مراحل فترة الحمل وحسابها بالأسابيع والأشهر

إن مراحل وحساب فترة الحمل من الأشياء الهامة التي تُشغل كل أم تنتظر مولودها، فمنذ معرفة الأم بأنها تنتظر مولود جديد فإنها تسعى لمعرفة ما تمر به من تغيرات جسدية، وتُريد حساب فترة حملها لمعرفة موعد ولادتها.

فتعتبر فترة الحمل من الفترات المهمة في حياة كل أم  لما تشعر به من نمو جنينها داخل الرحم، وهي الفترة تُحدث تغيرات بالنسبة للأم والجنين معًا علي مدار التسعة أشهر حتى يُصبح كائن يحتوى على أعضاءه البيولوجية  ليتمكن من إكمال نموه في البيئة الخارجية.

ما هي مراحل الحمل؟

مراحل وحساب فترة الحمل

تنقسم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل فالمرحلة الأولى هي الثلاثة أشهر الأولى، والمرحلة الثانية هي ابتداءً من الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس، والمرحلة الثالثة والأخيرة تكون من بداية الشهر السابع حتى نهاية الشهر التاسع.

وكل مرحلة من هذه المراحل تنقسم إلى أربع أسابيع ليكون مجموع الأسابيع التي ينمو بها الجنين حتى موعد ولادته هي 36 أسبوع.

المرحلة الأولى من الحمل

المرحلة الأولى من الحمل هي التي تبدأ منذ لحظة إخصاب البويضة وتستمر لمدة 12 أسبوع، وهي تعتبر الثلاثة أشهر الأولى من الحمل وهنا تحدث تغيرات في الهرمونات للأم؛ وذلك لعدم نزول الدورة الشهرية فيستمر الجسم في إفراز هرمون البروجيستيرون.

وهرمون البروجيستيرون من الهرمونات التي تؤثر على المرأة عند زيادتها في الجسم، فتتسبب فيما يسمى بأعراض الحمل التي تظهر في بداية الحمل وتكون أول علامة من علامات الحمل.

فعند حدوث الإخصاب للبويضة في الثلث الأول من قناة فالوب فإنها تصل إلى الرحم وتنغمس فيه، ثم يبدأ الكيس الأمنيوسي في التكوين في أول الأسبوع الثالث من حدوث الإخصاب.

ومن التغيرات التي تشعر بها المرأة الحامل في أول الحمل هي ألم في الثديين؛ وذلك بسبب تكوّن الغدد اللبنية في الثديين، وتشعر أيضًا المرأة بالغثيان، وتزداد عدد مرات التبول لديها.

كما أنها تشعر أحيانًا بالدوخة وتميل إلى كثرة النوم، وهذه التغيرات تعود إلى التغيرات التي تحدث في الهرمونات؛ لأن الرحم في هذا الوقت يستعد ويهيأ نفسه لنمو الجنين بداخله.

وتظل هذه الأعراض مستمرة حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل كما أنه يحدث تغيرات في الجنين أيضًا في هذه المرحلة.

والمرحلة الأولى من الحمل تعتبر مرحلة تكوّن الأعضاء للجنين حيث أن في نهاية الشهر الثالث من الحمل تكون قد اكتملت أعضاءه عدا الرئتين.

وفي الأسبوع الخامس يبدأ الأنبوب العصبي للجنين في التَكون الذي يتحول فيما بعد إلى أهم مراكز الجهاز العصبي بجسم الإنسان وهي المخ والنخاع الشوكي، وفي الأسبوع التالي وهو الأسبوع السادس يبدأ القلب في التشكُل، ويُمكن للطبيب أن يري قلب الجنين وهو ينبض عن طريق السونار.

وفي الأسبوع السابع تبدأ أطراف الجنين أن تتشكل وهما اليدين والقدمين، يليهم العظام والوجه والرقبة والمفاصل، وهذا يحدث خلال الأسبوع التاسع، وفي أول الأسبوع العاشر تكون الكليتين قد تشكلت ثم تبدأ بالعمل.

وفي نهاية الأسبوع العاشر من الحمل يبدأ الجنين في الحركة ولكن لا تشعر بها الأم نظرًا لصغر حجمة ووزنه الذي لا يتعدى 30 جرام ويبلغ طوله في هذه الفترة حوالي 10سم.

وفي هذه الفترة يجب أن تهتم الأم بصحتها جيدًا وأن تبتعد عن أي مجهود  شاق حتى لا يحدث إجهاض، كما أنها يجب أن تهتم بنظام غذائي جيد ويحتوي على جميع ما يحتاجه الجسم، وتتناول الكثير من الفواكه والخضروات حتى تحظى بنمو أفضل لجنينها وتوفر له جميع العناصر التي يحتاجها في هذه الفترة.

كما أنها يجب عليها تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك مثل: الخضروات الورقية والعدس والبامية بجميع أنواعها والبروكلي والأفوكادو وعصير الطماطم.

فالمرحلة الأولى تُعد من أهم المراحل التي تمر بها المرأة الحامل، فعليها أن تجتاز هذه المرحلة في أمان حتى لا يحدث خطر عليها أو على الجنين في المراحل التالية.

المرحلة الثانية من الحمل

والمرحلة الثانية من الحمل أو ما يُطلق عليها الثلث الثاني من الحمل تُعتبر من المراحل التي تشعر فيها الأم بالراحة من الأعراض التي تحدث لها وتزعجها في الثلث الأول من الحمل.

وهذه المرحلة تختلف كثيرًا عن المرحلة الأولى وهي تمتد من الشهر الرابع إلى نهاية الشهر السادس أي أنها تبدأ من الأسبوع الثالث عشر حتى الأسبوع الرابع والعشرين.

وفي هذه المرحلة نجد أن الأم تبدأ شهيتها في الزيادة مما يُصاحبها زيادة ملحوظة في الوزن، وفي بعض الأحيان قد تشعر بالتعب والإرهاق في الصباح أو الشعور بالغثيان، وقد تشعر أيضًا بآلام في أسفل البطن أو الظهر.

وفي هذه المرحلة يكتمل تكوُن المشيمة وتزداد حجم البطن فيما يجعل كل من يراها يعلم أنها في مرحلة الحمل.

والجنين في هذه الفترة يُمكن رؤية جنسه إذا كان ذكر أم أنثى بالأشعة الفوق صوتية، ويبدأ أن يستمع إلى الأصوات من حوله ويسمع صوت الأم، كما أنه يتحرك بوضوح كي يجعل الأم تشعر بحركاته، ويبدأ تكون شعر خفيف على الجلد وتتشكل حواجبه وجفونه.

كما أن في هذه المرحلة أيضًا يبدأ أن يعمل الجهاز التنفسي في الجنين ويبدأ أيضًا بالتبول ويبلغ وزنه في هذه المرحلة حوالي 400 جم وقد يصل طوله إلى 30 سم.

ويجب على الأم في هذه الفترة أن تهتم بغذائها جيدًا وأن تُقلل من تناول الكافيين، ويجب أيضًا أن تحرص على تناول الفيتامينات والحديد والكالسيوم، وتجنُب تعاطي أي دواء دون استشارة الطبيب حتى لا تؤذي الجنين، فهو يتغذى بشكل أساسي على ما يصل إليه من الأم.

مراحل الحمل المتتالية

المرحلة الثالثة من الحمل

تُعتبر هذه المرحلة مرحلة انتظار الجنين، وهي تبدأ من بداية الشهر السابع حتي نهاية الشهر التاسع، أي أنها من الأسبوع الخامس والعشرين حتى الأسبوع السادس والثلاثين.

 وتستطيع الأم أن تشعر بحركات الجنين بصورة أكبر، وتبدأ حجم البطن في الزيادة في بداية المرحلة ثم تهبط إلى أسفل في نهاية المرحلة واقتراب موعد الولادة.

كما أنها في بعض الأحيان قد تشعر الحامل ببعض التقلصات في الرحم وأحيانًا يُطلق عليه الطلق الكاذب، ويقوم الرحم بالضغط على المثانة فيزداد لديها عدد مرات التبول، وأيضًا يقوم الرحم بالضغط على الأمعاء والمعدة والقفص الصدري مما يُسبب لها ضيق في التنفس.

أما بالنسبة للجنين فنجد أنه في الثلث الأخير من الحمل يستطيع أن يتحرك من وضع إلى وضع داخل الرحم وتزداد حركته، وتستمر الرئتين في النُضج، ويكتمل نمو أظافره، ويكون جنين مكتمل في نهاية الشهر الثامن.

ومع بداية الشهر التاسع فإن الجنين يَكون على استعداد للخروج للبيئة الخارجية؛ لأن الرئتين تكون قد اكتملت وجهازه المناعي أيضًا قادر على مواجهة بيئته خارج الرحم.

ومع نهاية الشهر التاسع يبدأ الجنين في الهبوط إلى أسفل ورأسه أيضًا تتجه إلى أسفل مستعد للخروج من الرحم والولادة، وفي هذه المرحلة يبلغ وزنه حوالي 3 كجم وقد يصل طوله إلى 50 سم.

قد تكون رحلة شاقة على الأم ولكنها تكون ممتعة أيضًا لما تحظى به من شعور الأمومة، فيجب عليها أن تعتني بنفسها خلال الثلاث مراحل فعند أي إهمال في أي مرحلة من المراحل قد تتعرض هي وجنينها للخطر، بالإضافة إلى التغذية السليمة حتى تؤثر على حياة الطفل فيما بعد.

وأحيانًا تنشغل كثير من السيدات أثناء فترة الحمل الطريقة التي تستطيع بها أن تحسب فترة حملها، فهناك من تقوم بإنشاء جدول لمعرفه الأسابيع أو الشهور التي تمر بها؛ لذلك إليكِ الطريقة الممتعة لمعرفة حساب الحمل.

ما هي طريقة حساب الحمل؟

يبدأ الحمل عندما يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة ويحدث ذلك عند منتصف الدورة الشهرية أي بعد مرور حوالى 14يومًا على تاريخ أخر دورة شهرية عند المرأة.

ويتم حساب الحمل من تاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية، ويُعتبر كل أربعة أسابيع من الحمل تُعد شهر من الحمل، ويتم حساب هذه الأسابيع من ثاني أسبوع بعد بداية أخر دورة شهرية عند المرأة.

ويمكن أيضًا إنشاء جدول لحساب فترة الحمل ووضع خانة بالشهور وخانة أخرى بالأسابيع فيتم كتابه الخانة الأولى الأسبوع الرابع يقابله الشهر الأول، والأسبوع الثامن يقابله إتمام الشهر الثاني، وهكذا…

الأسبوع

الشهر
الرابع

الأول

الثامن

الثاني

الثاني عشر

الثالث

السادسِ عشر

الرابع

العشرون

الخامس

الرابع والعشرون

السادس

الثامن والعشرون

السابع

الثاني والثلاثون

الثامن
السادس والثلاثون

التاسع

وهذه الطريقة تكون سهلة وبسيطة لحساب فترة حملك ولمعرفة موعد الولادة المتوقَع، ويجب أيضًا المتابعة المنتظمة مع الطبيب حتي يتعرف على نمو الجنين، وإجراء الفحوصات اللازمة له وللأم حتى يتأكد أن الجنين ينمو بشكل طبيعي ويتأكد أيضًا من عدم وجود تشوهات في الجنين وأنه بصحة جيدة.

قد يعجبك ايضا