كل شيء حول عملية ثقب جدار الأجنة وأطفال الأنابيب

هُناك العديد من المتزوجين ممن يلجؤون إلى عمليات أطفال الأنابيب؛ لعدم اكتمال الحمل بسبب العقم وتأخُر الحمل أو مشكلة ما في الرحم أو ضعف الحيوان المنوي للرجل أو غيرها من المشكلات، ولكن هناك بعض العوائق قد تحول دون نجاح هذه العملية، فتتكرر المحاولات وفي كل مرة يتم الإرجاع للأجنة وانتقاء النوعيات والفئات الجيدة منها، ومع ذلك لا تنجح العملية ولا يحدث حمل، ويرجع السبب وراء ذلك لعدم انغراس الأجـنة ببطانة الرحم وعدم معرفة الأسباب وراء ذلك.

لهذا  توصل الطب الحديث إلى تقنيات جديدة تزيد من فرص انغراس الأجنة وعلوقها ببطانة الرحم وحدوث الحمل بإذن الله، ألا وهي عمليات ثقب جدار الأجنة والتي سوف نتعرف عليها اليوم من خلال هذا الموضوع، ومراحلها، ومتى تلجأ المرأة أو الرجل إليها، وكيف تتم؟

ما هي تقنية ثقب جدار الأجنة؟

عملية أطفال الأنابيب

هي تقنية حديثة خاصة بالأعضاء التناسلية تقوم بإنشاء معدل أعلى لكي يقوم الطبيب بزرع الأجنة وذلك عن طريق حفرة صغيرة (ثقب) في طبقة البروتين الذي يحيط بالغشاء البلازمي للأجنة قبل الإرجاع إلى الرحم وأثناء مراحل الانقسام الأولى وذلك بواسطة الإبرة المجهرية المخصصة لذلك أو من خلال أشعة الليزر.

مراحل عمليات ثقب جدار الأجنة

  1. يقوم الطبيب بإمساك الجنين عن طريق ماصة خاصة.
  2. ثم يقوم بعمل ثقب دقيق للغاية في الغلاف الخارجي بواسطة الإبرة المجهرية.
  3. ثم يُغسل الجنين ويتم إرجاعه للحاضن المخبري.
  4. وبعد وقت قليل من عملية ثقب جدار الأجنة يقوم الطبيب بنقلهم إلى رحم المرأة.

عملية ثقب جدار الأجنة عن طريق الليزر

أصبح التقدم والتقنيات الحديثة لا يصعب عليها شيء في مجال الطب، واستخدام الليزر في العمليات أصبح هو الأوسع والأسرع، كما أنه لا يسبب الآلام التي تسببها الجراحة خاصةً في عملية دقيقة مثل: عملية ثقب جدار الأجنة.

كيفية إجراء العملية بالليزر؟

تتم عن طريق إحداث ثقب صغير للجدار الخارجي للجنين الناتج أو المجهز لعملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري باستخدام الليزر، وهذا قبل عملية الإرجاع للأجنة داخل الرحم (زرعها)؛ لتيسير عملية الانغراس أو العلوق بجدار الرحم، مع أخذ علاجات خاصة لهذه التقنية، إلى جانب العلاجات الأخرى التي تؤخذ لتثبيت الأجنة بعد الزراعة.

ما هي نسبة نجاح عملية ثقب جدار الأجنة باستخدام الليزر؟

تزيد نسبة نجاح هذه العملية باستخدام الليزر من فرص حدوث الحمل بنسب كبيرة، ولكن تتفاوت النسبة نظرًا لحالة الزوجة والزوج الإنجابية، وأسباب العقم لدى كلٍ منهما وجودة البويضة لدى الأنثى والحيوان المنوي لدى الرجل.

شاهدي أيضًا عملية ثقب جدار الرحم بالليزر لزيادة معدلات الحمل مع د. أحمد حسين:

متى تلجأ المرأة إلى عملية ثقب جدار الأجنة؟

  • إذا تأخر الحمل لفترة طويلة أو فشلت محاولات الحمل بالطرق الطبيعية وتكرار عملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري دون جدوى.
  • وجود الكروموسومات الغير طبيعية بالجنين نفسه أثناء القيام بعملية أطفال الأنابيب والتي تعوق دون علوق الأجنة بجدار الرحم.
  • تقدم عمر المرأة فوق الـ 37 عامًا.
  • هرمون (fsh) يكون مرتفع باليوم الثالث لنزول الحيض لدى المرأة.
  • صغر حجم البويضات وضعفها لدى المرأة.
  • قلة عدد البويضات.
  • غلاف الرحم يكون سميك؛ مما يصعب على الحيوان المنوي اختراقه.
  • حدوث حمل خارج الرحم.
  • تكيُس المبايض الذي يصعب معه الحمل.
  • تلف أو انسداد قناتي فالوب.
  • حالات العقم الصعبة الغير معروفة السبب.

متى يلجأ إلى عملية ثقب جدار الأجنة بسبب الرجل؟

عملية أطفال الأنابيب

  • العقم الغير معروف سببه.
  • قلة حركة الحيوانات المنوية.
  • الرجل الذي لديه أجسام مضادة للحيوان المنوي.

بعض النصائح قبل وبعد عملية ثقب جدار الأجنة

  • قبل العملية يجب أخذ قدر كافي من الفيتامينات مثل: حمض الفوليك والزنك.
  • إنقاص الوزن إن كان زائدًا.
  • تنشيط الدورة الدموية عن طريق المشي.
  • الحد من تناول المُكيفات مثل: القهوة والكافيين.
  • عدم تناول الوجبات السريعة.
  • عدم تناول بعض الأطعمة مثل: الشيبسي والمايونيز والبيض والكبدة.
  • عدم الإجهاد النفسي والجسدي.
  • الاستحمام بماء دافئ وعدم استخدام الماء الساخن.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية بعد زرع الأجنة مباشرةً.

ما هي عملية أطفال الأنابيب؟

هي طريقة أخرى من طرق علاج تأخُر الحمل أو العقم سواء كان السبب الرجل أو المرأة، وسُميت بأطفال الأنابيب؛ لأن عملية الإخصاب تتم داخل أنبوب اختبار خارج الرحم.

كيف يتم إجراء هذه العملية؟

  1. تنظيف المهبل بمادة معقمة.
  2. يقوم الطبيب بسحب البويضات من المرأة بواسطة إبرة اختبار دون أي تدخل جراحي، ولابد أن تكون المثانة فارغة لديها.
  3. ثم توضع البويضات داخل الأنبوب، ويهيئ للبويضة محيط تغذية لها يكون ملائم من حيث درجة الحرارة وكمية الأكسجين المتوفرة حتى يتم نضوجها.
  4. ثم بعد ذلك يتم سحب عينة من السائل المنوي للرجل.
  5. يتم فصل الحيوانات المنوية الصحيحة عن الضعيفة.
  6. ثم يتم وضعهم في سائل يسهل الحركة بشكل طبيعي مع إضافة أدوية تزيد من نشاط الحيوانات المنوية.
  7. وضع الحيوانات المنوية داخل الأنبوب مع البويضات ويتم ذلك بعد نضوج البويضة تمامًا.
  8. يتم تركهم لكي يقوم الحيوان المنوي الأقوى بتلقيح البويضة، ويتم إخصاب البويضة داخل أنبوب الاختبار، ويكون هذا الأنبوب موضوع في حضانات خاصة تشبه الموجودة في قناة فالوب؛ حتى تتكاثر البويضة وتبدأ في الانقسام، وبعد ذلك يتم إرجاع البويضة داخل الرحم وهذا يتم خلال يومين إلى خمسة أيام من بداية عملية التلقيح، ويتم هذا بإدخال الأنبوب إلى الرحم ويتم وضع الأجنة في تجويف الرحم.
  9. بعد ذلك تتناول المرأة الأدوية التي تقوم بتثبيت الجنين، مع عدم القيام بأي أعمال شاقة ويجب الراحة التامة.

عوامل نجاح العملية

  • مشيئة الله قبل كل شيء.
  • وزن المرأة يكون مناسب.
  • نشاط المبايض.
  • الابتعاد عن الاضطرابات النفسية والعصبية.
  • الأدوات المستخدمة في العملية ومهارة الطبيب.
  • أدوية تثبيت الحمل.

عوامل فشل العملية

  • تقدم سن المرأة.
  • ضعف البويضات أو الحيوانات المنوية.
  • عدم التصاق الأجنة بجدار الرحم لأي سبب ما، وعندها يتم اللجوء إلى عملية ثقب جدار الأجنة.
  • التوتر النفسي.
  • القيام بأعمال مُرهقة.

وبذلك نكون قد عرضنا كل ما تودين معرفته عن عمليات ثقب جدار الأجنة وأكثر، بالإضافة إلى عملية أطفال الأنابيب ومراحلها وأسباب فشلها، ولكن قبل ذلك يجب أولًا معرفة أسباب العقم لديكِ وهل هناك علاج دون اللجوء إلى الجراحة، ويظل اللجوء إلى الجراحة آخر شيء تفكرين به؛ حفاظًا على صحتك وسلامتك، وأتمنى من الله أن يرزق كل مشتاقة ومشتاق بطفل تُقر به أعينهم.

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا