أسباب آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة وطرق العلاج » تسعة أشهر
أسباب آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة وطرق العلاج

أسباب آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة وطرق العلاج

آلام الضروس أثناء الحمل والتهابات الفم والأسنان تعد أمر بالغ الأهمية عند الحامل خاصةً وأن آلامها عصبية وموترة للغاية، ومع ذلك فتناول الأدوية غير محبذ وغير آمن أثناء الحمل، وهنا تتداخل المفاهيم لدى الحامل التي تتحمل الأوجاع من أجل سلامة وصحة حملها وجنينها.

ولكن مع الطب الحديث نرغب في طمأنتك حيال هذا الأمر، فزيارة طبيب الأسنان لم تشكل خطر عليكِ وحتى في الحالات القصوى والتعرض للإشاعة أو خلع الضرس، فهناك تقنيات طبية حديثة يمكن الاعتبار بها في حالات الحوامل للمحافظة على صحتك وصحة حملك.

آلام الضروس أثناء الحمل وأسبابها

أسباب آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة وطرق العلاج

آلام الضروس أو الأسنان أو اللثة أو إحدى الفكين كل هذا من مشاكل الفم التي تتعرض لها المرأة الحامل في بداية حملها، ويعد هذا الألم – الذي لم يعرفه الكثير – إحدى عوارض الحمل التي تتلازم مع هذه الفترة الحساسة.

تلك الفترة المليئة بالأوجاع والآلام والأعراض الكثيرة والتي بمفهوم واضح لم يكن لها علاج طبي باعتبار كافة العلاجات غير آمنة على الحمل، وهنا تبدأ معاناة الحامل في التحمل والضغط على نفسها من أجل انتهاء فترة الحمل بشكل جيد وسليم.

ولكن كوني على علم سيدتي أن توجعك وآلامك وتحملك لا يحل الأمر، بل ربما يزيد مخاطر تعرضك لفقد الشهية لتجنب الشعور بالوخز والآلام، وبالتالي يصبح الأمر خطير جدًا على الحمل، ومن أهم أسباب آلام الضروس ومشاكل الفم للحامل الآتي:

  • التغيير الواضح في نسب الهرمونات داخل الجسم يعمل على تعرض اللثة للعديد من الالتهابات.
  • باعتبار أن فترة الحمل يزيد فيها تناول الأغذية السكرية، فهنا يزيد احتمالية تسوس الأسنان والشعور بالآلام والوخز.
  • حساسية اللثة وبالتالي تأثيرها الفعال على الأسنان وأحيانًا تخلخلها.
  • امتصاص الجنين للكالسيوم لسرعة نموه، وإن لم تضاعف الحامل تناولها من المواد الغذائية الغنية بالكالسيوم فهذا سوف يزيد الأمر سوءًا.
  • الغثيان وكثرة التقيؤ في فترة الحمل الأولى أو استمرار الأمر في بعض شهور الحمل التالية أو الأخيرة، يعمل على إزالة طبقة الحماية الخلفية للأسنان الأمامية فتضعف.
  • تشكيل مادة بكتيرية لزجة على الأسنان وعند عدم الانتظام في غسل الفم سوف تتكاثر وتسبب التهاب حاد.
  • من الأسباب الهامة أيضًا عدم رغبة الأم في استخدام معجون الأسنان لأمور تخص الوحم وعدم قبولها إياه فتمتنع عن غسل فمها.
  • تدفق دم الحامل داخل الأنسجة قد يصل إلى اللثة ويجعلها عرضة للالتهاب والتورم والحساسية والنزيف بشكل مبالغ فيه.
  • من الممكن أن تكون الحامل لا يزال ضرس العقل لم ينضج لديها، وصادف نموه في فترة الحمل.

ويمكنكم الاستفادة من هذه الاستشارة التي يجاوب عليها الدكتور عزت بركات والتي تخص التهاب الضرس وحاجته للحشو، فماذا كان رد الدكتور.

خطورة آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة عند الحامل

خطورة آلام الضروس أثناء الحمل والتهاب اللثة عند الحامل

بالفعل الخطورة تكمن في اكتشاف الأمر متأخرًا، أي أن الأمر عمومًا لم يكن به خطورة إذا واظبت الأم الحامل على نظافة أسنانها يوميًا، ومحاربة تكون البكتيريا، وإتباع طرق الوقاية من التهاب اللثة بطرق طبيعية.

ولكن الخطورة هي إهمال الفم والأسنان والاهتمام بالغذاء السليم فقط مثلما اعتدنا أن الحامل يجب أن تحافظ على صحتها بتناول الطعام، دون النظر إلى أهمية الجوانب الأخرى الأكثر عرضة للخطر ومن ثم التأثير السلبي على طريقة الولادة وصحة الجنين، وصحة وسلامة أسنان وعظام وبنية الطفل بعد الولادة.

وفي حالة كنتِ تعانينَ من أي مشكلة في الأسنان فلا تتردي من متابعة طبيب الأسنان لكونك قلقة من أمر الحمل، فإمكانك المتابعة مع طبيبة الحمل للتأكد من صحة الأدوية الموصوفة لكِ وأمانها على الجنين والحمل فهي أعلم بطبيعة وحالة حملك.

وهذ الفيديو يوضح لكم طرق لتخفيف الألم في فترة الحمل، ويمكنكم معرفة المزيد عن ارتباط وجع الأسنان بفترة الحمل.

أعراض التهاب اللثة وخطورتها على صحة الجنين

يجب التعرف على أعراض التهاب اللثة الذي يؤدي إلى آلام الأسنان والضروس حتمًا، فوفقًا للدراسات العلمية فإن أكثر من نصف النساء الحوامل لم يلاحظنَ التغييرات التي تحدث داخل الفم، إلا عند بداية الشعور بألم الضرس أو ألم الأسنان وهذا أمر خطير.

فلا بد من معرفة أعراض الإصابة بالتهاب اللثة أولًا حتى يتسنى لكي بدء العلاج، أو استشارة طبيب أسنان في هذا الأمر وإتباع الإرشادات الصحية، فالتشخيص المبدئي بالتأكيد يفيدك ويفيد صحة الحمل والجنين، ومن أهم الأعراض الآتي:

  • تورم في اللثة.
  • احمرار مناطق باللثة في إحدى الفكين أو في كلاهما.
  • حدوث تورم بين ثنايا الأسنان أو الضرس.
  • ظهور خراج في إحدى مناطق الفكين.
  • حدوث نزيف باللثة عند غسلها بالمعجون أو تنظيفها بالخيط السني.
  • وجود رائحة كريهة في الفم يصعب التخلص منها باستخدام المعجون أو المضمضة.
  • الشعور بمذاق كريه في الفم.

ففي حالة كنتي تعانينَ من هذه الأعراض فلا بد من الذهاب إلى الطبيب فورًا للسيطرة على الأمر قبل تخلخل الأسنان أو الضروس، وتآكل العظام باللثة، فضلًا عن حدوث تورم بها أو آلام تستدعي خلع أيًا منها.

الآثار الجانبية لإهمال التهاب اللثة وآلام الضروس

الآثار الجانبية لإهمال التهاب اللثة وآلام الضروس

وأما عن أضرار أمراض اللثة والآثار الجانبية – التي تظهر عند إهمال علاجها – على صحة الجنين فهو أمر شائك وقد أثبتته بعض الدراسات العلمية الحديثة، والإحصائيات العالمية التي أكدت تأثير أمراض اللثة وآلام الضروس والأسنان على صحة الجنين وصحة الحمل والحامل بشكل عام، وتتمثل الأضرار في الآتي:

  • الولادة المبكرة أي قبل الأسبوع 37 من الحمل بسبب ارتفاع معدل هرمون البروستاجلاندين، وبالتالي من الممكن أن تتعثر الولادة أو أن يكون الجنين لم يتكمل نموه بعد.
  • التعرض للولادة القيصرية.
  • زيادة معدل السائل البيولوجي الذي يحض المخاض.
  • نقص حاد في وزن الجنين، وولادته بوزن يقل عن الطبيعي، أي: أقل من 2 كيلو ونصف، وذلك يأتي نتيجة انتقال البكتيريا للطفل عبر المشيمة مما يؤدي إلى تقلص حجمه وضعف بنيته.
  • في حالة كانت الأم تعاني من التسوس ولم تقم بعلاجها، فهذا سوف يزيد من تسوس أسنان الطفل في السنوات الأولى من عمره؛ لذا ينصح المقبلين على الحمل من متابعة الطبيب وعلاج المشاكل لديهم قبل فترة الحمل.

هل التهاب اللثة يؤدي إلى تسمم الحمل؟

هل التهاب اللثة يؤدي إلى تسمم الحمل؟

بالفعل أكد العديد من الأطباء أن هناك علاقة وثيقة بين تسمم الحمل والتهاب اللثة، فالتهاب اللثة من الممكن أن يجعلك تبتلعينَ البكتيريا الضارة فتتسممينَ بها، أو عند حدوث نزيف ينقل الدم الفطريات المتواجدة بمكان الالتهاب، فالدم هو وسيلة تغذية الطفل، بالإضافة إلى أن التهاب اللثة من شأنه رفع ضغط دم الحامل، وبالتالي حدوث تسمم حمل والولادة المبكرة.

وقد يؤثر أيضًا هذا الأمر على الحامل نفسها فيعرضها لخطر الإصابة بالفشل الكلوي، والنزيف، وأحيانًا التعرض لحالات الإغماء والجلطات، وللتخلص من التهاب اللثة وعلاجها ومعرفة المزيد حول هذا الأمر يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو.

هل من الممكن أن يتم خلع ضرس في فترة الحمل؟

بالفعل أمر خلع الضرس يكون هو أخر الحلول التي يلجأ لها الطبيب إذا كانت الأم حامل، فيعطيها مسكنات للآلام وأدوية آمنة للحمل وتحتوى على مواد أقل خطرًا على الجنين، ويشترط حينها أخذ أقل جرعة تعطي الغاية والفائدة، ولا يجب تجاوز الجرعة المفروضة في حالة صعوبة الألم والرغبة في التخلص منه بتناول المزيد من الأقراص أو وضع المخدر الموضعي بطريقة مفرطة.

وأما في حالة الضرورة وعدم تحمل الألم وعدم جدوى المسكنات هنا يجب استشارة الطبيب فورًا في هذا الأمر، وفي حالة كان الأمر يستدعي خلع أحد الضروس أو الأسنان، فطبيًا يوجد حلان آمنان في فترة الحمل، ولكن يجب إخبار الطبيب عن عمر حملك، وتتمثل الطرق في النقاط الآتية:

  • في حالة نجاح التشخيص دون أشعة، فيمكن حقن عصب الضرس بطريقة تعمل على موت العصب لقطع الشعور بالألم، ويتم خلع الضرس بعد الولادة مباشرةً أو حينها إذا قرر الطبيب هذا وتأكد من عدم وجود خطر عليك وفقًا لعمر الحمل.
  • أما إذا احتاج الأمر لإشاعة سينية لصحة التشخيص والتعامل الصحيح مع الحالة، فمن غير المحبذ القيام بذلك ولكن في الضرورة سوف يقوم الطبيب بحماية الجنين من خلال تغطية الحامل بمريلة ضد الرصاص، ويتم تدوين أدنى عدد للأشعة السينية للتشخيص وعمل اللازم.

كما أكد بعض الأطباء أنه لا يوجد خطر على الحامل عند خلع الضرس إذا كانت في شهورها الأخيرة الثامن والتاسع، فالخطر الأكبر يتركز في الأشهر الأولى، أما الأخيرة فيكون الجنين قد اكتمل وتم معرفة وزنه إلى حد كبير، ويمكنكم معرفة تأثير إعطاء البنج للأسنان على الحامل من خلال متابعة هذا الفيديو.

ما هي طرق علاج وتخفيف آلام الضروس عند الحامل طبيعيًا؟

هناك طرق علاج طبيعية بخلاف المسكنات والمخدر الموضعي الذي لا يؤخذ إلا باستشارة طبيب أولًا، وتتمثل هذه العلاجات في النقاط الآتية:

  • دهن المنطقة المصابة بقطرات من زيت القرنفل المطهر وزيت الزيتون عن طريق وضع قطنة والضغط عليها بالفكين، يمكنكم وضعها طيلة اليوم ولكن لا يفضل النوم بها.
  • تقشير فص من الثوم ووضعه على المكان المؤلم، فالثوم مضاد للبكتيريا بطبيعته.
  • وضع فتلة الشاي الدافئ على مكان الوجع مباشرةً، فالشاي يعمل على تقليل الورم والالتهاب حول الضرس وبالتالي الحد من الوجع.
  • عمل مضمضة ثلاثة مرات يوميًا بالماء والملح.
  • تقطيع شريحة من الخيار ووضعها في مكان الألم، فله قدرة فعالة على تخفيف الأوجاع.
  • تسخين اللبن ووضع قطعة تين به، ويتم دهن المنطقة بالقليل منه على فترات متناوبة.
  • طهي القرنفل المطحون وتركه حتى يبرد ثم يتم عمل المضمضة به.
  • غلي القرفة واستخدامها أيضًا في المضمضة.

ويمكنكم الاطلاع على هذا الفيديو الذي يوضح لكم وصفة سريعة طبيعية تحد من آلام الأسنان والضروس مجربة وفعالة.

وهذا الفيديو يوضح لكم طريقة سهلة وسريعة في حالة كان الضرس ملتهب لديكِ.

طرق الوقاية من آلام الضروس والتهاب اللثة للحامل

طرق الوقاية من آلام الضروس والتهاب اللثة للحامل

وللتغاضي عن كل هذه الأمور، فقط احرصي على إتباع طرق الوقاية من آلام الضرس أو التهاب اللثة؛ لتحقيق أقصى درجات الأمان لكي ولجنينك في هذه الشهور البسيطة التي يتشكل فيها بنية جنين ومن ثم صحة طفل سوف يبلغ من العمر سنوات طيلة – إن شاء الله – إليكم طرق الوقاية:

  • استخدام فرش أسنان صغيرة لتتحكم في الدخول بين ثنايا الأسنان والضروس وإخراج أي بواقي طعام محشورة.
  • غسل الأسنان على الأقل مرتين يوميًا.
  • استخدام معجوم أسنان يحتوي على مادة الفلوريد.
  • القيام بتنظيف الأسنان باستخدام الخيط من وقت لآخر.
  • تناول كميات مضاعفة من الكالسيوم باعتباره غذاء طفلك الأول بالأخص في فترة الشهور الأول من عمر الحمل.
  • التقليل قدر الإمكان من تناول الحلويات والمسكرات.
  • التنوع في الغذاء وعدم الاعتماد على النشويات بشكل كبير.
  • التقليل من تناول المشروبات الغازية؛ لاحتوائها على الصودا المضرة بالطبقة التي تحمي الأسنان، وطبيًا يجب الإقلاع عنها في فترة الحمل لما لها من أضرار جسيمة أخرى على الجنين.
  • تناول من وقت لآخر علكة بنكهات النعناع للحفاظ على صحة فمك ومحاربة البكتيريا، ويمكن أيضًا وضع القرنفل تحت الأسنان فله رائحة منعشة ومطهرة.
  • أكثري من تناول الفواكه، واحرصي على عدم تناول السكريات المباشرة وإنما عن طريق الحلوى.
  • عدم تحلية المشروبات الساخنة والعصائر بشكل زائد.

وهذا الفيديو يؤكد لكي ضرورة الاهتمام بصحة الفم لارتباطها بصحة الجنين على حد سواء.

آلام الضروس أثناء الحمل أسبابها وطرق علاجها، وأما عن طرق الوقاية منه فتعد أسلم شيء، فعليكِ في فترة الحمل ألا تهملي أمرًا على حساب الآخر، بل حافظي دومًا على صحتك وتأكدي أنها تنعكس على صحة جنينك وحملك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 16 =

انتقل إلى أعلى