أسباب العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال وطرق علاجها » تسعة أشهر
العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

أسباب العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال وطرق علاجها

تُعتبر العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال هي الأكثر خطورة من غيرها لأن عظام الوجه عبارة عن شكل ديناميكي يتأثر بالظروف البيئية المحيطة به طوال فترة الحياة، لذلك يؤدي ضعف عضلات الوجه أو التنفس الفموي المزمن عند الأطفال على إحداث ضررًا كبيرًا في تطور عظام الوجه حتى في المراحل المتقدمة.

يؤدي تشوه الفم إلى فقدان الأسنان وصعوبة المضغ التي قد تؤدي لامتصاص العظام وتُغيير شكل الفكين، وللفم وظائف عديدة ومتنوعة كالشرب والأكل والمص والكلام والتصفير النفخ والغناء والتدخين، فما هي العيوب الخلقية لجوف الفم التي تؤثر على الطفل وما هي طُرق علاجها؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال.

أنواع العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال

العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

أقسام العيوب الخلقية عند الأطفال

شق الشفة

شق الشفة يُعد بشكلٍ عام جزءً من شق الحنك ولكن قد يوجد أحيانًا بشكلٍ منفردًا، ويُمكن أن يكون شق الشفة من جانب واحد أو من الجانبين، ومن المُمكن أن يكون شق الشفة كاملاً عند مروره بقاعدة الأنف ويخترق فتحة الأنف، ويكون غير كاملًا عند احتواؤه لنتوء السِّنْخ (Alveolus) وعدم احتواؤه للأنف.

أحيانًا يكون الشق في الشفة فقط، وبدون نتوء السِّنْخ، وتكون شقوق الشفة أحادية الطرف هي الأكثر انتشارًا في الجهة اليسرى، ويُعتبر الشق الثنائي الطرف الكامل من العيوب الخلقية الصعبة جدًا، ويحتاج إلى عدة جراحات، وفي الأغلب العديد من الحالات التي قد لا تكون نتيجة الجراحة التجميلية مضمونة.

قد يهمك أيضًا: أسباب خبط رأس الطفل وضربه للأرض وطرق التعامل معها

تعرفي أيضًا على عمليات الشفة الأرنبة وشق سقف الحلق عند الأطفال

دَسْر اللِّسان

العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

يعتبر دَسْر اللِّسان خلل وظيفي شائع نسبيًا، ويؤدي للإصابة بتطور العضة إضافًة لخلل في الكلام بصورةٍ ملحوظة، والعيوب الخلقية في اللسان هي أمرٌ نادر وتشمل ضخامة اللسان، والتي قد تظهر كخللٍ وحيدٍ أو جزء من متلازمة مثل متلازمة ويدمان أو متلازمة داون أو صغر اللسان.

عيوب الأسنان المنفردة

عيوب الأسنان المنفردة منتشرة جدًا، ولكنها قد تحدث نتيجة خللًا في نمو الفكين؛ لأن ضعف عظام الفك العلوي قد يؤخر نمو الأسنان ويتسبب في تشويها ويعوق أيضًا حركة اللسان، وقد يحتاج الطفل إلى عملية تقويم للأسنان تحتوي على دعامات بالفك السُفلى.

عيب خَلْقي في تطور الوجه

الهيكل العظمي للوجه يتركب من الفك العلوي والفك السفلي، وهيكل الوجه العظمي هام جدًا لعملية التنفس والمضغ والكلام إضافةً إلى دوره الجمالي بالوجه، ويُعتبر هيكل الوجه العظمي امتدادًا لقاعدة الجمجمة، ولذلك يرتبط بنيانه بالإسقاط المُترتب عن سطح قاعدة الجمجمة وزاويتها.

 ويتعلق نمو الهيكل العظمي للوجه كباقي أعضاء الجسم بالأسباب الوراثية والظروف البيئية، ومن بينها الأصل العرقي، ويؤثر ذلك بشكلٍ كبير على نمو هيكل الوجه العظمي للطفل وشكله، ومن المُمكن أن يكون العيب الخلقي في هيكل الوجه متشابهًا وعلى سبيل المثال:

عيوب الفكين مثل: تراجع الفك السفلي (Mandible) أو صغره، وتشوه الفك السفلي والذي قد يظهر بدرجات مُتفاوتة مع تغيرات وظيفية أو جمالية، وأحيانًا قد تحدث اضطرابات تنفُسية عند النوم.

قد يهمك أيضًا: أسباب رجفة يد أو قدم الطفل الرضيع وهل يمثل ذلك خطورة عليه أم لا؟

شاهدي أيضًا: العمليات التجميلية للشفة الأرنبة والأنف مع دكتور بدر عبد الرؤوف

قصر لِجام اللسان

يُعد قصر لِجام اللسان هو من أكثر عيوب اللسان انتشارًا عند الأطفال، وهو عبارة عن غشاء قصير في قاعدة اللسان، وذلك يؤدي لتقييد حركة اللسان، وإخراجه للخارج من أجل نشاط معين كاللعق، ومن المُرجح في هذه الحالة فصل لجام اللسان وذلك بهدف تحرير حركة اللسان.

تدلّي اللسان

 يُعتبر تدلي اللسان من العيوب الأخرى للسان، وبسبب هذا العيب يجد الطفل صعوبة في الأكل والتنفس، ويكون ذلك بسبب التواء اللسان اتجاه الخلف، ومن المحتمل أن يتزامن مع عيب الفك السفلي بسبب صغر الفك أو تراجع الفك.

قد يهمك أيضًا: كيف تقومين بتعويد طفلك على اللهاية والإرشادات حول استخدام اللهاية

عيوب الحنك الخلقية

العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

الحنك هو صِمام فاصل بين البلعوم الفَمَوي والأنفي لذلك يسمى بالصِّمام الشِّراعي البُلْعومي، ويواجه الفك خروج ودخول الهواء عند عملية التنفس والسوائل عند الشرب والطعام عند البلع، وينظم الصوت الخارج أثناء الكلام، ومن المُمكن أن تسفر عيوب الحنك الخلقية في بداية العمر عن اضطرابات أثناء البلع وانبثاق من خلال الأنف، وبعد ذلك تختفي اضطرابات البلع.

 ومن المُحتمل تطور العيوب الكلامية، مثل: الرنين الأنفي (Nasal resonance) والخلل اللفظي، وتشتمل عيوب الحنك على انعدام تناسق البُلعوم الأنفي، وشقوق الحنك كالشق المخاطي الفرعي الخفي، والشق المخاطي الفرعي، وشق الحنك.

قد يهمك أيضًا: أنواع الطفح الجلدي والأمراض الجلدية للأطفال دليلك الكامل

الحلق المشقوق وتأثيره السلبي على الكلام عند الأطفال

العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال أسبابها وطرق علاجها

يوجد عند بعض الأطفال خللًا في الأعضاء الخاصة بالكلام وعلى سبيل المثال: وجود ثقب في سقف الفم أو شق في الشفاه ويتم مُعالجة مثل هذه الأمور جراحيًا، ويحدث شق الحلق نتيجة سقوط عظام الرأس أثناء الالتحام، وذلك بسبب خلل في النمو عند الطفل قبل الولادة.

وإذا لم يُعالج هذا العيب جراحيًا في الأشهر الأولى من الولادة فإن الطفل سيظل يُعانى،
ويوجد على الأقل 50% من الأطفال الذين يُعانون من الحلق المشقوق، ويحتاجون إلى خدمات من أخصائيين لأمراض اللغة والتخاطب لتحسين مخارج الألفاظ وتدريبهم على التحدث بالطريقة الصحيحة، وبالأخص بعد عملية شق سقف الحلق.

 ويُعد تشوه الشفاه أيضًا من العوامل التي تؤثر سلبًا على النطق ومخارج الحروف عند الأطفال؛ لأن الشفتان عضوان مهمان ويؤثران على صفة الصوت ونوعه، وذلك لأن مرونة الشفاه تُمكنهم من اتخاذ أشكال وأوضاع مختلفة من فتح وغلق الفم واستدارته وانبساطه.

وعلى الأرجح فإن إصابة الطفل بشق الشفاه يؤدى إلى عدم احتباس الهواء عند نطق الحروف كما يتعسر على الطفل نطق بعض الحروف.

علاج العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال

فترة علاج العيوب الخلقية لجوف الفم عند الأطفال قد تكون طويلة؛ لأنه يتم إجراء هذه العمليات التجميلية تدريجيًا بدايةً من الأشهر الأولى من عمر الطفل حتى سن البلوغ، وبالإضافة إلى ذلك فإن العلاج يعتمد على حالة الطفل المُصاب ومُعظم هذه العمليات يحقق نسبة كبيرة من النجاح في الحصول على شكل ونطق سليم، ذلك إلى جانب سهولة تناول الغذاء والشراب، وأسأل الله أن يعُافى أطفالنا وإياكم من كل شر ومتعهم بالصحة والعافية.

مقالات أخرى ستنال إعجابك:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × خمسة =

انتقل إلى أعلى