الطفل في الشهر الرابع .. إليك مجموعة الألعاب لتساعده في نموه » تسعة أشهر
طفلك في الشهر الرابع - هيا نبدأ اللعب

الطفل في الشهر الرابع .. إليك مجموعة الألعاب لتساعده في نموه

إذا كان الطفل في الشهر الرابع فإنه في أكثر الشهور المثيرة لكي وله، ونقطة تحوّل للأسرة كلها؛ لأن طفلك في الشهر الرابع، سيبدأ باكتساب الكثير من المهارات والقدرات التي ستساعده على بداية تحركه في مكانه، واللعب معك.

ألعبي مع طفلكِ كثيرًا في هذه المرحلة؛ لأنه يحتاج لكثير من الاهتمام والحب، وسوف يشعر بهم أثناء لعبك معه، واجعلي لعبكِ معه تعليم له؛ حتى تساعديه على نمو مهاراته، وزيادة قدراته، وتطور نموه العقلي والجسدي.

يجب أن تعرفي ما هي المهارات التي سوف يكتسبها طفلكِ في هذا الشهر؛ حتى نعرف ماذا نلعب معه؟ وما هي الألعاب التي تنمي مهاراته وتساعده على تطور نموه وتطور ذكاءه؟

التطورات التي تطرأ على مهارات الطفل في الشهر الرابع

طفلك في الشهر الرابع - هيا نبدأ اللعب

التطور الإدراكي

لقد كبر طفلك وأصبح مُدركًا لأشياء كثيرة منها أنه يلعب، وسوف تلاحظي ذلك عن طريق أنه بدأ يغني لنفسه، أو يسلي نفسه بصوته، وبدأ يلفظ بعض الحروف، مثل: أغ، وبدأ يحاول تقليد الأصوات التي يسمعها، ولن يستطيع إجادة تقليدها إلا بعد عدة شهور.

سوف تلاحظي أيضًا أن طفلك بدأ يحب الخروج والتنزه، وسوف يمل من الجلوس كثيرًا في نفس الغرفة فعند محاولة لعبك معه، حاولي أن تجلسي في مكان آخر غير الذي كان فيه؛ حتى تشدي انتباهه وحتى لا يشعر بالملل.

سوف يحب طفلك لعبة عن بقية لعبه، وهذه ستكون المحببة له، وعندما ينظر إلى هذه اللعبة ستلاحظين فرحه وسعادته الشديدة بها، ومن الممكن أن تكون هذه سبب في إسكاته في بعض الأحيان، ولذلك فلا تنسيها في أي مكان، واصطحبيها معكِ دائمًا.

بدايةً من هذا الشهر سيبدأ طفلك في إطالة مدة استيقاظه حتى تصل إلى 45 دقيقة، وهذا لم يكن يحدث في الشهور الأولى من عمره، وستلاحظين أنه أصبح حيويًا ومتيقظًا عن ذي قبل، وهذا بسبب تطور إدراكه، وتطور نمو عقله ومهارته.

طفلكِ في هذا الشهر بدأ بمعرفة شكلك، وتمييزك عن باقي الأشخاص، وبدأ بمعرفة أفراد أسرتك، بل ويستطيع تمييز الصور للأشخاص الحقيقيين.

التطور الاجتماعي والعاطفي

بالنسبة لنقطة لعب الطفل في الشهر الرابع سوف تلاحظين أن طفلك يميل إلى اللعب مع أشخاص بعينهم، ويضحك معهم، أو أنه يميل إلى الأطفال، أو يميل إلى الأشخاص الذي سبق ورآهم، ويبتعد وينفر من أشخاص آخرين، مثل: الذين لم يسبق له رؤيتهم، أو الذين قد سبق ورآهم في موقف غاضبين.

هذا يثبت أنه أصبح مدرك من ناحية العاطفة، ولذلك فحاولي التودد لأطفال يحب اللعب معهم، ويشعر بالسعادة معهم؛ لأنكي بذلك تقومي بمساعدته على تنمية مهاراته، وزيادة تطور نمو عقله وحواسه.

تبدأ نبره صوت طفلك بتنبيهك بمشاعره الداخلية، مثال عندما يريد اللعب سيقوم بالغناء لنفسه، أو إصدار أصوات مضحكة، وعند اللعب معه سيصدر ضحكات عالية، أو صوت مرتفع دليل على الفرح، سوف تعرفيها وتميزيها فيما بعد، وعندما يحس بالملل أو الحزن لوجوده بمفرده، سوف تعلو نبرة صوته وبكاءهُ.

سوف ينتبه طفلك عند إتمام شهره الرابع إلى الألوان والحركة، فسوف يلفت انتباهه ألوان معينة، مثل: إذا كنتِ ترتدين ملابس بألوان زاهية، وتتحركي في الغرفة، ستلاحظين حركة عينه معكِ، وانجذابه لألوان ملابسك وحركتك.

أما في وقت لعبه ستجدين أنه ينجذب إلى اللعب ذات الألوان الزاهية، مثل: الكرات الملونة أو الخشخيشة ذات الألوان الكثيرة، وصاحبة الصوت المرتفع، والتي تتحرك بداخلها كرات صغيرة تجذب انتباهه، وتُطور من نمو ذهنه.

من الألعاب المهمة في هذه المرحلة والتي تساعده على تنمية مهاراته هي المرآة، وهذا يدل أيضًا على تطور إدراكه؛ لأنه يعرف نفسه، وعندما ينظر لصورته في المرآة، يبتسم ويتعجب في نفس الوقت عندما ينظر ويرى صورتك، وأنتي بجانبه، وفي هذا الوقت يدرك أنها صورة وليست حقيقة.

تطور اللغة والكلام

في الشهر الرابع من عمر طفلك، سيبدأ بنطق أولى حروفه، مثل: أغ أو وه وه، وهذه ستكون مصدر سعادته، أو التعبير عن فرحه وسعادته بنطق هذه الحروف الغريبة، ولكن من الممكن أن تستخدميها معه كلعبة، وهو أن تحاولي تقليده ونطقها، وسوف تلاحظين فرحه الشديد بتقليده.

سوف تلاحظين أيضًا ضحكه ولعبه عندما تغنين له أغنية تعوّد على سماعها منكِ بعد ولادته، أو أثناء وجوده في رحمك، أو عند تشغيل أغنية معينة محببة له، وهذا يدل على أن طفلك في طور تقدُم مهاراته، وأنه على الطريق السليم لنمو قدراته العقلية.

قد يهمك أيضًا: أهم الخطوات من أجل تعليم الطفل الصدق والصراحة

تطور حركات الطفل

يبدأ طفلك أولى حركاته في هذا الشهر، وسوف تلاحظين زيادة حركة أعضاء جسمه، كيديه ورجليه ورقبته وأصابعه، ويبدأ بمسك الأشياء بيديه، وهذا يساعده على اللعب، فسوف يُحاول أن يمسك اللعب حتى وإن كانت محاولاته فاشلة، وسوف يُكررها وينجح مع الوقت.

تطور حركة طفلك يجعل لكي مساحة أكبر في اختيار اللعب المناسبة له، مثل: أن تأتي له بلعبة صغيرة يستطيع حملها، وتصدر صوتًا يجذب انتباهه، وتكون ملونة بألوان مُحببة له هذا يجعل اللعب معه أسهل.

يستطيع طفلك أن يمسك بأي شيء ويضعه بداخل فمه، وهذا ما يفعله أغلبية الأطفال، فانتبهي له حتى لا يضع شيئًا يؤذي به نفسه، وتجنبي اللعب الصغيرة؛ حتى لا تسقط في حلقه، وتُعرضه للخطر.

يستطيع طفلك التحرك من مكانه قليلًا عندما تضعيه على بطنه ستلاحظين أنه يقوم بدفع نفسه للأمام، ومن الممكن أن تضعي اللعبة المفضلة له بعيدًا عنه قليلًا؛ حتى يحاول الذهاب إليها، وهذا يساعده على تطور حركته، وعلى تعليمه الحبو سريعًا.

خذي حذرك وانتبهي جيدًا لطفلك؛ لأن تطور حركته يزيد من تعرضه للخطر، مثل: أن يسقط من السرير أو ينقلب وينام على وجهه، ولا يستطيع التنفس وهذا خطر جدًا؛ لأنه لا يستطيع في هذا السن أن يتحكم في باقي عضلات جسده.

تطور مرحلة النوم عند طفلك ووصولها لمرحلة الجلوس

في الثلاثة شهور الأولى لطفلك كان الوضع الوحيد له هو النوم ولكن في هذا الشهر تستطيعي أن تُجلسي طفلك وتلعبي معه وهذا تمرين له على محاولة الجلوس بمفرده بل ستجدينه مسرور أكثر وهو جالس؛ لأنه شعر بالملل من وضع نومه ويشعر بالانطلاق أكثر وهو جالس.

عند محاولتك تعليم طفلك الجلوس، يجب عليكِ أن تضعي أشياء بجانبه، وسائد مثلًا لسنده، ولا تتركيه؛ لأنه سيغير وضعية جلوسه؛ بسبب حركاته الكثيرة التي تساعده على الانزلاق.

حاولي أن تجلسيه دائمًا وأنتي تحمليه؛ لأن ذلك يُقوي من عموده الفقري، ويُمرنه على الجلوس بمفرده، وسوف تلاحظين حبه الشديد لوضعية الجلوس.

لا تنسي إعطاء طفلك فيتامين د، وأن تُعرضيه للشمس، ويستحسن أن تلعبي معه في ضوء الصباح وفي أشعة الشمس المشرقة الصباحية؛ لأن ذلك يُساعد على تقوية العظام، ويمنع حدوث كُساح لطفلك، وينمي من مهارته، ويجعله أكثر استمتاعًا في اللعب معكِ.

تطور الحواس

نبدأ بحاسة النظر، حيث أنها تتطور في الشهر الرابع بطريقة كبيرة، وقد ذكرنا بعضًا من هذه التطورات ونضيف عليها أن الطفل لا ينسى لعبته ما دامت في مستوى نظره، حتى إذا سقطت منه، أو أخذها أحدًا منه، فيظل ينظر إليها، ولا ينساها إلى أن تختفي من أمام مجال نظره.

الألوان الأبيض والأسود يجذبان طفلك كثيرًا، فأسرعي باقتناء دمية بهذا اللون؛ لأنها تساعده على التطور البصري عنده من حيث تمييز الاختلافات في أنماطها وأشكالها؛ ولأن رؤية هذه الألوان بالنسبة لطفلك أسهل كثيرًا.

أما عن حاسة التذوق فيستطيع طفلك تذوق أي شيء أمامه حتى ألعابه، حيث يضع أي غرض أمامه في فمه، ويقوم بتدليك لثته بها، وتساعده هذه العملية على تطوير العلاقة بين يده وفمه.

أما عن حاسة اللمس فيستطيع أن يمسك أي شيء بيديه الآن، كما ذكرنا قبل ذلك.

أما عن حاسة السمع، فعندما يصدر صوتًا مزعجًا بجانب طفلك تلاحظين انتباهه الشديد له، بل وشغفه في مسك هذا الشيء المحدث للضوضاء، مثل: أن تلعبي معه بكومة من المفاتيح، أو بخشخيشة.

مراحل تطور الطفل بعمر 4 شهور لرولا قطامي.

ألعاب الأطفال بعمر الأربعة شهور

الألعاب المتحركة

مثل الألعاب التي تكون فوق سريره، التي تكون مُعلقة، واختاري له الألعاب ذات الألوان الزاهية الجاذبة له، والتي تصدر أصوات هادئة تجذب انتباهه ولا تزعجه.

يوجد أيضًا نوع آخر من هذه الألعاب المتحركة التي تكون من النوع المُتنقل، بحيث كأنه مثل السرير الصغير المرتبط به حامل يجذب به الطفل، ومن الممكن تخصيص مكان بالمنزل خاص بطفلك، أو أخذه معكِ في المكان المتواجدة به بمنزلك؛ حتى يكون أمام عينيك.

أما عن فائدة هذه اللعبة فهي تُنمي مهارات اللمس عندما يلمس ألعابه، والسمع عندما تصدر أصوات بمجرد أن يلمسها، أو إذا كانت تصدر أصوات بدون لمس فسوف تجذب انتباهه.

أما بالنسبة للنظر فينجذب طفلك ناحية ألوانها، وتُنمي لديه اختيار الألوان، بحيث ستجديه ينجذب ناحية واحدة من اللعب التي تعجبه لونها.

ومن فوائد هذه اللعبة أيضًا أنها تُحد من المخاطر التي يتعرض إليها طفلك في هذه المرحلة؛ لأنه سيكون نائم على الأرض، ومن الممكن أن تأخذيه معكِ في أي مكان بمنزلك، ولكن تجنبي دخول طفلك المطبخ.

سوف تساعده هذه اللعبة على محاولة الجلوس، أو محاولة مسك الأشياء، حيث ستلاحظين أنه يحاول أن يمسكها، أو أن يقوم لمسك لعبة منهم تكاد تكون بعيدة عنه قليلًا، وهذا التمرين مُقوي جيد لعضلات طفلك، ويطور مهاراته الجسدية والحركية.

أما دورك في هذه اللعبة فهو أن تحاولي من وقت لآخر عند انشغاله عنها بتحريكها، وجذب انتباهه لها واللعب بهذه الألعاب؛ حتى يحبها عندما يحس أنها تسعدكِ أنتي أيضًا.

الخشخيشة

من أقدم الألعاب التي لعبنا بها كلنا في صغرنا، ولكن تطورت أشكالها وأحجامها بما يتناسب مع مرحلة الأطفال العمرية، وبعمر طفلك الذي لا يستطيع مسك الأشياء جيدًا، فقاموا بابتكار خشخيشة داخل اللعب المبطنة بالفايبر أو القطن، مثل: دب، أو كرة وداخلها كرات صغيرة تصدر أصوات الخشخيشة.

الخشخيشة

هذه اللعبة لها تأثير قوي على تطور طفلك، وآمنة جدًا عليه، وتستطيعي أن تجعلي أي طفل أن يلعب معه بها وأنتي مُطمئنة، ولكن نظفيها جيدًا؛ لأنه سيقوم بوضعها في فمه إذا استطاع مسكها.

هذه اللعبة تستطيع إسكاته في أي مكان، ومن الممكن أن تستبدلي صوتها بكومة من المفاتيح، إذا لم تجديها معكِ، فإن الطفل يجذب انتباهه صوتها، ويسكت قليلًا.

الخشخيشة أو الشخشيخة بالمصري لها تأثير قوي على تنمية قدراته الحسّية، فهي تُقوي حاسة السمع واللمس، بل وتجعل عقله يعمل؛ لأنه يوجد منها أنواع شفافة، فتتحرك بداخلها الكرات الصغيرة مما يجعل الطفل يحركها كثيرًا؛ حتى يكتشف ما بداخلها.

إذا وجدتي طفلكِ ينجذب لهذه اللعبة، فمن الممكن أن تستبدليها في بعض الأحيان بالأناشيد والأغاني التعليمية ذات الصوت المرتفع، أو أن تسمعيه القرآن الكريم، هذا يجعله ينتبه أكثر، وسيتم حفظ هذه الأناشيد في ذاكرته، ويسهل عليكِ فيما بعد تعليمه.

الألعاب الطرية المصنوعة من القماش

الألعاب الطرية المصنوعة من القماش

تُعد هذه الألعاب من أكثر الألعاب المُحببة لدى الأطفال، فالأطفال البنات ينجذبون إلى العرائس المُلونة والأولاد ينجذبون إلى الكرات، ولكن لا يكون في هذا السن، بالرغم من وجود أطفال تنجذب إلى هذه الألعاب في هذا السن إلا أنها حالات قليلة.

يحب الأطفال هذه اللعبة؛ لسهولة احتضانها، وبعض الأطفال تجعلها صديقها، ولا ينام غير بها، فانتبهي ولا تجعليه يرتبط بها؛ لأنها إذا ضاعت أو تلفت سوف يحزن كثيرًا عليها.

حركيها لطفلك كي تجذبي انتباهه، وحاولي أن توهميه أنها تُكلمه، هذا يزيد من تنمية مهاراته العقلية والإدراكية.

ويوجد نوع من هذه الألعاب تلبسيه بيديكِ وتجعليه يتكلم، وهذا النوع يجعل الطفل سعيد جدًا، ويكون سبب في ضحكه؛ لأنه يظن أن اللعبة تتحدث معه، وحاولي أن تجعلي صوتك مضحك قليلًا، وسوف يحاول طفلك إمساكها اتركيه يمسكها، ولكن وهي على يديكِ حتى لا يحس أنكي تكذبي عليه.

يمكنكِ صناعة هذا النوع بنفسك باستخدام الجوارب القديمة ذات الألوان الزاهية، ويجب أن تتأكدي من نظافتها جيدًا، وإذا وضعتي بها أي نوع من الأزرار لا تعطيها لطفلك.

قد يهمك أيضًا: تنمية المهارات الذهنية للطفل ودور التغذية في ذلك

الألعاب المطاطية ذات الصوت

الألعاب المطاطية ذات الصوت

وهي الألعاب التي عندما تضغطي عليها تصدر صوتًا، وهذه الألعاب يحبها الطفل كثيرًا، وتساعده على تقوية حركات يديه، إذ أنه يحاول جاهدًا أن يضغط عليها قدر الإمكان؛ حتى تصدر صوتًا.

يُمكن أن تضعيها مع الطفل أثناء الاستحمام؛ حتى يلعب بها، وذلك يجعله مستمتعًا عند أخذ حمامه ولكن انتبهي جيدًا، فمن الممكن أن تسقط صفارة هذه اللعبة، ويبلعها طفلك ويختنق – لا قدر الله-.

تُنمي هذه اللعبة المدارك الحسية وحاسة السمع واللمس، وتُقوي عضلات يديه، واستعمليها أيضًا لتحفيزه على الحبّو عن طريق إبعادها عنه قليلًا، وتركه ليأتي بها.

الكرسي الهزاز

الجلاسة أو الكرسي الهزاز

هذه اللعبة تُشبه اللعبة الأولى، إلا أنها تُعلم طفلك الجلوس، وتساعده على ذلك، وتكون من المحفزات له للجلوس بمفرده، بالإضافة إلى وجود ألعاب بها تجعله يلعب وهو بجوارك، وأنتي تُنهي أعمالك اليومية.

هذه اللعبة بها أيضًا أرجوحة، أو كرسي هزاز، وهي لعبة يحبها الأطفال كثيرًا، وتساعدهم على النمو في بعض الأحيان، لكن لا تجعلي طفلك يتعود عليها كثيرًا؛ حتى لا يأتي عليه وقت لا ينام إلا عليها، ولا تهزيه بقوة؛ حتى لا يدوخ.

العضاضة أو حلقات التسنين

بالرغم من حب الأمهات في هذه اللعبة، لأنها تُسكن اللثة لديه، وتقوي عضلات يد طفلها، وتجعله منشغل قليلًا عنها، إلا أنها لها أضرار كثيرة؛ لأن الطفل يضعها في فمه فترة طويلة، ومن الممكن أن تقع، وتتلوث ويضعها مرة أخرى، وبذلك تجلب له الأمراض.

لعبة الوسادة السعيدة

لعبة الوسادة السعيدة

هذه اللعبة تحتوي على أكثر من لعبة، يكون بها خشخيشة، ومرآة عاكسة آمنة، وتصدر أصوات عند سحب الحبل، وبها
عضاضات للتسنين، وألوانها زاهية، ومحببة لطفلك.

هذه من أكثر اللعب تأثيرًا على تطور نمو طفلك البصري والسمعي والإدراكي، وتطور حاسة اللمس لديه، وآمنة عليه، ولكن يجب عليكِ أن تلعبي معه؛ حتى يتعلم وظيفة كل لعبة منهم.

أفضل أربعة ألعاب لطفل رضيع من عمر 3 شهور إلى 6 شهور.

الكتب الكرتونية

القراءة مفيدة جدًا لكل الأعمار، وتُنبه طفلك، وتوسع مداركه، وتجعله منتبهًا إليكِ، وإلى تنويع نبرات صوتك أثناء القراءة؛ مما يقوي العلاقة بينكما، واستعملي الغناء، وحكاية الحكايات بتعبير وجهك، ونبرة صوتك.

ومن الممكن أن يكون الكتاب من الكرتون المقوّى، أو قماش الجوخ الناشف؛ حتى لا يتضرر إذا وضعه طفلك في فمه، أو إذا حاول تقطيعه.

الكتب الكرتونية

ومن الممكن صناعة هذا الكتاب في البيت بيديكِ، وأن تضعي به أشكال ورسوم، وألوان تجذب طفلك وتحببه في الكتب، وفي هذه اللعبة.

نصائح للأم عند لعبها مع الطفل في الشهر الرابع

  • أحضري لطفلك ألعابًا لينة طرية، يسهل عليه مسكها، ويكون ملمسها ناعم، وتكون جاذبة للانتباه سواءً بلونها أو صوتها.
  • تجنبي الألعاب الصلبة التي قد تؤذي طفلك، أو الألعاب الثقيلة التي قد تُعرضه للحوادث.
  • عند شراء لعبة جديدة، اسمحي لطفلك باللعب بها وهي في يديكِ، ثم ساعديه في مسكها إذا وجدتي أنها لا تؤذيه اتركيها له، وإذا حدث العكس دعيه يلعب بها وهي على يديكِ.
  • يجب أن تكون اللعبة غير مؤذية لطفلك إذا وضعها في فمه، مثل: الصلصال، فهو ينطبق عليه كل الشروط السابقة، إلا أنه خطر أن يضع طفلك الصلصال في فمه؛ لأن به مواد ضارة، وطفلك في هذه المرحلة يضع كل شيء في فمه.
  • خصصي مكان مناسب يكون للعب طفلك، ويفضل أن يدخله شمس الصباح؛ حتى يستفاد من أشعة الشمس المفيدة.
  • تجنبي المكعبات في هذه المرحلة؛ لأنها صلبة وصغيرة الحجم.
  • ابتعدي عن الألعاب التي صنعت أطرافها من الأسلاك، مثل: الذيل أو الأذن؛ حتى لا يقطع السلك اللعبة، وتؤذي طفلك.
  • ابتعدي عن الألعاب التي لديها عينين أو فم، أو أي جزء بلاستيكي؛ حتى لا يبلعها طفلك إذا وقعت.
  • ابتعدي عن الألعاب التي بها خيوط، أو شرائط يسهل على طفلك خلعها؛ لعدم وضعه إياها في فمه.
  • اصنعي لطفلك ألعابه بنفسك عن طريق فيديوهات أو صور على الإنترنت.
  • اشتري لطفلك لعبة بها ألوان الأبيض والأسود.

ألعبي مع طفلك ولا تتركيه، ولا توجهي كل اهتمامك بأكله ومشربه وملبسه فقط، وتهملي اللعب معه فطفلك يحتاج إلى اللعب في شهوره الاولى بدايةً من الشهر الرابع وتواجدكِ معه أكثر من أي شيء آخر، ولا تتركيه يلعب بمفرده، بل شاركيه في كل نشاطاته، وابحثي عن الأشياء التي تُنمي مهاراته وقدراته.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + تسعة عشر =

انتقل إلى أعلى