استعدي للحمل

هل يصعب الإنجاب في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية؟

هل تُعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية؟ ومن مشكلة تأخر الإنجاب؟

مما لا خلاف عليه أن هذا الموضوع من أهم الموضوعات في حياتنا، وحياة المرأة بشكل خاص.

إن الحمل والإنجاب نعمة وهبة من الله – سبحانه وتعالى-، وكما قال الله  – عز وجل-: {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ} [الشورى: 49- 50].

واعظم شعور في الدنيا هو الأمومة، والأعظم منه هو شعور الطفل بالأمان وهو في حضن أمه، ولكن لكي نصل إلى هذا الشعور العظيم والذي هو هبة من الله – تعالى- أحيانًا نواجه بعض المشكلات.

ولأهمية هذا الموضوع بالنسبة للمرأة والرجُل على حدٍ سواء يجب التعرف على إحدى المشكلات التي تواجه المرأة والتي تتعلق بالحمل والولادة والهرمونات، ومتى يحدث لهذه الهرمونات أي خلل، والوسائل المتاحة لعلاج هذه المشكلات، والطرق التي بها تستطيعين تفادي حدوثها.

تأخر الدورة الشهرية

هل يصعب الإنجاب في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية؟

ومن المشكلات التي تتعرض لها المرأة مشكلة تأخر الدورة الشهرية وعلاقتها بضعف التبويض عند بعض السيدات؛ لأن التبويض الغير منتظم أو التبويض الغير طبيعي يُمثل نسبة كبيرة من حالات العقم أو حالات تأخر الإنجاب.

ولذلك الدورة الشهرية الغير منتظمة أو عدم نزول دورة شهرية كل ذلك يدل على عدم حدوث تبويض، واضطرابات في الهرمونات، أو خلل في الحالة النفسية لدى المرأة.

ومن ثم لابد من التدخل الطبي وعمل الفحوصات والتحاليل على الرحم والمبايض، وتشخيص حالة السيدة، ومعرفة أسباب تلك المشكلة مُبكرًا، وقبل أن تتفاقم وتزداد سوءًا ويصعب حلاها.

وهي تكون في الغالب خلل في إفراز الهرمونات الأنوثة، ويمكن تعويض ذلك بالعلاج الهرموني، أو قد يكون هناك كسل في المبايض أو ضعف أو تكيُس أو أمراض أخرى تتسبب في ذلك.

وسنعرض ذلك بالتفصيل، مع طرق العلاج، وطرق الوقاية وتفادي الأسباب المؤدية لعدم انتظام الدورة الشهرية عند السيدات، وعلاقتها بعدم الإنجاب.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

 كثيرًا من النساء تنتظر ميعاد الدورة الشهرية أو ميعاد نزول الحيض، ويتوقعن هذا الميعاد ويحسبن له باليوم والساعة، ومتى تبدأ؟ وكم تستغرق من الأيام؟ وهل هي مؤلمة أم لا؟

أما بعض السيدات الأخريات تكون هذه الفترة بالنسبة لهن ليس لها ميعاد، وهل ستتأخر أم سوف تأتي أصلًا أم لا؟ وما هي المدة التي سوف تستغرقها؟

بعض الدورات الشهرية الغير منتظمة أحيانًا تكون طبيعية، ولكن تظل هناك مشكلة، ويجب معرفة الفرق بين حالة الانتظام أو الدورة الشهرية الطبيعية، وحالة عدم الانتظام أو الدورة الشهرية الغير منتظمة.

الدورة الشهرية الطبيعية أو المنتظمة

متوسط أيام الحيض من أول يوم للدورة إلى اليوم الأول للدورة التالية وهو ثماني وعشرون يومًا، وللبالغين متوسط الدورة الطبيعية 21: 35 يومًا، والمراهقين هو 21: 45 يومًا.

عدم انتظام الدورة الشهرية

وأما الفتاة الصغيرة حديثة الدورة الشهرية تتسم دورتها بعدم الانتظام لمدة سنتين.

ومع تقدم المرأة من سن 35 يبدأ التغير في انتظام الدورة الشهرية، ويزيد عدم الانتظام مع تقدم المرأة في العمر نحو سن 50 عامًا، وهو ما يسمى بسن اليأس، وتظهر هذه المشكلات وتزداد في هذا السن.

 ويمكن أيضًا أن تفقد المرأة نزول الدورة  الشهرية لعدة أشهر، أو تفقدها على الإطلاق.

متى تعرف المرأة أن الدورة أصبحت مشكلة تواجهها؟

إذا غابت الدورة الشهرية لعدة أشهر، أو وجدتي نزيف ليس طبيعيًا، أو جاءت الدورة الشهرية أكثر من مرة في الشهر، أو تأخر الحمل، هنا أصبحت الدورة الشهرية مشكلة ويجب مواجهتها، وعليكِ أن تتوجهي إلى الطبيب على الفور لاستشارته.

تباعد التدوارت أو عدم نزول الحيض

إذا كانت الدورة الشهرية تأتي ثلاثة أو أربع مرات في السنة، أو لا تأتي أطلاقًا ربما يكون إحدى الأسباب الآتية:

  • فقدان في الوزن.
  • عدم انتظام في الطعام.
  • التمرينات الرياضية أو الإجهاد.
  • تكيس على المبايض.
  • فشل المبيض أو توقف المبيض بصورة طبيعية عند السيدات التي لم تبلغ 40 عام.

الدورات المتقاربة

في الغالب أسباب الدورات المتقاربة دائمًا يكون بسبب:

  • التغير في الحياة.
  • خلل الهرمونات.
  • الإجهاد.

الدورات الكثيفة أو ما يُسمى بالنزيف

الدورات الكثيفة أو ما يُسمى بالنزيف

أسباب الدورات الكثيفة أو ما يُسمى بالنزيف تتمثل في:

  • أورام الرحم الليفية، وهي تعتبر من الأورام الحميدة والتي لا خطورة منها.
  • سرطان الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • بطانة الرحم المهاجرة: وهي نمو الأنسجة داخل الرحم إلى الخارج مما يتسبب في عدم حدوث الحمل.

وهذا الفيديو يشرح انقطاع الحيض وسن اليأس.

الحالات التي يجب على المرأة زيارة الطبيب فورًا

إذا وصلت المرأة إلى سن الإنجاب وحدث لها هذه المشكلات عليها الذهاب إلى الطبيب:

  • إذا كانت دورتك كثيفة أو بما يُسمى النزيف الحاد، أي تضعين أكثر من فوطة صحية في وقت قليل.
  • إذا استمرت الدورة الشهرية أكثر من سبع أيام.
  • إذا جاءت الدورة الشهرية متكررة كل 21 يوم أو جاءت كل 45 يوم.
  • الشعور بألم حاد أثناء الدورة.
  • الإصابة بحمى أو الشعور بالمرض الشديد.
  • انعدام حدوث الحمل على الرغم من نزول الحيض بانتظام.

في كل هذه الحالات عليكِ التوجه إلى الطبيب فورًا، واستشارته وأخذ العلاج المُناسب.

وفي هذا الفيديو تشرح الطبيبة/ يسرا لاشين فترة انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة.

سن اليأس عند المرأة

إذا كنتي امرأة قاربت من سن اليأس، وسن اليأس هو الذي يبدأ من 40 عام، فمن الطبيعي أن الدورة الشهرية تكون غير منتظمة، ولكن يجب عليكِ استشارة الطبيب في هذه الحالات:

  • النزيف الشديد مع كُتل من الدم المتجلط.
  • إذا كان النزيف بين الدورات أو كل 3 أسابيع.
  • إذا حدث نزيف بعد العلاقة الجنسية.
  • إذا انقطع الحيض نهائيًا، أو انقطع لعدة أشهر متتالية.

وهذا الفيديو يشرح تأثير الدورة أو انقطاعها على الإنجاب وسن اليأس.

من خلال ما ذكرناه اتضح لنا أن هذا الموضوع هام جدًا ويجب الاهتمام به؛ لأنه وكما ذكرنا أنه يُؤثر بشكل سلبي على حياتنا الأسرية، وحياة المرأة بشكل خاص وكونها تصبح أم إذا لم تهتم به.

وعلى كل أمرأه في سن الإنجاب ألا تُهمل هذه الآثار التي ذُكرت، لأن الإهمال في تلك هذه المشكلات، وعدم الاهتمام قد يؤدي والعياذ بالله للعقم، شافكم الله وعافكم.

وعليكِ التوجه إلى زيارة الطبيب والاستشارة فورًا عند حدوث أي خلل في الهرمونات، أو أي لخبطة غير مُعتادة في الدورة الشهرية، وأخيرًا أتمنى أن أكون قد عرضت هذا الموضوع بشكل يُفيد المرأة.

إضافة تعليق

اضغطي هنا لإضافة تعليق