نقص الحديد عند الحامل وتأثيره عليها وعلى الجنين

أغلب السيدات الحوامل تعاني من مشكلة فقر الدم، ويعرف مرض فقر الدم بأنه عبارة عن عدم قدرة الدم على احتواء لخلايا الدم الحمراء الكافي لعملية نقل الأوكسجين لجميع أنسجة وخلايا الجسم وللجنين أيضا، ومن المعروف أنه خلال فترات الحمل يقوم الجسم بزيادة كميات الدم التي ينتجها وذلك للمساعدة في عملية نمو الطفل، فعندما لا تحصل الأم على حاجتها اليومية من الحديد والعناصر المغذية لا يستطيع الجسم من تصنيع خلايا دم الحمراء التي تكون مسؤولة عن عملية إنتاج الدم، ومن الطبيعي أيضا تعرض السيدات الحوامل للإصابة بفقر الدم الخفيف ولكن بعض السيدات يصبن بفقر دم شديد وحاد وذلك نتيجة انخفاض مستويات الحديد بالجسم، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نتحدث بشكل مفصل عن تأثير نقص الحديد بالجسم على السيدة الحامل والجنين.

تأثير نقص الحديد على الحامل وجنينها

من الأمور الطبيعية التي تحدث خلال فترات الحمل هي إصابة المرأة الحامل بفقر الدم أي نقص الحديد بالجسم، ويعود ذلك لزيادة طلب جسم السيدة الحامل للحديد وزيادة حجم الدم بالجسم، حيث تشعر السيدات الحوامل والمصابات بنقص الحديد بالجسم بالكثير من الأعراض ومنها، التعب، الصداع، الإرهاق، ضيق بالتنفس، ولذلك من الضروري إجراء الفحوصات اللازمة قبل الحمل والعمل على رفع مستويات الحديد بالجسم.

ولنقص الحديد في الجسم وبشكل خاص عند الحامل تأثير على المرأة الحامل والجنين بذات الوقت، وهذا التأثير هو:

  • تأثير نقص عنصر الحديد على المرأة الحامل: يعتبر الحديد من العناصر المهمة للجسم حيث أنه له دور في عملية تصنيع الهيموغلوبين، وهو عبارة عن بروتين متواجد بخلايا الدم الحمراء يعمل على نقل الأوكسجين من الدم لجميع خلايا وأنسجة الجسم، وخلال فترات الحمل تزداد الحاجة للحديد بضعف الكمية التي كانت يحتاجها قبل الحمل، حيث يكون الحديد بجسم المرأة الحامل مسؤول عن عملية إمداد الجنين بالأوكسجين، فعند نقص كميات الحديد في الجسم أو القدرة على الحصول على كميات كافية من خلال الأطعمة أو من خلال المكملات تصاب المرأة الحامل بفقر الدم الذي ينتج عن نقص عنصر الحديد في الجسم.
  • تأثير نقص عنصر الحديد على الجنين: نقص الحديد أو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد خلال فترات الحمل يزيد من فرص الإصابة بخطر الولادة المبكرة، ومن الممكن أن يسبب ولادة الجنين بوزن ضعيف ومنخفض، بالإضافة لإصابة الأم بما يعرف باكتئاب الولادة، وهناك الكثير من الدراسات التي أشارت أن نقص عنصر الحديد يزيد من فرض وفاة الجنين بعد الولادة بشكل مباشر أو وفاة الجنين في بطن أمه.

الأسباب المؤدية لإصابة الحامل بنقص الحديد

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لنقص الحديد في الجسم عند المرأة الحامل، ومن هذه الأسباب:

  • حمل المرأة بتؤام أو بأكثر من طفل.
  • عدم تناول المرأة الحامل للأطعمة الغنية بعنصر الحديد.
  • غزارة في الدورة الشهرية قبل حمل المرأة أو ما يعرف باسم الحيض الثقيل.
  • تكرر الإصابات بمرض فقر الدم في العائلة.
  • تكرر الحمل خلال فترات قصيرة وعدم ترك مسافة جيدة بين الحمل والأخر.
  • تقيئ المرة الحامل بشكل دائم ومتكرر.

الأعراض المرافقة لنقص الحديد عند الحامل

في كثير من الأحيان قد تتأخر أعراض نقص الحديد عند الحامل في الظهور، ومن الممكن أن تحدث بعض الأعراض بسبب الحمل وليس بسبب الإصابة بفقر الدم الذي نتج عن نقص الحديد في الجسم، ولذلك من الضروري جدا متابعة المرأة الحامل عند الطبيب والقيام بالفحوصات الدائمة للتأكد من عمد إصابة المرأة بنقص الحديد، ومن الأعراض المرافقة لنقص الحديد:

  • شحوب في الوجه، الشفاه، الأظافر.
  • الشعور بالتعب وضعف عام.
  • الدوخة.
  • ضيق بالتنفس.
  • عدم انتظام بنبضات القلب، مما يسبب الإصابة بتسرع بنبضات القلب.
  • وجود صعوب بالتركيز.
  • ولادة طفل بوزن خفيف.
  • ارتفاع نسب إصابة الطفل بمرض فقر الدم.
  • تأخر في نمو الطفل.
  • زيادة نسب إصابة المرأة الحامل باكتئاب بعد الولادة.

بعض الأطعمة التي تساعد على رفع نسب الحديد في الجسم

اللحوم:

تحوي اللحوم على نسب عالية ووفيرة من عنصر الحديد، ومنها الدواجن، لحم الأسماك كسمك السلمون، التونة.

البيض:

يعتبر البيض من الوجبات الغذائية المتكاملة، فهو يحوي على العديد من العناصر الغائية المهمة للجسم ومنها البروتين، المعادن، الفيتامينات، كما يعمل صفار البيض بشكل محدد على مد الجسم بعنصر الحديد، مما يساهم في المحافظة على مستويات الحديد في الجسم.

البقوليات:

البقوليات هي من أكثر المواد الغذائية غنى بعنصر الحديد، ويتم وصفها لكل مريض يعاني من مرض فقر الدم، ومن أهمها الحمص، العدس، الفاصوليا.

الخضرا الورقية:

تعرف نبات السبانخ بأنها من أفضل وأغنى المصادر بعنصر الحديد، وهناك أيضا الكثير من الخضار الورقية الغنية بالحديد وعناصر غذائية كثيرة، كالملفوف، البقدونس، القرنبيط، الفليفلة الخضراء.

البذور والمكسرات:

أثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث أن البذور والمكسرات من أهم الأطعمة التي تساعد على تعويض نقص عنصر الحديد بالجسم، كما أنها تعمل على المحافظة عليه بمستويات أمنة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى