أمور عليكِ معرفتها قبل عودتك إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة

قبل عودتك إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة هناك عدة أمور مهمة على الأزواج معرفتها؛ منها التغيرات الفسيولوجية والتكوينية التي تحدث على جهاز السيدة التناسلي فترة حملها وولادتها، معرفة هذه الأمور ستخفف الكثير من التوترات والخلافات الزوجية الناتجة عن عدم إشباع رغبة أحد الزوجين أثناء العلاقة الحميمة.

العلاقة الحميمة بعد الولادة الطبيعية

أمور عليكِ معرفتها قبل عودتك إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة

يُفضل للأم الحديثة الامتناع عن العلاقة الحميمة في حالة الولادة الطبيعية لمدة (40) يومًا من ولادتها، لحين القيام بفحص للتأكد من التعافي من غرز شق العجان ومن توقف النفاس. وعلى السيدة الاستماع لاحتياجات جسمها، حتى تسترد عافيتها، وفي أول لقاء حميمي بعد الولادة على الزوج ارتداء الواقي الذكرى، ووضع نوعًا من الزيت المرطب على الأعضاء التناسلية.

سيظلان كلًا من الزوج والزوجة لديهما مخاوف من أول لقاء حميمي بعد الولادة حتى بعد شفاء السيدة، وسيكون كلًا منهما حذر وحريص في تعامله مع الآخر لبعض الوقت، فعليكِ بممارسة تمرين كيجل لمُساعدتك على استعادة نشاطك، وتقوية عضلاتك للشعور بعدم الخوف.

العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية

في حالة الولادة القيصرية قد يستغرق جرح الولادة لوقتٍ أطول حتى التئامه كليًا، ويعتمد هذا على مكانه ومدى اتساعه. ومن المُحتمل أن يتعدى الأربعين يومًا ولازالت السيدة تشعر ببعض الآلام وعدم الراحة، عند ممارسة العلاقة الحميمة. وقد يحتجن لبعض العلاجات والزيوت المرطبة للمهبل في هذا الوقت.

ما يجب معرفته قبل العودة إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة

أمور عليكِ معرفتها قبل عودتك إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة

يجب على كل سيدة حامل أو على وشك اقتراب موعد ولادتها أن تتعرف إلى عدة أمور قبل أن تمارس إلى العلاقة الحميمة بعد الولادة للاهتمام بشأنها ومُعالجتها أولًا وهي:

انخفاض الرغبة الجنسية

يجب على الزوج أن يدرك أن زوجته بعد الحمل والولادة تقل لديها الرغبة الجنسية، وهذا بسبب تغير الهرمونات وقلة النوم، وإلى جانب هذا الرضاعة الطبيعية لفترات كبيرة، ومن المحتمل أن يستغرق الأمر ثلاثة أشهر بعد الولادة حتى تبدأ الهرمونات في الاستقرار.

وقد لا تستعيد السيدة هرموناتها لطبيعتها حتى تبدأ الدورة الشهرية بالنزول مرة أخرى، وقد يستغرق هذا وقت من 15 يومًا إلى ثلاثة أشهر بعد ولادتها، وتطول المدة بالرضاعة الطبيعية.

(أقرئي أيضًا: هل يمكن حدوث الحمل خلال الرضاعة الطبيعية؟)

علاج انخفاض الرغبة الجنسية

هُناك تمرين بسيط يُمكن للزوجة القيام به لكي تزيد الرغبة الجنسية لديها؛ وهو أن تقوم الزوجة باحتضان زوجها 6 دقائق على الأقل كل يوم، هذا يزيد من هرمون الأوكسيتوسين، الذي يزيد الترابط ويقلل التوتر والإجهاد بين الزوجين.

قد يهمك أيضًا: أفضل التمارين الرياضية أثناء فترة الحمل

وهذا الفيديو يتكلم عن الأسباب التي تؤدي إلى البرود الجنسي أثناء العلاقة الحميمة عند السيدة بعد ولادتها

جفاف المناطق التناسلية

من الطبيعي أن تشعري بألم وعدم الارتياح بعد الولادة في المناطق التناسلية؛ كل هذا يحدث في أول علاقة حميمة بعد فترة النفاس، المعروفة بـ(أربعين يومًا)؛ وسبب هذا الألم يرجع إلى انخفاض هرمون الاستروجين، وهو المسئول عن رفع مستويات الإثارة عند النساء.

علاج جفاف المناطق التناسلية

يُمكن معالجة الأمر باستخدام المرطبات المهبلية أو ممارسة علاقة حميمة مريحة، أو استخدام كريمات الاستروجين الموضعية لتسهيل العلاقة.

قد يهمك أيضًا: احذري من تسعة أعراض ما بعد الولادة

العلاقة الحميمة مهمة جدًا بعد الولادة

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة تُحسن الحالة النفسية والجسمانية والمزاجية بين الزوجين، وتُساعد الزوجة على الشفاء، وتُقلل من التوتر والخوف الناتج عن الولادة.

اقتربي من زوجك ولا تهملي علاقتك الحميمة حتى لو كانت رغبتك قليلة حاولي أن تتخطي هذه المرحلة بسرعة.

تعلمي من هذا الفيديو أيضًا النصائح التي توجه إلى السيدة فترة نفاسها

تحديد النسل

يجب على الزوجة أخذ حذرها جيدًا حتى لا تجد نفسها حامل بعد الولادة وهي ما زالت ترضع صغيرها، استخدمي وسائل تحديد النسل قبل العودة للعلاقة الحميمة؛ لأن الرضاعة تُساهم في زيادة نسب التبويض بمرور الوقت مما يزيد من فرص حدوث الحمل.

مشاكل وتغيرات في العضلات

كثيرًا من النساء تُعاني من مشكلة في عضلات الحوض من الأسفل والمهبل بعد الولادة، ويزداد السوء خاصةً إذا كان حملها متكرر، لارتخاء في جدار المهبل مما يؤدي إلى باتساعه، فتكون عملية اللقاء الحميم أقل متعة لفقد الاحتكاك المراد أثناء اللقاء.

وقد يلازم مشكلة ارتخاء العضلات واتساع المهبل نزول إفرازات مهبلية فتجعل أيضًا اللقاء الحميم أقل متعة لكلا الزوجين وخصوصًا الرجال.

فلا بد أن يتم علاج هذه المشكلة قبل العودة للعلاقة الحميمة؛ لأنه من المحتمل أن تتسبب في عدم قدرة المرأة على السيطرة على البول بشكلٍ كبير أيضًا.

علاج مشاكل وتغيرات في العضلات

على السيدة أن تقوم بعدة أمور لمعالجة مشكلة ارتخاء العضلات وهي:

  • عمل تمرينات رياضية خاصة بمنطقة الحوض أثناء حملها وعقب ولادتها، هي رياضة تقوي العضلات بالمهبل والحوض والفخذين.
  • استشارة طبيب مختص إذا زاد الأمر سواءً، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى ارتخاء العضلات واتساع المهبل، ولو كان هُناك إفرازات زائدة أو التهاب بالمهبل يتم وصف العلاج المُناسب له، ويكون علاجه بالأدوية أو بالجراحة التي تقوم بشد عضلات المهبل والفخذين، وإرشاد السيدة بنوع الرياضة المناسبة لتقوية منطقة الحوض.
  • على السيدة أن تنشط وتُعيد الحيوية لعلاقتها بزوجها وأن تتبع الإرشادات التي تخص هذا الأمر، بأن يتم التنوع في حوارهما ومد مدة المُداعبة قبل اللقاء الحميم، وتغيير المكان والوقت والأوضاع للوصول للمتعة والنشوة المرجوة.

وهذا الفيديو للدكتور عمرو عباسي يوضح مدى تأثر علاقة الزوجان بعد الولادة

العلاقة الجميمة ستصبح أفضل بعد الولادة

دراسة حديثة بالولايات المتحدة أكدت أن العلاقة الحميمة بعد الولادة تكون أفضل من قبل، وبمرور بعض الوقت وبعد التعافي النفسي والجسماني يصبح الاستمتاع بالعلاقة أفضل من قبل.

العلاقة الحميمة بعد الولادة أكثر شيء يُعاني منه الزوجان في صمت خوفًا من توتر العلاقة وتدهورها، فكوني على علمٍ سيدتي بكل ما يطرأ بجسمك أثناء وبعد الولادة حتى تتجنبي أي مستجدات سيئة.

مقالات أخرى:

قد يعجبك ايضا