كيفية الاعتناء بالطفل حديث الولادة

الطفل حديث الولادة هو الطفل الذي يتراوح عمره ما بين لحظة الولادة حتى عمر الشهرين، وبحسب تعريفات لمنظمة الصحة العالمية للأطفال حديثي الولادة هم الأطفال الذي لا تتجاوز أعمارهم ال 28 يوم، وبحسب مصادر أخرى يمكننا اعتبار أطفال حديثي الولادة من يوم الولادة حتى بلوغهم عمر السنة، وبغض النظر عن هذه الاختلافات، فالمهم والضروري في هذا الأمر هو تقديم الرعاية الجيدة والمناسبة للطفل.

ينمو الطفل في فترة الولادة حتى عمر السنة بشكل كبير وسريع، حيث يتعلم الابتسامة، والجلوس، ويتعلم الشعور بالثقة بالشخص الذي يقوم بالاعتناء به، وقد تلفتهم الحركة والموسيقى والألعاب بشكل كبير بين الحين والأخر، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي أفضل الخطوات للعناية بالطفل حديث الولادة.

أهم النصائح للعناية بالطفل حديث الولادة

لا تعرف الكثير من الأمهات حديثي الزواج عن كيفية العناية الصحيحة بطفلها الجديد، وذلك لأنها تجربة جديدة عليها ولا تملك معلومات كافية عن هذا الأمر، وعن كيفية العناية بالطفل، وطرق إطعامه، وكيفية مساعدته للخود للنوم.

حيث هناك مجموعة من النصائح التي يحب على الأم اتباعها للاعتناء بطفلها حديث الولادة، وهي ما يلي:

الالتزام بالرضاعة الطبيعية:

تعتبر الرضاعة الطبيعية من المصادر الغذائية الهامة جدا بالنسبة للطفل حديث الولادة، حيث تساعد على إمداد الطفل بجميع العناصر والفيتامينات والمعادن المهمة والضرورية لنمو صحي وسليم، بالإضافة فشعار الطفل بحب وحنان ودفء الأم مما يمنحه الشعور بالأمان.

ولتتعرفي اكثر سيدتي يمكنك قراءة مقالنا عن الرضاعة الطبيعية.

الالتزام بالتطعيمات الخاصة بالطفل:

من الضروري الالتزام بتطعيمات الخاصة بالطفل بأوقاتها المحددة وبانتظام وتجنب أهمالها وذلك حفاظا على صحة الطفل حديث الولادة، والتأكد من أخذ اللقاحات بأوقاتها المحددة، مما يساعد على حمايته من التعرض للإصابة بأمراض مختلفة.

الاستحمام:

يجب تجنب تعريض الطفل حديث الولادة للاستحمام في أول يومين من الولادة، وذلك لأن جسم الطفل يكون مغطى بمادة دهنية تعمل على حماية الجلد من البكتيريا والجراثيم، وعند استحمام الطفل يجب استخدام الصابون الخاص بالأطفال حديثي الولادة والماء فقط، والقيام باستحمام الطفل بشكل سريع لتجنب إصابة الطفل بنزلات البرد.

النوم:

عند ولادة الطفل يكون النوم عنده غير منتظم وذلك خلال الأسابيع الأولى التي تلي الولادة، حيث ينام الرضيع لفترات طويلة خلال النهار وفترات قليلة خلال الليل ومن الممكن أن يكون العكس، وقد يمتد هذا الأمر لعدة شهور، ومن الضروري على الم الانتباه والاهتمام في عملية تنظيم نوم طفلها من خلال تهيئة الجو والمكان المناسب لإرضاع ونوم الطفل حتى يخلد للنوم بشكل جيد، مع المحافظة على أن تكون الإضاءة خافتة في المكان الذي ينام به الطفل حديث الولادة.

  النظافة:

من المهم جدا العناية بالنظافة الخاصة للطفل حديث الولادة من خلال تغيير المستمر للحفاضات خلال اليوم، وذلك لتجنب تجمع البكتيريا والجراثيم وإصابته بالتهابات وتقرحات واحمرار، حيث ان بشرة الطفل تكون حساسة جدا لي شيء، كما يجب استخدام مراهم وكريمات طبية مناسبة للطفل وتحت إشراف طبي.

التدفئة:

من المهم المحافظة على تدفئة الطفل حديث الولادة بشكل جدي والحرص على عدم تغطية الطفل بأشياء غير مريحة بحيث تكون حركته سهلة وسلسلة، ومن الضروري أن تكون ملابسه مريحة ومصنعة من القطن لحماية الطفل وبشرته بشكل جيد.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى