أسباب الشد العضلي في الساق أثناء الحمل وعلاجه

الكثير من الحوامل يعانين من شد عضلي أو تشنج في منطقة الساقين وكثيرًا ما يعاني منها الحوامل في الشهور من الرابع إلى التاسع، هل هذا أمر مقلق وهل يوجد خطورة أم أنه أمر طبيعي؟ هل الشد العضلي يوتركِ ويعوق مهامك اليومية؟ هل يحدث لكِ كثيرًا أم أثناء النوم فقط؟ هل الشد العضلي في الساق أثناء فترة الحمل يزعجك ليلًا ويوقظكِ من نومك؟

نقدم لكِ بعض الحلول الطبية التي سوف تساعدك على التقليل من آلام الشد والتشنج العضلي الذي يصاحب فترات الحمل بالأخص الفترتين الثانية والثالثة بجانب التمارين التي تساعد على الحد من تشنج الساق، ولكن لا بد أولًا من أن تتجنبي بعض العادات الخاطئة التي تعمل على زيادة حدة الشد العضلي للساق في فترة الحمل.

ما هي أسباب الشد العضلي في الساق أثناء فترة الحمل ؟

ما هي أسباب الشد العضلي في الساق أثناء فترة الحمل ؟

هناك أسباب معينة من الممكن أن تكون وراء الشد العضلي الذي يحدث عند أغلب النساء، هذا الشد العضلي الذي يختلف من واحدة إلى أخرى حسب شدته ونوعيته سواء مصاحب للآلام أم لا، أم مصاحب لرعشة وتشنج أم دون ذلك، وهناك أعراض عادية لا خوف منها في التشنج العضلي للحامل باعتباره أمر عادي ملازم في هذه الفترة عند أغلب الحوامل، ولكن على الصعيد الآخر نجد أن هناك خطورة قد تتشكل من هذا الأمر على الحامل وهنا لا بد من استشارة الطبيب فورًا ويمكنكم متابعة الأسباب الطبيعية والمرضية من خلال المقالة التي ستجاوب على كافة أسئلتك، ومن الأسباب التي تؤدي للشد العضلي الآتي:

  • زيادة وزن الحامل: تزيد التقلُصات والشد العضلي في الساق من حامل لأخرى وفقًا للوزن الذي اكتسبته الحامل أثناء حملها ووفقًا لعمر الحمل وزيادة وزن الجنين؛ حيث يزيد التقلص العضلي أكثر كلما اقتربنا لأواخر الحمل.
  • زيادة الضغط على الساقين والقيام بأعمال شاقة مع الحمل سوف يؤذي الساقين أكثر فلا بد من أخذ استراحة من وقت لآخر وتجنب المشي لفترات طويلة.
  • وقف أو تعثر ضخ الدم في الساقين وذلك يرجع إلى ضغط الأوعية الدموية وضغط الأعصاب الذي تتعرض له الحامل في هذه الفترة.
  • التورم الذي يحدث أثناء الحمل أيضًا يساهم في الشد العضلي.
  • من يعاني من نقص الكالسيوم تكون عظامهم ضعيفة وأغلب الحوامل هكذا؛ باعتبار أن الجنين يسحب كمية الكالسيوم من عظام وأسنان الحمل وإن لم تعوضها باستمرار سوف تصاب بالضعف والتشنج العضلي.

أسباب أخرى تؤدي إلى الشد العضلي في الساق

  • حالة التوسيع التي تحدث للرحم لاستضافة مولودك الصغير من أسباب الضغط على عظام الساقين وإصاباتهم بالتشنج والشد.
  • أيضًا من الأسباب الأكثر انتشارًا هو تناول الفوسفور بكمية زائدة وهو يوجد بكثرة في الأسماك واللحوم فتجنبي ذلك ليس فقط للحد من الشد العضلي وإنما لسلامة صحة حملك وجنينك أيضًا.
  • تأثير هرمون الحمل “البروجسترون” على العظام.
  • وجود نقص في الأملاح أو بعض الفيتامينات أو المعادن اللازمة لجسم الحامل.

ومع المزيد من الأسباب التي تؤدي إلى تشنج وتقلص الساق عند الحامل يمكنك الاستفادة من النصائح في هذا الفيديو.

العادات الخاطئة والوضعيات التي تزيد من حدوث الشد العضلي في الساق لدى الحامل

العادات الخاطئة والوضعيات التي تزيد من حدوث الشد العضلي في الساق لدى الحامل

هناك وضعيات معينة وعادات خاطئة قد تقوم بها الحامل والتي تعمل بدورها على زيادة آلام التشنج والتقلص العضلي بدلًا من تهدئته ومن هذه الأمور الآتي:

  • وضع قدم على قدم: هذه الوضعية التي من شأنها الضغط على الساق ومنع تدفق الدم لها فتُصاب بآلام وشد عضلي مؤلم بزيادة.
  • التعرض كثيرًا للشمس ودرجة الحرارة العالية بشكل عام قد تزيد الأمر سوءًا.
  • الجلوس بطريقة معينة تستمر لعدة ساعات دون دراية فهذا الأمر سوف يمنع تدفق الدم في الساق وعدم تنشيط الدورة الدموية في تلك المناطق التي لم يتم تحريكها لساعات.
  • الخوف والتوتر من الولادة وغيرها من أمور الحمل قد يساعد على زيادة آلام الشد العضلي لديكِ وفقًا لنفسية الحامل التي تشكل دورًا هامًا في هذا الأمر.
  • تناول مكملات الكالسيوم في وقت تناول مكملات الحديد أو وحدها دون مغذيات مليئة بالكالسيوم كي تساعد على سرعة امتصاص الكالسيوم وترسيبه في العظام؛ وهذا خطأ كبير تقع فيه العديد من الحوامل وهو عدم الفصل بين أوقات تناول مكملات الحديد ومكملات الكالسيوم على الأقل بساعتين كحد أدني بين تناول كلاهيهما؛ لأن الحديد يُقلل من امتصاص الكالسيوم في الجسم وبالتالي لا تفيد المكملات الغذائية وتضعف العضلات.
  • سوء التغذية لدى الحامل وعدم تناول وجبات مفيدة.
  • لبس الكعب العالي وهو من الأمور التي تزيد الأمر سوءًا بصورة مُبالغ فيها.

كل هذه عادات خاطئة يجب الإقلاع عنها إذا كنتِ واحدة من اللواتي تقوم بفعل أيًا منها فاعلمي أن الوقاية تأتي أولًا والعلاج يأتي بعد ذلك.

أعراض الشد العضلي في الساق للحامل وما تشعر به

أعراض الشد العضلي في الساق للحامل وما تشعر به

هناك بعض الأعراض التي يُسببها التقلص العضلي والتي قد تشعر بها الحامل على مدار فترات الحمل المختلفة وتزيد كلما زاد عمر الحمل وزاد وزن الحامل ولم يتم استخدام طرق العلاج الطبيعية التي تقلل من حدتها، ومن الأعراض النقاط الآتية:

  • تقلص شديد يحدث لعضلة الساق الخلفية.
  • ألم في المنطقة الخلفية أعلى الفخذ.
  • الشعور بوخز في مناطق متفرقة في الساق.
  • الإصابة بالشد العضلي ولا ينتهي إلا بالتحريك المستمر أو تمرين بسيط قد يقلل من حدته.
  • التشنج والرعشة قد تصاحب أيضًا تقلُص الساق عند الحوامل نتيجة لزيادة الضغط.
  • كثرة تنميل الساقين؛ لعدم تدفق الدم بهما بطريقة طبيعية.

كل هذه الأعراض قد تُصاحب الحامل على فترات متعددة خلال الحمل، ولا تقلقي فهذه أمور طبيعية تحدث للعديد من الحوامل ولا يوجد بها أي ضرر سوى إزعاجك بأمر جديد قد يزيد الضغط عليكِ باعتبار أن الحمل أعراضه الجانبية عديدة وتتأثر بها كل منطقة في الجسم.

علاج الشد العضلي في الساق لدى الحامل

علاج الشد العضلي في الساق لدى الحامل

هناك علاجات طبيعية وعلاجات أخرى تتمثل في بعض التمرينات الطبية المُوصي بها بالإضافة إلى علاجات طبية قد يصفها الطبيب لهؤلاء الذين لا يُطيقون الشد العضلي في ساقهم ويعوق مسيرتهم اليومية في قضاء حاجتهم ومن هذه العلاجات الأمور أدناه.

العلاج الطبيعي

حتى تستطيعين تخفيف وعلاج الشد العضلي الذي يحدث لديكِ في الساق يمكنك إتباع التعليمات الآتية:

  • تناول الفواكه بكثرة بالأخص فاكهتي الموز والبرتقال، حيث يعملان على زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم مما يقلل من شدة التقلص العضلي.
  • تناول 10 أكواب من المياه يوميًا والاهتمام بشرب العصائر الطبيعية الطازجة والمشروبات الدافئة أيضًا.
  • الإكثار من عدد مرات أخذ حمام دافئ كلما سنحت لكِ الفرصة فهو بمثابة مهدئ للعظام، يمكنك أخذ حمام دافئ قبل النوم لتتمتعنَ بنوم هادئ وعميق.
  • يمكنك أيضًا وضع زجاجة مياه دافئة مباشرةً على المنطقة المُصابة بالشد العضلي.
  • تدليك الساق والجسم بالزيوت الطبيعية التي تعمل على ارتخاء العضلات ومنع شدها وتقلصها.

العلاج بالتمرينات الرياضية

كما أن هناك بعض التمرينات التي يمكنك القيام بها للحد من التقلص العضلي للساق الذي قد تشعرينَ به ويؤلمك أو يزعجك كثيرًا ومنها الآتي:

  • القيام بعمل تدليك برفق في مكان العضلة المشدودة.
  • عمل مساج في الجهة الخلفية للساق قد يريحك كثيرًا.
  • عند اشتداد الأمر سوءًا يمكنك القيام بالمشي خطوات سريعة، واستمري بها لمدة تتراوح من خمس لعشر دقائق فهذا سوف يقلل الضغط قليلًا.
  • من الأمور المفضلة والتي ينصح بها الأطباء أيضًا هي عمل تمرينات تمديد القدم، وهي عبارة عن مد القدم إلى الأمام بحيث تستقيم القدم والساق وإعادتها لطبيعتها ومن ثم العمل على مدها مرة أخرى لعدة مرات على مدار اليوم.
  • عمل تمرين آخر يُنصح به الأطباء أيضًا وهو الوقوف وثني الظهر وفرد الساق الخلفية بشكل مستقيم فهذا سوف يُقلل من الضغط ويزيد من نشاط الدورة الدموية في هذا المكان.
  • وضع وسادة بين الركبتين عند الخلود إلى النوم.
  • الحرص على النوم على الجنب بشكل أكثر مع الحرص بوضع وسادة صغيرة وطرية أسفل البطن وهذا جيد لكِ وللجنين أيضًا.
  • العمل على ثني ومد أصابع القدم برفق دون عجلة أو شدة حتى لا تتقلص.
  • ممارسة الرياضة بشكل عام قد تُخفي آلام العظام لدى الحامل سواء في الظهر أو الساق أو الأذرع وهي بحاجة لذلك أيضًا خاصةً وأن الرحم لديها يتسع ويضغط على العظام المجاورة.
  • القيام برفع الأقدام بصورة تعلو عن مستوى الجسم، والاستمرار في ذلك لمدة عشرين دقيقة يوميًا، ويُفضل القيام بذلك قبل النوم.

وهذا الفيديو سوف يوضح لكم بعض التمارين التي تعمل على التخلص من آلام الركبة.

العلاج الطبي

أما عن الجانب الطبي فعند إعلام طبيبتك بأنكِ تعانينَ بشد عضلي مؤلم فعلى الأغلب سوف تصف لكِ بعض الأقراص التي تتمثل في الآتي:

  • الفيتامينات التي تتمثل في مكملات غذائية من معادن الماغنسيوم والكالسيوم خاصةً إذا كانت الحامل لا تتناول الكمية المطلوبة يوميًا من خلال غذائها اليومي.
  • كما أنها من الممكن أن تجعلها تقوم بعمل تحليل لمعرفة نسبة الأملاح لتعويض النقص منها أو تقليل الزائد منها؛ لعدم ترسبها في العظام.
  • هناك أيضًا أقراص مُهدئة ومُخففة من التوتر إذا كان ذلك السبب من الممكن أن تصفها الطبيبة للحامل.

متى يستدعي الشد العضلي لدى الحامل الذهاب إلى الطبيب

متى يستدعي الشد العضلي لدى الحامل الذهاب إلى الطبيب

هناك أوقات معينة قد يستدعي الأمر زيارة الطبيب على الفور؛ للتأكد من مدى خطورة الشد العضلي الذي تشعرينَ به وهذه الأمور قلما تحدث للحوامل فهي بمثابة نسبة لا تُذكر مقارنةً بمن هم يعانون من الشد العضلي ولا يوجد لديهم مشاكل مرضية، ولكن الحرص واجب؛ لذا يجب أن تعلمي متى يستدعي الأمر ذهابك للطبيب.

ففي حالة كنتِ تعانين من الأعراض الآتية فلا بد حينها من متابعة الطبيب فورًا:

  • وجود تورم في العضلة الخلفية من إحدى الساقين.
  • وجود ألم متلازم وغير متقطع ولا تستطيعينَ تحمله.
  • احمرار ودفئ المنطقة المصابة بالألم الشديد.
  • حدوث تشنجات بشكل مبالغ فيها لم تكوني بمقدرة على تحملها.

هنا من الممكن أن تكون ساقك مُصابة بتجلط في الدم وتوقف الدورة الدموية في منطقة ما بالقدم وهي التي تسبب كل هذا؛ لذا عليك مراجعة الطبيب فورًا إذا شعرتي بإحدى الأعراض المذكورة أعلاه، مع العلم أن هذه الحالة نادرة للغاية ولن تحدث للحوامل كثيرًا.

كوني مطمئنة نحن نعرض لكِ المشاكل والأمراض التي من الممكن أن تصاحب أعراض معينة قد تمرينَ بها ليس من باب تخويفك وإنما من باب العلم والحرص على صحتك، أما بالنسبة للشد العضلي في الساق أثناء فترة الحمل بالفعل ليس به ضرر وإنما هو طبيعي، فقط اتبعي التعليمات المذكورة وتجنبي العادات الخاطئة وسوف تشعرينَ بالراحة والتحسن.

قد يعجبك ايضا