ألم أسفل البطن عند الحامل… الأسباب وطرق العلاج

ألم أسفل البطن عند الحامل

تصاب الكثير من النساء خلال فترات الحمل بألم شديد في منطقة البطن وبشكل خاص أسفل البطن، ويعود ذلك للتغيرات الكبيرة والمزعجة التي تصيب جسم الحامل كاكتساب الوزن، ومن الطبيعي جدا أن يكون ذلك متعب ومرهق للنساء الحوامل، وقد سبب الكثير من الأعراض والمضاعفات الشديدة والحادة، لذلك بمقالنا هذا سوف نناقش مشكلة ألم أسفل البطن والأسباب وطرق العلاج.

أسباب الإصابة بألم أسفل البطن عند الحامل

تشير الكثير من التقارير الطبية إلى أن ألم أسف البطن يصيب الكثير من النساء الحوامل وبشكل خاص في مناطق الرحم، البطن، الفخذين، ومن أهم الأسباب المؤدية للإصابة بألم أسفل البطن عند الحامل هي:

توسع الرحم

ويطلق عليه أسم تشنج الرحم او توسع الرحم، ويسبب ألم شديد وهو يعود لتوسع الرحم للاستعداد للولادة، وهو يعتبر من الأسباب المخيفة للكثير من النساء الحوامل للمرة الأولى، وذلك بسبب عدم قدرتهم على التفريق ما بينه وبين الإجهاض.

الإمساك خلال فترات الحمل

الكثير من النساء خلال فترات الحمل يعانين من مشكلة الإمساك بشكل كبير، ونتيجة الضغط التي تقوم به الحامل لإخراج البراز خارج الجسم يسبب لها ألم في منطقة أسفل البطن.

الانتفاخات

تزداد الانتفاخات خلال فترات الحمل نتيجة زيادة بهرمون البروجسترون مما يسبب اضطراب بالجهاز الهضمي للحامل، ويسبب لها الشعور بالانتفاخ، حيث أن قيام الحامل بشرب الماء بكميات كبيرة وتناول أطعمة تحوي على ألياف غذائية يساعد في حمايتها من الإصابة بالانتفاخ.

ألم البطن المستدير

تصاب به النساء الحوامل خلال الثلث الثاني من فترة الحمل، فهو يسبب شعور الحامل بألم بمنطقة البطن الأيمن أو الجانب الأيسر، ويكون الألم شديد عن قيام الحامل بتغير وضعية الجلوس، ويكون سبب الألم هو الربطة الكبيرة التي تكون ممتدة من الرحم لمنطقة أعلى الفخذ، فمع نمو الرحم تمتد هذه الأربطة وتسبب ألم للحامل.

انقباضات براكستون هيكس

وهي تعتبر من الأعراض المزعجة للحامل ولجنينها أيضا، ومن الممكن ان تقوم الحامل بالخلط بينها وبين علامات الطلق، حيث تقوم هذه الانقباضات بشد عضلات معدة الأم الحامل، وهي من الانقباضات المؤلمة وتحدث نتيجة الإصابة بالجفاف.

الحمل خارج منطقة الرحم

الأسباب التي قمنا بذكرها سابقا هي من أعراض الحمل الطبيعي وفي كثير من الأحيان لا تسبب ألم شديد للحامل، ولكن الحمل خارج منطقة الرحم عند تخصيب البويضة يسبب الم شديد وقوي في منطقة البطن، وهو من المؤشرات الخطيرة التي تستدعي طلب الرعاية الطبية، وهو من الألآم المزعجة على طرفي بطن الحامل، وفي كثير من الأحيان يستمر الألم في منطقة جانب واحد.

الإجهاض

في كثير من الأحيان يكون الإجهاض هو سبب الألم في منطقة أسفل البطن التي قد تصاب به الحامل خلال فترة الحمل، وهو يحدث نتيجة الإصابة الرحم بتشنجات، وهو مخيف لأنه لا يمكن التفرقة بينه وبين تشنجات التي تصيب الرحم نتيجة اتساعه، وكلن الإجهاض يحدث خلال فترات الحمل بالشهور الأولى.

تسمم الحمل

يسبب تسمم الحمل ألم في المنطقة العلوية من البطن، وبشكل خاص تحت الأضلع بالجانب الأيمن، ويصاحب تسمم الحمل ارتفاع بضغط الدم وبروتين وفي البول وهو يصيب الحامل في الأسبوع العشرين من الحمل.

انفصال المشيمة

وهي من الحالات التي تهدد الحياة حيث تنفصل المشيمة عن الرحم بشكل كامل، ومن الأعراض المرافقة لها نزيف واضح ومفاجئ، ويكون النزيف عبارة عن بضع قطرات من الدم في البداية، ومن الضروري عند حدوث هذه الأعراض التوجه لأقرب مركز طبي.

ولادة المبكرة

تحدث في الأسبوع ال 37 من الحمل، ويرافقه تقلصان بالرحم شديدة وألم قوي بالبطن، وبعض العلامات الأخرى كالإفرازات المهبلية.

المضاعفات المرافقة لألم أسفل البطن

عند الإصابة بألم أسفل البطن قد تجدين بعض العلامات والأعراض الأخرى، وفي كثير من الأحيان تكون تحذيرية للألم الأقوى، ومنها:

  • الإصابة بالقيئ والغثيان.
  • ارتفاع بدرجات الحرارة والحمى.
  • قشعريرة.
  • نزيف حاد.
  • الإفرازات المهبلية.
  • صعوبة في التنفس وصعوبة بالكلام والقدرة على المشي.

طرق مساعدة لعلاج ألم أسفل البطن عند الحامل

قيام الحامل بمراجعة الطبيب عند الشعور بألم في منطقة أسفل البطن، وذلك من اجل تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب لها.

  • القيام بالاستلقاء وأخذ قسط من الراحة عند شعور الحامل بألم في منطقة أسفل البطن.
  • الاستحمام بماء دافئ.
  • قيام الحامل بتمارين التنفس.
  • الاستلقاء ورفع القدمين للأعلى.
  • قيام الحامل بدخول الحمام وإفراغ المثانة بشكل منتظم خلال فترات النهار.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل.
  • النوم لساعات كافية ومتواصلة خلال فترات الحمل وبشكل خاص خلال فترات الليل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد في تسهيل حركة الطعام بالأمعاء كالفواكه، الحبوب الكاملة.
قد يعجبك ايضا