فقدان الشهية بعد الولادة… مشكلة تقلق الأمهات

بعد انتهاء مرحلة الولادة والتخلص من الألام المرافقة لمرحلة المخاض، تبدأ فترة ما بعد الولادة، ويصاحب هذه الفترة الكثير من الأعراض والمضاعفات التي تكون مزعجة للأم في كثير من الأحيان كالتعرق الزائد، النزيف، تساقط للشعر، اكتئاب ما بعد الولادة، الجوع المستمر، وفي بعد الأحيان قد تصاب المرأة بفقدان للشهية وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكم شرح مفصل عن أسباب فقدان الشهية بعد الولادة، وكيفية التعامل مع فقدان الشهية.

الأسباب المؤدية لفقدان الشهية بعد الولادة

مع بداية فترة الرضاعة الطبيعية، قد تشعر بعض السيدات بفقدان للشهية وعدم وجود رغبة في تناول الطعام، وذلك في الأيام التي تلي الولادة مباشرة، ويعود ذلك لعدة أسباب وتغيرات نفسية وجسمانية تحدث خلال فترة المخاض.

كما ان الكثير من السيدات بعد ولادة الطفل لا يجدن الوقت الكافي لتناول الطعام، ويعتبر هذا الأمر من الأمور الطبيعية والتي لا تسبب أي ضرر على عملية إنتاج حليب الأم، ولكن من الضروري على المرأة الالتزام بتناول وجبات متفرقة خفيفة وتحوي على جميع العناصر الغذائي، حيث يساعد ذلك على عودة الشهية لطبيعتها.

وفي بعض الأحيان قد تصاب السيدات باكتئاب ما بعد الولادة حيث يرافقه الكثير من الأعراض كالبكاء، تقلبات المزاج، القلق، وجود صعوبة في النوم، بالإضافة لفقدان الشهية.

هل يشكل فقدان الشهية بعد الولادة أي خطر على الأم والرضيع؟

في حال كانت الأم مرضعة فهي تحتاج للطاقة لكي تقوم بإطعام طفلها، وتحصل الأم على هذه الطاقة من خلال تناول الطعام وإمداد الجسم بجميع العناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي تكون كافية لها ولعملية إنتاج الحليب.

ولذلك تحتاج السيدات اللواتي يعانين من فقدان الشهية لتناول الطعام حتى لا يتوقف الجسم عن عملية تصنيع الحليب، ولذلك يؤكد الخبراء أن أهم وأفضل طريقة تمكنك من إمداد طفلك بالحليب المغذي هي العناية بغذائك أولا، ولذلك في حال فقدان الشهية بعد الولادة يجب عليك تناول الطعام بالإجبار لكي تستطيعين الاعتناء بنفسك وبطفلك، ولإمداد طفلك بالحليب المغذي والكافي.

أفضل الطرق للتعامل مع فقدان الشهية بعد الولادة

هناك عدة طرق وخطوات يمكننا القيام بها للتعامل مع فقدان الشهية بعد الولادة، والتي هي:

  • عن فقدان الشهية بعد الولادة ليس من الضروري تناول وجبة واحدة كاملة، يمكنك سيدتي تقسيم هذه الوجبة لوجبات صغيرة وتناولها على فترات متقطعة خلال اليوم.
  • القيام بتناول وجبة طعام بسيطة أو شرب الحليب أو أي نوع من الكوكتيلات المغذية والمرغوبة لكي قبل إرضاع طفلك، وذلك لكي تعوضي النقص الذي تصابين به نتيجة الرضاعة.
  • عند قيامك بالتسوق قومي بإعداد قائمة بالأطعمة المحببة والمرغوبة بالنسبة لكي، كما يمكنك تجهيز الطعام بشكل مسبق كتقطيع الفاكهة وتركها في الثلاجة وتناولها خلال النهار كوجبات خفيفة، أو من الممكن إضافة هذه الفواكه للجبن والزبادي.
  • الالتزام سيدتي بتناول كمية صغيرة يوميا من المكسرات والفاكهة المجففة، وذلك لفوائدها العديدة على الجسم.
  • إذا كنتي تحبين أنواع معينة من الأطعمة وكانت هذه الأطعمة من الممكن أن تسبب لكي ولطفلك أي ضرر، فلا تحرمي نفسك منها، ويمكنك تناولها ولكن بكميات معتدلة، تذكري دائما بأن كل ما تقومين بتناوله يذهب لطفلك.

ملاحظة:

فقدان الشهية بعد الولادة أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، ولكن يجب عليك سيدتي معالجته بشكل سريع وعدم تجاهله، وذلك جنب حدوث أي ضرر أو مضاعفات خطيرة لكي ولطفلك، ومن الضروري عند حدوث هذه الحالة استشارة الطبيب المختص لكي يساعدك على علاجها بطرق صحيحة ومدروسة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى