فترة الولادة

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟ 8 نقاط تعرفي عليها

سمعتِ كثيرًا عما يُسمى شق العجان في الولادة الطبيعية!! ولكن تُرى هل تعلمين ما هو شق العجان وما المنطقة التي يُفتح بها هذا الشق؟ إذا كنتِ تسعين للولادة الطبيعية فلا بد من التعرف على معلومات أكثر عن شق العجان لتكوني على استعدادًا وعلم بكل ما يجري أثناء الولادة، لذا سنقوم بالتعرف عليه من خلال السطور القادمة ومتى يكون مطلوبًا ومتى لا يكون مطلوبًا حتى لا تكونين في حيرةٍ من أمرك.

ما هو شق العجان ؟

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟

هو عبارة عن شق صغير بمنطقة تُسمى العجان وهي منطقة العضلات التي تحتوي على فتحة التبول بالمهبل والشرج عند السيدات، وهو ذلك النسيج الذي يقع بين المِهبل والفتحة الشرجية خلال الولادة. والهدف من هذا الشق الصغير هو إعطاء مساحة أكبر لخروج رأس الجنين، وكانت عملية شق العجان في الزمن الماضي أمرًا ضروريًا وعادةً لا بد من أن تحدث في عمليات الولادة وخاصةً الولادة الطبيعية، ولكن في هذا الوقت الحاضر لم يعد لها أي أهمية إلا في حالات قليلة.

وهذا الفيديو يشرح بالتفصيل عملية قص العجان، ماهي ولماذا تكون مطلوبة؟

معتقدات خاطئةً عن شق العجان وأضرارها

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟

في السنوات الماضية كانوا يعتقدون أن عملية شق العجان تُساعد في الوقاية من تمزق المهبل عند الولادة الطبيعية بخروج رأس المولود، كما أن هذا الشق يعمل على الالتئام بشكلٍ أفضل للجرح بعد الولادة بالمقارنة بالتئام المهبل عند حدوث تمزق، وكانوا يعتقدون أيضًا أن هذا الشق يعمل على الحفاظ على النسيج بالعضل. وعلى النقيض في الأيام الحالية أثبتت الأبحاث أن هذه العمليات المسماة بشق العجان لا تملك هذه الفوائد التي كانوا يعتقدون وجودها، بالعكس قد تُحدث بعض المشاكل في النهاية.

كما أن السيدة التي تلِد لا تشعر بالراحة بعد العملية بالشكل الكامل نتيجة هذا الشق، ويسبب أحيانًا حدوث عدوى لدى السيدات، وقد يتسبب هذا الشق في حدوث آلام لها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة عقب أول شهور الولادة، وقد يتسبب هذا الشق أيضًا في حدوث سلس في البراز بعد الولادة.

متى يكون شق العجان مطلوبًا؟

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟

الطبيب المُعالج هو الوحيد الذي يستطيع أن يُقرر أن يقوم بإجراء هذه العملية البسيطة للسيدة التي تلد أم لا وذلك بعد النظر لعدة نقاط هي:

  • إذا شعر الطبيب أن المِهبل سوف يتعرض للتمزيق أو التهتُك الشديد أثناء الولادة وخاصةً أثناء خروج رأس الطفل من المِهبل.
  • إذا كان الجنين في وضع يُنذر بخطر وغير طبيعي.
  • تأثُر نبض الجنين بسبب انقباضات الولادة.
  • في حالة إذا تمت الولادة بالآلات الجراحية كالولادة بالشفط أو الملقط.
  • إذا كان الجنين يتسم بكبر حجمه داخل الرحم أو كبر حجم الرأس.
  • إذا كان على الطبيب أن يتم عملية الولادة الطبيعية في أسرع وقتٍ لأن حالة الأُم سيئة أو مرهقة جدًا ولن تتحمل طول الوقت.
  • عدم قدرة السيدة على الدفع.

أما في غير هذه الحالات لا تكون عملية شق العجان مطلوبة.

وهذا الفيديو يشرح لماذا يكون شق العجان مطلوبًا

أنواع شق العجان

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟

من أنواع شق العجان:

الشق الوسطي

يقوم الطبيب المختص بإجراء عملية شق العجان الوسطي بشكلٍ عمودي، ويُعتبر الشق الوسطي هو أسهل في علاجه من الشق الجانبي النصفي، ولكن تكمُن الخطورة في هذا
النوع إذا تمدد الشق داخل فتحة الشرج.

الشق الجانبي النصفي

يقوم الطبيب بإجراء عملية شق العجان الجانبي النصفي بزاوية، وهذا النوع هو الأكثر أمنًا من الشق الوسطي، ولكن هذا الشق يُعد أكثر ألمًا وأصعب في علاجه من الشق الوسطي.

وهذا الفيديو يشرح كيفية شق العجان، ويوضح الطبيب المتحدث في هذا الفيديو إذا كان شق العجان ليس لمبرر طبي فلا داعي من القيام به ويوضح في أي الحالات يكون مطلوبًا ولا بد من إجراءه

كيفية إجراء عملية شق العجان

متى يكون شق العجان مطلوبًا ومتى لا يكون؟

يقوم الطبيب المختص بحقن مخدر موضعي في المكان الذي سيجري به شق العجان، ثم بعد مرور دقيقتين تقريبًا يبدأ الطبيب بقص فتحة صغيرة مُستخدمًا المقص الجراحي الحاد للغاية مُتجنبًا غدة بارثولين. ثم يتم إخراج المشيمة والطفل ويقوم الطبيب مرة أخرى بتعقيم الجرح وحقنه بجرعة مُخدر أخرى ليقوم بخياطته مُستخدمًا نوعًا من الخيط القابل للذوبان والامتصاص مع التئام الشق، وحتى لا يتم إزالتها بعد الولادة فتسبب آلامًا، أو تسبب التهاب وحساسية وشد في منطقة الشق.

خطوات التئام وتسكين جرح العجان

إذا تعرضتِ لإجراء عملية شق العجان أو التمزق خلال فترة الولادة فقد يستلزم ذلك أسابيع عديدة لشفاء الجرح والتئامه، وقد يطول فترة الإحساس بالألم إذا كان الجرح أو
الشق كبيرًا وخاصة بالجلوس والمشي كثيرًا، لكن عادةً يتم عملية الامتصاص تلقائيًا للغرز المستخدمة لعلاج شق العجان دون استخدام علاج.

ويمكن التعجيل من الشفاء وذلك بإتباع الآتي:

  • أملئي المغطس ماء دافئ مخلوطًا بعدة نقاط من الغسول المِهبلي كالبيتادين أو حسب إرشاد الطبيب وقومي بالجلوس به عدة مرات باليوم.
  • يجب أن تضعي على الجرح كمادات الثلج أو قومي بوضع الوسادة المبردة بين الفوطة الصحية والشق، فهي تعمل على تهدئة الأماكن المتورمة وتُسكن الآلام.
  • عند الشعور بالتبول يجب صب مياه دافئة على الفرج عند التبول وذلك لتقليل آلام التبول ومن ثم قومي بتشطيف نفسك بالزجاجة الانضغاطية.
  • جففي المنطقة جيدًا، وقومي بتغيير فوطتك لدم النفاس بصفة مستمرة حتى لا يتسبب البلل في حدوث التهابات.

وهذا الفيديو يحتوي على كيفية علاج غرز شق العجان

  • قومي بالضغط على الجرح بواسطة أي وسادة غير ملوثة لمنع الشعور بالألم وعدم تمدد الجرح عند حدوث التغـوط.
  • يجب أن تقومي بشد أردافك عند الجلوس ويجب الجلوس على مكان مُبطن بالقطن أو وسادة سميكة وذلك للتقليل من الشعور بالآلام.
  • يجب إحضار بعض الأدوية التي تُساعد على تسكين الآلام وتسهيل عملية إخراج الفضلات.
  • لا تستخدمي إلا المراهم الطبية التي وصفها لك طبيبك وتجنبي الوقوف والجلوس لفترةٍ زائدة لحين التئام الجرح.
  • يُفضل استخدام زيت اللافندر فهو يُساعد على تسكين آلام شق العجان تحت إشراف الطبيب المعالج والموافقة أولًا على استخدامه، فقط أضيفي بعض القطرات من هذا الزيت إلى مياه الاستحمام ويُمكن وضع زيت اللافندر على النسيـج بين المهبل والفتحة الشرجية.

(أقرئي أيضًا: تخفيف الم غرز الخياطة للولادة الطبيعية ملف كامل)

وأخيرًا سيدتي بعد إجراء عملية شق العجان عليكِ المتابعة مع الطبيب المعالج دائمًا خصوصًا عند ملاحظة زيادة الآلام مع الوقت، أو تعرضك للحمى، أو خروج من الجرح بعض الإفرازات مثل: الصديد، فقد تكون هذه بدايات عدوى -حفظك الله من كل شر-.

مقالات أخرى ستنال إعجابك:

أسباب هبوط المشيمة بعد الأسبوع الـ 20 من الحمل

لماذا شكل البطن يتغير؟ وكيف يمكنك شدّه بعد الولادة

ما هي انقباضات براكستون هيكس أو الطلق الكاذب؟

هل الولادة في الأسبوع ال 37 تشكل خطر على الطفل أو الأم؟