كل ما ترغبين معرفته عن حموضة المعدة عند الحامل

حموضة العمدة أو ما يعرف باسم حرقة المعدة هي شعور بالحرقة بمنطقة المعدة والذي يمتد للحلق، ويرافق الحرقة شعور بمذاق حامض او مذاق مر بالحلق، ومن الممكن أن يستمر هذا الشعور لبضع دقائق أو لعدة ساعات وبكثير من الأحيان تسوء الحالة وتشتد بعد تناول الطعام، هذه الحالة تحدث نتيجة الارتجاع بأحماض المعدة للمري، وتعتبر حموضة المعدة العارض الرئيسي لمرض ارتجاع المعدي المريئي.

تعاني غالب السيدات الحوامل في فترة الحمل من مشكلة الإصابة بحموضة المعدة، والتي يرافقها العديد من الأعراض كالشعور بحرقة وألم بكل من الصدر، المريء، تجشؤ مستمر، احتقان بالحلق، بالإضافة للسعال المتكرر، والشعور بوجود طعم حامض بمنطقة الفم، مما يسبب لهم عدم الراحة والإزعاج وعدم القدرة على القيام بأي نوع من النشاطات خلال فترات اليوم، وبمقالنا هذا سيدتي سوف نقدم لكي أسباب وأفضل الطرق لعلاج مشكلة حموضة المعدة عند الحامل بشكل مفصل.

الأسباب المؤدية لحموضة المعدة عند الحامل

الأسباب الصحية:

  • الزيادة بنسب هرمون الإستروجين بالجسم، حيث أنه الهرمون المسؤول عن عملية ارتخاء العضلات بالجسم، وبالتحديد عضلات منطقة صمامات المعدة، حيث انه يقوم بأغلاق المعدة ودفع السوائل والأحماض لمنطقة المريء.
  • ارتفاع الرحم نحو الأعلى وذلك بسبب الزيادة بحجمه، مما يؤدي للضغط على المعدة والأمعاء، مما يسبب خروج للأحماض بشكل مباشر لمنطقة المريء.
  • المبالغة بشرب المشروبات المنبهة، والتي تكون تحوي نسب عالية من الكافيين، كالشاي، القهوة، بالإضافة لشرب المشروبات الغازية التي تسبب الإصابة بعسر الهضم.

الأسباب المتعلقة ببعض العادات الصحية:

  • تناول كميات كبيرة من الوجبات التي تحوي نسب عالية من الدهون، الزيوت، البهارات، وبشكل خاصة قبل فترات الخلود للنوم، مما يسبب إصابة المعدة بالإرهاق والتعب، مما يؤدي لقيام المعدة بدفع الأحماض للخارج باتجاه منطقة المريء.
  • تناول الأدوية بشكل كبير وبكثرة خلال فترات الحمل، حيث أكدت الدراسات والأبحاث أن معظم الأدوية تسبب الشعور بحموضة المعدة والحرقة.
  • ارتداء الحامل للملابس الغير مريحة والتي تكون ضيقة على منطقة المعدة والبطن، مما يسبب الضغط على المعدة والبطن مما يؤدي لارتجاع الأحماض لمنطقة المريء.

الأعراض المرافقة لحموضة المعدة عند الحامل

في غالب الأحيان تشعر المرأة الحامل بحموضة المعدة مرافق لها بعض الأعراض، ومن هذه الأعراض:

  • وجود صعوبة بعملية البلع.
  • السعال المزمن.
  • ألم بمنطقة المعدة.
  • الشعور بحرقة بالجزء العلوي لمنطقة البطن.
  • إصابة الحلق بالتهاب.
  • تقيؤ الحامل للسوائل والأطعمة الحامضة.
  • التهاب القصبات الهوائية أو التهاب الحلق.

طرق علاج حموضة المعدة عند الحامل

للتخفيف والحد من الإصابة بحرقة المعدة خلال فترات الحمل دون تعرض الجنين للأذى أو الضرر لابد من اتباع بعض الخطوات لمعالجة حموضة المعدة، ومن هذه الخطوات:

  • تناول عدد من الوجبات صغيرة الحجم خلال اليوم بدلا من القيام بتناول ثلاث وجبات بكميات كبيرة.
  • تجنب الاستلقاء بشكل مباشر بعد القيام بتناول الطعام.
  • تجنب شرب كميات كبير من الماء خلال تناول الطعام.
  • المحافظة على مستوى الرأس أعلى من مستوى الأرجل عند الخلود للنوم، ومن الفضل وضع وسادة عند الكتفين لتجنب ارتجاع الأحماض من المعدة لمنطقة المريء.
  • القيام باستخدام بعد الأدوية التي تساعد على التخفيف من حموضة المعدة ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • ارتداء ملابس واسعة لتجنب الضغط على البطن والمعدة.
  • تجنب إصابة الحامل بالإمساك.
  • مضغ العلكة قد يساعد بشكل كبير معالجة الحموضة لدى الحامل.
  • عند استمرار الإصابة بحموضة المعدة، من الضروري مراجعة الطبيب المختص وعدم تجاهل الأمر وطلب المساعدة الطبية لمعالجة المشكلة بالطرق السليمة.

بعض الأطعمة المساعدة على علاج حموضة المعدة عند الحامل

الثوم: ينصح النساء الحوامل بإضافة الثوم للوجبات وذلك للوقاية من الإصابة بحموضة المعدة.

الأعشاب: ومن أفضل الأعشاب المساعدة لعلاج حموضة المعدة النعناع، البابونج، الزنجبيل، مع تجنب الحامل للإكثار من هذه الأعشاب.

الخبار: يحتوي الخيار على نسب عالية من الماء مما يجعله من أفضل الأطعمة التي تساعد على علاج مشكلة حموضة المعدة.

الموز: يحوي الموز على الكثير من الألياف الغذائية، التي تلعب دور مهم وكبير في علاج المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي، ومن أهم هذه المشاكل مشكلة حموضة المعدة، ومن الممكن استبدال الموز ببعض أنواع الفواكه كالرمان، الشمام، البطيخ.

جوز الهند: حيث ينصح المرأة الحامل بشرب سائل جوز الهند على الريق صباحا، حيث يساهم بشكل كبير وفعال في علاج مشكلة حموضة المعدة، كما يساهم في التخلص من الانتفاخات والغازات التي تصيب البطن.

البطاطا: يمكن للحامل تناول البطاطا مسلوقة أو تناولها بعد نقعها بالماء وشرب الماء خلال فترات اليوم، حيث تعرف بقدرتها الكبيرة على امتصاص الأحماض ومعالجة وتهدئة المعدة.

البقدونس: يساعد على معالجة الكثير من المشاكل التي تتعرض لها الحامل كالتهاب البول، حموضة المعدة.

الأطعمة التي يجب تجنبها للتخلص من مشكلة حموضة المعدة

هناك بعض الأطعمة التي يجب على الحامل تجنبها لتجنب إصابة بحموضة المعدة، ومنها:

  • تجنب شرب الكحول لأنه يسبب استرخاء بالعضلة العاصرة لمنطقة المريء.
  • العصائر الحمضية والبرتقال، الجريب فوت، البندورة.
  • المشروبات والقهوة التي تحوي نسب عالية من مادة الكافيين.
  • الأطعمة الدهنية والمقلية.
  • الأطعمة الغنية بالبهارات والتوابل.

بعض الإرشادات لتجنب الإصابة بحموضة المعدة عند الحامل

الإقلاع عن عادة التدخين: من الضروري جدا على الحامل تجنب التدخين بشكل تام، فبالإضافة للمضار الكبيرة والعديدة للتدخين على الحامل وجنينها، يسبب دفع أحماض المعدة نحو الأعلى مما يسبب الإصابة بحموضة المعدة.

محافظة المرأة الحامل على وزنها الصحي وتجنب الإصابة بزيادة بالوزن: وذلك بسبب دوره الكبير في الضغط على منطقة المعدة مما يؤدي للشعور بالحرقة والحموضة خلال فترات الحمل وما بعد الولادة.

تجنب تعرض المرأة الحامل للإجهاد والتوتر: حيث يسبب الشعور بالتوتر والإجهاد تحفيز الإصابة بحموضة المعدة، ومن الممكن التخفيف من هذا الشعور من خلال القيام بتمارين رياضية خفيفة وتمارين تأمل، ولكن كل ذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

المصادر:

  1. علاج الحموضة للحامل بطرق سهلة وبسيطة – ويب طب.
  2. How Can I Deal With Heartburn During Pregnancy? (for.

Heartburn During Pregnancy: Causes, plus Treatments

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى