داء هيرشسبرونغ للطفل أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه

داء هيرشسبرونغ للطفل يعتبر من الأمراض التي تنتشر بين الأطفال في مراحل مبكرة من العمر، ونجد نسبة انتشار هذا المرض في الذكور أكثر من الإناث، وقد لاحظ الأطباء في الفترة الأخيرة انتشار هذا الداء بشكل عشوائي والبعض رجح بأن هُناك بعض العوامل الوراثية في انتشاره، لذلك إليكم أسباب وأعراض وطرق الوقاية من داء هيرشسبرونغ للطفل.

ما هو داء هيرشسبرونغ للطفل ؟

داء هيرشسبرونغ للطفل أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه

داء هيرشسبرونغ للطفل، هو مرض يصيب الأطفال والكبار على حدٍ سواء، إلا أنه ينتشر بكثرة في الأطفال خاصةً في عامهم الأول، فيقوم الأطباء بتشخيص الأطفال خلال العامين أو قبل تجاوزهم السنة الأولى؛ حتى يطمئنوا من عدم إصابتهم بهذا المرض، فنجده منتشرًا في الذكور أكثر من الإناث، ونجد الأطفال المصابين بهذا المرض يعانون من بعض الأعراض مثل:

  • إمساك مزمن وانتفاخ في البطن وشعور الطفل بالشبع الدائم.
  • قد تحدث مضاعفات لهذا الداء في صورة التهابات يصحبها ارتفاع في درجة الحرارة وإسهال شديد قد يصل إلى الجفاف أحيانًا.
  • نحافة الجسم والضعف العام؛ وذلك نتيجة عدم الرضاعة والاحساس الدائم بالشبع.

أسباب داء هيرشسبرونغ للطفل

ينشأ داء هيرشسبرونغ للطفل في الأطفال حديثي الولادة، وذلك نتيجة انسداد الأمعاء وعدم تمرير البراز الأول في حياتهم فيصاب الأطفال بانتفاخ في البطن وإمساك مُزمن، مما يؤدي إلى سوء التغذية وإحساسهم بالشبع، ونجد إصابة الذكور بهذا المرض أكثر من الإناث، وقد نجد مضاعفات لداء هيرشسبرونغ للطفل، وتتم المعالجة باستخدام الأمصال والحقن بشكل دوري ومستمر.

ما هو علاج داء هيرشسبرونغ للطفل ؟

تتم معالجة داء هيرشسبرونغ للطفل عن طريق إجراء العمليات الجراحية؛ لنتمكن من حل مشكلة انسداد الأمعاء التي يُعاني منها الأطفال حديثي الولادة، واستخدام الحقن بشكل مستمر وذلك للتنظيف اليومي، ويتابع الطبيب الطفل بشكل منتظم بعد اجراؤه للعملية، حتى يتمكن الطفل من التحكم في التبرز بشكل جيد.

قد أكد الأطباء أن داء هيرشسبرونغ للطفل ليس مرضًا خطيرًا ويمكن تفاديه ومعالجته، وأن نسبة الوفيات لهذا الداء تُعتبر منخفضة جدًا، ويقوم الأطباء بتشخيص هذا الداء عن طريق الفحص الميكروسكوبي للأغشية والخلايا والألياف العصبية، فانتشار هذا الداء يكون بشكل عشوائي، إلا أن البعض يُزعم بوجود عوامل وراثية تؤدي إلى انتشاره، ولكن السبب المؤكد لهذا المرض هو انسداد الأمعاء لدى حديثي الولادة.

وفى ختام حديثنا يتضح أن داء هيرشسبرونغ للطفل يصيب الأطفال حديثي الولادة بشكل كبير، لذا يجب على الأمهات معرفة ذلك المرض وملاحظة رضيعها بشكل دوري، وذلك من خلال التنبه بوجود أعراض هذا المرض من الإمساك المزمن أو الإسهال الشديد، وإذا لاحظت ذلك فعليها التوجه إلى الطبيب مباشرةً واتباع اللازم من الفحوصات الضرورية، وعلى أن نلتقي في موضوعات أخرى دمتم في رعاية الله وأمنه.

مقالات أخرى:

قد يعجبك ايضا