أعراض الحمل المبكرة بعد التلقيح مباشرة

الحمل نعمة من عند الله أنعم بها على النساء, بالرغم من مشقتها وتعبها, إلا أنها نعمة تتمناها كل أنثى, وتنتظرها منذ شهور زواجها الأولى, وتنتظر حدوث أعراض الحمل عندها وتتشوق لذلك.

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب, وتبحثين عن الأعراض التي قد تظهر مبكرًا عليكِ بعد التلقيح مباشرًة, فعليكِ أن تنتبهي لعدة نقاط مهمة قبل أن تقومي بإجراء اختبار الحمل المنزلي, أو في المعمل.

كيف يحدث الحمل؟

أعراض الحمل المبكرة بعد التلقيح مباشرة

أولًا: تحري الوقت المناسب لحدوث الحمل, ولكن هل تعلمين ما هو الوقت المناسب لحدوث الحمل؟

الوقت المناسب لحدوث الحمل

تأتي الدورة الشهرية للأنثى كل 28 يوم أو 29 يوم, وعند بعض الإناث تكون الدورة الشهرية غير منتظمة, وفي هذه الحالة يجب أن تتابع مع طبيب؛ لينظم لها وقت حدوث التبويض.

وفي وقت التبويض – الوقت الذي يكون قبل نزول الدورة الشهرية  التالية ب14 يوم -,وهذه مدة ثابتة عند معظم النساء فتخرج البويضة من المبيض, وتستقر في نهاية قناة فالوب في الرحم.

وأقصى مدة تكون فيها البويضة حية هي 36 ساعة, أي من الممكن حدوث حمل في يوم أو اثنين فقط ما بين دورتين شهريتين, وأغلبية النساء تكون في الأيام ما بين اليوم 14 و16 من الدورة الشهرية.

وعند حساب المدة التي قد يحدث فيها الحمل, وهي يومين خلالـ اليوم الـ10 واليوم الـ17 بعد الدورة الشهرية؛ لأن البويضة تأخذ تقريبا 14 يوم في قناة فالوب, وفي هذا الأسبوع تكون احتمالية حدوث حمل كبيرة بإذن الله.

وهذا الفيديو يوضح الوقت المناسب لحدوث الحمل

كيفية حدوث تلقيح أو إخصاب

تنتج الأنثى بويضة أو اثنين في الشهر, وتعيش البويضة لمدة لا تزيد عن 36 ساعة, وفي هذا الوقت إذا حدثت علاقة بين الزوج وزوجته تدخل الحيوانات المنوية من المهبل إلى قناة فالوب, حتى تلتقي بالبويضة وتجتمع حولها؛ إلى أن يتمكن واحد من الحيوانات المنوية باختراق البويضة.

وهنا يبدأ تكون الجنين, وعملية الإخصاب تأخذ دقائق معدودة, وتبدأ الأعراض المبكرة للحمل بالحدوث, ويصبح هرمون الحمل في الدم خلال 7 أيام من حدوث التخصيب.

أعراض الحمل المبكر بعد التلقيح مباشرةً

إذا كنتِ تتمنين حدوث حمل في ذلك الشهر, فيجب عليكِ أن تنتبهي لبعض الأعراض المبكرة التي قد تحدث لكي قبل أن تقومي بعمل اختبار الحمل, الذي يكون على الأقل عند انقطاع الدورة الشهرية بثلاثة أيام, ومن هذه الأعراض:

الغثيان الصباحي والنفور من الطعام

عادةً ما تشعر الحامل بأنها سوف تتقيأ عند شم الطعام صباحًا, أو عند شم نوع معين من الرائحة

وقد تشعرين بتحسن بعد أن تنتهي المرحلة الأولى من الحمل.

انتفاخ البطن

قد يحدث انتفاخ بسيط في أسفل البطن, قد تلاحظيه عند ارتداء الملابس, وهذا ليس بسبب تمدد الرحم, ولكن بسبب التغيُرات التي تحدث في هرمونات جسدكِ.

وقد يحدث انتفاخ بسبب عسر الهضم أيضًا؛ لأن الهرمونات تؤثر على الجهاز الهضمي الخاص بكِ, مما يؤدي إلى بطء عملية الهضم.

تقلب المزاج

قد تصبحين متقلبة المزاج, ففي وقت تكوني إيجابية جدًا, ووقت آخر سلبية جدًا, وسوف يغلب عليكِ الشعور بالاكتئاب والحزن والقلق, وهذا بسبب تغيير هرموناتك.

التبول المتكرر

الحمل يسبب تدفق الدم إلى الكليتين مما يؤدي إلى امتلاء المثانة, وتقوم الحامل بالتبول أكثر من المعتاد.

تشنجات وألم مماثل لألم ما قبل الدورة

قد تشعر الحامل بألم أسفل البطن مماثل لألم ما قبل الدورة الشهرية, أو أكثر منه, وهذا من أهم أعراض الحمل التي قد تحدث.

الإجهاد والتعب المستمر

عادةً ما تشعر الحامل بأنها مجهدة دائمًا, ومن أقل مجهود تشعر بالتعب والإرهاق والخمول, وقد يتسبب الحمل في ذلك, ويرجع العلماء سبب هذا الإرهاق والتعب إلى ارتفاع هرمون البروجيسترون.

النوم الكثير

وهذا بسبب إحساس الحامل بالتعب والإرهاق مما يجعلها تنام كثيرًا؛ لذلك عندما تتأكدين من أنكي حامل نامي كثيرًا؛ حتى لا تشعرين بالإعياء.

أعراض الحمل المبكرة بعد التلقيح

آلام وانتفاخ الثدي

قد يصبح الثدي أكثر تورمًا, ومن الممكن أن تشعري ببعض الآلام فيه, مثل: الآلام التي كانت تأتي قبل الدورة الشهرية, وقد يصبح الثدي أكثر حساسيةً من قبل, وهذه من أقوي أعراض الحمل.

غياب الدورة الشهرية

هذا من أعراض الحمل الأساسية, والتي قد تجعل الحامل تلجأ  إلى عمل اختبار دم, أو اختبار بول منزلي, واكتشاف إذا كانت حامل أم لا.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

إذا لاحظت ارتفاع في درجة حرارة جسمك ارتفاعًا طفيفًا لمدة 18 يوم متتالية, فهذا قد يكون بسبب الحمل.

هذه أعراض قد تصدُق وقد تكذب, ولكن الذي يؤكد حدوث الحمل هو عمل اختبار الحمل عن طريق الدم أو البول, واختبار الحمل عن طريق الدم هو أكثر تأكيدًا؛ لأن الهرمون يصل إلى الدم أولًا.

هذا الفيديو يعرض أعراض الحمل المبكرة.

ذكر الحمل في القرآن والسنة وثوابه

وقد ذكر الله سبحانه وتعالى أن الأم  تحمل طفلها وهنًا على وهن، وأنها حملته كرهًا ووضعته كرهًا.

وهذا ما جعل الله يأمر كل مسلم ببر الوالدين, وهذا للآلام التي تتعرض لها الأم أثناء حملها؛ مما يجعلكِ أكثر قدرة على تحمل هذه الأعراض التي تكون شاقة, ولكن تكون ممتعة؛ لثواب الله العظيم والمكانة التي جعلها الله لكل أم؛ ولأنكِ سوف تتحملي من أجل قطعة منك.

وقالـ الرسول – صلى الله عليه وسلم-: ” المرأة في حملها إلى وضعها إلى قضائها كالمرابط في سبيل الله”.

إذا تأكدتِ من حملك فعليكِ أن تتعرفي أكثر عن الممنوعات والواجبات وطرق تغذيتك الصحيحة؛ حتى تُكملي فترة حملك بصحة وأمان, وندعو الله أن يرزق كل أنثى بالذرية الصالحة التي تكون عونًا لها في حياتها وآخرتها.

أما إذا تأكدتِ من عدم حملك, فلا تيأسي, ادعِ الله كثيرًا بدعاء ” ربِ لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين”  وأن يرزقكِ الله الذرية الصالحة.

قد يعجبك ايضا