15طريقة طبيعية تساعد على زيادة الخصوبة

أصبحت مشاكل الخصوبة قضية رئيسية في العالم الحديث، حيث يعاني أكثر من 10٪ من الأزواج في العالم من هذه المشكلة، فبالإضافة للذهاب إلى الطبيب للحصول على العلاج الطبي المناسب، هناك بعض معززات الطبيعية الخاصة في زيادة الخصوبة يمكن أن تساعدك على الحمل بشكل أسرع، وذلك بعد القيام ببعض التعديلات على نمط الحياة والنظام الغذائي لزيادة الخصوبة بشكل طبيعي، وبمقالنا هذا سوف نقدم لكم أفضلا 15 طريقة في زيادة الخصوبة وتحسين فرص الحمل.

15 طريقة طبيعية مساعدة في زيادة الخصوبة

يعتبر الحمل وإنجاب طفل من أسعد اللحظات في الحياة، ولكن عندما تقل هذه الاحتمالية أو تصبح مستحيلة يختار الناس بعض الطرق المساعدة على رفع فرص الإنجاب بشكل أسرع، حيث يمكن أن تساعدك استشارة الطبيب أخصائي الخصوبة في تعزيز خصوبتك.

فإلى جانب استشارة الطبيب المختص يمكنك اختيار بعض العلاجات الشاملة للخصوبة والعناية بمشاكل الخصوبة بطرق طبيعية، ومن هذه الطرق والخطوات التي يمكنك القيام بها بالمنزل هي:

تناول وجبة فطور مغذية وغنية بالعناصر الغذائية:

وجدت العديد من الدراسات والأبحاث أن تناول النساء وجبة فطور مغذية وغنية بالعناصر الغذائية يساعد على تحسين مشاكل الخصوبة، ولقد تم إجراء بعض الدراسات حول هذا الموضوع والتي توضح أن تناول السيدة لوجبة فطور مغذية بدلا من عشاء مغذي يمكن أن يساعد ويساهم في تعزيز عملية التبويض بنسبة 30٪، كما يساعد على خفض مستويات الأنسولين بنسبة 8٪ ومستوى هرمون التستوستيرون بنسبة 50٪ مما يؤدي في النهاية إلى زيادة ورفع فرص الحمل.

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة:

يمكن أن تساعد وتساهم الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في زيادة الخصوبة لدى كل من النساء والرجال، كما أن مضادات الأكسدة يمكنها بشكل طبيعي التقليل من عدد الجذور الحرة المعروفة بتلف خلايا البويضات والحيوانات المنوية في الجسم.

إذا كنت ترغبين أو ترغب في زيادة الخصوبة، فمن الضروري تضمين المزيد من الفواكه، الخضروات، الحبوب، المكسرات التي تكون غنية بشكل طبيعي بمضادات الأكسدة الجيدة مثل فيتامينات E وC، بيتا كاروتين، اللوتين، الفولات.

الابتعاد عن تناول الدهون المتحولة:

يعد استهلاك الدهون الصحية شيء أساسي في النظام الغذائي المتوازن والصحي، وإذا كنت تحاولين الحمل فعليك الابتعاد عن الدهون المتحولة بشكل كامل، فمن المعروف أن الدهون المتحولة تؤثر بشكل سلبي على مستويات التبويض، ولكي تحصلي على حمل طبيعي سيكون من الأفضل إذا قمت بتجنب تناول الوجبات السريعة وقمتي باتباع نظام صحي ومتوازن.

اختيار الكربوهيدرات بحكمة:

هناك أمران مهمان يجب أن تكوني على دراية بهما عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات، أولا يجب الانتباه إلى عدد الكربوهيدرات التي تقومين بتناولها خلال اليوم، ثانيا نوع الكربوهيدرات، حيث يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي منخفض الكربوهيدرات بتحسين مستويات الهرمونات لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وبينما يمكن أن يؤدي تجنب الكربوهيدرات المكررة إلى رفع فرص الحمل.

استهلاك منتجات الألبان عالية الدسم:

تم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث التي توضح العلاقة ما بين منتجات الألبان عالية الدسم وزيادة الخصوبة، حيث أظهرت هذه الدراسات أن النساء اللواتي تناولن حصة أو حصتين من منتجات الألبان العالية الدسم لديهن فرص أعلى في الحمل من أولئك اللواتي تناولن منتجات الألبان قليلة الدسم.

إذا كنت تبحثين عن علاجات طبيعية لزيادة الخصوبة والعقم، فإن قيامك باستبدال منتج واحد على الأقل من منتجات الألبان قليلة الدسم بمنتجات الألبان عالية الدسم يمكن أن يساعدك في تحقيق ذلك.

القيام باستخدام مصادر البروتين المتنوعة في النظام الغذائي الخاص بك:

يعد البروتين جزءا أساسي لا يتجزأ من النظام الغذائي الصحي والمتوازن، ولكن يجب أن تحاولي تناول مصادر البروتين الأخرى غير اللحوم لتقليل خطر الإصابة بالعقم.

يمكنك تناول مصادر البروتين النباتي مثل الفاصوليا، البذور، المكسرات لتحسين فرص النساء في الحمل بشكل أسرع، كما يجب إدخال مصادر متنوعة من البروتين في نظامك الغذائي للمساعدة في رفع وزيادة الخصوبة..

تناول الألياف:

تعتبر الألياف مهمة ومفيدة بشكل عام للنظام الغذائي للجميع، ولكن زيادة تناول الألياف خلال فترة محاولة الحمل قد يحسن بشكل كبير من فرصك في الحمل، إن الشيء العظيم في الألياف هو أنها تساعد جسمك في التخلص من الهرمونات الزائدة مع المحافظة على مستوى السكر بالدم بمستوياته الطبيعية.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الألياف الفاكهة، الخضروات، الحبوب الكاملة، البقوليات، ولذلك قد ترغبين في بناء نظامك الغذائي على أساسها.

حاولي ألا تفرطي في تناول الألياف لأنها من الممكن أن يكون لها تأثير سلبي على عملية الإباضة والخصوبة.

تناول بعض الفيتامينات:

إذا كنت تعتقدين سيدتي أنك لا تحصلين على ما يكفي من العناصر الغذائية من نظامك الغذائي اليومي، فإن القيام باختيار بعض الفيتامينات المتعددة يعتبر فكرة جيدة، حيث يمكن أن يؤدي الاستمرار في تناول مكملات الخصوبة والإباضة إلى زيادة الخصوبة والإباضة بشكل كبير وملحوظ.

يعتبر حمض الفوليك من أهم الفيتامينات للنساء اللواتي يحاولن الحمل، ولذلك يمكنك البدء في تناوله بمجرد البدء بالتخطيط للحمل، ولكن حاولي تضمين الفيتامينات والمعادن الأخرى أيضًا للتأكد من الحصول على كل ما هو ضروري من العناصر الغذائية.

ويمكنك سيدتي الاطلاع على مقالتنا (حمض الفوليك وعلاقته بالحمل) للحصول على معلومات أكثر.

النشاط البدني:

من الممكن أن تؤثر السمنة أو زيادة الوزن على احتمالات الحمل لديك، وإلى جانب كونها غير مفيدة ومضرة بصحتك العامة، حيث يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية المنتظمة والمعتدلة على تحقيق الوزن الطبيعي وزيادة فرص الحمل.

حاولي سيدتي تجنب نمط الحياة الخامل، وقومي بالمشي أو أي نشاط البدني خفيف خلال اليوم للحصول على جسم نشيط وصحي وجاهز للحمل، كما من المهم ألا تبالغي في ممارسة الرياضة حيث يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الخصوبة والحمل.

المحافظة على وزن مثالي:

الوزن هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على الخصوبة لدى كل من السيدات والرجال، ويعد الحفاظ على وزن مثالي وصحي من أفضل الطرق لمساعدتك على زيادة الخصوبة والحمل.

يرتبط الوزن الغير صحي بدورات الحيض الغير منتظمة والتي يمكن أن تقلل بنسب عالية من فرص الحمل، حيث ان النساء اللواتي يعانين من نقص الوزن أو زيادة الوزن سيواجهن مشاكل في الحمل، لذلك يجب أن تكون الخطوة الأولى نحو الحمل هي المحافظة على وزنك.

التقليل من مصادر الكافيين:

من العلاجات المنزلية المعروفة لتنشيط عملية الإباضة التقليل من مصادر الكافيين على خلال اليوم، فالنساء اللواتي يشربن الكثير من القهوة لديهن فرص منخفضة للحمل وقد ثبت أن الكافيين يرفع من فرص الإجهاض، فإذا كنت من محبي القهوة فليس هناك أي داعي لترك القهوة بشكل نهائي ولكن يمكنك الاعتدال في الكميات فقط.

تجنب شرب الكحول:

على الرغم من عدم تحديد كمية الكحول التي من الممكن أن تؤثر على الخصوبة، ولكن إذا كنت أنت وشريكك تحاولان إنجاب طفل فعليكما إيقاف الكحول بشكل نهائي.

تم إجراء الكثير من الدراسات في محاولة للربط بين الكحول والعقم، مع ذلك فإن النتائج مختلطة، والشيء الوحيد المؤكد هو أن الإفراط في تناول الكحوليات يضر بالخصوبة ويقلل فرص الحمل لديك.

التقليل من مستويات التوتر:

إذا كنتِ تحاولين سيدتي الحمل منذ وقت ولم يحدث فمن المحتمل أنكِ تشعرين بالضغط بسبب ذلك، مع ذلك فإن الإجهاد هو أحد أكثر العوامل ذات الصلة بالحمل، لذلك يجب عليك الاسترخاء والتقليل من أي ضغوط في بيئتك للمساعدة في زيادة الخصوبة لديك، حيث أن كل ذلك سوف يساهم في رفع فرص الحمل.

تناول عنصر الحديد:

يعتبر تناول عنصر الحديد مهم جدًا للجميع، ولكن بشكل خاص للنساء اللواتي في سن الحمل والإنجاب، حيث أنه من الضروري تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد كالأطعمة النباتية وذلك في حال الرغبة بتحسين وزيادة الخصوبة لديك، فإذا كان نظامك الغذائي لا يحتوي على مصادر كافية من عنصر الحديد، فحاولي إيجاد مكمل غذائي مناسب بعد استشارة الطبيب المختص.

مكملات طبيعية لزيادة الخصوبة:  

  • حبوب لقاح النحل حيث تساعد على تحسين ورفع المناعة والتغذية وزيادة الخصوبة لدى الرجال.
  • دنج النحل النساء اللواتي استخدمن دنج النحل مرتين في اليوم كان لديهن فرص أعلى وأكبر بالحمل.
  • الماكا هو عبارة عن نبات ينمو في بيرو ثبت أنه يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • غذاء ملكات النحل حيث يعرف باحتوائه على الدهون، الفيتامينات، الأحماض الأمينية، الحديد، الأحماض الدهنية، الكالسيوم، حيث يمكن أن يساعد بشكل كبير في زيادة الخصوبة.

أخيرا:

إذا كنتِ تحاولين سيدتي الإنجاب وتبحثين عن طرق طبيعية لزيادة الخصوبة، فيجب أن تحاولي عيش حياة طبيعية وصحية قائمة على نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية المعتدلة والابتعاد عن الإجهاد.

يمكن أن تساعدك الاستشارة الطبية في التوصل إلى خطة جيدة طويلة الأجل لزيادة الخصوبة والحمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *