هذه فوائد عصير البرتقال للأطفال وما يحتويه من عناصر غذائية

مع التحدث المستمر عن أضرار المواد الحافظة والسكريات للعصائر المعلبة وخطورتها على صحة الأطفال، بدأت الكثير من الأمهات في البحث عن البدائل المناسبة من العصائر الطبيعية. عصير البرتقال الطازج هو أحد أهم المشروبات الطبيعية التي يعشقها الصغار والكبار على حدٍ سواء، وذلك لما يتمتّع به من فوائد عظيمة، ومذاقٍ طيب ولذيذ يتقبّله الجميع، ثم أن فوائد عصير البرتقال للأطفال عديدة؛ حيث يُزوّدهم بالفيتامينات الهامة، كفيتامين (سي).

بالإضافة إلى المعادن والأملاح اللازمة لنمو أجسامهم، فأنه يُرطب جسم الطفل طوال اليوم، ويعطيه مناعة ووقاية من خطر الإصابة بالأمراض كنزلات البرد وغيرها، لذلك إليك سيدتي المزيد من فوائد عصير البرتقال للأطفال.

القيمة الغذائية للبرتقال

تعرفي على فوائد عصير البرتقال للأطفال

لكي نوضح الفوائد التي يحتوي عليها عصير البرتقال، يجب أولًا أن نوضح العناصر التي تحتوي عليها ثمرة البرتقال، وهي على النحو التالي:

فيتامين ج (C)، وهذا معروف للجميع، لكن بالإضافة إلى هذا العنصر يوجد أيضًا عناصر أخرى ذات فائدة كبيرة، كفيتامين أ (A) (ألفا وبيتا كاروتين)، فيتامين هـ (E)، البوتاسيوم، الحديد، والنحاس، والزنك، والكالسيوم، والماغنسيوم، والصوديوم وفيتامين ب1، وب6 (B1، B6)، حمض الستريك، وحمض الفوليك، وأحماض أمينية أخرى، بالإضافة لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف.

للمزيد شاهد فوائد مشروب عصير البرتقال للأطفال

قد يهمك أيضًا:

فوائد عصير البرتقال للأطفال

إن مصدر فوائد عصير البرتقال تكمُن في العناصر الموجودة بداخله، وتتمثل هذه الفوائد في:

  • يعمل فيتامين (c) الموجود بالبرتقال على الوقاية من نزلات البرد لدى الأطفال، وتقوية جهاز المناعة بشكل عام ضد الأمراض الفيروسية؛ حيث يمنح طفلك أكثر من تسعون بالمائة من احتياجات الاستهلاك اليومي من فيتامين (سي)، بالإضافة لمادة البوليفينول والتي تساعد على تقوية المناعة وتحمي من الالتهابات والعديد من الأمراض.

كما يساعد فيتامين (سي) في امتصاص عنصر الحديد، والذي يزيد نسبة الهيموجلوبين بالدم

  • مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية، وللبشرة والعظام واللثة.
  • مهم لنمو العظام لدى الأطفال والوقاية من مرض لين العظام (الكساح)، وخروج (نمو) الأسنان؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يساعد على تجنب إصابة الطفل بالأنيميا؛ لاحتوائه على عنصر الحديد، كما يمنع أعرضها، كالتعب والدوخة والإرهاق.
  • يساعد في تجنب حدوث جفاف للطفل وترطيب جسده؛ لما يحتوي عليه من السوائل، لذلك فهو جيد عند إصابة الطفل بالإسهال.
  • إن فيتامين أ (ألفا وبيتا كاروتين) مهم جدًا للنظر بالنسبة للطفل وخاصةً الرؤية الليلية، بالإضافة إلى أن حمض الستريك يساعد في الرؤية والحفاظ على صحة العينين.
  • يعتبر مصدر جيد للعناصر الغذائية بالنسبة للأطفال الذين يرفضون تناول كميات كافية من الأطعمة، فيمكن استبدال الأطعمة بالعصائر وعلى رأسها عصير البرتقال.
  • تحسين شهية الطفل، وزيادة إقباله على الأطعمة الصحية، وهو لا يعتبر بديلًا للأطعمة الضارة فقط، ولكن يقلل من شهية الأطفال ورغبتهم في تناولها، وهذه الفائدة مرتبطة بجميع العصائر المنزلية.
  • مفيد للكلى، ويقلل من احتمال تكوينها للحصوات لدى الصغار والكبار.
  • مفيد للجهاز الهضمي ويساعد في عملية امتصاص العناصر الغذائية.
  • يساعد حمض الفوليك علي نمو سليم لدماغ الطفل.
  • يحتوي على مضادات للأكسدة، ويساعد الجسم على التخلص من السموم.
  • يساعد البرتقال على علاج سوء الهضم والتخلص من الإمساك بسبب احتوائه على الألياف، ولكن العصير لا يحتوي على الألياف، لذلك يمكن الحصول على هذه الفائدة بتناول الثمار دون عصر.
  • يخفف من أعراض النكاف (التهابات الغدة النكافية).
  • يساعد على شفاء الأطفال من مرض التيفويد.
  • يعمل على علاج السعال الديكي.

كيفية تقديم البرتقال للأطفال بطرق صحية مع تحفيزهم على تناوله

تعرفي على فوائد عصير البرتقال للأطفال

لكي يتم تحفيز طفلك على تناول عصير البرتقال أو البرتقال دون عصره ودون متاعب أيضًا مع الطفل، وحتى يتقبله ويقبل تناوله، عليكِ اتباع النصائح الآتية:

  • لا تعطي الطفل عصير البرتقال دون تناول الأكل، أي على معدة فارغة؛ فحمض الستريك الذي يحتوي عليه البرتقال يسبب حموضة لدى لطفل في حال كانت المعدة فارغة.
  • اجعلي طفلك يتناول عصير البرتقال بالشفاط المخصص للعصائر؛ حتى لا تقوم الأحماض الموجودة في البرتقال بإضعاف الأسنان لديه.
  • عند شراء البرتقال لعمل العصير للأطفال، فيجب احتيار البرتقال الحلو (السكري)؛ ليكون مذاقه مُحبب لهم ولا ينفرون منه.
  • إن كان هناك أطفال يجلسون مع طفلك من أقاربه أو أصدقائه، فحاولي إعداد عصير البرتقال لجميع الأطفال الموجودين، فسيقوم طفلك بتقليدهم وشرب العصير مثلهم؛ فالأطفال يعشقون التقليد.
  • عند شرائكِ للبرتقال، تأكدي من أنه جيد ونضج تمام النضج، وذلك من خلال فحص كل برتقالة من جميع الجوانب؛ للتأكد من صلاحيتها، لعدم الإضرار بالأطفال.
  • إذا كنتِ تنوين إعطاء الطفل البرتقال لتناوله دون عصره، فقومي بتقشير القشرة الداخلية المحيطة بالبرتقالة (القشرة البيضاء) وتنظيفها تمامًا، وإخراج جميع البذور؛ فذلك كله يجعل طفلكِ يتناول البرتقال بسهولة.
  • إذا كان طفلك لديه صعوبة أثناء تناول البرتقالة بعد تقطيعها، فقومي بهرس أجزائها الداخلية وإضافة ملعقة عسل أبيض إليها، ذلك يجعله سهل الأكل بالنسبة للطفل، ويزيد من قيمة البرتقال الغذائية أيضًا.

أضرار الإفراط في تناول عصير البرتقال

تعرفي على فوائد عصير البرتقال للأطفال

على الرغم من تعدد فوائد عصير البرتقال للأطفال إلا أن الإكثار منه ليس جيدًا؛ لمحتواه العالي من الأحماض، فهي تؤثر بشكل عكسي على الجهاز الهضمي للأطفال، بالإضافة إلى أن الإكثار منه يزيد من نسبة الأملاح في الجسم، وأيضًا يزيد من مستوى السكر في الدم سواءً للأطفال أو للكبار.

كما أن الإفراط في تناول عصير البرتقال للأطفال الرضع يجعل عملية الهضم لديهم أكثر صعوبة وبطئًا؛ لما يحتوي عليه من أحماض بنسبة عالية، ويمكن أن نتفادى تلك المشكلة بتخفيف عصير البرتقال الطازج بقليل من الماء قبل إعطائه للرضيع.

فيدو يوضح أضرار عصير البرتقال على الأطفال الرضع

حاولي تقديم البرتقال لطفلك بشكل يجذبه، سواءً في طريقة التقطيع أو بتقديمه كعصير برتقال طازج، أو مضافًا إليه بعض الفواكه الطازجة، ذلك يعود بالعديد من الفوائد على الأطفال، كما يساعد في النمو الصحي لهم.

وأخيرًا فإذا كنتِ ممن يهتمون بصحة أطفالهن، فيجب عليك توفير البرتقال بمنزلك دائمًا خاصةً في فصل الشتاء؛ حيث تكثر الإصابة بنزلات البرد لدى الأطفال والكبار أيضًا، فإن فوائد البرتقال للأطفال لا تعد، سواءً في شكل عصير أو بتناوله كما هو.

مقالات أخرى:

قد يعجبك ايضا