علاج الدورة الشهرية المؤلمة للمراهقات والسيدات

يتعرض العديد من المراهقات بشكل خاص والسيدات بشكل عام إلى عسر الطمث وهو المعنى الطبي المتعارف عليه للدورة الشهرية المؤلمة والتي لها أسباب عديدة سوف نسردها لكم لمعرفة ما إذا يستلزم الأمر مراجعة الطبيب أو أنه حدث دوري تمر به النساء لأسباب منطقية معروفة.

يسألنّ العديد من النساء عن أسباب الآلام المصاحبة للدورة الشهرية وكيفية علاجها أو التغلب عليها حتى يستمرون في المواظبة على أعمالهم سواء المنزلية أو إذا كانت المرأة عاملة، أو المراهقات اللاتي يتغيبنّ عن المدرسة بسبب هذا الأمر.

العديد من النساء يرغبنّ في حل سريع لعلاج الآلام المصاحبة للدورة الشهرية لديهنّ؛ لأنها تتسبب في تعطيل أعمالهنّ الخاصة وإن كانت الآلام المصاحبة للدورة الشهرية شديدة ويلزمها الاستلقاء على السرير وعدم القدرة للقيام بأي عمل.

ومن هذا المنطلق سوف نتعرف معكم على المعنى الطبي لها ومعرفة أسبابها الطبية سواء الأسباب الغير خطيرة أو الأسباب الخطيرة بالإضافة إلى إفادتكم بكيفية التخلص من هذه الآلام والحد منها بطرق يمكنكِ فعلها بنفسكِ والأعشاب والأدوية التي يمكنكِ تناولها في حالة اشتداد الألم عليكِ.

ما هي الدورات الشهرية المؤلمة؟

علاج الدورة الشهرية المؤلمة للمراهقات والسيدات

الدورات الشهرية المؤلمة تسمى طبيًا بـعسر الطمث، فالطمث هو: الدورة الشهرية التي تأتي للنساء دوريًا كل شهر تحديدًا كل 21 يومًا وأحيانًا تصل إلى 28 يومًا وأحيانًا أخرى تأتي للبعض بمدة تزيد عن شهر.

وعسر الطمث يأتي من تعسُر نزول الدم في فترة الدورة الشهرية، وهو السبب الرئيسي في حدوث الألم خاصةً عند المراهقات اللاتي لم يتزوجن أو عند المتزوجات اللاتي لم يمروا بمرحلة الولادة.

ويأتي عسر الهضم مرادفًا لضيق عنق الرحم في فترة الدورة الشهرية حيث يقوم الرحم بإحداث بعض الانقباضات لدفع دم الدورة الشهرية خارج الرحم وبالتالي خروجه من الجسم، وفي هذه الأثناء يتسبب انقباض عضلات الرحم لاحتباس الدم وعدم خروجه.

وهذا بالتأكيد ما يتسبب في حدوث الآلام الشديدة التي تعاني منها أكثر النساء ويكون هذا الأمر طبيعيًا ولكن هناك أسباب أخرى من الممكن أن تتسبب في الآلام وتكون غير طبيعية نتيجة لمرض معين.

وتنقسم الدورات الشهرية المؤلمة إلى قسمين:

الأول: عُسر الطمث الأولي

وهو يصيب الفتيات الأصغر سنًا، وتعاني منه الإناث في أيام الدورة الشهرية أو ما يسبق موعدها بأسبوع كحد أقصى ويكون هذا الألم طبيعيًا ويمكنكِ استخدام طرق تقليدية للتخلص منه.

الثاني: عُسر الطمث الثانوي

وغالبًا ما يصيب الفتيات من سن 30 عام إلى 45 عام، ويمتد ألم الدورة الشهرية إلى ما بعد انتهاء الدورة الشهرية أي في أيام ليس بها حيض، وهذا يكون غير طبيعي ويجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب ما إذا هناك التهابات أو ورم حميد في الرحم.

لمعرفة المزيد عن عسر الطمث.

أسباب الدورات الشهرية المؤلمة

نستعرض معكم كافة الأسباب سواء الطبيعية أو المرضية التي تتسبب في حدوث الدورات الشهرية المؤلمة وتعسر نزول الطمث عند النساء ومنها:

  • من الأسباب الهامة هو ضيق عنق الرحم واحتباس الدم داخله خاصةً في اليومين الأول والثاني والذي يزداد بهما نزول الدم.
  • الاحتقان ومن خلاله تشعر الفتاة بالآلام حتى قبل بداية فترة الطمث.
  • جلوس الفتيات لفترات طويلة.
  • حالات الإمساك الشديدة التي قد تتعرض لها الفتاة على مدار الشهر دون تناول علاج لها، وخاصةً حالات الإمساك التي تسبق الدورة بعدة أيام.
  • إفراز هرمون البروستاجلاندين بشكل كبير في فترة الحيض وهو السبب الرئيسي في اشتداد الألم ومع قلة إفرازه يزول الألم.
  • التهابات شديدة في الحوض.
  • إمكانية وجود أورام ليفية أو حميدة في منطقة الرحم أو الحوض أيضًا.
  • من الممكن أن يكون بسبب وجود ورم في بطانة الرحم المهاجرة.
  • وقد يكون اللولب الذي يتم تركيبه داخل الرحم وهو المُستخدم لمنع الحمل من الأسباب الرئيسية لحدوث آلام الدورة الشهرية.
  • البلوغ المبكر عند بعض الفتيات وهو أمرًا غير طبيعيًا ويؤدي إلى حركات غير منتظمة ومؤلمة.
  • من الأسباب المهمة أيضًا التدخين لدى الإناث.
  • إفراز هرمون الإستروجين بشكل كبير في الجسم والذي يمنع السوائل والأملاح من الخروج من الجسم.
  • ومن الممكن أن تكون حالة نفسية لدى بعض الإناث.

أعراض آلام الدورات الشهرية المؤلمة

وهناك العديد من الأعراض التي تشعر بها الإناث سواء قبل نزول الدورة الشهرية بأيام قليلة تصل إلى أسبوع وفي فترة الطمث نفسه وخاصةً في اليوم الأول والثاني، وفي حالات أخرى تمتد إلى عشرة أيام أو أكثر، وتختلف الأعراض من واحدة إلى أخرى حسب شدته وأعراضه، ونعرض لكم كافة الأعراض بشكل عام، وهي:

  • الشعور بإنهاك وتعب شديد في الجسم بشكل عام يصل إلى إعاقة الحركة والرقود في السرير.
  • آلام شديدة أسفل منطقة الظهر.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الحوض أي منطقة أسفل البطن.
  • وصول الألم عند البعض إلى القدمين خاصةً في منطقة ما بين الفخذين.
  • الشعور بآلام في منطقة المهبل.
  • الميل إلى الغثيان والتقيؤ بشكل عام.
  • حدوث تورم في القدمين بشكل ملحوظ.
  • انتفاخ في البطن والإحساس بصداع في الرأس نتيجة لعدم التوازن.
  • شدة الانفعال على أشياء تافهة والعصبية المتكررة.
  • عادةً ما يصاحب الألم أيضًا إسهال.
  • الشعور بألم متقطع أو ثابت نتيجة لانقباض وانبساط عضلات الرحم.

طرق طبية لعلاج أعراض الدورات الشهرية المؤلمة.

كيفية التعامل مع الدورات الشهرية المؤلمة أو ما يسمى بـعسر الطمث

وهناك عدد من النقاط الهامة يمكنكِ الاعتماد عليها في دفع آلام الدورات الشهرية أو عسر الطمث الذي يتزامن مع كل دورة شهرية والتعامل الصحيح مع الدورات الشهرية المؤلمة.

أولًا: فترة ما قبل الحيض

هناك أشياء لابد من القيام بها في الفترة التي تسبق الحيض مباشرةً ويمكنكِ المواظبة عليها بشكل عام طيلة الشهر ومنها:

  • يمكنكِ ممارسة الرياضة يوميًا لمدة لا تزيد عن 30 دقيقة في أي رياضة تفضلينها مثل: المشي أو ركوب الخيل أو دخول الجيم والقيام بتمرينات متنوعة.
  • عند الإصابة بالإمساك لابد من علاجه فورًا حتى لا يتسبب في زيادة آلام الدورة الشهرية.
  • إذا كنتِ من المدخنات يمكنكِ التقليل من الجرعات اليومية قرب الموعد المرتقب للدورة الشهرية.

ثانيًا: فترة الحيض

  • من الممكن وضع زجاجة من الماء الساخن في منطقة الحوض أسفل البطن تارةً وفي منطقة أسفل الظهر تارة أخرى.
  • يمكنكِ شراب المشروبات الساخنة لتهدئة منطقة الحوض والحد من انقباضات المستمرة للرحم واسترخائه.
  • حاولي أن تمتنعي عن الأعمال المنزلية في اليومين الأول والثاني حتى لا تزيدي عليكِ الإرهاق.
  • من الممكن تناول مسكنات للجسم بشكل عام إذا زاد الألم.
  • يمكنكِ حسب طبيعة جسمكِ أن تقومين بالمشي على قدر المستطاع حتى تساعدين على الضغط على الرحم لينبسط وينزل الدم ومن ثم تشعرين بالراحة.

علاج الدورات الشهرية المؤلمة بالأعشاب

وهناك طرق عدة تقليدية متعارف عليها يمكنكِ القيام بها وهي تحضير أنواع معينة من الأعشاب التي تقلل من إفراز هرمون البروستاجلاندين وتعمل على انبساط عنق الرحم ومنها:

علاج الدورة الشهرية المؤلمة

شراب القرفة

يمكنكم عمل شراب القرفة في المنزل عن طريق غلي ما يعادل كوب من الماء وإضافة ملعقة من القرفة وتحليتها بالسكر ويمكنكم أيضًا استخدام العسل أو عدم تحليتها من الأساس، حيث تساعد القرفة على سهولة نزول الحيض من داخل الرحم بالإضافة إلى كونها مادة فعّالة في تضييق المهبل عند المتزوجات.

مفروم البقدونس

يمكنكم استخدام البقدونس بعد غسله جيدًا وفرمه في إنزال الدورة الشهرية المحبوسة بالرحم وبالتالي التقليل من آلام الدورة الشهرية، وذلك عن طريق غلي كوب من الماء وإضافته إلى ملعقة كبيرة من البقدونس المفروم ووضع غطاء عليه لمدة ربع ساعة حتى يتفاعلوا سويًا ويتم شرابه.

وهناك العديد من المشروبات الأخرى التي تحد من الشعور بالدورات الشهرية المؤلمة وهي عصير الفراولة والسحلب والحلبة وأيضًا أزهار البابونج ونبات العرعر، وتناول فيتامين ب 1 بمقدار محدد يوميًا لا يزيد عن 100 مللي جرام.

كيف أتغلب على آلام الدورة الشهرية دون استشارة طبيب؟

وكما قولنا سابقًا يمكنكِ القيام بعمل مشروبات ساخنة في منزلك من الأعشاب المذكورة لتهدئة جدار الرحم والتقليل من الانقباضات وسهولة سيل الدم، ووضع زجاجة مملوءة بالماء الدافئ على منطقة الحوض.

وفي حالة عدم تحمل الألم يمكنكِ استخدام إحدى المسكنات التي تُباع في الصيدلية ولكن لابد من إخبار الطبيب بمُسكن آلام للدورة الشهرية؛ لأنه يوجد مسكنات للدورة الشهرية تنجح في مفعولها ولكنها على الأحرى أنها تؤدي إلى سيولة في الدم وتنشط الدورة الدموية مثل مُسكن الأسبرين.

وهناك أسماء أخرى لبعض المُسكنات للدورة الشهرية وهي (أيبوبروفين / نابروكسين / حمض الميفيناميك) وهي مضادات لمادة البروستاجلاندين التي زيادة إفرازها يزيد من آلام الدورات الشهرية.

وتعمل هذه المسكنات أيضًا كمضاد للالتهاب، ولكن لا يُفضل أن تؤخذ بكثرة بل في اليوم الأول والثاني فقط، وفي حالة الرغبة في المداومة عليها يجب أولًا استشارة الطبيب.

متى يستدعي آلام الدورات الشهرية الذهاب إلى الدكتور؟

متى يستدعي آلام الدورات الشهرية الذهاب إلى الدكتور؟

ورغم ذلك إلا أن هناك حالات عدة من الدورات الشهرية المؤلمة تستدعي الذهاب إلى الطبيب فورًا واستشارته وعمل التحاليل اللازمة؛ لأنه من الممكن أن تكون الأسباب غير طبيعية وتكون نتيجة لمرض أو التهاب أو تورم في الرحم.

وعند زيادة آلام الدورة الشهرية إلى أكثر من عشرة أيام أو خمسة عشر يومًا بعد الدورة الشهرية فلابد من استشارة طبيب أولًا وعدم تناول أي أدوية أخرى من الممكن أن تزيد من أعراض مرض معين تعاني منه في منطقة الحوض أو الرحم وهو ما يُسبب الألم والوجع بشكل مبالغ فيه.

وفي حالة وجود عدم جدوى في كافة الطرق المذكورة سابقًا للتخلص من الدورات الشهرية المؤلمة فلابد من مراجعة طبيب نسائي لعمل التحاليل اللازمة ومعرفة السبب الرئيسي والذي من الممكن أن يكون مؤشر خطير لوجود مرض معين مثل:

  • عند تزايد الألم وفشل السيطرة عليه بالطرق التقليدية فمن الممكن أن يكون هناك التهاب أو تورم ليفي خبيث أو حميد في الرحم.
  • من الممكن أن يكون هناك ضيق زائد في عنق الرحم والذي يستلزم عملية جراحية لتوسيع عنق الرحم ولكن هذه العملية تُجرى للسيدات المتزوجات.
  • نمو في بطانة الرحم المهاجرة والتي تؤدي إلى اضطرابات في جدار الرحم ومنطقة الحوض.
  • وجود مرض الاجتياح الغدي والذي يصيب عضلات الرحم عند المرأة.
  • من الممكن أن يكون السبب تركيب اللولب فلابد عندها من إزالته واستخدام أداة أخرى لمنع الحمل.

نصائح عامة للحد من آلام الدورات الشهرية

نصائح عامة للحد من آلام الدورات الشهرية

وإليكم الآن عدة نصائح هامة للحفاظ على صحتك والحد من آلام الدورة الشهرية المتكررة بشكل دوري تزامنًا مع نزول الحيض، وهي:

  • الحرص على ممارسة الرياضة خاصةً المشي واليوغا؛ لاسترخاء العضلات بشكل عام.
  • اتباع نظام غذائي صحي والبعد عن الأملاح بشكل عام خاصةً قرب موعد الدورة الشهرية.
  • الحرص على وجود فيتامين E وفيتامين ب 1 وأيضًا فيتامين ب 6 ضمن وجباتكِ اليومية.
  • التقليل من الأكل الدسم وتناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر الكالسيوم والماغنيسيوم.
  • البعد إلى حد ما عن تناول السكر والكحوليات.
  • عند الاستحمام يجب تهيئة الحمام بحيث يكون دافئ ويتم الاستحمام بماء ساخن إلى حد ما؛ حتى لا يتسبب الهواء البارد في انقباض عضلات الرحم اكثر.
  • من المُفضل ألا تُقبل الإناث على الاستحمام في اليوم الأول والثاني من الحيض والعمل على تدفئة منطقة الحيض قدر المستطاع؛ لانبساط عنق الرحم وطرد الدم.
  • تغيير الفوط الصحية كل ثلاثة لأربعة ساعات لعدم تفاعل دم الحيض الفاسد مع المكونات الماصة للدم في الفوط الصحية وأيضًا من أجل تنظيف المنطقة باستمرار وترطيبها حتى لا تكون بيئة دافئة ومبتلة؛ لنمو البكتيريا.
قد يعجبك ايضا