فترة الحمل

وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل أعراضه ومدى خطورته

وزن الجنين لا بد وأن يكون طبيعي، فإذا زاد أو نقص عن المعدل الطبيعي وفقًا لسن الحمل في رحم الأم، فهنا توجد مشكلة ويجب معرفتها ومتابعتها مع الطبيب المختص، ونحن الآن سوف نتحدث عن وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل .

انخفاض وزن الجنين أثناء الحمل يرجع لعدة أسباب، ومن الممكن أن تتعرض له أي حامل لذا وجب التنبيه عليها للوقاية والاحتراس من ذلك، وتوفير الوقت والأعراض الخطيرة التي من الممكن أن تصلكِ قبل تأثير ذلك على المولود.

وزن الجنين الطبيعي في وقت الحمل قرب الولادة

وزن الجنين الطبيعي في وقت الحمل قرب الولادة

الجدير بالذكر أولًا أن تعرفينَ ما هو الوزن الطبيعي للطفل؟ هذا الأمر تعرفينه من طبيبتكِ المختصة والتي تتابعينَ معها، ففي كل مرة لا بد وأن تفحصكِ أنتِ وجنينكِ، وهنا سوف تُحدثك عن إذا كان وزن المولود طبيعي وفقًا للشهر الذي تتابعين فيه مقارنة بغيره من الأطفال، أم هناك أمرًا ما.

فمن الممكن أن تقول لكِ أن الجنين لا ينمو سريعًا داخل الرحم، أو أن وزنه منخفض مقارنة بغير من الأطفال الطبيعيين في ذلك الوقت، وحينها سوف تتابع معكِ بكل حرص الأسباب لتفاديها، وتحاول أن تقلل من هول النتائج والتداعيات التي من شأنها التأثير على الجنين.

وفي هذا الأمر يسمى ذلك نقص وزن الجنين، جدير بالذكر أن الأوزان تختلف في الأشهر الأولى عن الخامس عن السادس وغيره، ولكن هناك معدل شبه ثابت لوزن الجنين الطبيعي في الشهر التاسع أي: قرب الولادة.

ووفقًا لما أكده أطباء عالميين فإن المعدل الطبيعي لوزن الطفل هو تراوحه في الشهر التاسع من 2 كيلو ونصف وحتى 4 كيلو جرام، وما هو أقل من 2.5 كجم أو 2.700 كجم فهذا يعتبر وزن منخفض للجنين ويجب السرعة في معرفة الأسباب لتجنبها.

والعكس أيضًا إذا زاد وزن الجنين عن 4 كجم في الشهر التاسع ،فسوف يكون هناك مشاكل في الولادة وهناك أسباب لذلك، يجب أن يتم معرفة ذلك من خلال الطبيب ومتابعة التداعيات معه.

ويمكنكم الاطلاع على هذا الفيديو الذي توضح من خلاله الدكتورة رولا القطامي وزن الجنين الطبيعيي خلال أشهر الحمل وحتى الشهر التاسع، ومتى يكون منخفض ومتى يكون غير طبيعي ومتزايد، إليكم هذا الفيديو.

 أسباب نقص وزن الجنين في فترة الحمل

أسباب نقص وزن الجنين في فترة الحمل

وإذا تم التأكد من أن وزن الجنين أقل من 2.700 كجم بشكل عام فإن ذلك له أسباب رئيسية، ومن الممكن أن يشير إلى وجود مشكلة كبيرة، أسباب نقص وزن الجنين أثناء الحمل ترجع إلى الاتي:

  • عدم تناول الأم الغذاء الصحي والسليم، وبالتالي تفتقر للمعادن والفيتامينات التي تساعد الطفل على النمو.
  • إصابة الأم بمرض فقر الدم أو الأنيميا، الأمر الذي يجعل مهمة المشيمة صعبة في استخلاص التغذية السليمة للجنين مما يقلل من وزنه ويوقف ويبطئ نموه.
  • إذا كان الحمل خطر على الأم من البداية.
  • في حالة أن تعرضت الأم للإجهاض سواء بإرادتها أو دون قصد فهذا يؤثر على بيئة الجنين وهي الرحم، وتؤدي إلى تداعيات مؤسفة.
  • عرقلة دور المشيمة في استخلاص الأكسجين والمعادن والفيتامينات من الدم لإيصالها إلى الجنين، فمن الممكن أن تكون المشيمة بها مرض أو مشكلة ما.
  • من الممكن أن يكون سبب نقص وزن الجنين هو إصابة الأم بتسمم الحمل والذي يحدث في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

أسباب أخرى لانخفاض وزن الجنين

  • إذا كانت الأم مريضة بإحدى هذه الأمراض: القلب، السكري، الكلى أو مرض الرئة.
  • إذا كانت الحامل مدخنة.
  • في حالة كانت الحامل يقل عمرها عن سن 17 سنة، أو كانت عمرها يزيد عن 35 سنة، هنا يكون الرحم غير ناضج كليًا أو أن الحمل خطر في سن متأخر.
  • إصابة الأم بارتفاع في ضغط الدم.
  • في حالة انتقال عدوى الحصبة الألمانية أو غيرها إلى الأم الحامل.
  • تناول الكحوليات أو أي نوع من أنواع المخدرات.
  • في حالة إقبال الأم على الحمل وهي ذو وزن منخفض أو وزن مرتفع، وحدد الطب الوزن المثالي للأم الحامل في مختلف أعمارها، فيجب أن تتراوح من وزن 50 وحتى 75 كيلو جرام.
  • إذا حدثت عدوى غير متوقعة داخل الرحم سواء لسوء التغذية أو لسبب ما.
  • في حالة حدوث نزيف للأم هنا تفقد دم كثير ويتأثر الجنين به.
  • إذا كانت الأم تعاني من تكيسات المبايض.
  • حمل الأم في توأم أو ثلاثة ووفقًا للتحليل يوجد مشاكل في الكروموسومات.
  • الحمل في أكثر من طفل يقل وزن الجنين لعدم اتساع الرحم لنموهم السليم معًا.
  • في حالة وجود تشوه خلقي في الجنين.
  • فقد شهية الأم وعدم تناول الغذاء الذي يحتاجه الطفل.

ولمعرفة المزيد يمكنكم الاطلاع على هذا الفيديو.

كيف يمكن تشخيص الطفل ذو الوزن المنخفض

في متابعة مع الطبيبة، تقوم الطبيبة بالضغط أسفل البطن لمعرفة حجم الجنين أو طوله، فتقوم بإجراءات تتأكد فيها من وزن وطول الجنين وحجمه، وذلك من أعلى الرحم وحتى عظام العانة وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر شيوعًا.

وهناك طرق أخرى حديثة وأكثر دقة وهي تحديد وزن الطفل عن طريق الموجات الفوق صوتية، أو فحص الدوبلر أو مراقبة الجنين، وهذا لا بد منه حتى يتسنى لنا معالجة ذلك قبل الولادة.

تداعيات وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل وبعد الولادة

انخفاض وزن الجنين من الممكن أن يرجع لأمراض وراثية أو طبيعة الجينات للأطفال الأقل وزنًا أو الأقل طولًا أو القزم، فهنا يكون انخفاض وزن الجنين طبيعي، ولكن نحن نتحدث عن انخفاض حجم الجنين الناتج عن عدم اكتمال نموه بالشكل الطبيعي مقارنة بغيره في نفس سن الحمل.

هناك نتائج مُقلقة للغاية تحدث عند التأكد من عدم نمو الجنين بالشكل الطبيعي، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين، هذه المخاطر تكون في فترة الحمل وتستمر آثارها السلبية بعد الولادة وفي مسيرة الطفل وحتى البلوغ.

تداعيات انخفاض وزن الجنين أثناء الحمل:

  • عدم اكتمال نمو خلايا المخ بالشكل الطبيعي مما يؤدي إلى تعرض هؤلاء الأطفال إلى ضعف الذاكرة والإدراك.
  • وجود مشاكل عدة تحدث عند الولادة الطبيعية، فيتم سحب الجنين بتقنيات معينة لكونه ضعيف فربما لا يتحمل الولادة الطبيعية وتُفضل حينها الطبيبة الولادة القيصرية.
  • قلة معدلات الأكسجين في أوعية الجنين.
  • انخفاض حجم الجنين في فترة الحمل تدفعه إلى استنشاق براز الأم، هذا الأمر الذي من الممكن يؤدي إلى اختناقه أو إصابته بمشاكل في الجهاز التنفسي بعد الولادة.
  • حدوث مشاكل في درجة حرارة الجسم عند الحامل وحتى في حالة مقارنتها بالجنين..
  • يصبح مستوى السكر في دم الجنين منخفض جدًا.
  • من الممكن أن يموت الجنين إذا تقلص الوزن الطبيعي له داخل الرحم.
  • يتسبب ذلك في الولادة المبكرة بسبب ضعف المشيمة وعدم إعطائها التغذية المثالية للجنين.
  • الولادة القيصرية في حالة عدم اكتمال نضج الجنين وعدم تحمله لمخاض الولادة الطبيعية.
  • إعطاء الأم الكورتيزون لسرعة نمو رئة الجنين لخروجه باكرًا مقارنة بموعد الولادة الطبيعي مما يؤثر سلبًا على الطفل والأم معًا.

الآثار السلبية لولادة طفل منخفض الوزن

انخفاض وزن الطفل سيكون أقل حجمًا.

  • انخفاض مناعة الطفل ضد الأمراض المعدية أو الأمراض التي يتعرض لها معظم الأطفال حديثي الولادة.
  • معاناة الطفل من نقص في الكالسيوم والسكر والصوديوم.
  • معاناة الطفل من انخفاض في درجة الحرارة بشكل مستمر.
  • تعرض حديثي الولادة للموت المفاجئ في أي لحظة خاصة في السنوات الأولى من عمرهم.

أعراض نقص وزن الجنين التي من الممكن أن تشعر بها الأم قبل استشارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن تشعر بها الحامل عند خفض وزن الجنين، خاصة إن كان ناتج عن سوء التغذية، وتتمثل في الآتي:

  • انخفاض معدل وزن الجنين مُصاحب لصغر حجم بطن الأم خاصة في منطقة أسفل البطن.
  • تشحب لون الجلد والبشرة.
  • جفاف بشرة الحامل.
  • رقة الحبل السري.

ويمكنكم معرفة أسباب انخفاض وزن الجنين من خلال متابعة هذا الفيديو مع الدكتور إسماعيل أبو الفتوح.

وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل وطرق الوقاية منه

وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل وطرق الوقاية منه

باعتبار أن انخفاض وزن الجنين في فترة الحمل هذا أمر مقلق للغاية وخطير على الجنين وعلى الطفل بعد الولادة، فيجب محاربة الأسباب التي تؤدي إلى ذلك بكل قوة، خاصة وإن كانت الأسباب بأيدينا وليست مشاكل خلقية أو خارجة عن إرادتنا.

وهنا نسرد لكم طرق للوقاية من هذا الأمر الخطير لتجنبه في فترة الحمل، والتخلص من آثاره الجانبية بعد ذلك لحماية طفلكِ وسلامته، فاعلمي جيدًا أن صحة النمو السليم للجنين ينعكس على صحته مستقبلًا.

وينعكس أيضًا على مستوى الإدراك والتعلم وقوة الذاكرة والجهاز العصبي وغيره، فالبنية الأساسية السليمة تجنبكِ مشاكل من الممكن أن يتعرض لها طفلكِ بعد ذلك، ومن هذه الطرق الآتي:

  • الغذاء السليم الصحي: يجب أن تتناول الأم غذائها السليم وتزيد من الفواكه والخضروات الطازجة المليئة بالفيتامينات والمعادن لتقوية مناعتها.
  • لا بد وأن يكون طعام الحامل خالي من الدهون والسكر الكثير وما شابه ذلك من حلويات أو شكولاتة بشكل زائد عن اللزوم.
  • يمكن للأم تحلية المشروبات الساخنة والباردة بالعسل الأبيض لتحقيق أقصى استفادة ولتجنب الإصابة بسكر الحمل.
  • محاربة الأنيميا وتناول مقويات الحديد سواء من الفواكه التفاح والباذنجان من الخضروات، وإن كانت الحالة خطيرة فهذا يستدعي تدخل الطبيبة لتعطيكِ فيتامينات الحديد والكالسيوم المناسبة لكي وفي المواعيد السليمة.

نصائح لمحاربة انخفاض وزن الجنين

  • تناول الألبان والزبادي والجبن قليلة الدسم.
  • تجنب الأكلات السريعة والمعلبة، لتجنب التسمم، وكذلك تجنب تناول الدهون الزائدة ونسب الصوديوم العالية.
  • الاعتماد على تناول اللحوم بجميع أشكالها وضمان طهيها بشكل سليم.
  • تناول كمية لا تقل عن 2 لتر يوميًا من الماء بجانب العصائر والمشروبات الدافئة وليست الساخنة.
  • الإقلاع عن التدخين سواء سجائر أو الشيشة، وكذلك شرب الكحوليات أو تناول أي من أنواع المخدر حتى وإن كان دواء للصداع به نسبة مخدرة، إلا إذا كان باستشارة الطبيب ولفترة محدودة لوجود مشكلة ما عند الحامل يتوجب تناولها له.

وبالتالي فإن هذه المشكلة خطيرة جدًا ويجب تجنبها بشتى الطرق، وحماية الجنين من هذه المخاطر والتداعيات الخطيرة التي من الممكن أن تودى بحياته سواء في الرحم أو بعد الولادة، أو معاناته طيلة عمره.

وهنا يمكنكم التعرف على الأغذية التي تساعدك على تجنب مخاطر نقص وزن الجنين، وحماية طفلكِ من هذا العرض الخطير، وتحافظ على نموه الطبيعي، إليكم هذا الفيديو.

وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل هو أمر وارد خاصة إن كانت الأم قد تعرضت لأي من الأشياء التي ذكرناها سابقًا وحينها يقع على الأم دورًا كبيرًا يخصها، ودور أكبر يخص متابعتها للطبيبة للاطمئنان على صحة الجنين والتعامل مع أي مشكلة باكرًا.