تكون الجنين في الأسبوع التاسع من الحمل » تسعة أشهر
تكون الجنين في الأسبوع التاسع من الحمل

تكون الجنين في الأسبوع التاسع من الحمل

شعرت بالدوار والغثيان وحالات من القيء، لابد لي من الذهاب للطبيب كي أطمئن عن نفسي، طلب مني الطبيب إجراء تحليل، أجريته وذهبت للطبيب على عجل ووجل، دخلت مسرعة، وأعطيته التحليل، وإذا بابتسامة تعلو وجهه… مبارك أنت حامل قمت بفحص الحمل فإذا به حمل في الأسبوع التاسع من الحمل.

أنا الآن حامل، وأنتظر مجيء طفلي الأول، كيف سيكون يا ترى؟ ما شكله؟ كيف يتطور؟ أريد أجوبة شافية وسريعة لهذه الأسئلة.

لكل سيدة خطرت ببالها هذه الأسئلة أحيلها إلى هذا المقال، لتتعرف على كافة التفاصيل التي تخص هذه المرحلة.

وضع الجنين في الأسبوع التاسع من الحمل

تكون الجنين في الأسبوع التاسع من الحمل

إن بداية الشهر الثالث تعني أن الحمل في أسبوعه التاسع، لا تتفاجئي إذا قلت لك بأن حجم الحمل الآن بحجم حبة الزيتون، وطوله يبلغ حوالي 2,4 سم.

كيف يكون شكل الجنين؟

يكون شكل الجنين قريب لشكل الإنسان، فالوجه مدور، ولكن حجم الرأس أكبر من حجم الجسم؛ لأن الدماغ والجهاز العصبي بشكل عام ينمو بسرعة في هذه الفترة، واليدان والقدمان واضحتان، إلا أن الأصابع لم تكتمل بعد ومازالت في طور النمو.

تتحرك العيون لتأخذ مكانها الصحيح، وقد تشكلت القزحية، أما الأجفان فلم تتشكل بعد، فالجفن بارز وواضح إلا أنه مازال ملتحمًا بالعين، وقد يتأخر نموه حتى الأسبوع 26.

الأعضاء الداخلية

يتابع دماغ الجنين نموه السريع، وكذلك جهازه الهضمي يبدأ بالتشكل فتنمو الأمعاء، ويتشكل البنكرياس، والمرارة، والشرج.

الأذن الخارجية تشكلت إلا أن الأذن الداخلية مازالت في طور النمو، فلا يستطيع الجنين سماعك بعد، ولن يستطيع التفاعل معك في هذه الفترة.

أما المشيمة فهي تنمو لتستلم مهامها وتزود الطفل باحتياجاته.

هل يمكنني معرفة نوع الجنين؟

لا، ففي هذه الفترة تتشكل الأعضاء التناسلية الداخلية، ولا تظهر الأعضاء التناسلية الخارجية لذلك لا يمكنك بعد التعرف على نوع الجنين، وينبغي الانتظار حتى الشهر الرابع أو الخامس.

هل من الممكن أن يتحرك الجنين في الأسبوع التاسع؟

نعم يبدأ الجنين بالحركة في الأسبوع التاسع، ولكن لن تشعري بهذه الحركة، وسيحتاج هذا الأمر للمزيد من الوقت، فلا تتعجلي.

وضع الأم الحامل في الأسبوع التاسع

ستظهر أعراض الحمل بشكل واضح في هذه الفترة، من صداع وغثيان الصباح، وتقيؤ، ودوار، والشعور بالتعب والإرهاق، وكثرة التبول، وكثرة النعاس، والتقلبات المزاجية، وارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وقد تشتهي الحامل أطعمة معينة.

التغيرات الجسدية

لن يزداد حجم البطن في هذه الفترة، ولكن ستشعرين بالانتفاخ، ويزداد الضغط على الأمعاء.

سيكبر الثدي، وتظهر على سطحه خطوط خضراء هي أوردة زاد فيها جريان الدم، فظهرت على سطح الجلد، بالإضافة إلى أن المنطقة المحيطة بالحلمة ستصبح أغمق.

كيف تتغلبين على هذه الأعراض

  • عليك أن تضعي قطعة من البسكويت أو الخبز بجوار السرير تقومي بتناولها قبل القيام منه.
  • عند القيام من السرير ينبغي القيام ببطء، كي لا تتعرضي للدوار والسقوط.
  • يجب أن تتناولي وجبات صغيرة ومتعددة وخالية من الدهون.
  • حاولي ألا تتناولي الطعام قبل الخلود إلى النوم.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف لمنع حدوث الإمساك.
  • أكثري من شرب الماء؛ كي لا تتعرضي لالتهاب المسالك البولية.
  • لا تحبسي نفسك عن التبول، فهذا يزيد من احتمالية حصول التهاب في المسالك البولية.
  • قومي بممارسة التمارين الرياضية فهي تحسن من الحالة النفسية، وخصوصًا المشي في ساعات الصباح واستنشاق الهواء النقي.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة وخصوصًا من عند الخصر.
  • تجنبي ارتداء الحذاء ذو الكعب العالي خوفًا من السقوط.
  • إياك أن تتناولي أي دواء دون مشورة الطبيب المختص.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافيين.

مخاطر الأسبوع التاسع

تتعرض المرأة الحامل للكثير من المخاطر أثناء فترة الحمل، وتزداد المخاطر في الشهور الثلاثة الأولى؛ لأن احتمالية حدوث الإجهاض في هذه الفترة تكون مرتفعة.

الجنين في الأسبوع التاسع

فهناك خطر حدوث التهاب بالمسالك البولية، ففي فترة الحمل يرتفع هرمون البروجسترون الذي يتسبب في ارتخاء أنابيب الكلية، وهذا ما يؤدي إلى ركود البول وتكون البكتريا بسرعة أكبر.

فعليكِ الانتباه للون البول ورائحته وكميته، وهل تعانين من حرقة عند التبول أم لا، كل هذه الأمور هي مؤشرات على وجود التهاب، وفي حال وجود التهاب يجب الإسراع في معالجته، لأن إهماله قد يؤثر على الجنين.

أما الخطر الثاني فهو حدوث نزيف مهبلي، حيث تستطيعين التغاضي عن بضع قطرات من الدم في بداية الحمل، ولكن في حالة ازدياد كمية الدم لابد لك من استشارة الطبيب خوفًا من حدوث إجهاض أو أن يكون حمل خارج الرحم.

بشرى سارة

إن الأسبوع التاسع يعني دخول الحمل في الشهر الثالث، ونهاية الشهر الثالث تعني نهاية المعاناة مع أعراض الحمل المزعجة، حيث ينخفض معدل هرمون HCG الذي كان يسبب لك غثيان الصباح.

ومن ناحية أخرى ثبات الحمل، ففي خلال الأشهر الأولى يعطيك المزيد من الأمل بأن الحمل طبيعي وسليم، وسيستمر بمشيئة الله تعالى.

أتمنى من المولى – جل في علاه- أن يُتمم لكِ حملك بخير وسلامة، وأن يمن عليك برؤية وجه طفلك الذي طال انتظاره.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 13 =

انتقل إلى أعلى