اللهاية: اللهاية للأطفال حديثي الولادة هل هي عادة جيدة؟ كل ما ترغبين معرفته عن هذا الأمر؟

اتسع الجدل بشكل كبير عن استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة، وفي غالب الأحيان تقع الأم بحيرة من أمرها، حيث أن معظم الأطفال يميلون لعادة المص كمص الإبهام حتى قبل خروجهم من بطن والدتهم.

تلجأ الكثر من الأمهات لاستخدام اللهاية للطفل لتهدئته، ولكن من الضروري جدا التعرف على مميزات استخدام اللهاية للطفل حديث الولادة وأضرارها، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي تفصيل كامل عن فوائد وأضرار استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة، بالإضافة للإرشادات التي يجب مراعتها عند استخدام اللهاية للطفل حديث الولادة، وبعض الخطوات التي تساعدك على تخليص طفلك من هذه العادة.

ميزات استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة

يعتبر فعل المص من الأمور المريحة للكثير من الأطفال والتي تساعد الطفل على الهدوء، ولهذا السبب تلجأ الكثير من الأمهات لها وتعتبرها من الأمور الضرورية للطفل حديث الولادة، وهذه بعض مميزات استخدام اللهاية:

  • تساعد على تهدئة طفلك.
  • إلهاء الطفل لبعض الوقت، مثال خلال إعطاء الطفل حقنة دوائية، او في المواقف المحرجة والصعبة.
  • مساعدة الطفل على الخلود للنوم.
  • مساعدة الطفل على التغلب على شعور عدم الراحة الذي يصيبه خلال السفر، وبشكل خاص في الطائرة وذلك يعود لضغط الهواء الذي يحدث في الطائرة.
  • تساعد على التقليل من خطر التعرض لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ، التي تحدث نتيجة نوم الطفل بشكل عميق، فإذا توقف تنفس الطفل خلال النوم يؤدي ذلك لوفاته، ولذلك فأن اللهاية تساعد على منع الطفل من النوم عميقا، مما يساعد على التقليل من خطر موت الرضيع.
  • يمكن سيدتي التخلص من عادة اللهاية بشكل سريع عند فطم الطفل، بعكس عادة مص الأصبع إذا كان طفلك معتاد عليها، حيث يصعب على الأم تخليص الطفل من هذه العادة.

أضرار استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة

أن القيام باستخدام اللهاية بعمر مبكر لطفلك قد يؤثر بشكل سلبي على عملية الرضاعة الطبيعية، وذلك لأن عملية مص الثدي تختلف عن عملية مص اللهاية والببرونة، وهناك بعض الدراسات والأبحاث التي تؤكد وجود ارتباط ما بين انخفاض بمعدلات الرضاعة الطبيعية وما بين استخدام اللهاية للطفل، وهذه بعض الأضرار التي يسببها استخدام اللهاية للطفل:

  • قد يعتاد طفلك على استخدام اللهاية، وبشكل خاص خلال فترات النوم، مما يؤدي لمعاناتك من استيقاظ طفلك عدة مرات في الليل، مع البكاء في حال سقوط اللهاية من فم طفلك.
  • ترفع استخدام اللهاية من نسب الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.
  • إن استخدام اللهاية لفترات زمنية طويلة قد يعرض الطفل للإصابة بمشكلات في الأسنان، حيث قد تسبب ميل أسنان الطفل الأمامية العليا للخارج.

بعض النصائح حول استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة

إليكي بعض النصائح حول استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة:

  • من الأفضل انتظار مرور ما يقارب ال 6 أسابيع على الولادة قبل استخدام اللهاية للطفل، وذلك بهدف إعطاء الطفل فرصة لإتقان الرضاعة الطبيعية من ثدي أمه.
  • تجنب استخدام اللهاية كطريقة لإسكات الطفل بشكل فوري، ومن الممكن إعطاء الطفل اللهاية ما بين الرضاعات أو بعد الرضعة، ومن الأفضل تجنب استخدامها طوال اليوم.
  • استخدمي اللهاية التي تتكون من طبقة واحدة، وتجنب اللهايات التي تكون مكونة من أكثر من طبقة، وذلك لحماية طفلك من التعرض للاختناق في حال انفصال الطبقات.
  • عندما يرفض طفلك اللهاية قومي بعرضها عليه في وقت لاحق.
  • عند سقوطها من فم طفلك خلال النوم تجنبي إعادتها مرة أخرى.
  • المحافظة على نظافة وتعقيم اللهاية، حيث يفضل تعقيمها من خلال الغلي بالماء، وبعد بلوغ طفلك الست شهور من الممكن تعقيمها من خلال استخدام الماء والصابون.
  • تجنب وضع اللهاية في فمك قبل فم طفلك.
  • تجنب وضع اللهاية بالمشروبات السكرية أو السكر قبل منحها للطفل.
  • فحص اللهاية بشكل دوري، واستبدالها في حال حدوث أي تغير عليها.
  • استبدال اللهاية بشكل مستمر، واستخدام النوع والحجم المناسب لسن الطفل.

أفضل الطرق لفطم الطفل عن اللهاية

أفضل الطرق والخطوات التي تساعدك على إفطام طفلك عن اللهاية، والتي هي:

  • الأطفال حديثي الولادة: يمكن اللجوء للاستماع للموسيقى الهادئة وتدليك طفلك الرضيع، حيث تعتبر من البدائل الرائعة لتهدئة الطفل بدلا عن اللهاية.
  • الأطفال الرضع والأطفال حتى عمر السنة: يمكننا اللجوء للألعاب والأنشطة كقراءة القصص، التي قد تساعد الطفل بهذه المرحلة على إلهاء الطفل عن اللهاية.
  • الأطفال فوق عمر السنتين: يمكنك منح طفلك مكافأة أو لعبة مقابل التخلي عن اللهاية، ومن الممكن طلب مساعدة من طبيب الأسنان.
  • يمكن اللجوء لاستخدام طريقة وضع طعم لا يرغبه الطفل على اللهاية، مما يسببب نفور الطفل منها.
  • قطع جزء من حلمة اللهاية، بحيث تسبب إزعاج للطفل ويتخلى عنها.

في جميع الأحوال، هذه الحالة تتطلب الكثير من الوقت والجهد لكي يتخلى طفلك عنها.

طرق اختيار اللهاية المناسبة لطفلك

  • اختيار اللهاية المناسبة لعمر الطفل، حيث تأتي اللهايات بأحجام مختلفة: للأطفال حديثي الولادة، الأطفال الذي يبلغون من العمر 6 شهور وحتى السنة ونصف، والأطفال الذين يبلغون عمر السنتين والأكبر، وأفضل وقت لتقديم اللهاية للطفل هي ما بين الشهرين حتى الأربع شهور.
  • أن تكون صناعتها جيدة، حيث أن اللهايات الجيدة تكون مكونة من قطعة واحدة، وتجنب اللهايات التي تتكون من عدة طبقات، لأنها تشكل خطر على طفلك.
  • أن تكون ذو حلمة لينة وطرية، وهناك أنواع مصدق عليها من أطباء الأطفال، ولكن من الضروري أن يرتاح الطفل لها.
  • احتيار اللهاية بألوان جذابة وجميلة، وبذلك تستطيعين جذب طفلك لها بشكل سهل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى