حتى يقوي عضلات رجله بشكل سريع ومن هنا يبدأ الوقوف تدريجيًا.
  • الجلوس خطوة جيدة نحو المشي، والزحف يكمل هذه الخطوة وينميها؛ لذا طوري قدرات طفلكِ من البداية واستشيري الطبيب من حين لآخر للاطمئنان على سلامة الطفل، والتأكد من نموه السليم.

كيف تعودينَ طفلكِ على الجلوس، إليكم شرح مُبسط وسريع في هذا الفيديو.

وهنا نكون قد شرحنا لكم بشكل موجز طرق سهلة تقومينَ بها؛ لدعم وتحفيز الطفل على الجلوس وتقوية عضلاته، وتكوني قد تعرفتِ أيضًا على إجابة سؤال متى يستطيع طفلي الجلوس؟ والوقت المناسب لذلك، ومتى يستدعي استشارة الطبيب في حالة عدم استجابته؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 19 =

انتقل إلى أعلى