أعشاب تسبب الإجهاض الفوري

استخدمت الأعشاب منذ زمن بعيد ولقرون عديدة لعلاج الكثير من الأمراض، وقد ثبتت فاعليتها بتعزيز الخصوبة وتحسين الصحة بصورة عامة، ولكن عند الحمل يجب على المرأة معرفة الأعشاب الضارة والمفيدة لها، لأن كل ما تقوم الأم بتناوله تتشاركه مع جنينها.

وعلى الرغم من أن هناك مجموعة من الأعشاب تساهم في التخفيف من الأعراض المرافقة للحمل، كالتقيؤ، تقلصات الرحم، الأرق، التوتر وغيرها الكثير من الأعراض، بالمقابل هناك العديد من الأعشاب التي تشكل خطر على الحامل وجنينها ومن الممكن ان تسبب لها الإجهاض، أو الولادة المبكرة، ولذلك يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أي نوع من الأعشاب.

ولذلك سيدتي سوف نقدم لكي بهذا المقال قائمة بالأعشاب الضارة بالحمل والتي تسبب الإجهاض الفوري.

أعشاب تسبب الإجهاض الفوري

خلال فترات الحمل يقوم الأطباء بمنع الحامل من تناول أي نوع من الأدوية، ولذلك تتجه الكثير من السيدات الحوامل لاستخدام الأعشاب الطبيعية لتسكين الألآم بدلا عن الأدوية، ولمعالجة بعض الأمراض، وعلى الرغم من ذلك لا توجد دراسات كافية حول مدى أمان استخدام الأعشاب الطبيعية خلال فترات الحمل، وذلك لأن الأعشاب لا تمر بمرحلة دراسة وتقيم كالأدوية التي يتم تصنيعها، ومن الصعب ضبط الجرعات التي يجب أخذها أو الأضرار التي من الممكن أن تتسبب بها، ولذلك من الضروري توخي الحذر من الأعشاب التي يتم تناولها خلال فترة الحمل.

ومن أبرز الأعشاب المضرة والتي قد تسبب الإجهاض الفوري، ما يلي:

عشبة الكاموميل:

على الرغم من الفوائد العديدة التي تحملها عشبة الكاموميل كمعالجة الرق، تهدئة التوتر، إلا أن الكثير من الأطباء ينصحون بتجنب شربها بكميات كبير ويكفي فنجانين يوميا كحد أقصى، ومن المهم عدم شربها خلال فترات الحمل، وعلى الرغم عدم وجود دراسات كافية تؤكد ضررها على الحامل والجنين، ولكن من الضروري الحذر وتجنب شربها خلال الحمل، وبشكل خاص إذا كانت فترة حملك تمر بمشكلات ومصاعب.

عشبة القرفة:

إن استخدام القرفة خلال فترات الحمل من الممكن ان تكون من خلال أضافتها للأطباق أو للأرز، وذلك بهدف إضافة نكهة للطعام، ولكن يحذر من شرب مغلي القرفة خلال الحمل، أو الإكثار منها، وذلك لأن على الرغم من الفوائد العديدة التي تحملها هذه العشبة ولكن خلال فترات الحمل قد تسبب بعض الأثار الجانبية الخطيرة على الحمل، حيث انها قد تزيد من تقلصات الرحم، كما تعمل على تحفيز الدورة الشهرية مما يسبب حدوث الولادة المبكرة أو إجهاض الجنين، كما أنها تساعد على خفض مستوى السكر بالدم مما يسبب هبوط السكر شديد للمرأة الحامل، كما أنها تمنع تجلط الدم، ولذلك يجب على المرأة الحامل تجنب تناولها وبشكل خاص في حال تناول حبوب مسيلة للدم خلال فترة الحمل لتجنب حدوث النزيف.

 عشبة الحلبة:

على الرغم من فوائدها العديدة، إلا أنها من الأعشاب التي يحذر من تناولها بكميات خلال فترات الحمل، لأنها قد تسبب انقباض الرحم، مما يسبب الولادة المبكرة وحدوث الإجهاض، ولذلك ينصح الأطباء بتجنب تناولها قبل دخول الأسبوع 37 للحمل، وبشكل خاص إذا كانت المرأة الحامل تعاني من الأمراض او لديها مشكلات خلال فترة الحمل.

عشبة الميرمية:

الميرمية من الأعشاب الغير أمنة خلال فترات الحمل ويجب تجنبها، فهي تحوي على مركب الثوجون، وهي عبارة عن مادة كيميائية تعمل على تحفيز وتنشيط الدورة الشهرية، مما يسبب الإجهاض، وبشكل خاص خلال فترة الحمل الأولى، ولذلك من الضروري تجنبها أيضا فترة الرضاعة لأنها تقلل من عملية إدرار الحليب عند الأم.

عشبة الزعتر:

تحوي عشبة الزعتر على مكونات تزيد من سيولة الدم، ولذلك يجب تجنبها خلال فترات الحمل، وبشكل خاص للحوامل الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم، وذلك لتجنب الإصابة بالنزيف.

نصائح عامة لتجنب حدوث الإجهاض

خلال فترات الحمل قد تصاب الكثير من السيدات بالإجهاض، وهو يعرف باسم الإجهاض التلقائي، ولوقتنا الحالي لم يستطيع العلم الوصول لطرق لمنع حدوثه، وبشكل خاص في حال كانت الأسباب المؤدية له وراثية، او مشكلة في عملية نمو الجنين، أو الإصابة بمرض مناعي، ولذلك سوف نقدم لكي سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على تجنب حدوث الإجهاض، والتي هي:

حمض الفوليك:

أشارت الكثير من الدراسات والبحاث العلمية أن تناول ما يقارب 400 ميكروجرام من حمض الفوليك بشكل يومي، يساعد على الوقاية من الإصابة بالعيوب الخلقية التي قد تسبب حدوث الإجهاض.

اتخاذ الاجتياطات لتجنب العدوى:

يجب على الحامل اتخاذ الاحتياطات تجنب الإصابة بأي عدوى، حيث يجب عليها الالتزام بغسل اليدين لتجنب الإصابة ببعض الأمراض كالرشح، نزلات البرد، الالتهاب الرئوي، وذلك لأن الحامل خلال فترات الحمل تكون أكثر عرضة بسبب نقص المناعة، ولذلك يجب الالتزام بأخذ اللقاحات والتطعيمات الضرورية للمرأة الحامل، وتجنب المخالطة ما أمكن.

المتابعة والالتزام بتعليمات الطبيب:

الالتزام والمتابعة مع الطبيب بشكل منتظم تساعد على اكتشاف اي مشكلة بشكل مبكر، ومعالجتها قبل تطورها مما يساعدك على تجنب الإجهاض وحماية جنينك.

تعامل الحامل بحذر مع الأمراض المزمنة:

إذا كنتي تعانين سيدتي من الأمراض المزمنة أو مشكلة صحية، مثال ارتفاع ضغط الدم، السكري، أمراض المناعة، فمن الضروري المتابعة الدائمة مع طبيبك قبل الحمل ومعالجته، وذلك للتحكم بالمرض بشكل صحي، وهذه كلها خطوات تجنبك التعرض للإجهاض.

الابتعاد عن العادات الغير صحية:

يجب على الحامل تجنب العوامل التي قد تسبب الإجهاض، مثل التدخين، شرب الكافيين بكميات كبيرة بمعدلات تتجاوز 300 مل جرام باليوم أي ما يقارب فنجانين قهوة يوميا، أو ممارسة أي عمل أو مجهود شاق وغيرها الكثير من العادات السيئة المضرة بالحمل والحامل.

اتباع حياة صحية:

إلى جانب ضرورة تجنب المخاطر، من الضروري حماية الحمل والجنين من خلال اتباع عادات صحية، مالتي هي:

  • ممارسة الرياضة المناسبة للحامل بشكل منتظم.
  • حصول الحامل على الراحة الكافية والنوم.
  • تناول طعام صحي ومتوازن، وبشكل خاص خلال فترات الحمل الأولى والتي هي 3 أشهر الأولى.
  • المحافظة على الوزن المناسب، وتجنب زيادة الوزن حيث أن السمنة أو النحافة الشديدة قد تسبب الإجهاض.

وفي نهاية الأمر سيدتي يجب عليك مراقبة نظام حياتك خلال فترة الحمل، والالتزام باستشارة الطبيب حول أي قل اتجاه أي طعام أو مكمل أو عشبة معينة، حيث أن بعض الأعشاب قد تكون خطرة على حمليك، ولذلك من الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب وعدم تجاوزها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى