استعدي للحمل

لماذا تشتكي النساء من آلام أسفل البطن وماهي طرق العلاج؟

هل تعانين من آلام أسفل البطن ولا تعرفين سببها أو مصدرها؟ ليس هناك أكثر إزعاجًا من الألم الحاد غير معروف أسبابه، تعرفي معنا في ذلك المقال على أهم الأسباب التي تؤدي إلى آلام أسفل البطن، وكيف يمكنك تخفيفها بوسائل طبيعية.

تشتكي كثير من النساء من آلام أسفل البطن والتي تتراوح شدتها من الخفيف إلى الحاد الذي لا يمكن تحمله، وتتعدد الأسباب ما بين المتعلقة بالجهاز التناسلي، أو المتعلقة بالجهاز الهضمي، لذا لا يجب عليكِ إهمال المشكلة، ويجب معرفة السبب المحدد لتلقي العلاج المناسب.

ما هي أسباب آلام أسفل البطن؟

لماذا تشتكي النساء من آلام أسفل البطن؟

آلام الدورة الشهرية

كما تسمى عُثر الطمث، حيث تعاني أكثر الفتيات من آلام أثناء الدورة الشهرية التي تتركز أسفل البطن، وتمتد إلى الظهر، وقد يبدأ الألم قبل بدء الدورة الشهرية بأيام قليلة ويمتد مع بداية نزول الدورة الشهرية.

تنتج آلام الدورة الشهرية نتيجة تقلصات عضلة الرحم، فيمنع ذلك التقلص الدم الكافي والمحمل بالأكسجين من الوصول إلى أنسجة الرحم مما يسبب تلك الآلام.

يُصاحب آلام الدورة الشهرية بعض الأعراض الأخرى كالغثيان والقيء والدوار والإسهال في بعض الأحيان، وفي معظم الأحيان تزول تلك الآلام باستخدام المسكنات ونادرًا ما تستدعي الذهاب إلى الطبيب.

يمكنك تخفيف آلام الدورة الشهرية باستخدام كمادات المياه الدافئة على أسفل البطن، مع التدليك البسيط لتلك المنطقة ولمنطقة الظهر، كما ينصح الأطباء بتجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة والشاي فهي تزيد من الآلام.

آلام التبويض

قد تشعر المرأة بآلام في منطقة أسفل البطن في منتصف الشهر، أي بعد مرور 14 يوم من بدء الدورة الشهرية، وعادةً ما يستمر ذلك الألم من دقائق لساعات قليلة ثم يزول تلقائيًا، وغالبًا ما يأتي الألم في جانب واحد من البطن.

يصاحب آلام التبويض أعراض أخرى كزيادة إفرازات المهبل وارتفاع درجة حرارة الجسم بمقدار حوالي 0.2 درجة مئوية، وتهتم بعض النساء بتلك العلامات لحساب فترة التبويض بدقة لزيادة فرص الإنجاب.

قد يكون ذلك الألم نتيجة خروج البويضة الناضجة من الكيس الذي كان يحتويها في المبيض، فتمزق ذلك الكيس يسبب الشعور بآلام أسفل البطن، ويمكن تخفيف آلام التبويض بممارسة بعض التمارين الرياضية أو المشي كذلك فاستخدام الكمادات الدافئة يساعد على التخلص من تلك الآلام.

تهتم الكثير من السيدات بحساب أيام التبويض لرغبتهم في الحمل حيث تزداد الفرص في تلك الأيام، فالبويضة الناضجة بعد خروجها من المبيض تكون صالحة للتلقيح لمدة من 12 إلى 48 ساعة، وقد تمتد في بعض النساء لتصل إلى أسبوع.

الحمل خارج الرحم

وهي حالة يحدث فيها الحمل بطريقة خاطئة حيث تنغرس البويضة في مكان خارج الرحم عادةً في قناة فالوب؛ لذا يُطلق عليه في أغلب الأحيان الحمل الأنبوبي.

تظهر أعراض الحمل خارج الرحم واضحة حيث تعاني المرأة من آلام حادة أسفل البطن، مع نزيف مهلبي بالإضافة إلى أعراض الحمل كتوقف الدورة الشهرية.

في بعض الأحيان قد تُخطئ المرأة في تشخيص النزيف على أنه دورة شهرية، ويمكن التفريق بينهما أن لون الدم في الحمل خارج الرحم يكون داكن وأكثر سيولة من دم الدورة الشهرية.

تلك الحالة خطيرة على المرأة وقد تسبب الموت إذا لم تُعالج بسرعة، ولا يمكن للطبيب نقل الحمل إلى داخل الرحم، وإنما الطريقة الوحيدة لعلاجه أن يقوم الطبيب بالتخلص من أنسجة الحمل وقناة فالوب إذا تضررت من البويضة.

التهاب المسالك البولية

آلام أسفل البطن

هو من أكثر الأمراض شيوعًا بين النساء، وفيه تعاني المرأة من آلام أسفل البطن مع حرقان في البول، وقد تلاحظ المرأة تغير لون البول بسبب وجود صديد نتيجة الالتهاب والعدوى.

إذا شعرت المرأة بتلك الأعراض يجب عليها الذهاب إلى الطبيب لعمل التحاليل اللازمة، وعمل مزرعة البكتريا لمعرفة نوع البكتريا المسببة لالتهاب المسالك البولية.

يمكن الوقاية من التهاب المسالك البولية عن طريق الإكثار من شرب الماء والسوائل، والاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصةً بعد إقامة العلاقة الجنسية، وتجنب حبس البول وتأجيله؛ فذلك يؤدي إلى تراكم السوائل مع البكتريا.

تكيسات المبيض

هو مرض شائع جدًا بين النساء وخاصةً في فترة الإنجاب إلى فترة انقطاع الدورة الشهرية، ولم تتوصل الدراسات الطبية إلى سبب محدد لحدوث تكيسات المبيضين، ولكن وُجد أن الخلل في الهرمونات الجنسية يلعب دور في ظهور تكيسات المبيض.

تختلف أعراض تكيسات المبيض من امرأة لأخرى لكنها في أغلب الأحيان تكون في صورة آلام أسفل البطن، مع اضطرابات في الدورة الشهرية حيث يستمر نزول الدم لوقت أطول من المعتاد، كما تعاني المرأة من مشكلة تأخر الإنجاب، وظهور حب الشباب، وزيادة الوزن.

قد تختفي تكيسات المبايض تلقائيًا بدون الحاجة إلى تدخل علاجي، وفي بعض الأحيان يتم علاج تكيس المبايض عن طريق أدوية تعمل على تنظيم الهرمونات الجنسية، كما يصف الطبيب أدوية منع الجمل لتنظيم اضطرابات الدورة الشهرية.

الورم الليفي في الرحم

هو ورم حميد يتكون من ألياف ويظهر بأشكال وأحجام مختلفة في الرحم، ويختلف تأثير الورم الليفي على الرحم على حسب حجمه ومكانه، وهل يتسبب في حدوث أضرار لأعضاء مجاورة.

يتسبب الورم الليفي في النساء للشعور بآلام أسفل البطن والتي تمتد بعد ذلك إلى الظهر، وتزداد حدتها في وقت نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى اضطرابات في الدورة الشهرية كالنزيف واستمرار الدورة الشهرية فترة أطول.

قد تلاحظ المرأة انتفاخ في حجم البطن، وتشعر بالامتلاء نتيجة وجود الورم الليفي مع الشعور بآلام أثناء العلاقة الجنسية، قد يكون علاج الورم الليفي عن طريق استئصاله، وفي بعض الأحيان يضطر الطبيب إلى استئصال الرحم كله.

التهاب المهبل

تعاني معظم السيدات من حدوث التهابات المهبل نتيجة الإصابة ببكتريا أو فيروسات أو فطريات؛ مما يسبب أعراض التهابية كالاحمرار والشعور بالحكة، وآلام في المهبل وآلام أسفل البطن.

قد تشتد أعراض التهاب المهبل إذا لم تُعالج، حيث تشتكي المرأة من آلام أثناء التبول، وهرش شديد في المنطقة التناسلية، وحرقان في البول، ونزول إفرازات بيضاء في حالة التهاب المهبل بالفطريات.

تزداد فرص حدوث الالتهاب البكتيري نتيجة قلة النظافة الشخصية للمنطقة الحساسة وخاصةً أثناء الدورة الشهرية، وارتداء الملابس المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، وعدم الاهتمام بتجفيف المنطقة الحساسة بعد التبول، مما يُشكل بيئة مناسبة لنمو البكتريا والفطريات.

هناك اعتقاد خاطئ عند بعض النساء بأن كثرة استخدام الغسول المهبلي يقي من حدوث التهابات المهبل، ولكن على العكس تمامًا فإن الإفراط في استخدام الغسول والدش المهبلي يتسبب في قتل البكتريا النافعة في المهبل؛ مما يساعد البكتريا الضارة على النمو وحدوث الالتهاب.

هناك عدة أنواع من التهابات المهبل منها البسيط والذي لا يستدعي استخدام الأدوية، ويمكن علاجه بالاهتمام بالنظافة الشخصية، وهناك نوع آخر خطير من التهاب المهبل والذي قد يؤدي إلى إجهاض الجنين أو انتقال العدوي إليه.

يتم تشخيص سبب التهاب المهبل عن طريق إجراء تحليل للبول أو مسحة من الإفرازات المهبلية؛ للكشف عن نوع البكتريا أو الفطريات ومن ثم وصف العلاج المناسب لها.

يكون علاج التهاب المهبل عن طريق دهن الكريمات الموضعية على المهبل والمنطقة التناسلية، والتي تعمل على القضاء على الفطريات والبكتريا الضارة، وكذلك يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية التي تُنشط البكتريا النافعة؛ لتقضي على البكتريا الضارة المسببة للالتهاب.

آلام القولون العصبي

كشفت الدراسات الطبية الحديثة أن نسبة إصابة السيدات بتهيج القولون العصبي بلغت ثلاثة أضعاف إصابة الرجال به، وقد يكون ذلك نتيجة سرعة تأثر المرأة ومشاعرها المرهفة الحساسة.

القولون العصبي مشكلة مزمنة تتسبب في الشعور بآلام أسفل البطن واضطرابات في عملية الهضم وشعور بانتفاخ، وقد تعاني المرأة من الإمساك أو الإسهال مع مشاكل عسر الهضم.

كذلك تعاني المرأة المصابة بتهيج القولون العصبي من فقدان للشهية وشعور عام بالتعب والإرهاق، وهناك بعض الأطعمة التي تزيد من آلام القولون العصبي: كاللبن والبقوليات والمشروبات الغازية، كذلك التدخين وشرب الكحوليات يزيد من أعراض القولون العصبي.

هناك عدة درجات من التهاب القولون العصبي، فبعض الأنواع تكون الأعراض خفيفة ويمكن للمريض تحملها، وبعض الأنواع تكون ذات أعراض شديدة وطويلة المدى؛ مما يتطلب زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

لا يوجد هناك علاج للقضاء على تهيج القولون العصبي بشكل تام، ولكن يمكن السيطرة والتخفيف من حدة الأعراض المصاحبة له عن طريق بعض الأدوية.

التهاب المثانة

وهو من أكثر الأمراض المزعجة حيث يتسبب في الرغبة المستمرة في التبول، والشعور بآلام وحرقة أثناء عملية التبول، كما يتسبب التهاب المثانة في آلام حادة أسفل البطن مع حمى وقيء، وأحيانًا تلاحظ المرأة وجود دم في البول.

ينتج التهاب المثانة البولية نتيجة عدوى في الجهاز البولي، والتي قد تنتج من انتقال البكتريا من الجهاز الهضمي إلى المثانة، أو انتقال البكتريا أثناء إقامة العلاقة الزوجية، كما أن إصابة المرأة بأمراض ضعف المناعة أو داء السكري يزيد من فرصة إصابتها بالتهاب المثانة البولية.

إذا لم تتم معالجة التهاب المثانة في الوقت المناسب قد يتطور المرض وتُصاب المرأة بمضاعفات، كانتقال العدوى إلى الكلى مما يؤدي إلى التهاب الكليتين، وحدوث تلف دائم بهما.

عند زيارة الطبيب يقوم بطلب إجراء تحليل للبول لتحديد نوع البكتريا، وهل هناك دم في البول، كما يمكن إجراء منظار للمثانة لسحب عينة منها وفحصها تحت الميكروسكوب.

يمكن تخفيف ألم المثانة عن طريق إجراء كمادات ماء دافئة على البطن، أو الجلوس في حوض استحمام ملئ بالماء الدافئ لمدة ربع ساعة، كما ينصح الطبيب بالإكثار من شرب الماء والسوائل، وتجنب الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية والقهوة والكحوليات.

هناك عدة إجراءات يمكن من خلالها الوقاية من التهاب المثانة:

  • الاهتمام بنظافة وغسل المهبل والشرج بعد التبول.
  • الذهاب إلى المرحاض عند الرغبة في التبول وعدم تأجيل ذلك.
  • يجب تجنب استخدام المواد الكيميائية كمزيلات العرق أو الكريمات على المنطقة الحساسة.

التهاب الزائدة الدودية

ينشأ ألم التهاب الزائدة الدودية أسفل البطن في الجزء الأيمن، ويمتد أيضًا حول السرة، كما أنه يزيد عند الضغط على مكان الألم، وسرعان ما يشعر الإنسان بفقدان الشهية والرغبة في القيء والحمى التي تصل فيها درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية.

يحدث التهاب الزائدة الدودية نتيجة انسداد في الزائدة الدودية ببقايا براز، أو أجسام غريبة كالبذور، أو بعض الديدان الناتجة من العدوى، أو تضخم في الأنسجة الليمفاوية مما ينتج عنه الالتهاب وانتشار الألم.

تكثر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10 و30 عامًا، وعند الشعور بآلام التهاب الزائدة الدودية لابد من استشارة الطبيب بشكل عاجل، فقد يؤدي التهاب الزائدة الدودية إلى انفجارها وانتشار القيح داخل التجويف البطني.

يمكن علاج التهاب الزائدة الدودية عن طريق المضادات الحيوية، وفي بعض الحالات يُفضل إجراء عملية لاستئصالها؛ لتجنب المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الالتهاب كانفجار الزائدة الدودية.

تكمن المشكلة حينما تُصاب المرأة الحامل بالتهاب الزائدة الدودية، حيث يصعب عليها التفريق بين آلام الحمل وآلام التهاب الزائدة الدودية، وعند اكتشافها يجب استئصال الزائدة الدودية فورًا حتى لا تسبب في حدوث مشاكل على الأم والجنين.

متى يجب زيارة الطبيب بشكل عاجل؟

زيارة الطبيب عند حدوث أي مضاعفات

هناك بعض الحالات والتي يجب فيها التوجه إلى الطبيب بشكل عاجل:

  • حدوث إسهال متواصل لعدة أيام بدون توقف.
  • القيء المستمر لعدة أيام.
  • الشعور بتصلب البطن والألم عند الضغط عليها.
  • آلام أثناء التبول مع وجود حمى مستمرة.
  • عند ازدياد الألم وخاصةً مع السعال أو الحركة.
  • عند الشعور بألم في منطقة محددة من البطن وازدياد ذلك الألم لمدة 4 ساعات متواصلة.
  • عند الشعور بآلام في أسفل البطن يعقبها إغماء.
  • عند ملاحظة دم في البول مع مغص أسفل البطن.

علاج آلام أسفل البطن بالوصفات الطبيعية

الكمون

له مفعول ممتاز في تخفيف آلام أسفل البطن، حيث يمكن إضافة ملعقة من الكمون إلى الماء وغليه ثم شربه دافئًا، كما يمكنك تناول ملعقة صغيرة من الكمون ثم شرب كوب من الماء.

اليانسون

بالإضافة إلى الطعم المحبب له فإنه يفيد كثيرًا في تخفيف آلام أسفل البطن عن طريق شرب كوب من اليانسون المغلي في الماء بعد أن يصبح دافئًا.

علاج آلام أسفل البطن بالوصفات الطبيعية

الحلبة

لها تأثير قوي في التخلص من آلام وتقلصات البطن، فيمكنك إضافة ملعقة من الحلبة إلى كوب من الماء وغليه على النار، ثم تناوله دافئًا.

البابونج

يمكنك التخلص من آلام أسفل البطن في وقت قصير عن طريق تناول شاي أوراق البابونج، فهو يقلل من تقلصات البطن ويجعلك تشعرين بالراحة والاسترخاء.

الكراوية

إن شرب كوب من الكراوية الدافئة يخلصك من آلام البطن وتقلصاتها، كما يمكنك تناول حبوب الكراوية ومضغها ثم شرب كوب من الماء.

الرمان

العلاج الأمثل في تخفيف مغص البطن، حيث أنه يساعد على التخلص من تقلصات البطن ومن الالتهابات ويقضي على البكتريا، لذا يمكنك تناول كوب من عصير الرمان أربعة مرات يوميًا.

لذا فهناك العديد من الطرق التي تستطيعين من خلالها التخلص من آلام أسفل البطن المزعجة، ولكن لا يجب عليكِ التهاون وإهمال حالتك، بل يجب استشارة الطبيب الخاص بكِ حتى لا تصابين بمضاعفات.