تساقط الشعر بعد الولادة.. الأسباب وطرق الحل

هل عانيتي سيدتي من تساقط الشعر بعد الولادة؟ هل هذا الأمر يسبب لكي القلق والخوف؟ قد يكون اكتشاف تساقط شعرك أمرًا مقلقًا، على الرغم من اتباعك لروتينك المعتاد للعناية بالشعر، وتكريس الكثير من الوقت للعناية بصحة شعرك والمحافظة على حيويته، لكن فجأة عند النظر إلى الفرشاة الخاصة بك تجدين الكثير من الشعر قد تشابك بها.

فلا داعي للذعر سيدتي: إن تساقط الشعر بعد الولادة أمر طبيعي، وبمقالنا هذا سوف نتعرف على المزيد حول أسباب تساقط الشعر بعد الولادة ومدته وبعض العلاجات المساعدة في علاج هذه المشكلة.

ما هي أسباب تساقط الشعر بعد الولادة؟

ينمو كل شعر الجسم كجزء من دورة يمكن أن تستغرق من أسبوعين إلى سبعة أسابيع، تعرف هذه بمرحلة النشاط أو مرحلة نمو خصلة الشعر ومرحلة التنامي وهي التي تحدد طول الشعر، بعد فترة تدخل بصيلات الشعر مرحلة انتقالية (تسمى طور التراجع)، قبل أن تدخل مرحلة الراحة (أو تيلوجين)، ثم يحدث السقوط (المرحلة الخارجية) وتبدأ العملية مرة أخرى.

يمكن أن تؤثر التغييرات في مستويات الهرمونات قبل الحمل وأثناء الحمل وبعده على نمو الشعر، ومن الطبيعي تمامًا حدوث خلل هرموني بعد الولادة وأحد أعراض عدم التوازن الهرموني هو تساقط الشعر بعد الولادة.

المصطلح الطبي لتساقط الشعر بعد الولادة هو تساقط الشعر الكربي، هذه المشكلة التي تُعرف أيضًا باسم ثعلبة ما بعد الولادة، وهي أمر شائع جدًا وتؤثر على ما يقارب 40-50٪ من النساء في الأشهر التي تلي للولادة.

يحدث تساقط الشعر بعد الولادة بسبب التغير الهرموني المفاجئ في جسمك، وخاصة التغير في هرموني البروجسترون والإستروجين.

هل للهرمونات أي تأثير على عملية نمو الشعر؟

عند النساء الحوامل، وبعد الولادة وسن اليأس، يكون هرمون الاستروجين هو الهرمون الرئيسي الذي يؤثر على عملية نمو الشعر.

أثناء الحمل، يزيد جسمك من إنتاج هرمون الاستروجين، مما يشير إلى دخول المزيد من البصيلات في مرحلة النمو أكثر من مرحلة الراحة في دورة الشعر، خلال هذا الوقت ستلاحظين شعرًا أكثر كثافة وقوة، وقد تلاحظين أيضًا أن شعرك ينمو بشكل أسرع مما كان عليه قبل أن تحملي بطفلك.

بعد الولادة، ينخفض ​​مستوى هرمون الاستروجين (ويعود إلى مستويات ما قبل الحمل)، مما يتسبب في دخول بصيلات الشعر مرحلة الراحة ويقل عدد خيوط النمو، بعد حوالي 100 يوم من دخوله مرحلة الراحة، مما يسبب تساقط الشعر بعد الولادة.

وبالإضافة إلى التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون في فترة ما بعد الولادة، يؤثر الإجهاد والتغذية أيضًا على مستويات الهرمونات، والتي يمكن أن تؤثر على عملية نمو الشعر.

كما يمكن أن ينتج عن التهاب الغدة الدرقية، خلل في هرمونات الغدة الدرقية التي يمكن أن تؤثر أيضا بشكل سلبي على عملية نمو الشعر.

متى يبدأ تساقط الشعر بعد الولادة؟

يمكن أن تبدأ النساء في المعاناة من تساقط الشعر بعد الولادة ما بين شهرين إلى أربعة أشهر بعد الولادة، يختلف مقدار الشعر المفقود من امرأة إلى أخرى ولا يرتبط دائمًا بنوعية أو كمية الشعر أثناء الحمل، ومع ذلك قد يبدو تساقط الشعر لديك أكثر حدة إذا كان شعرك طويلًا وكثيفا جدا خلال فترة الحمل.

ما هي فترة تساقط الشعر بعد الولادة؟

الآن بعد أن تعرفنا متى ولماذا يبدأ تساقط الشعر، قد تتساءلين متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة؟

من المهم أن تضعي في اعتبارك أن تساقط الشعر بعد الولادة مؤقت فقط، وعند كثير من السيدات، يستمر تساقط الشعر بعد الولادة لمدة أربع شهور فقط، وهو أمر شائع جدًا ويمكن أن يستمر لعدة أشهر أخرى، وعادة ما تعود أنماط نمو الشعر الطبيعية بعد حوالي 6 أشهر من الولادة، ولكن قد تستمر بعض النساء في معاناة تساقط الشعر بعد الولادة لمدة تصل إلى عام.

من الضروري مراجعة طبيبك إذا كنت تعتقدين أن تساقط الشعر بعد الولادة خطير أو إذا استمرت الأعراض لأكثر من عام.

كيف يمكن تجنب تساقط الشعر بعد الولادة؟

كيف يمكن تجنب تساقط الشعر بعد الولادة؟ إنه أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي تطرحها النساء في الأشهر التي تلي الولادة، ولحسن الحظ بعض الإجابات متشابهة.

يمكنك منع تساقط الشعر بعد الولادة من خلال المحافظة على صحة الجسم ونمط الحياة في الأسابيع والأشهر التي تلي الولادة:

  • القيام بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة إلى المعتدلة بشكل منتظم.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالمغذيات لدعم جسمك المتغير والمساعدة في تعافيه بعد الولادة.
  • تناولي مكملات الفيتامينات والمعادن بعد الولادة، إذا أوصى طبيبك بذلك.

طرق علاج تساقط الشعر بعد الولادة

نظرًا لأن تساقط الشعر بعد الولادة هو نتيجة طبيعية لتغيير هرموناتك، فلا يمكنك إيقافه على الفور، ومع ذلك هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل تأثير تساقط الشعر بعد الولادة والمساعدة في تعزيز نمو الشعر الصحي.

فيما يلي ست خطوات يمكنك اتباعها لعلاج تساقط الشعر بعد الولادة:

اتبع نظام غذائي صحي:

نعلم جميعًا أن الحفاظ على نظام غذائي صحي هو عامل مهم للصحة والرفاهية المثلى، وخاصة بالنسبة للنساء بعد الولادة، حيث يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي في تعافيهن بشكل عام ويمنع تطور تساقط الشعر بعد الولادة.

تأكدي سيدتي من أن نظامك الغذائي يحتوي على التوازن الضروري من الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة بشكل أساسي في الخضروات والحبوب الكاملة والفواكه الطازجة، ولا تنسي شرب كميات كافية من الماء طوال اليوم للمحافظة على رطوبة الجسم والشعر.

تناول المكملات الغذائية:

إذا كنت قلقة بشأن السؤال: “كيف تتجنب تساقط الشعر بعد الولادة؟”، اسأل طبيبك عن إمكانية تناول مكملات الفيتامينات أو المعادن للمساعدة في وقف تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر.

حيث توصي جمعية الحمل الأمريكية بهذه المكملات للحد من تساقط الشعر بعد الولادة، والتي هي:

قد تكون هذه العناصر الغذائية مدرجة بالفعل في خطة التعافي بعد الولادة، لذا احرصي على استشارة طبيبك قبل تناول أي مكملات.

الحد من التوتر:

يساعدك اتخاذ خطوات لتقليل مستويات التوتر لديك أيضًا على تنظيم الاختلالات الهرمونية.

قومي بممارسة تقنيات الاسترخاء المختلفة مثل اليقظة والتأمل أو تمارين التنفس، خصصي وقتًا لممارسة التمارين الخفيفة أو المعتدلة بانتظام، والتي يمكن أن تساعد أيضًا في تقليل التوتر، إذا شعرت بالإرهاق، فاطلبي من أصدقائك أو أحبائك مساعدتك في رعاية الطفل أو القيام بالأعمال المنزلية.

على الرغم من أن تساقط الشعر بعد الولادة يسبب التوتر، إلا أنه عرض طبيعي تمامًا للتغير في هرموناتك بعد الولادة، ومع ذلك فإن أحد أعراض ما بعد الولادة التي يجب ألا تهمليها هو الاكتئاب، تأكيد من التحدث إلى أحبائك أو طبيبك إذا كنت تشعرين بالقلق الشديد أو الغضب أو الإرهاق في الأسابيع والأشهر التي تلي الولادة لتجنب الدخول بما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة.

قومي بتغيير قصة شعرك:

تسريحة شعر أقصر تختارها العديد من الأمهات الجدد بعد ولادة طفلهن، على الرغم من أن العديد من النساء يختارن تصفيفة شعر الأم هذه لأسباب عملية، إلا أن هذا الأسلوب الأقصر يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل ظهور تساقط الشعر بعد الولادة.

بغض النظر عن طول شعرك، غيري طريقة تمشيط شعرك لتقليل سوء معاملة شعرك، والتقلل من التمشيط القاسي بالفرشاة لتجنب نتف الشعر أو تقصف الأطراف، وحاولي ألا تمد الشعر بقوة باستخدام تسريحات الشعر مثل أسلاك التوصيل المصنوعة أو الضفائر ذات النمط الأفريقي أو وصلات الشعر.

قومي بتغير الروتين الخاص بكل للعناية بالشعر:

قد يساعدك تعديل روتين العناية بالشعر في تقليل تساقط الشعر بشكل أكبر، جربي استخدام شامبو لتساقط الشعر بعد الولادة الغني بالبيوتين والسيليكا، وبلسم ذومرطب عميق.

يكون الشعر أكثر هشاشة عندما يكون مبللاً، لذا مشطي شعرك برفق بعد غسله أو انتظري حتى يجف، اختاري خيار الهواء البارد في مجفف شعرك وتجنب استخدام البكرات الساخنة أو المكواة لتجنب إتلاف شعرك أكثر بسبب الحرارة الزائدة.

يمكن لشعرك أيضًا الاستمتاع بفوائد المنتجات المتخصصة الأخرى التي قد يوصي بها طبيب الأمراض الجلدية، مثل بخاخات فروة الرأس والماسكات الخاصة بالعناية بالشعر.

العناية بالشعر من خلال استخدام المواد الطبيعية:

طالما أنك تعانين من تساقط الشعر بعد الولادة، امنحي شعرك الحرية بدلاً من محاولة صبغ شعرك أو استخدام المواد الهلامية والبخاخات القاسية لإصلاحه.

يمكنك اختيار الزيوت الطبيعية التي يقال إنها تساعد في تقوية نمو الشعر وتقليل أو وقف تساقط الشعر، حيث يمكنك القيام بالخطوات التالية:

  • يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت النعناع إلى الشامبو الخاص بك للمساعدة في ترطيب شعرك وتحسين لمعانه.
  • تناول السمك أو زيت بذور الكتان، حيث يمكن أن يساعدك ذلك في استعادة التركيز الأمثل للأحماض الدهنية الأساسية، مثل أوميغا 3، وأوميغا 6، وأوميغا 9، والتي تساهم في الحصول على شعر صحي.
  • يمكنك تجربة تدليك فروة رأسك بزيت اللوز أو زيت الخروع لتحفيز نمو الشعر.

التحلي بالصبر:

يمكن أن يكون تساقط الشعر أحد أعراض ما بعد الولادة التي تسبب القلق والضيق لدى العديد من النساء، ولكن كما يقول المثل القديم: هذا أيضًا سوف يمر.

لذا عليك سيدتي التحلي بالصبر واتباع الخطوات التي قمنا بذكرها حتى تمر هذه الفترة بسلام ويعود لكي شعرك الصحي من جديد.

علاجات منزلية للحد من تساقط الشعر بعد الولادة

ماسك العسل والبصل:

قومي بخلط كون من عصير ثمرة البصل، مع ملعقة بحجم كبير من العسل الأبيض، اخطلي المكونات جيدا، ومن ثم قومي بوضع الخليط على الشعر، اتركيه لمدة ساعة كاملة، ومن ثم اشطفي شعرك جيدا بالماء والشامبو.

ماسك الشعر والبصل وزيت جوز الهند:

قومي بإضافة كوب من عصير ثمرة البصل لنصف كوب من مشروب الشعير والقليل من زيت جوز الهند، اخطلي المكونات جيدا، ثم ضعي الماسك على الشعر لمدة 30 دقيقة مع تغطية الشعر بمنشفة ساخنة، بعد مرور الوقت قومي بغسل الشعر جيدا.

مع الالتزام باستخدام هذا الماسك سوف تحصلين سيدتي على شعر ناعم ولامع وكثيف، كما يفضل شرب مشروب الشعير للاستفادة من فوائده للشعر، كما أن زيت جوز الهند من الزيوت الرائعة للشعر.

ماسك البصل والخردل:

قومي بمزج ربع كوب واحد من زيت الخردل، مع نصف من الكوب من عصير ثمرة البصل، اخلطي المكونات جيدا، ومن ثم طبقي الماسك على الشعر، ويترك على الشعر لمدة ساعة كاملة.

يعرف زيت الخردل بأنه من الزيوت الفعالة للمحافظة على صحة الشعر، حيث يمكنك سيدتي الاستعانة به في المحافظة على الشعر، وللحد من تساقط الشعر وتقويته بعد الولادة.

أخيرا بشكل عام، سوف يتوقف تساقط الشعر بشكل نهائي مع عودة مستويات الهرمون إلى طبيعتها، حاولي ألا تقلقي بشأن تساقط الشعر المؤقت وتقبلي أنه مجرد جزء طبيعي من التعافي من الولادة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى