البواسير أثناء الحمل ... الأسباب وطرق العلاج الممكنة » تسعة أشهر
البواسير أثناء الحمل ... الأسباب وطُرق العلاج

البواسير أثناء الحمل … الأسباب وطرق العلاج الممكنة

من الأمور الشائعة بكثرة لدى الكثير من السيدات ظهور البواسير أثناء الحمل، فالكثير منهن يتعرضن لظهور بواسير لأول مرة أثناء الحمل وخصوصًا في آخر أشهر الحمل، وبعضهن يعانين من ظهورها قبل الحمل وهؤلاء يكن عُرضة لظهور البواسير أثناء الحمل مرة ثانية وبشكل أكبر.

 فالبواسير مزعجة للغاية فما بالك وهي في الأشهر الأخيرة من الحمل وهي الفترة التي تُعاني فيها السيدة من الكثير من الأعراض الأخرى بسبب اقتراب موعد ولادتها، لكن لا داعي للقلق فالبواسير التي تحدث في الحمل في الغالب سوف تتعافين منها بمضي بعض الوقت من ولادتك، وإليكِ هذه المعلومات الهامة حول ظهور البواسير أثناء الحمل وأسبابها وطُرق العلاج.

ما هي البواسير؟

البواسير أثناء الحمل ... الأسباب وطُرق العلاج

البواسير هي عبارة عن انتفاخ مؤلم في الأوعية الدموية الموجودة في الجزء السفلي من المستقيم (فتحة الشرج)، وتسبب الشعور بالانزعاج أثناء الجلوس وألم شديد وحكة، مع احتمال وجود نزيف في المستقيم.

أعراض البواسير

هُناك نوعان من البواسير وهي:

  • بواسير داخلية: في حالة الإصابة بالبواسير الداخلية لا تكن هُناك أعراض دالة على الإصابة بالبواسير.
  • بواسير خارجية: في حالة الإصابة بالبواسير الخارجية ينتج عنها تضخم في منطقة الشرج، وتشعر السيدة الحامل بحكة وألم شديد عند قيامها بعملية الإخراج، وفي بعض الأحيان يصاحب ذلك خروج دم مع التبرز وألم حاد عند الجلوس، وتشعر بتدلي كتلة من اللحم تنزل من فتحة الشرج.

أسباب حدوث البواسير أثناء الحمل

البواسير أثناء الحمل ... الأسباب وطُرق العلاج

هُناك عدة أسباب تُعجل من ظهور البواسير أثناء الحمل وهي:

  • الإمساك: فهو من الأشياء المتعبة في فترة الحمل ويسبب البواسير.
  • كبر حجم رحم السيدة خلال فترة الحمل خصوصًا الثلث الأخير، فالضغط على الأوردة يسبب انتفاخها واتساعها.
  • الجلوس في المرحاض فترات طويلة.
  • تقدم العمر.
  • الزيادة إفراز هرمون البروجسترون يتسبب في الارتخاء الشديد في جدار الأوعية الدموية مما يسبب انتفاخها وتورمها فيبطئ حركة الأمعاء.
  • زيادة الوزن يضغط على الجزء السُفلي من الجسم فيسبب ظهور البواسير.
  • الجماع عن طريق فتحة الشرج.
  • التهابات الكبد.
  • نقص الألياف في الأغذية.
  • التهاب القولون.
  • عدم تناول كميات كافية من الماء والسوائل الأخرى.

كيفية تشخيص البواسير

يتم تشخيص البواسير بمعرفة التاريخ المرضي للسيدة الحامل وفحص فتحة الشرج على يد طبيبة مختصة وتقوم السيدة المُصابة بإعلام الطبيبة هي في أي شهور الحمل لدقة تشخيص الحالة.

ما هي طُرق الوقاية من البواسير أثناء الحمل أو الحد من تفاقمها؟

لكي تتجنب السيدة ظهور البواسير أثناء الحمل عليها اتباع عدة أشياء هي:

  • شرب الكثير من السوائل والمياه ما بين (6: 8) أكواب يوميًا حتى تتفادي الإمساك.
  • إتباع النظام الغذائي الصحي والسليم الغني بالألياف الطبيعية كالخضروات والأسماك والطعام الخالي من التوابل والفلفل الحار.
  • النوم على أحد الجانبين والإقلال من النوم على الظهر.
  • استخدام زيوت طبيعية بإضافتها للأطعمة كزيت الخروع وزيت الزيتون لإثباتهما فعالية عالية في تليين المعدة، لأنهم من الملينات الطبيعية الفعالة والقوية على خلاف الأدوية التي يظهر لها تأثيرات جانبية ضارة.
  • الحرص على تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة والمشروبات الكحولية، وعدم التعرض للضغط العصبي والنفسي والقلق.
  • دفع البواسير بلطف إلى داخل فتحة الشرج من وقتٍ إلى آخر وهذا في حالة البواسير الخارجية (الهابطة).
  • الجلوس في حوض يحتوي على مياه دافئة في خلال يومك من مرة إلى ثلاث مرات.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة.
  • الحذر من رفع الأحمال الثقيلة.
  • أخذ مُلين للتبرز يكون آمن على الحمل لكن لا تعتمدي عليه اعتماد كلي، ولا بد أن يكون بعد استشارة طبيب مختص.
  • وضع مرهم أو كريم لعلاج البواسير مع استشارة الطبيب.
  • قومي بتنظيف المنطقة بلطف بعد الانتهاء من التبرز باستخدام مناديل تواليت مُبللة ويُفضل غير مُعطرة.
  • وضع مخدر موضعي على المنطقة لتقليل الألم.
  • عمل كمادات بالثلج على المنطقة المُصابة.

هذا الفيديو مذهل… يشرح طريقة للتخلص من البواسير في أقل من 3 دقائق بطريقة بسيطة ورائعة

  • ارتداء الملابس القطنية التي تجعل جسمك يتنفس مما يساعد على الشفاء سريعًا.
  • ممارسة التمارين الخفيفة التي تساعد على تدفق الدم إلى المستقيم؛ لكي يجعل الأوعية أقوى وتعمل على تسهيل هضم الطعام كـ(تمارين كيجل والمشي)، وخاصةً بعد تناول الوجبات،
  • قومي بوضع قربة مليئة بالماء البارد وأخرى بالماء الساخن بالتناوب على منطقة الإصابة كل يوم قبل نومك لتقليل الألم والتورم ليساعد على نوم دون انزعاج.
  • استشيري طبيبك ليصف لكِ الدواء المُناسب والآمن فترة حملك.

طُرق علاج البواسير بالأعشاب

البواسير أثناء الحمل ... الأسباب وطُرق العلاج

هُناك عدة أعشاب معروفة بفاعليتها في علاج البواسير أثناء الحمل وقد تم تجربتها بالفعل من قِبل العديد من السيدات وكانت نتائجها ممتازة، وإليكم أهمها:

عشبة الألوفيرا

الألوفيرا أو الصبار عُشبة تتواجد منذ القدم. وقد تم استخدام تلك العُشبة لاحتوائها على بعض العناصر القوية المضادة للالتهابات، كما أنها تستعمل لتسكين الآلام وتساعد في شفاء والتئام الجروح بشكل أسرع، ويوصى بها العديد من علماء الطب البديل لحل مشاكل الآلام والحكة في منطقة فتحة الشرج.

الثوم

الثوم من أهم وأكثر العلاجات الطبيعية الفعالة للبواسير، ويمكن للسيدة الحامل استخدامه دون قلق أو خوف من تأثيرات جانبية أو ضرر يلحق بها أو بجنينها، وذلك بأكل فص ثوم مقشر ومغموس بزيت الجوز أو الزيتون ليلًا يوميًا حتى يتم الشفاء من البواسير. وإذا كانت حالة البواسير سيئة يُمكن تناول فص آخر من الثوم صباحًا.

وهذا الفيديو يوضح فائدة الثوم للبواسير وطريقة استعماله لعلاج البواسير

طُرق أخرى لعلاج البواسير أثناء الحمل

هُناك طُرق أخرى لعلاج البواسير مجربة وبسيطة وليس لها تأثيرات ضارة على صحة كلًا من الأم والجنين مثل:

سنام الجمل

ويسمى في بعض البلدان (صنم الجمل)، واستخدمته بعض السيدات كثيرًا لأنه فعال في علاج البواسير، وهو غير مكلف وبسيط جدًا ويمكن شراءه بسهولة ومتوفر لدى الجزارين ويكون بإذابة القليل منه على نار هادئة، ويترك ليبرد ثم يتم وضعه على مكان الإصابة ويتم تكرار ذلك حتى الشفاء.

الموز

يتم غسل ثمرة من الموز وتنشيفها جيدًا ثم شقها نصفين طوليًا ونقوم بوضعها على بخار ماء حتى تصبح لينة، ثم يتم تناولها بقشرها على الريق صباحًا وتكرار هذه العملية حتى الشفاء.

وهُناك طريقة أخرى: وهي غلي ثمرة الموز بعد تقشيرها داخل إناء به ما يُعادل الكوب من اللبن ثم يتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميًا.

البصل والعسل

قومي بفرم بصلة متوسطة الحجم ثم قومي بإضافة ملعقتين من العسل، ثم يتم مزج المكونات جيدًا ويُترك الخليط لمدة 30 دقيقة حتى يتجانس ثم يدهن به المنطقة المُصابة بعد تنظيفها جيدًا وتنشيفها.

وهذا الفيديو يحتوي على طريقة علاج البواسير بـطريقة منزلية سريعة وذات مفعول سحري

إرشادات هامة

حتى تحافظ السيدة الحامل على صحتها وصحة جنينها من تفاقم الأمور لأي سبب طوال مدة حملها عليها اتباع بعض الإرشادات الآتية:

  • عدم استعمال أي مخدر موضعي أو غيره من الأدوية لأكثر من أسبوع لعدم زيادة التهاب المنطقة المُصابة.
  • عدم تناول أي أدوية بدون استشارة طبيب.
  • عند دهان أي كريم عليكِ دهانه خارج وداخل فتحة الشرج مستخدمة إصبعك بعمل حركات دائرية ما لا يقل عن دقيقتين لتقوية عضلات فتحة الشرج وتحسين الحالة سريعًا.
  • إذا تفاقمت الحالة وتطورت المشكلة لا بد من الاستشارة الفورية لدى الطبيب.

وبذلك نكون قد قدمنا لكِ سيدتي عدة طُرق لتحمي نفسك من ألم البواسير أثناء الحمل، فكل ما عليكِ فقط هو اتباع الإرشادات السليمة للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

مقالات أخرى قد تهمك:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 1 =

انتقل إلى أعلى