أكياس الدم على المبايض – ملف شامل

أكياس الدم على المبايض هو مـرض شـائع يصيـب المـبيض لدى النساء، يُعـرف باسم (Ovarian Cysts)، وظهور التكيسات على المبيض على الرغم من أنه سهل العلاج ويمكن الوقاية منه، إلا أنه خطير ويتسبب في العديد من المشكلات لدى المـرأة خاصةً مشكلة تأخر الإنجاب، بالإضافة إلى الآلام المصاحبة له، وتُكـمن خطورة أكياس الدم على المبيض في أنها من المـمكن تحولها إلى أورام سـرطانية خبيثة في بعض الأحيان.

وتتعدد أنـواع أكياس المبيض وتزداد في مرحلة سن اليأس، أي بعد انقطـاع الدورة الشهرية وأيضًا في مراحل مختلفة من عمـر المـرأة، وفيما يلي سنتحدث عن كل ما يخص أكياس المبايض أنواعها، أسبابها، ومدى خطورتها، ثم طرق علاجها وكيفية الوقاية منها.

ما هي المبايض؟

يوجد لدى كل امرأة مبيضـان وهما المسؤولان عن إنتاج البويـضات كل شـهر، وفي كل شهر يقوم أحد المبيضان بإنتاج البويضات، أما الآخر فلا يعمل، وفي الشهر الذي يليه يحدث العكس فيعمل الذي كان متوقفًا ويتوقف الآخر؛ حتى لا يُجهد المبيضان في وقتٍ واحد، وهذا التكوين والنظام العظيم من فضل الله علينا ونعمه التي لا تحصى.

أما البويضة فهي تسـكن بداخل كيس صغـير جدًا لا يتعدى حجمـه 2 إلى 3 سنتيـمتر، وهذا الكيس ممُتلئ بالسائل وفي وقت الإباضـة يُفتح هذا الكيس وتخرج البويضة، ثم يـختفي الكـيس بعـد ذلـك بوقتٍ وجيز، وهذا هو الوضع الطبيعي كل شهر لدى جميع النساء.

أكياس الدم على المبايض

أكياس الدم على المبايض

تتـكون تكيسات المبايض عند أغلب النساء في مختلف مراحـل حياتـهن، ومـعظم هذه التكيسات تظل صغيرة الحجم، ولا تسـبب أي مشاكل، وتخـتفي بدون التدخل الطبي في أشهر قليلة، فعند كل حيض لدى المرأة وكما ذكرنا من قبل، أن المبيض يقوم بإنتاج بويضات تكون بداخل كيس صغـير الحجم، وفي ميعاد التبويض يُفتح هذا الكيس أو الجراب تلقائيًا.

وتقوم هذه البويضة الناضجة بالخروج من الجراب لتسلك طريقها إلى إحدى قناتـي فالوب، لتستعد للتلقيح بالحيوان المنوي وحدوث الحمـل بأمر الله، ولـكن عند بعض السيدات قد يفـشل هذا الجـراب في التمزق وعدم خروج البويضة، فقد يكون هذا بسبب سمك جداره؛ فيستمر هذا الجـراب بالتضخم وتتجمع بداخله السوائـل حتى يُصـبح كيـسًا على المبيض.

وربما يُفتح هذا الجـراب وتـخرج البـويضة ولكن يظل مكانة مفتوحًا ولا يلتأم ويـبقى مكانه فـارغ يتم تجمع السوائل بداخلة ويتكون كيس أيضًـا رغم أن البويضة قد خرجت منه، وربما يكون حدث تلقيح أيضًا لتلك البويضة بعد خروجها، ولكن هذا الكيس يظل موجودًا كما هو. وأكياس المبايض لها عدة أنواع وأحجام ولكن كلها تحتوي على سوائل فـقط، وهذا ما تتميز به عن التكيسات الخبـيثة أو السرطـانية.

هل تظهر أكياس الدم على المبايض أثناء الحـمل؟

من المؤكد ظـهور كيس المبيض خلال فترة الحمل، وغالبًا ما يكـون حجمه صغـير ونوعه بسـيط، ويختفي هذا الكيس ويزول من تلقاء نفسه مع التقدم في أشـهر الحمل.

ولكن إذا كان هذا الكـيس من النـوع المـركب أو حجمه كبير؛ فيجب المتابعة مع الطبيب لمعرفة تطوره حتى نهاية الحمـل وبعد عملية الولادة أيضًا، ولا يجب استئصال الكـيس أثناء الحـمل إلا إذا كان هذا الكيس ورم خبيث لا قدر الله، أو كان هناك شكوى من الألم الشديد بالبطن.

أنواع أكياس الدم على المبايض

توجد عدة أنواع من أكياس المبايض ومـعظمها غيـر سرطانـية (حـميدة)

أكيـاس المبايض الوظـيفية

هذه النـوع من أكياس الدم على المبايض أكثر شيوعـًا، وتتكون كل شهر نـتيجة عملية التبويـض؛ حيث تنمـو بويضة بداخل كيس صـغير، ثم يتـم تمزق الكيس وتحرير البويضة في منـتصف الدورة الشهرية وحجم الكيس من 1.8 إلى 2.5، ويوجد نوعان من الأكيـاس الوظـيفية.

كيس التـبويض

هذا الكيس يتكون عـند عـدم حدوث تمزق للكيس الذي بداخله البويضة أي لا ينفـجر الكيس، ولا تخرج البويضة من المـبيض فيستمر الكيس في الكِبر حتى يصبح أكبر من 2.5 سم.

كيس الجـسم الأصـفر

هذا الكيس يتكون عند إتمام عملية التبـويض ويـتكون الجـسم الأصفر وهو المسؤول عـن إفـراز هـرمون البروجيسترون، وذلك في النصـف الأخير من الدورة الشهرية وتثـبيت الحـمل إذا حدث تلقيح للبويضة.

وكِـلا النـوعـين من هذه التكيسات الوظـيفية ليست خطيرة، ولا تتسبب في أي متاعب للمرأة، ولكن من الممكن الشعور ببعض الأعراض الخـفيفة، ومعظمها تخـتفي في خلال شهران أو ثلاثة على الأكثر.

الكيس الجـنيني (Dermoid Cyst)

هذا النوع من أكياس الدم على المبايض يُعتبر ورم حميد، ويحتوي على خلايـا جـذعية والتي هي قادرة على تكّـوين الأنواع المختلفة من الأنسـجة مـثل، الأسـنان والشـعر والجـلد، وهذه التكيسات قد تـكون متواجدة مُـنذ وقت الولادة ولكنها تنمو خـلال العمر الإنجابي للمرأة، وفي الغالب تكون هذه الأكياس صغيرة ولا تسبب أي أعراض ولكنها إذا أصبح حجمها كبير فقد تسبب التـفاف المـبيض والألم الشديد.

أورام المبايض الحميدة (Cystadenomas)

هذه الأكياس تنـمو من خـلايا السـطح الخـارجـي للمبايض، وتمتلئ بسائل هلامـي لزج وسـميك أو مائـي، ويمكنها النمو بشكل كبير جدًا مسببه انتفاخ البطـن.

أكـياس بـطـانة الرحم المـهاجـرة أو الشوكولاتة (Endometrioma)

هي أكياس دم على المبايض متكونة نتيجة هـجرة بطـانة الرحـم (أي تـنمو خارج الرحـم) إلى المبيض، حيث يستجيب نسـيج بـطانة الرحـم إلى التغيرات التي تحدث شهريًا في الهـرمونات، مما يؤدي إلى نزيفه مع كل حيض، وتُسمى أيضًا هذه التكيسات (أكيـاس الشوكولاتة)؛ لاحتوائها على دم أحـمر والذي يصبح لونـه غامـق مع الوقـت بسبب تحلله.

ما هي أسباب تكوين أكياس الدم على المبايض؟

ما هي أسباب تكوين أكياس الدم على المبايض؟

  • وجـود الخلل في الهرمونات لدى المرأة.
  • التـدخين يضر المبيض عند المرأة ويؤدي إلى عدة أمـراض منها التكيسات على المبيض.
  • المرأة في سن اليأس تكون عُرضه بشكل كبير إلى أكياس الدم على المبايض؛ بسبب انقطاع الحيض.
  • السـمنة المفرطة.
  • العوامل الوراثية في العائلة الخاصة بالأورم الخبيثة.
  • الإفراط في تناول أدوية منع الحمل.
  • المنشطات الهرمونية التي تؤخذ بسبب تأخر الإنجاب.
  • تناول دواء كلوميد لمعالجة العقم.

أعراض أكياس الدم على المبايض

أعراض أكياس المبايض صغيرة الحجم ما بين 1.8 إلى 2.5

أغلب أكياس المبايض صغيرة الحجم لا تُسبب أعـراض، ونسبة قليلة منها تُسبب الأعراض التالية:

  • عدم الرغبة في الطعام.
  • الرغـبة في التـبول باستمرار؛ بسبب الضغط على المثانة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية مما يؤدي إلى تأخر الإنجاب.
  • الشعور بالغثـيان.
  • حدوث إمساك في بعض الأحيان.
  • آلام أثناء الجماع.

أعراض أكياس المبايض الأكبر من 5 سم

  • التفاف المبيض مما يتسبب في آلام شديدة.
  • النـزيف الحاد.
  • مـوت أنسـجة المبايض.
  • انفجار الكيس بالبـطن مما يـؤدي إلى مشكلات خطـيرة جدًا، وتتـطلب التدخل الجراحي الفوري.
  • وهُناك حالات نـادرة قد تكون هذه الأكياس بدايـة ورم خبيث في مرحلة مبكـرة، وهذه الأورام السرطـانية في المرحـلة المبكرة لا توجـد لها أي أعراض، فيجب عليكِ أن تكوني على بينة من علامات هذا المرض الخطير.

من علامات الإصابة بسرطان المبيض

  • الفقدان في الوزن بشكل غير طبيعي وسريع.
  • تورم البـطن والانتفـاخ.
  • عدم الرغبة في الطعام.
  • عسـر في الهضم والإمساك.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب.

فإذا كان هناك شك ولو 1% أن هذا الكيس من الممكن أن يكون ورم غير حميد؛ فيجب عمل الاختبارات اللازمة فورًا؛ للتأكد منه حتى يتم علاجه بشكل سريع وفي بدايته.

علاج أكياس الدم على المبايض

هناك العديد من الطرق لعلاج أكياس المبايض تتوقف كلٍ منها على عدة عوامل مثل، نوع الكـيس وحجمه، سن المـريضة، تاريخ عائلة المريضة الوراثـي لبـعض الأورام، وأخيرًا الأعراض التي تعاني منها المريضة، وسنلقي الضوء على تلك الطرق العلاجية فيما يلي:

المـتابـعة

في هذه الطريقة العلاجية إذا كان الكيس الذي على المبيض لا يُسبـب لكي أي أعراض أو متاعب؛ فيقوم الطبيب بمـتابعته من شهر إلى ثلاثة أشهر؛ فقد يزول أو يختفي بعد عـدة دورات دون أي تدخل جراحي ودون تناول أي أدوية له.

حـبوب منـع الحـمل

في حالات تكيسات المبايض الوظـيفية فيمكن للطبيب بأن يصف لك استخدام حـبوب منـع الحمل لمدة شهر إلى ثلاثة أشهر، حتى يمنع التبـويض وتكوين الأكياس الوظـيفية الجـديدة، وحتى يعطي وقتٍ كافيٍ لهذا الكيس كي يختفي ويزول من تلقاء نفسه.

التدخل الجراحي

أولًا يقوم الطبيب بتشخيص الشكل الذي علية الكيس الدموي وحجمه، باستخـدام المـنظار التشـخيصي، ثم يقوم باستكمال العمـلية بناءً على ذلك، وتتم هذه العملية باستخـدام منـظار البـطن الجـراحي عبر السرة، أو قد يلجأ الطبيب إلى جـراحة فتح البـطن، وهناك بعض الحالات الخطرة التي قد يضطر الطبيب إلى استئصال الكيس والمـبيض معًا.

المـعالجة الإشـعاعية (Radiotherapy)

وتتم باستخدام أشـعة معينـة لعلاج تلك الأكياس.

وهذا فيديو يشرح علاج أكياس المبايض بالتفصيل.

متى تلجأ المرأة إلى جراحة استئصال المبـيض والكيس الدموي معًا؟

  • إذا استمر الكيس إلى فترة طويـلة مع الزيادة في حجمه وعدم الاستجابة إلى العلاج الطـبي.
  • إذا كان الكيس وظـيفي وحجمـه أصبح أكـبر مـن 10سم.
  • عند وجود الأكياس التي تُسمى (الشوكولاتة) أكـبر من 4 – 5 سـم (للمحافظة على مـخزون التبويض).
  • عند وجود أكياس جنينية ذات الحجم الكبير؛ لمنع التفاف المبيض.
  • النزيف أو انـفجار الكـيس.
  • التكيسات على المبايض في سن اليأس.
  • عند وجـود أجـسام صـلبة داخل الكيس أو على المبـيض.
  • عند وجود شك أن هناك ورم بالمبـيض أو دلالات لأورام سرطـانية.
  • الاستسقاء بالبطن.
  • آلام مزمنـة في الحوض ناتجة عن التكيسات.

ويوجد بهذا الفيديو تقرير عن أكياس المبايض أنواعها وأعراضها وطرق علاجها.

إجراءات للوقاية من الإصابة بأكياس الدم على المبايض

  • تجنبي تناول الأطعمة التي تحتوي على النشويات واستبدالها بالخضروات الطازجة.
  • تناولي الأطعمة الغير المحفوظة أو المعلبة.
  • أكثري من تناول الأسماك والعصائر الطبيعية.
  • المواظبة على التمارين الرياضية؛ لأن السمنة المفرطة تؤدي إلى تكون الأكياس على المبايض.
  • عدم تناول المنتجات التي تحتوي على الصويا.
  • عدم تناول أي أدوية مُنشطة للمبايض إلا تحت أشراف طبي؛ حتى لا تؤدي إلى الإصابة بالتكيسات على المبايض.
  • كما يجب على كل أمرأه أن تقوم بالفحص الدوري للمبايض؛ لاكتـشاف إذا ظهر أي أكياس وفي وقت مبكر؛ حتى يتم متابعتها من قبل طبيب النساء.

وأخيرًا فلا يمكنك أن تعتمدي على الأعراض فـقط لمـعرفة إن كان لديك أكياس دم على المبايض أم لا؛ لأن الأعراض قد تتشابه مع الكثير من الحالات المـرضية الأخرى، فيجب عليكِ أن تراقبي أي تغـيرات تطرأ على الجـسم، والتأكد منها أذا كانت طبيعية أم هناك مرض تُعانين منه.

والمبادرة باستشارة الطبيب النسائي في حالة أي أعراض غريبة أو مؤلمة؛ حتى لا يحدث تطور في مرضٍ ما دون معرفته، وبداية علاجه، فالإهمال في المرض خاصة أكياس المبايض من الممكن أن تُفقدك المبيض بالكامل لا قدر الله، أو يحدث تطور يؤدي إلى استئصال الرحم ككل.

قد يعجبك ايضا